EP17: The Nature of Moral Judgments 1 طبيعة الأحكام الأخلاقية

Episode 17 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل أنك بطل أسطورى وهبت حياتك وثروتك للدفاع عن مدينتك ضد الجريمة والشر، المدينة هى جوثام .. والاسم هو الرجل الوطواط .. العدو اللدود هو الجوكر شخص مشووة مجنون هدفة اثارة الفوضى فى كل مكان! الجوكر وعصابتة هيهجموا على بنك مملوك لمجموعة من عصابات المافيا فى المدينة، جزء من خطة الجوكر ان كل واحد من افراد العصابة يقتل التانى لحد ما يخلصوا كلهم على بعض ويسرق هو كل الفلوس! النائب العام الجديد هارفى شخص مثالى ما بيأمنش بالابطال الخارقين، بيأمن بس بقدرة البشر الذاتية على مواجهة الشر والجريمة، الكل لازم يخضع للقانون وماحدش عندة فوق سلطة الدولة، هتعجبك مبادئة وأفكارة، هتقرر تتعاون معاة انت وجوردن ظابط الشرطة اللى بيساعدك .. بما انك رجل اعمال ثرى هتقيم حفل خيرى كبير على شرفة! فى نفس الوقت اللى هيكون قادة المافيا مجتمعين فيه مع الخبير المالى بتعاهم اللى بيحذران فلوسهم اصبحت فى خطر داخل جوثام بعد سرقة البنك ولازم ينقلوها للصين، لان النائب العام الجديد هيطاردهم،  هيخترق الاجتماع الجوكر اللى يقولهم ان حتى لو نقلوا فلوسهم بره المدينة، باتمان مابيخضعش لنظام العدالة وهيفضل يطاردهم، الجوكر هيعرض عليهم انه يقتلك مقابل نص ثرواتهم.. لكن المافيا هترفض! هتكون مشغول بمهمتك الاولى بعد ماعرفت ان الخبير المالى بتاعهم هرب للصين بكل الفلوس، هتطاردة فى الصين لحد ما تقبض عليه وترجعه لجوثام عشان يعترف بكل جرائم المافيا قدام العدالة، لكن دى كانت مجرد بداية . الجوكر هيعلن للناس انه هيقتل كل يوم شخص اذا الرجل الوطواط ما اظهرش شخصيتة الحقيقية! وهيبدأ مجذرتة بقتل القاضى اللى كان المفروضي يحقق فى قضية المافيا..  قدام الملايين على شاشة التلفزيون .. الهدف التانى للجوكر كان عمدة المدينة، لكن جوردن هينقذ العمدة ويضحى بحياتة، هتبدأ تراجع نفسك وتفكر جديا فى اظهار هويتك للناس عشان توقف شلال الدم، لكن النائب العام هيعلن ان هو نفسة باتمان عشان ينقذ الموقف والبوليس هيحطة فى حبس احتياطى، لكن الجوكر المجنون بيدور عليه فى كل مكان، فى الوقت اللى هيظهر فيه ظابط الشرطة جوردن اللى اتظاهر انه مات تبعا للخطة اللى بينه وبينك ويفاجئ الجوكر فى مطاردة عنيفة لحد ما يقبض عليه ويسجنة! فى نفس الليله هيختفى هارفى وخطيبتة، الجوكر هيحبسهم فى مبنين مختلفين ملاينين بالمتفجرات، دقايق معدودة باقية، بتسابق الزمن عشان تنقذهم لكن الوقت كان اسرع منك هينفجر المبنى ويتشووة نص وش هارفى، وتموت خطيبتة! الجوكر هيفجر قسم الشرطة كمان ويهرب، موظف فى شركاتك هيكتشف حقيقتك ويقرر انه يعلن للناس عن شخصية باتمان الحقيقية، لكن الجوكر مش عاوز المتعة تنتهى، هيغير تهديدة  ..المرة دى هيفجر مستشفى كل يوم لو الموظف ده ما اتقتلش، سكان المدينة غضبانين هيهاجوا الموظف عاوزين يقتلوة لكنك هتدخل لحمايتة فى الوقت المناسب، فى الوقت اللى الجوكر هيزور المستشفى اللى فيها هارفى ويقنعة انه بقى مشووة زية ومالوش مستقبل والكل خانة  وضحوا بخطيبتة! ولازم ينتقم منهم كلهم، بعدها هيفجر المستشفى كلها ويهرب! بعد هروب هارفى وقناعتة ان المجتمع هو السبب فى موت خطيبتة هيبدأ يهاجم ظباط الشرطة واحد ورا التانى .. بيقرر مصيرهم عن طريق الحظ .. ملك ولا كتابة! لكن الجوكر عاوز الفوضى تكون اكبر من كده، هيحط ألغام فى مركبتين فى عرض البحر، واحدة ملاينة بمواطنين والتانية كلها مساجين مترحلين للسجن، وهيدى ريموت لراكب واحد على كل سفينة من الاتنين بيتحكم فى متفجرات السفينة التانية، وقدام كل سفينة فرصة انها تفجر السفينة التانية قبل نص الليل والا هو نفسة هيفجر السفينتين! صراع دموى بينك وبين الجوكر، متعلق من على سطح ناطحة سحاب تحت رحمته، هيقولك على مخططه، وهو سعيد بالفوضى اللى هيعملها، لكن منتصف الليل جه وماحدش من السفنتين فجر التانية، هيغضب الجوكر ويقرر انه يفجرهم بنفسه، لكنك هتهاجمة بسرعة وترمية من فوق المبنى، هيقع وهو بيضحك فى هستريا جنونية، لكنك هتلحقة فى اللحظة الاخيرة! هيبصلك فى شماتة وسخرية، وهو بيقول ” أنت فعلا مستحيل افسادك ، مش قادر حتى تقتلنى ولو بحكم خاطئ فى لحظة ضعف للدفاع عن نفسك، وانا مش هقتلك، لانى بنبسط جدا باللعب معاك! اعتقد انا وانت مصيرنا انا نفضل كده للأبد!” .. هتقولة ” ان المدينة دى ورتك النهاردة ان لسه فيها ناس كتير مستعدة للأيمان بالخير” .. هيرد ” لحد مايفقدوا كل شئ، لحد مايشوفوا نائبهم العام هيعمل ايه.. اوعى تكون افتكرت انى هخسر معركة نهاية جوثام فى خناقة معاك .. لا تبقى غلطان، انت محتاج حاجة اكبر من كده بكتير!” .. هتكتشف خدعة الجوكر وتبدأ تدور على هارفى لحد ما هتلاقية فى مبنى قديم ماسك الظابط جوردن وعائلتة بيقرر هيقتل مين فيهم الاول، فى اللحظة اللى رمى  فيها العملة اللى فى ايده ؤقرر انه يقتل الولد الصغير ابن جوردن، هتهاجمة فى معركة اخيرة شرسة مع قوى الشر! قضيت عليه وأنقذت الولد الصغير من الموت .. لكن مهمتك لسة ما انتهتش عشان تنقذ صورة هارفى قدام سكان المدينة هتطلب من جوردن انه يقول انك انت اللى قتلتة وانه ماتحلوش لمجرم زى ما الجوكر كان عاوز..  عشان يبقى امل لجوثام فى الخير .. وتفضل انت فارس الظلام!

top20superscenes-darkknightinterrogation-590

معظمنا عندة فلسفة لمبادئة واخلاقة، المبادئ والنظريات الاخلاقية اللى بنتبناها هى اللى هتحدد تصنيفنا لفعل ما اذا كان صح ولا خطأ، وبالتالى فلسفتك الاخلاقية بتدعم الاحكام الاخلاقية Moral Judgments اللى بتصدرها خلال حياتك. طبيعة الاحكام الاخلاقية قضية مهمة جدا فى نظرية الاخلاق Ethics Theory وعادة ما بتظهر على السطح لما بنرتفع بمستوى النقاش ونحاول نفهم يعنى ايه فعل صح وفعل خطأ. لما بنصدر حكم اخلاقى احنا مش بس بنطبق مبدأ على سلوك او تصرف ما، الموضوع اعمق من كده لاننا لما بنقول ان فعل ما خطأ احنا فى الحقيقة بننسب خاصية Property للفعل ده، بمعنى تانى كأننا بنتكلم عن حقيقة ما مرتبطة بالفعل ده زى اى نوع تانى من الحقايق .. يعنى لما بتقول “الارض بتدور حول محورها كل 24 ساعة” انت هنا بتوصف حقيقة مرتبطة بالارض .. نفس الفكرة لو طبقتها على جملة زى ” الخيانة فعل غير أخلاقى” هنا انت وكأنك بتضيف خاصية اللاخلاقية للخيانة كأنها حقيقة زى دوران الارض حول محورها. مجرد فكرة اننا بنصنع أحكام اخلاقية كل يوم فى حياتنا، بيستدعى اطروحة فلسفية مهمة يبدو وكأن الاحكام الاخلاقية متشابهة مع الاحكام المعرفية، لكن فى واقع الامر طبيعة الاحكام الاخلاقية تبدو مختلفة جدا عن طبيعة الاحكام المعرفية. لو فى قناعتك فى شئ مستقل أسمة الحقايق الاخلاقية Moral Facts لابد وانى اسألك وتفتكر منين الحقايق الاخلاقية دى بتيجى؟ وايه طبيعتها؟ وازاى بنعرفها؟ .. أما لو كنت ما بتعتقدش فى وجود الحقايق الاخلاقية على الاطلاق .. لابد وانى اسألك ساعتها وليه فى أحكام اخلاقية؟ وايه هى طبيعة الاختلافات الاخلاقية اللى بينى وبينك؟ .. زى ما اتكلمنا فى الحلقة الاولى من سلسلة الاخلاق دى كلها أسئلة بتطرح فى اطار فرع من فروع فلسفة الاخلاق اسمة ماوراء الاخلاق Meta-Ethics واللى هنحاول نتعرف على بعض نظرياتة فى الحلقة دى.

metaethics

اى انسان سوى عبر حياتة بيصدر أحكام أخلاقية كل يوم فى المواقف المختلفة اللى بيتعامل معاها، لو فكرنا فى طبيعة الاحكام الاخلاقية دى هيقابلنا علطول خاصيتين مهمتين بتميزهم الاولى انها عادة ما بتكون فى شكل صريح مباشر .. يعنى لما بتقول  ” الفعل ده خطأ” .. او” الفعل ده حرام” .. الخ .. الاحكام الاخلاقية فى النهاية احكام بمعنى يبدو وانها عن حقايق مجرده Objective Facts منفصلة عن مشاعرنا زى الحقايق الرياضية او التاريخية يا صح يا غلط .. مجردة مستقلة عن مشاعرنا. الخاصية التانية هى اننا بدرجات مختلفة من فرد للتانى عادة ما بنكون مرتبطين نفسيا وعاطفيا بالحكم الاخلاقى اللى بنصدرة، يعنى مثلا لما بتشوف فعل ما منافى لقواعدك الاخلاقية وبتقول “ده غلط” او ” ده حرام” انت ما بتقلش الجملة دى وانت مبسوط وسعيد بالعكس بتكون مش مبسوط وعاطفيا مضطرب، ولو اختلف معاك الشخص فى حكمك الاخلاقى عادة ما بتحاول تقنعة. مش بس كده انت ممكن كمان تروح لابعد من كده بانك تستخدم وسائل كتير تمنع بيها الشخص من ممارسة الفعل اللى انت شايفة مش أخلاقى. واحد من الاسئلة الاولى فى ماوراء الاخلاق Meta-Ethics هو مش ايه الاحكام الاخلاقية الصحيحة؟ لكن ايه اللى بيخلى الاحكام الاخلاقية صحيحة؟ .. السؤال ده مهم لان طبيعة الاخلاق مختلفة عن طبيعة العلوم التانية زى التاريخ او الرياضيات مش من السهل اننا نثبت صحة جملة او فرضية ما بالاستناد لنوع معين من الحقايق او على الاقل اجماع من كل البشر! يعنى انك تقول ان فعل ما هيأزى شخص ما .. ده حكم نقدر نستند فية على نوع من المعرفة او الحقايق لكن انك تقول انك تأزى اى شخص ده عمل غير اخلاقى .. ده حكم تانى ما نقدرش نستند فيه على المعرفة او الحقايق الكونية. كتير مننا ممكن يختلف مع الفكرة دى لانهم بيعتقدوا فى وجود حقايق أخلاقية نقدر نبنى فوقها الاحكام الاخلاقية ونبرهن على صحتها، نقدر نفهم ليه وجهة النظر دى مباشرة لان ببساطة هتحول الاخكام الاخلاقية من شئ طبيعتة مختلفة عن المعرفة لنوع من انواع المعرفة .. بمعنى الحكم الاخلاقى الصحيح لازم يكون متسق مع حقيقة أخلاقية والا يبقى غير صحيح زى البرهان الرياضى بالظبط! وبالشكل ده الافراد ممكن تتختلف حول احكامها الاخلاقية لان عندها وسيلة لفض الخلاف بالاستناد للحقايق الاخلاقية. لكن المشكلة لو فعلا فى حقايق اخلاقية مستقلة بذاتها فى الكون كان الناس هتجمع عليها او على الاقل هتوصل للأجماع عليها بسهولة .. لكن بما ان مش ده اللى بيحصل فى الواقع، الباب بيتفتح قدام مجموعة اكبر من الاسئلة عن طبيعة الحقايق الاخلاقية، وهى فين، وليه الناس مش مجمعة عليها ..الخ .. قبل ما ناقش الاسئلة دى بالتفصيل عاوز اقدمك لمدرستين مهمين جدا فى فلسفة ماوراء الاخلاق Meta-Ethics. المدرسة الاولى هى المدرسة المعرفية Cognitivism واللى بتمثل فكرة ان الجمل الاخلاقية Ethical Sentences بتعبر عن فرضيات Propositions وبالتالى بتحتمل الصواب او الخطأ، وبالتبعية الاحكام الاخلاقية مؤهلة لانها تكون صحيحة بشكل مجرد Objectively True، لأنها بتوصف خواص فى العالم. فى فلسفة المعرفة Epistemology الفرضية Proposition بشكل عام جملة وصفية Declarative Sentence على العكس من الجمل الامرية Imperative Sentence مثلا. عشان كده جملة أخلاقية فى طيها فرضية صحيحة زى “أحمد شخص كويس” بتحتمل الصواب او الخطأ، والواحد ممكن يقول دى جملة صحيحة او خاطئة، فردين ممكن يختلفوا حول صحتها، لكن على الاقل الجملة مؤهلة لقيم الحقيقة Truth Values. على النقيض المدرسة الغير معرفية Non-Cognitivism بتمثل فكرة ان الجمل الاخلاقية بتفتقد قيم الحقيقة Truth-Values بمعنى تانى لاهى صح ولا غلط، وما بتقدمش فرضيات Propositions من الاساس وبالتالى لو الجملة الاخلاقية مستحيل انها تكون صح، الفرد مستحيل يعرف اذا كانت خطأ، وفى الحالة دى النتيجة ان المعرفة الاخلاقية Moral Knowledge تبقى مستحيلة، ومافيش حقايق أخلاقية ممكن تتعرف! المدرسة الغير معرفية بتعتمد بقوة على الحجة من الشذوذ The argument from queerness  اللى طرحها الفيلسوف الاسترالى جون ليسلى ماكى John Leslie Mackie فى كتابة الأخلاق: أختراع الصح والخطأ Ethics: Inventing Right and Wrong سنة 1977 .. ماكى جادل ان الخواص الاخلاقية Ethical Properties لو فعلا ليها وجود هتكون مختلفة او شاذة فى طبيعتها عن اى شئ تانى فى الكون، بما ان مالهاش تأثير ملحوظ Observable Effect على العالم، ومافيش وسيلة لأدراكها، او اثبات على وجودها. وان الجمل التنظيمية Normative بصعوبة بتقدم التأكيد او النفى وبتقدم وعظ او حث بشكل توجيهى Prescriptive بدل ما تقدم تأكيدات نهائية Assertions عن الحقيقة او الخطأ، وان عبء الاثبات burden of evidence على عاتق اتباع المدرسة المعرفية انهم يقدموا بجانب التعبير عن عدم الموافقة على فعل ما ، مايثبت ان فى حقيقة اخلاقية مستقلة بتدعم رأيهم فعلا. واحدة من الحجج المطروحة ضد المدرسة الغير معرفية هى انها بتتجاهل المسببات الخارجية External Causes لردود الفعل العاطفية. يعنى مثلا لما واحد يقول “أحمد شخص طيب” لابد وان يكون فى شئ ما فى احمد دفع الشخص ده انه يقول كده، كمان لو فعلا الجمل الاخلاقية ما بتمثلش معرفة ازاى من الممكن نستخدمها كمقدمة منطقية premise فى الجدليات الفلسفية، واللى عادة ما فيها بيتبعوا نفس وسائل المنطق بالقياس زى اى فرضيات .. على سبيل المثال الحجة الاستقرائية اللى بيستخدمها انصار فكرة ان الاجهاض عمل غير اخلاقى بتقول .. 1. قتل اى شخص برئ دايما عمل غير اخلاقى 2. كل الاجنة اشخاص بريئة 3. اذن قنل الاجنة دايما عمل غير أخلاقى.

John_Leslie_Mackie 9780140135589

الواقعية الأخلاقية Moral Realism او احيانا بيطلق عليها Moral Objectivism هى رؤية فلسفية فى ماوراء الاخلاق بتقول ان فى حقايق أخلاقية Moral Facts وقيم أخلاقية Moral Values  مجردة Objective ومستقلة Independent عن وعينا، ادراكنا، معتقادتنا، مشاعرنا، وتصرفاتنا. وبالشكل ده الاحكام الاخلاقية Moral Judgments بتوصف حقايق أخلاقية Moral Facts اللى بتعتبر أكيدة وقطعية الحدوث والدلالة زيها زى الحقايق الرياضية! طبقا للرؤية دى احنا ما بنقررش الحقايق الاخلاقية تكون ايه لكنها بتوصلنا بطريق او باخر وبنقيس احكامنا الاخلاقية عليها. اى نظرية فلسفية بتقول “اننا بندرك بعض الاشياء كونها صحيحة او خاطئة بسبب طبيعة وجودها مش بسبب ازاى بنفكر فيها” تعتبر نظرية واقعية Realism، يعنى مثلا الواقعية العلمية Scientific Realism بتقول ان الافكار والاشياء اللى بنتوصلها عن طريق نظريتنا العلمية لها وجود مجرد مستقل فى الواقع بغض النظر احنا اكتشافناها ولا لأ. على النقيض اللاوقعية العلمية Scientific Antirealism بتقول ان الافكار النظرية مثلا زى الالكترونات ليها وجود بس فى اطار النظرية العلمية لكن مش فى الواقع .. هنتكلم عن النظريات دى بالتفصيل فى سلسلة فلسفة العلم. بالقياس الواقعية الاخلاقية بتقول ان فى حقايق اخلاقية سواء حد فكر فيها ولا لأ ، اتبعها ولا لأ. الواقعية الاخلاقية جزء من المدرسة المعرفية Cognitivism لانها بتعتبر ان الجمل الاخلاقية بتقدم فرضيات تحتمل الصواب او الخطأ بناء على الحقيقة الاخلاقية الموجودة فى الواقع المحيط بينا. يمكن واحد من المميزات فى الواقعية الاخلاقية انها بتفتح المجال قدام قواعد المنطق العادية انها تطبق بشكل مباشر على الجمل الاخلاقية. يعنى بتدينا الفرصة اننا نقول على أعتقاد اخلاقى ما انه خاطئ او متناقض او غير مبرر الخ..  من القواعد المنطقية اللى بنطبقها فى حياتنا. كمان بتساعد على حل الخلافات الاخلاقية لان لو اعتقادين اخلاقيين بيناقضوا بعضهم طبقا للواقعية الاخلاقية ماينفعش الاتنين يكونوا صح زى اى نظام منطقى متكامل فى الحياة، وبالتالى لابد وان يكون فى وسيلة للفصل وترجيح اعتقاد على التانى. البعض نقد الفكرة دى وقال صحيح ان الواقعية الاخلاقية ممكن تفسر ازاى ممكن نحل الخلافات الاخلاقية الا انها ما بتقدمش تفسير ليه الخلافات دى بتظهر فى المقام الاول! وكمان قالوا ان الواقعية الاخلاقية بتفترض نوع من الواقع الاخلاقى الغير مادى و غير قابل للرصد بنفس الطريقة اللى بنرصد بيها الواقع المادى الملاحظ عن طريق الاسلوب العلمى.

File-Ronald_Dworkin_at_the_Brooklyn_Book_FestivalImmanuel_Kant_(painted_portrait)

بالنسبة لكتير من الفلاسفة فى دافع جوهرىIntrinsic Motivation   للاعتقاد فى الواقعية الاخلاقية، زى كتير مننا عاوزين يقدروا يقولوا ان فى حقايق اخلاقية ورا الافعال بتخليها صح او خطأ ، الفيلسوف الامريكى المعاصر رونالد دوركين Ronald Dworkin   راح لابعد من كده فى ورقة بحثية بعنوان الموضوعية والحقيقة Objectivity and Truth: You’d Better Believe it قدمها سنة 1996 وجادل ان الواقعية الاخلاقية واجب اعتناقها كمذهب لاسباب اخلاقية لاننا لو عاوزين نحافظ على الاخلاق بالشكل اللى وصلتلنا بيه لابد واننا نحافظ على اساس ليها. أما الفيلسوف الالمانى أيمانيول كانت Immanuel Kant فى كتابة المبادئ الاساسية فى ماوراء الاخلاق Fundamental Principles of the Metaphysic of Morals قال ايا كانت طبيعة الاخلاق الصفة الاهم في الطبيعة دى لابد وان تكون التجرد Objectivity والانفصال عن المشاعر الشخصية. التحدى الاكبر قدام الواقعية الاخلاقية انها تقدم تفسير لايه هى ماهية الحقايق الاخلاقية ، وازاى موجودة بشكل مستقل عن اى شئ تانى؟ على اى صورة موجودة؟ .. عادة التفسيرات اللى بيقدمها فلاسفة الواقعية الاخلاقية بتكون اما معقدة، غريبة، او مبتكرة لدرجة بتخلي من الصعب مناقشتها بالتفصيل هنا .. لكنى هحاول اديك بعض الامثلة المشهورة،

Bloomfield Madison-filtered FINALBOOKCOVER

واحدة من اقدم المحاولات بترجع لسقراط واعاد طرحها فى العصر الحديث الفيلسوف الامريكى المعاصر بول بلومفيلد Paul Bloomfield فى كتابة الواقع الاخلاقى Moral Reality سنة 2001 واللى فيها حاول يربط بين الاخلاق والصحة العامة للانسان! بمعنى ان الافعال الغير اخلاقية مش صحية للفرد وبالتالى ده بيأسس لمبدأ عدم الكفائة لصحة الفرد اللى نقدر نقيس علية اذا كانت حقيقة اخلاقية معينة صحيحة ولا لأ. رؤية تانية طرحتها الفيلسوفة الانجليزية فيليبا فوت Philippa Foot سنة 1967 فى ورقة بحثية بعنوان أشكالية الاجهاض وعقيدة التأثير المزدوج The Problem of Abortion and the Doctrine of the Double Effect واللى فيها شافت ان الخير الاخلاقى Moral Goodness فى الانسان حالة خاصة من الخير الطبيعى Natural Goodness على نفس القياس اللى نقدر فية نعرف اذا كان كائن حى بينمو ويتقدم بشكل جيد تبعا للقوانين الطبيعية للحياة بالنسبة للكائنات التانية.

Philippa-Foot-006

ويمكن أشهر المحاولات الاخيرة فى مجال الواقعية الاخلاقية كانت للكاتب، الفيلسوف، وعالم الاعصاب الاميركى سام هيرس Sam Harris طرحها فى كتابة المنظر الطبيعى للأخلاق The Moral Landscape سنة 2010 وفيها جادل ان ممكن تأسيس وجود مجرد مستقل للأخلاق فى الوصلات العصبية، وشبكة خلايا مخ الانسان عن طريق فهمنا اكتر لعلم الاعصاب Neuroscience، هاريس بيقول ان  صحة الفعل من عدمة بتعتمد بالدرجة الاولى على ازاى هيأثرعلى الصحة العقلية والنفسية Well Being للكائن الحى. سام هيرس واحد من اشهر الكتاب والمفكرين المعاصرين، وواحد من المفكرين الاربعة اللى بيميزوا حركة الالحاد الجديد New Atheism وناقد شرس لفكرة الدين المنظم Organized Religion هناقش أفكارة بتفصيل اكبر فى سلسلة فلسفة الدين.

490px-Sam_Harris_01 moral_landscape_pbk_450

اللاواقعية الاخلاقية Moral Antirealism هى نظرية مضادة للواقعية الاخلاقية زى ما اكيد استنتجت من اسمها فى فلسفة ماوراء الاخلاق ببساطة بتقول ان ما فيش شئ اسمة حقايق او قيم اخلاقية مجردة Objective Moral Values. النظرية بتقوم فى الاساس على نقض فكرة الواقعية الاخلاقية والاشارة لانه من الصعب او حتى من المستحيل اثبات ان فى شئ مجرد مستقل زى الحقايق الاخلاقية اللى بتتكلم عنها الواقعية الاخلاقية، لان لو الحقايق دى موجودة بشكل مستقل لكن مافيش وسيلة للتعرف عليها او اختبارها، لكننا مازلنا بنوصلها بعقولنا اذن لابد وان فى وسيلة خاصة للوصول ليها، وهو الامر اللى اتباع اللاواقعية الاخلاقية بينكروة من الاساس وبيقولوا ان من الاسهل والاقرب للعقل بدل ما نقول ان عندنا وسيلة خاصة جدا للوصول للحقايق الاخلاقية اننا نقول ان الحقايق الاخلاقية مجرد تعبير عن تفضيلات واختيارات شخصية! وبالشكل ده اللاواقعية الاخلاقية ممكن يكون عندها فرصة افضل فى انها تقدم صورة اكثر قبولا للعقل الفلسفى. لكن لو فعلا مافيش حقايق اخلاقية والموضوع مجرد تفضيلات شخصية المشكلة اللى هيقع فيها اتباع اللاواقعية الاخلاقية ان مافيش اى حكم اخلاقى هنقدر نقول علية صح او خطأ طالما الموضوع كله مجرد تفضيلات شخصية فى الاخر، حتى اكتر الجمل بداهة زى ” قتل الاطفال عمل غير أخلاقى” مش هنقدر نقول انه صح او خطأ لانه مافيش اى حقيقة تدعمة كل اللى هنقدر نقولة ساعتها انه مجرد تفضيل شخصى! لو تفتكر فى بداية الحلقة اتكلمنا عن خاصيتين اساسيتين بتميز الاحكام الاخلاقية الواقعية الاخلاقية بتركز على الخاصية الاولى فيها وهى الجانب المجرد او المباشر فيها، اما اللاواقعية الاخلاقية بتركز على الخاصية التانية وهى الارتباط النفسى و العاطفى بين الفرد والحكم الاخلاقى اللى بيصدرة، كتير من المدارس الفلسفية اللى بتندرج تحت اللاواقعية الاخلاقية بتركز على التأثير الاساسى لعواطفنا فى الاحكام الاخلاقية اللى بنصدرها وبتحاول تفسر الاخلاق بشكل عام من خلال المشاعر والعواطف، قبولنا لنظريات او افكار المدرسة اللاواقعية معناة اننا هنتخلى عن فكرة وجود حقايق اخلاقية مجردة! أو يمكن زى ما الفيلسوف الامريكى المعاصر رونالد دوركين Ronald Dworkin قال ان السبب الاقوى اننا نقبل اللاواقعية الاخلاقية هو ان من الجايز انها افضل نظرية ممكن ترسم طريق واضح لفهم ظاهرة الاخلاق فلسفيا، ويمكن يكون السبب الاقوى اننا نرفضها اننا نعتقد انها اخطأت فى تفسير ظاهرة الاخلاق، او بمعنى تانى ان مش من الممكن التوفيق بينها وبين الاعتقدات المكونة عندنا سلفا عن ازاى الاخلاق المفروض تكون!

King_Charles_I_from_NPG William_of_Ockham

نظرية المطلق الاخلاقى Moral Absolutism هى الفكرة الفلسفية اللى بتقول ان فى معايير مطلقة absolute standards من خلالها نقدر نحكم على صحة الاسئلة الاخلاقية، او ان الافعال صحيحة او خاطئة بشكل مطلق بغض النظر عن الاطار اللى الافعال بتحصل فيه، او التبعيات بتاعتها ، او النوايا اللى وراها.. وبالتالى الافعال بطبيعتها اما اخلاقية او غير اخلاقية، بغض النظر عن معتقدات او اهداف الفرد، المجتمع، او الثقافة اللى بتمارس الافعال دى. وبالشكل ده فعل زى السرقة مثلا هيصبح دايما فعل غير خاطئ حتى لوتم بنوايا خيرة او كان بيأدى لخير (يعنى لو كانت شخص محتاج بيسرق اكل عشان يأكل اطفالة اللى هيموتوا من الجوع مثلا)! خلى بالك هنا ان نظرية المطلق الاخلاقى مختلفة عن الواقعية الاخلاقية، لان الواقعية بتقول ان الصواب والخطأ مجرد مستقل عن العادات، التقاليد، الاراء، او المشاعر الشخصية، لكنه مش بالضرورة منفصل او مستقل عن الاطار اللى بيتم فيه الفعل او التبعيات بتاعة الفعل زى ما نظرية المطلق الاخلاقى بتقول.الفيلسوف الاميركى لويس بوجمان Louis Pojman فسر الفرق ده ببراعة فى مقال نشرة بعنوان دفاع عن الواقعية الاخلاقية A Defense of Ethical Objectivism وقال ان فى المطلق الاخلاقى: على الاقل مبدأ واحد يجب ابدأ الا ينتهك او يخالف، ام فى الواقعية الاخلاقية فى حقيقة أخلاقية مابتعتمدش على المجتمع او تفضيلات الفرد، بالنسبة للحقيقة دى اى فعل قد يصبح جائز أو غير جائز أخلاقيا. فكرة المطلق الاخلاقى ممكن اسيتعابها فى سياق علمانى لادينى بحت بتأصيلها كجزء من قوانين الكون زى قوانين الطبيعة، او بمد جذورها لطبيعة البشر، او الحياة بشكل عام  زى ما هنتكلم فى المستقبل عن نظرية الواجب الاخلاقى  Deontological Ethics، بالرغم من كده كتير من الاديان خصوصا السماوية منها بتاخد جانب المطلق الاخلاقى، وبيرجعوا انظمتهم الاخلاقية لأوامر الهية، وبالتالى بتصبح الانظمة دى مطلقة، كاملة، وغير قابلة للتغيير! وبالتالى الفعل بيستمد أطلاقة وشرعيتة من مصدرة الالهى بغض النظر عن تبعياتة او اسبابة، زى ما جادل فيلسوف اللاهوت المسيحى ويليام الاوكامى  William of Ockham فى القرن الثانى عشر ان لو الله أمر بالقتل، اذن القتل هيصبح عمل ملزم أخلاقيا morally obligatory !زى ما هنشوف فى المستقبل لما هنتكلم عن نظرية الامر الالهى Divine command theory! نظرية المطلق الاخلاقى كانت دايما مفضلة على نطاق واسع كنظام اخلاقى عبر التاريخ لانها كانت بتخلى صنع القوانين والنظام القضائى judicial systemابسط بكتير من غيرها. ولو مريت بسرعة على تاريخ العصور الوسطى هتشوف ملامحها القوية واضحة فى مبادئ ملكية كتير، زى مثلا مبدأ الحق الالهى للملوك The Divine Right of Kings اللى ادت الملك سلطة مطلقة وصلاحيات عدم المسائلة من اى سلطة على الارض، لانه بيستمد شرعية حكمة من ارادة الله وبالتالى اوامر حكمة مطلقة، كاملة، وغير قابلة للتغيير! الاشكالية الاولى اللى بتقابل نظرية المطلق الاخلاقى هى ازاى نقدر نعرف المطلقات الاخلاقية دى؟ عشان الاخلاق تكون مطلقة لابد وان يكون ليها مصدر كونى غير قابل للنقد، ومحل اتفاق من الكائنات الحية كلها واللى بيعتبرة نقاد النظرية أمر مستحيل الحدوث. الاشكالية التانية اللى انت اكيد بدأت تفكر فيها دلوقتى هو أختلاف وتباين القواعد الاخلاقية بين المجتمعات، الثقافات، والاديان اللى بيخلى من الصعب جدا ان يكون فى مطلق أخلاقى واحد! يعنى على سبيل المثال تعدد الزوجات فعل أخلاقى جائز فى الاسلام ، لكنه فعل أخلاقى غير جائز فى المسيحية، او اكل لحم الحنزير فعل أخلاقى جائز فى المسيحية لكنه غير أخلاقى فى الاسلام، شرب الخمر فعل أخلاقى جائز فى اوروبا لكنه غير جائز فى السعودية الخ. الاشكالية الاخيرة اللى بتواجة نظرية المطلق الاخلاقى بيقدمها أتباع نظرية العواقبية Consequentialism اللى هنفرد لها حلقة مستقلة فى المستقبل، وهيقولوا ان فكرة المطلق الاخلاقى متطرفة ومش عملية لان احيانا تبعيات الفعل اهم من صحة الفعل نفسة، يعنى الست اللى بتسرق عشان تنقذ ولادها من الجوع بالنسبة لنظرية المطلق الاخلاقى مذنبة! الامر اللى بيعتبرة فلاسفة العواقبية امر متطرف وغير سوى!

ethics-moralrelativism-111205055802-phpapp02-thumbnail-4

الذاتية الاخلاقية Ethical Subjectivism هى واحدة من نظريات فلسفة اللاواقعية الاخلاقية وبيشوف فيها الفلاسفة ان مافيش خواص أخلاقية مجردة مستقلة Objective Moral Properties وان الجمل الاخلاقية مجرد جمل أعتباطية Arbitrary لانها ما بتعبرش عن حقايق غير قابلة للتغيير Immutable Truths، لكن الجمل دى بتصبح صح او خطأ بناء على سلوك وتقاليد الشخص، وان الجملة الاخلاقية مابتقدمش اكتر من رأى، تفضيل، سلوك، او شعور شخصى للفرد. وبالشكل ده عشان جملة تعتبر صحيحة أخلاقيا بكل بساطة محتاجة موافقة وقبول الشخص ليها. يمكن تكون فكرت قبل كده ان ارائنا الاخلاقية المختلفة نابعة من اختلاف ارائنا، يمكن حتى العالم مكان افضل لو الناس فكرت ان اختلاف المبادئ الاخلاقية مجرد اختلاف فى الاراء، وساعتها مش هنحتاج ندخل فى جدليات ومناقشات حادة عن ايه الصح وايه الغلط، يمكن تكون بتتبنى فكرة “كل شئ نسبى” .. الفكرة جذابة بدون شك، وهتقلل مواجهاتك مع الاخرين، والعالم هيكون مكان امن لو الكل اتبنى نفس المبدأ ! فى الواقع الفلاسفة جادلوا كتير حوالين الفكرة دى، وكمان اطلقوا عليها اسم الذاتية الاخلاقية Ethical Subjectivism، النظرية دى شبية جدا بنظرية الانوية الاخلاقية  Ethical Egoism اللى اتكلمنا عليها الحلقة اللى فاتت، من حيث انها نظرية او ادعاء وصفى Descriptive  مش نظرية او ادعاء تنظيمى Prescriptive، بمعنى انها نظرية بتتعامل مع طبيعة الفعل الاخلاقى او الكينونة مش مع وجوب الفعل الاخلاقى ..ارجع للحلقة اللى فاتت لو عاوز تعرف اكتر عن الفرق بين أشكالية الكينونة والوجوب The Is-Ought Problem.

440px-Bundesarchiv_Bild_183-S33882,_Adolf_Hitler_retouched Osama_bin_Laden_portrait

الذاتية الاخلاقية مش بتقلنا ايه الصح او الغلط كل اللى بتقوله ان أحكامنا الاخلاقية ماهى الا مجرد تعبير عن ارائنا الشخصية! بالنسبة لأتباع مبدأ الذاتية الاخلاقية مافيش حقايق أخلاقية Moral Truths أو ثوابت أخلاقية Moral Absolutes ، فى الواقع بالنسبة لهم الناس اللى بتحاول تتبنى فكرة الثوابت او الحقايق الاخلاقية بيتبنوا فكرة مالهاش وجود لان الاحكام والاعراف الاخلاقية ما هى الا مجرد تعبير عن اراء البشر او انعكاس لمشاعرهم. اتباع الذاتية الاخلاقية هيبصوا على أشكاليات أخلاقية زى “هتلر كان مجرم حرب” او ” أسامة بن لادن ارهابى” او يمكن ” اسامة بن لادن مجاهد” او “الاجهاض جريمة” او “الاجهاض مش جريمة” ويقلوا ان الجمل دى ما بتستندش على اى حقايق اخلاقية موجودة خارج عقلك.. لكن كلها مجرد انعكاسات لافكارك وتعبير عن وجهة نظرك. بالنسبة للشخص اللى بيتبنى نظرية الذاتية الاخلاقية، الصح اللى بيعتقد فيه صح بالنسبة له بس والخطأ اللى بيعتقد فيه خطأ بالنسبة له بس، بما ان كل واحد مننا خبير اخلاقى فى اعتقاداته الشخصية، اذن كل واحد مننا يحدد لنفسة ايه الصح وايه الغلط، ومافيش سلطة عليا محتاجين نلجأ ليها!

????????????????????????????????????????

أتباع الذاتية الاخلاقية بيقولوا ان الاعتقادات الشخصية Ethical Beliefs فى النهاية مجرد مشاعر، الناس عندها مشاعر مختلفة عن الاشياء المختلفة فى المواقف المختلفة، والمشاعر ذاتية Subjective حسب تعريفها، اذن الاعتقادات الشخصية هى كمان ذاتية بما انها بتعتمد على المشاعر. كمان الناس ببساطة ما بيتفقوش على ايه الصح والخطأ سواء فى القضايا الاخلاقية المعقدة او البسيطة، سواء كانوا مواطنين فى نفس الدولة، افراد فى مجتمع واحد، او حتى اتباع ديانة واحدة! وبالتالى مايمكنش ان يكون فى صح مجرد Objective Right  او خطأ مجرد Objective Wrong .. مافيش غير اراء ومشاعر الافراد. لكن رد فلاسفة نظرية المطلق الاخلاقى هيكون اختلاف الناس فى الاحكام الاخلاقية مش معناة ان مافيش مطلقات وثوابت أخلاقية، انا وانت ممكن نختلف على ان اذا كان القتل فى ظروف محددة صح ولا غلط، وممكن يكون حكمى هو الصح، او حكمك هو الصح، لكن فى نهاية الامر فى حقيقة اخلاقية ثابتة ان القتل عمل غير أخلاقى! لكن يمكن الحجة القوية اللى بيستخدمها اتباع الذاتية الاخلاقية هى ان الاعتقادات الاخلاقية مش ممكن أثباتها بشكل موضوعى متجرد Objectively، لان الاخلاق مش حقايق مانقدرش نثبتها .. يعنى مثلا لو حد قال ان الارض مسطحة نقدر نثبت له بشكل موضوعى متجرد ان اعتقادة خاطئ وان الارض كروية، لكننا مانقدرش نطبق نفس الفكرة مثلا على فكرة القتل فعل غير اخلاقى .. ساعتها ازاى هتفسر اعدام المجرمين فى بعض دول العالم، او الجندى اللى بيتقتل فى المعركة؟! أتباع نظرية المطلق الاخلاقى بيردوا ان صحيح احنا منقدرش نشوف الحقايق الاخلاقية مجردة فى الكون، لكننا نقدر نقيم اذا كان حكم أخلاقى ما اصح من حكم اخلاقى تانى عن طريق المنطق والحجة! يعنى مثلا لو واحد بيقول ان قتل الحيوانات البريئة للتسلية امر اخلاقى، وواحد تانى بيقول انه امر غير اخلاقى .. ساعتها كل واحد منهم المفروض يقدم حجه مبنية على المنطق بتدعم وجهة نظرة وعلى الاساس ده نقدر نقيم صحة حكمة الاخلاقى من عدمة. أما التحدى الاصعب اللى بيواجهة نظرية الذاتية الاخلاقية هو ان الفكرة دى مش هتأدى للتطور الاخلاقى فى مجتمعاتنا لو كل الاحكام الاخلاقية مجرد تفضيلات ذاتية ازاى ممكن المجتمعات فى وقت من الاوقات تتطور اخلاقيا وتقول ان عاده معينة كانت أخلاقية أصبحت غير اخلاقية؟! يعنى مثلا فكر فى العبودية Slavery ده مثال حى على فكرة التطور الاخلاقى، لو الافراد او  المجتمعات لازم يكون عندهم قدرة معينة على مقارنة الاحكام والقرارات الاخلاقية وتقرير صحتها من عدمها .. ازاى ممكن نتطور أخلاقيا لو الموضوع مجرد تفضيلات شخصية ولعبة حظ ملك أو كتابة؟!

Dark_Knight Man of Steel - European Film Premiere

القصة اللى بدأنا بيها مقتبسة من احد افلام سلسة الخيال والاثارة الرجل الوطواط بعنوان فارس الظلام The Dark Knight اللى اخرجة المبدع كريستوفر نولان Christopher Nolan سنة 2008 وهو الجزء الثانى من ثلاثية باتمان اللى قدمها نولان فى الفترة مابين 2005 و 2012. واللى انصحك بمشاهدتها فى اقرب فرصة ان ماكنتش اتفرجت عليها بالفعل! الجوكر فى القصة بيمثل فكرة الذاتية الاخلاقية اللى بالنسبة له اى شئ مباح وصحيح، القانون الاخلاقى الوحيد اللى بيحكمة هو قانونه الشخصى! أحكامة الاخلاقية مجرد لعبة حظ بتتغير كل لحظة حسب تفضيلاتة، اما باتمان هو النقيض المباشر للجوكر اللى بيؤمن بحقايق اخلاقية لازم يخضع لها البشر عشان بنتشر الخير والعدل! لكن هو نفسة بيضطر يكسر الحقايق الاخلاقية دى احيانا فى صراعة مع الشر والجريمة.

ودلوقتى … فكر فى الاحكام الاخلاقية اللى اخدتها النهاردة .. ياترى ايه الاساس اللى بنيت عليه احكامك الاخلاقية؟ .. هل بنيتها على حقايق أخلاقية مستقلة؟ .. لكن ايه هى طبيعة الحقايق الاخلاقية دى؟ وموجودة فين؟ .. ولا يمكن تكون بنيتها على مطلقات أخلاقية ثابتة غير قابلة للتغيير؟ .. بس هل فكرت ان من الممكن تكون عواقب الحكم الاخلاقى اهم من تطبيق المطلق الاخلاقى؟ .. وجايز يكون أساس أحكامك الاخلاقية هو مشاعرك وتفضيلات الشخصية! ..بس ازاى هتطور أخلاقيا، لو كل شئ بالنسبة لك مجرد لعبة حظ .. ملك أو كتابة؟!  … فكر تانى

Download MP3: https://app.box.com/s/i2u1gohpaarhjgjxds7l

فى الحلقة الجاية .. هنسافر فى المستقبل، هتكون قائد أضخم مركبة فضاء صنعها البشر لأستكشاف حضارات الكائنات الفضائية الصديقة فى المجرات الكونية المجاورة، لكن رحلتك مش سهلة والتحدى صعب، ازاى ممكن تحافظ على مبادئك من غير ما تتدخل فى اسلوب حياة الاخرين؟ … عن النسبية الاخلاقية … النظرية العاطفية .. العدمية الاخلاقية .. نظرية الخطأ .. وطبيعة الاحكام الاخلاقية .. هنكمل فلسفتنا المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية … عيش الحياة بفلسفة

 

زود معلوماتك:

الاحكام الاخلاقية Moral Judgments

http://en.wikipedia.org/wiki/Morality

نظرية الاخلاق Ethics Theory

http://en.wikipedia.org/wiki/Category:Ethical_theories

ماوراء الاخلاق Meta-Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Meta-ethics

المدرسة المعرفية Cognitivism

http://en.wikipedia.org/wiki/Cognitivism_(ethics)

فى فلسفة المعرفة Epistemology

http://en.wikipedia.org/wiki/Epistemology

المدرسة الغير معرفية Non-Cognitivism

http://en.wikipedia.org/wiki/Non-cognitivism

الفيلسوف الاسترالى جون ليسلى ماكى John Leslie Mackie

http://en.wikipedia.org/wiki/J._L._Mackie

الأخلاق: أختراع الصح والخطأ Ethics: Inventing Right and Wrong

http://www.amazon.com/Ethics-Inventing-J-L-Mackie/dp/0140135588

الواقعية الأخلاقية Moral Realism

http://en.wikipedia.org/wiki/Moral_realism

الواقعية العلمية Scientific Realism

http://en.wikipedia.org/wiki/Scientific_realism

الفيلسوف الامريكى المعاصر رونالد دوركين Ronald Dworkin

http://en.wikipedia.org/wiki/Ronald_Dworkin

 الموضوعية والحقيقة Objectivity and Truth: You’d Better Believe it

http://cas.uchicago.edu/workshops/wittgenstein/files/2007/11/dworkin-objectivity-and-truth.pdf

الفيلسوف الالمانى أيمانيول كانت Immanuel Kant

http://en.wikipedia.org/wiki/Immanuel_Kant

المبادئ الاساسية فى ماوراء الاخلاق Fundamental Principles of the Metaphysic of Morals

http://www2.hn.psu.edu/faculty/jmanis/kant/Metaphysic-Morals.pdf

الفيلسوف الامريكى المعاصر بول بلومفيلد Paul Bloomfield

http://homepages.uconn.edu/~pab02010/HOME.html

الواقع الاخلاقى Moral Reality

http://global.oup.com/academic/product/moral-reality-9780195172393?cc=us&lang=en&

الفيلسوفة الانجليزية فيليبا فوت Philippa Foot

http://en.wikipedia.org/wiki/Philippa_Foot

أشكالية الاجهاض وعقيدة التأثير المزدوج The Problem of Abortion and the Doctrine of the Double Effect

http://www2.econ.iastate.edu/classes/econ362/hallam/readings/footdoubleeffect.pdf

الكاتب، الفيلسوف، وعالم الاعصاب الاميركى سام هيرس Sam Harris

http://en.wikipedia.org/wiki/Sam_Harris_(author)

http://www.samharris.org/

المنظر الطبيعى للأخلاق The Moral Landscape

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Moral_Landscape

حركة الالحاد الجديد New Atheism

http://en.wikipedia.org/wiki/New_Atheism

اللاواقعية الاخلاقية Moral Antirealism

http://en.wikipedia.org/wiki/Anti-realism

نظرية المطلق الاخلاقى Moral Absolutism

http://en.wikipedia.org/wiki/Moral_absolutism

الفيلسوف الاميركى لويس بوجمان Louis Pojman

http://en.wikipedia.org/wiki/Louis_Pojman

http://www.louispojman.com/

دفاع عن الواقعية الاخلاقية A Defense of Ethical Objectivism

http://www2.drury.edu/cpanza/valuesreview1.html

نظرية الواجب الاخلاقى  Deontological Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Deontological_ethics

فيلسوف اللاهوت المسيحى ويليام الاوكامى  William of Ockham

http://en.wikipedia.org/wiki/William_of_Ockham

نظرية الامر الالهى Divine command theory

http://en.wikipedia.org/wiki/Divine_command_theory

مبدأ الحق الالهى للملوك The Divine Right of Kings

http://en.wikipedia.org/wiki/Divine_right_of_kings

أتباع نظرية العواقبية Consequentialism

http://en.wikipedia.org/wiki/Consequentialism

الذاتية الاخلاقية Ethical Subjectivism

http://en.wikipedia.org/wiki/Ethical_subjectivism

نظرية الانوية الاخلاقية  Ethical Egoism

http://en.wikipedia.org/wiki/Ethical_egoism

أشكالية الكينونة والوجوب The Is-Ought Problem

http://en.wikipedia.org/wiki/Is%E2%80%93ought_problem

العبودية Slavery

http://en.wikipedia.org/wiki/Slavery

فارس الظلام The Dark Knight

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Dark_Knight_(film)

كريستوفر نولان Christopher Nolan

http://en.wikipedia.org/wiki/Christopher_Nolan

http://en.wikipedia.org/wiki/Batman_in_film#Christopher_Nolan_series_.282005.E2.80.932012.29

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s