EP14: The Problem of Soul أشكالية الروح

 

Episode 14 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل أنك طبيب فى مستشفى دولى كبير، أتعرفت على مراتك فى الجامعة، أجمل سنين جياتكوا قضيتوها سوا، اتولد الحب وكبر جواكوا، شخصيتكوا بتكمل بعضها، عقلكوا بينها ألفة، واهدافكوا ومابدئكوا دايما كانت واحدة، وصلة روحية اتكونت من اللحظة الاولى اللى عينكوا اتقابلت فيها، وقواها الزمن والعشرة، عرفتوا وقتها ان مصيركوا جنب بعض! بتمر السنين، والحب بينكوا بيزيد كل يوم عن اللى قبلة، أنتظرتوا مولدكوا الاول سنين، أخيرا حانت اللحظة اللى عشتوا عنها الوقت ده كلة، حانت اللحظة اللى تدمجوا فيها وجدكوا، وتربطوا مصيركوا الى الابد! مراتك حامل فى شهرها السابع، فاضل شهرين وكيان جديد بيجمعكوا يجى للعالم ده، حياتك كلها هتتغير، وعمرك ما هتكون زى الاول ابدا .. فى غمرة الفرح والانتظار فيرس خطير بدأ ينتشر بين الاطفال فى أفرقيا، فريق أغاثة بيتكون من المستشفى اللى بتشتغل فيها انت ومراتك، تخصص مراتك هى الاشهر والاحسن فيه، بينزل عليك الخبر زى الصاعقة، مراتك مسافرة مع فريق الاغاثة شهر، بتحاول تقنعها انها ما ترحش .. ” لو مش عشانى، علشان الحتة اللى منا جواكى”، هتقلك “ورسالتى، والاطفال اللى بتموت كل يوم، أنت نسيت أهدفنا وأحلامنا” .. بيلجمك منطقها، والوقت اسرع من انك تملك زمام الامور، قبل ما تدرك اللى حصل، هيكون مر أسبوعين، ومراتك فى الادغال بتنقذ عشرات الارواح البريئة كل يوم، بتبعتلك جواب كل أسبوع، لكن الاسبوع الاخير ما جلكش منها جوابات، الخوف والقلق بيعصرك، رن جرس التليفون فى نص الليل، وسرق حياتك وقتل كيانك بدون أشعار .. لسة مش قادر تستوعب خبر حادثة الاتوبيس اللى كانت راكبة مراتك وغرف فى الشلالات، سفرك تدور عليها فى كل مكان فى بلاد انت وهى عنها اغراب، جثتها اللى السلطات مش قادرة حتى تلاقيها، شهور من الضياع، بنتك اللى اتوأدت قبل ما حتى تتولد، حياتك اللى فى لحظة خانك فيها الزمن بقت من غير معنى!

Dragonfly (Movie)

شبح أنسان بقيت، أضعف من انك تقتل نفسك، فبتقتل نفسك فى الشغل بجنون، كل حاجة بتفكرك بيها، المستشفى، البيت، اصدقائكوا، جيرانكوا، بتهرب من الواقع وتدفن نفس مابين الذكريات والشغل! حياة أليمة والنهاية باين انها لسة بعيدة .. سهران نباطشى كالعادة فى الاستقبال، بعد نص الليل هيدخل مجموعة من الداكترة والممرضات بيجروا مع سرير عليه طفل عندة ازمة قلبية بيصارع الموت  قبل ما يدخلوا أوضة العناية المركزة.. مش قادر تتحر ك من التعب، زى ما تكون بتحلم، هتسمع صوت الطفل بينادى على اسمك من الاوضة، هتقوم تقف مفزوع، هتدعك عينك وراسك عشان تفوق، لسة بينادى عليك، هتمشى ورا الصوت لحد ماتوصل للأوضة، هتقف فى جنب تتابع زمايلك منهمكين بيحاولوا ينقذوا حياتة، واضح ان ماحدش سامع صوتة غيرة، هتسمعة بيقلك ” أنت واقف بعيد ليه، دى عاوزة تكلمك” .. هتقرب ببطئ فى اللحظة اللى نبض قلبة هيقف على الجهاز، ويموت! الكل مضايق ومصدوم هيخرجوا واحد ورا التانى من الاوضة، هتقرب اكتر من الطفل وانت مازالت مذهول، على غفلة هيفتح عينية ويقلك ” أنا أسفة .. عاوزة أكلمك ” هترجع من المفاجأة لورا، قبل ما جسم الطفل ينتفض وبرجع خط نبض القلب على الجهاز تانى، وخلية الداكترة ترجع حواليكوا من تانى! ضوء ضعيف بين الامل أو الجنون..هتروح تكلم الطفل بعد نجاتة من الموت، هيقولك انه شاف كل حاجة كانت بتحصل فى الاوضة فى لحظة موتة الاكلينيكية، كان محلق فى سقف الاوضة بيبص عليك وانت بتقرب منه، هيقولك انه كان فى نفق طويل ضلمة فى اخرة كان نور، وجمال، وهى كانت هناك، مراتك نقية وجميلة .. هتسألة وانت بتبكى قالتلك ايه .. هيقلك انها كانت عاوز توصلك رسالة بس هو مش فاكرها .. نار اليأس اللى اوشكت تحرقك، اتحولت لشعلة أمل جواك، اتوالت الرسايل من العالم العلوى، روحها بتحاول تتصل بيك بكل وسيلة ممكنة .. هتبعتلك رسالة مع طفل تانى مر بتجربة قريبة من الموت، هتحس بوجودها فى البيت بالليل، هتحس بأنفاسها حواليك فى كل مكان، هتسبلك ادلة فى كل مكان لحد ما تفهم الرساله، هتسافر لمكان الحادثة،هتاخد مترجم معاك، هتروح لمكان الشلال، وتنط فى المياة مكان ما حدسك هيقولك .. هتشوف الاتوبيس فى القاع، وانت بتفتش جواة عن جثة مراتك، هيتحرك الاتوبس وتصبح محاصر جواة، مش قادر تتنفس، الاكسجين بيقل، الضوء بيضعف، وفجأة صمت مطبق قبل ما ضوء قوى يشع قدامك وتشوف مراتك بتسبح ناحيتك، سعيدة ومبتسمة بتقرب منك، هتلمس ايديك، هتحضنك وتقلك “أنا اسفة” قبل ما تختفى ويضعف الضوء، ويشدك المترجم اللى جبتة معاك وينقذك من الموت فى اللحظة الاخيرة، بعد ما تفوق من الغيبوية على الشط، هتقرر تروح القبيلة اللى كانت مراتك بتعالج اطفالها بالرغم من تحذير المترجم، هتجرى ناحية الاكواخ البعيدة ووراك المترجم، أهل القبيلة هيفتكروك عدو، هيحوطوك من كل ناحية بالرماح والسكاكين، هترفع صورة مراتك، هيخيم الصمت والسكون، عليهم قبل ما تظهر حكيمة القبيلة، هتقودك لواحد من الاكواخ، هتقولك عن طريق المترجم ” مراتك كانت ملاك، لما طلعنا جسمها من المية، كانت ضعيفة، بين الحياة والموت، ما قدرناش ننقذها، لكنن قدرنا ننقذ حتة منها” .. هتشيل طفلة رضيعة ضعيفة من على الفرش وتناولها لك وهى بتكمل كلامها ” المسكينة كانت حامل فى شهرها الاخير، وشاء القدر اننا نقذ جزء من روحها” .. دلوقتى بس عرفت ان مراتك ادت مهمتها الاخيرة ووصلت لك الرسالة عشان تنقذ بنتكوا الوحيدة، الكيان الخالد اللى بيجمعكوا .. هتشيل بنتك بين ايديك، لكن رجلك مش قادرة تشيلك، الدموع شلالات سخنة على وشك ..  هتركع على الارض من الذهول والخشوع!

Weighing_of_the_heart3

فكرة الروح قديمة قدم البشر نفسهم، لكن يمكن اول مفهوم موثق ومتكامل لطبيعة الروح  كان عند المصريين القدماء اللى أعتقدوا ان روح الانسان مكونه من خمس أجزاء، جب Lb  أو القلب اللى أعتقد المصريين القدماء انه القلب الميتافيزيقى للأنسان وبيتكون من نقطة دم واحدة من قلب أم الانسان فى مرحلة التكوين .. القلب عندهم هو كام مسكن العواطف، الافكار، الارادة، والنوايا، واعتقد المصريين ان القلب المفتاح لحياة الاخرة لانه بينجو من الموت ويستمر كدليل على عمل الانسان فى الدنيا. الشوت Sheut هو المكون التانى واللى معناة الظل .. واللى بالنسبة للمصريين كان دايما حاضر وهو ممثل الانسان الدائم، الرين Ren أو الاسم هو مكون الروح التالت عند قدماء المصريين وهو بيمثل اسم الانسان اللى بيعطى له عند الولادة، والمصريين أعتقدوا ان الانسان بيعيش على اد ما اسمة بيذكر فى الدنيا و اللى بيفسر اهتمامهم بكتابة اسمائهم فى المعابد والبرديات. البا Ba هى كل شئ فى روح الانسان بتخلية متفرد ومميز او غير متطابق مع اى انسان تانى .. واللى نقدر نقول عليها الهوية، واللى اعتقد المصريين انها بتسمر بعد موت الانسان .. البا فى العقيدة االمصرية القديمة كانت الاجابة على سؤال أستمرار الهوية وقتها .. أرجع لحلقة استمرارية الهوية عبر الزمن لو عاوز تعرف أكتر عن الاشكالية دى، الكا Ka هى المكون الخامس واعتقد المصريين ان الكا هى جوهر الحياة، الشئ اللى فى روح الانسان بيميز بين الانسان الحى والانسان الميت، واللى بتسيب جسم الانسان لما بيموت، المصريين أعتقدوا ان خنوم بيصنع حسم الطفل على عجلة فخار، قبل ما يحطهم فى رحم الام، اله الحياة والخصوبة هيكيت Heqet بتخلق الكا بتاعة الطفل وتنفخها فيه لحظة ولادتة واللى بيتكون بمثابة أكسير الحياة للانسان من اللحظة دى. المصريين القدماء أهتموا جدا فى حياتهم بالاعداد للحياة الاخرة، لأعتقادهم ان الحياة البشرية مرحلة قصيرة ومش دايمة انما الحياة الابدية بتبدأ بعد الموت وبعث الروح البشرية فى صورها الكا والبا ومحسابتها على اعمالها الحياة الدنيا. كتاب الموتى The Book of The Dead هو أقدم بردية مكتشفه عن الحياة الاخرة عند المصريين القدماء، وهو أقدم كتاب دينى عرفتة البشرية .. أتكتب فى بداية عهد الدولة الفرعونية الحديثة. الترجمة الحرفية لأسم البردية “كتاب قوة الخروج اللى الضوء” البردية اللى مازالت نسخها منها محفوظة فى المتحف البريطانى عبارة عن مجموعه أنشايد وصلوات علشان تساعد الشخص المتوفى فى رحلة عبر العالم السفلى. فى فصل “الظهور في النهار بعد العبور خلال القبر” أوزيريس بيقول ” مرحى أيتها الروح .. أنت القوة العظيمة القادرة .. بالحقيقة إني هنا .. لقد أتيت وأنا أنظرك .. لقد بددت حلكة الليل .. لقد أتيت ونظرت أبي المقدس .. لقد فعلت كل الطقوس التي يحتاجها أبي المقدس .. لقد فتحت كل الدروب في السماء وعلى الأرض .. إني الابن الذي يحبه أبيه.. لقد دعمت من يحتاجه وجودي .. مرحى يا كل الآلهة… لقد شققت لي طريقا .. أنا أوزيريس آني المنتصر .. لقد مررت عبر البرزخ”

Bookofthedeadspell17

ياترى ليه المصريين القدماء أعتقدوا فى وجود مكون غير مادى، الروح كجزء من وجودنا؟ وايه اللى بيخلى الغالبية العظمى من البشر النهاردة تعتقد فى وجود الشئ الغيرمادى ده بالرغم من أختلاف دياناتهم ومعتقادتهم؟! .. علشان نقدر نجاوب على السؤال ده، لازم الاول نسأل نفسنا ايه اللى بيخلينا نعتقد فى وجود اى شئ؟ .. لو تفتكر من مجموعة الحلقات السابقة اللى اتكلمنا فيها عن نظرية المعرفة وازاى البشر بتكون معتقد معين او معرفة .. هتلاقى ان الحواس كانت هى وسيلتنا الاولى لتكوين أعتقاد ما .. الاعتقاد ده مش لازم يكون أعتقاد صحيح، بالرغم من انه هيكون مبرر بخبرة مباشرة عن طريق حواسنا.. يعنى مثلا ليه انت مصدق ان فى كمبيوتر قدامك دلوقتى؟ لانك تقدر تشوفة، تلمسة، وتسمعه .. المشكلة ان الوسيلة دى مش هتفسر وجود الروح .. لاننا مش هنقدر نشوفها، نسمعها، نحسها، او نلمسها .. مافيش وسيلة مباشرة للتعامل مع الروح “الموجود الميتافيزيقى المفترض” ده عن طريق الحواس .. أكيد السؤال اللى بيدور فى عقلك دلوقتى، أزاى نقدر نبرهن على شئ ما نقدرش نتعامل معاة بحواسنا؟ فى نهاية المطاف مش كل حاجة بنعتقد فى وجودها بنقدر نتعامل معاها بحواسنا.. مثلا أحنا عندنا أعتقاد فى وجود الذرات، او الجراثيم، او الاشعة الفوق بنفسجية، الخ .. أزاى كونا اعتقاد مبرر صحيح فى وجود الحاجات دى كلها من غير ما نشوفها؟ واحد من أشهر الطرق اللى بنستخدمها فى الحالات دى، طريقة منطقية أتكلمنا عليها أكتر من مرة قبل كده .. وهى الاستدلال لأفضل تفسير inference to the best explanation واللى ببساطة بتقول اننا نقدر نقول ان شئ صحيح من عدمة اذا كان بيقدم افضل تفسير ممكن لظاهرة ما، يعنى مثلا لو اخدت ظاهرة ان الناس لما بتمرض وحالتها البدنية بتأثر لسبب ما بتصبح معدية وبتأثر على الناس اللى حواليها .. الجراثيم بتقدم تفسير للظاهرة دى وعلشان كده بنصدق فى وجودها بالرغم من اننا ما بنشوفهاش! .. عارف انك مش مستريح للحل ده،وانا معاك .. لان مش مجرد اى تفسير ينفع يكون أفضب تفسير .. يعنى على سبيل المثال احنا ممكن نقول ان سبب الامراض والعدوى ان العفاريت والجن غضبانين على الشخص ده فبيصيبوة بالمرض .. ليه لا؟ تفسير نقدرة نستخدمة لتفسير الظاهرة دى .. والجراثيم والعفاريت الاتينن مانقدرش نشوفهم بعنينا المجردة ..

Kandeil-um-hashim Yehia_Hakki

فى الواقع الكاتب المصرى الكبير يحى حقى جسد الفكرة دى ببراعة سنة 1968 فى رواية الشهيرة قنديل ام هاشم .. واللى فيها أسماعيل دكتور العيون بيكتشف ان سبب تدهور حالة خطيبتة فاطمة ان اهلها بيستخدموا قطرات من زيت قنديل مسجد السيدة زينب لأعتقادهم انه زيت مبارك وهيعالج ضعف نظرها .. الواقع ان الاستنتاج مربوط بأفضل تفسير، والنظرية اللى بتقدم أفضل تفسيرلازم تقدم نموذج متكامل للمعرفة عن الظاهرة دى، وتجاوب على كل الاسئلة المطروحة بدون تناقد، وتقدم حلول، وتنبؤات صحيحة .. نظرية الجراثيم بتقدم النموذج الكامل ده لظاهرة المرض والعدوى، على النقيض من نظرية الجن والعفاريت .. علشان كده انت مابتصدقش فيها النهاردة، لكن أجدادك كانوا بيصدقوها لانها كانت افضل تفسيرللظاهرة متاح ليهم وقتها. نفس الفكرة نقدر نطبقها على نظرية الروح .. نقدر نسأل هل فى اى شئ فى وجودنا، او ظاهرة معينة ما نقدرش نفسرها الا باللجوء لفكرة الروح؟ بمعنى تانى هل فى خاصية معينة فى البشر فلاسفة المادية او الطبيعين   Naturalistsما يقدروش يفسروها عن طريق المادة الفزيائية .. لكن فلاسفة المثنوية Dualists يقدروا يفسروها باللجوء لفكرة الروح؟ فى الحقيقة فى مجموعة من الحجج اللى طرحها فلاسفة المثنوية او انصار فكرة وجود الروح واللى عادة ما بتكون فى صورة البشر عندهم الخاصية س، الخاصية س لا يمكن تفسيرها عن طريق المادة الفزيائية فقط، افضل تفسير لوجود الخاصية س هو الروح، اذن البشر عندهم روح .. فى كل حجة نقدر نشيل س ونحط مكانها ظاهرة أو خاصية معينة مطروحة، لكن فى النهاية كلها بتستخدم نفس نوع المنطق وهو الاستدلال عن طريق أفضل تفسير .. هعرض عليك مجموعة من الخواص اللى استخدمها فلاسفة الروح كوسيلة لأثبات وجود الروح. الظاهرة الاولى هى حركة الجسم، لما بنموت اجسادنا بتكون جثة هامدة ما بتتحركش بالرغم من اجزاء الجسم كلها مازالت موجودة، لكن واحنا احياء من الواضح ان اجسامنا بتتحرك طول الوقت! اذن احنا محتاجين الروح عشان نفسر حركة الجسم الحى .. رد الطبيعين على الظاهرة دى، ان الحركة وظيفة من وظايف الجسد، ولما الانسان بيموت بالرغم من وجود الاعضاء كلها الا ان فى شئ فى معين فى طبيعة الاتصال وعمل الاجزاء دى بيتوقف، لكننا مش محتاجين شئ تانى غير الجسم لتفسير وظيفة الحركة .. يعنى مثلا الكمبيوتر بتاعك دلوقتى شغال وبيأدى وظيفتة، لكن لو فرضنا انه وقع على الارض واتكسر كل الاجزاء مازالت موجودة لكن عطل معين بيحصل بيأثر على وظايفة .. رد أنصار فكرة الروح هيكون لكن حركة الجسم مش حركة عشوائية، دى مسببة وليها هدف، واحنا محتاجين الروح عشان نفسر الحركة المسببة بهدف دى .. الطبيعين هيقولوا ان ده مش صحيح لاننا ممكن نبنى انسان الى على سبيل المثال يتحرك حركة مسببة بهدف زى البشر بالظبط، الرد السريع اللى هتسمعة من فلاسفة الروح هو لكن الفرق بينا وبين الانسان الالى هو ان احنا عندنا حرية الارادة Free Will والروح هى اللى بتفسر حرية الارادة د! .. لكن الطبيعين هيردوا ومين قال ان عندنا حرية أرادة؟ .. أرجع للحلقة حرية الارادة.. طيب واضح ان الحجة دى مش مقنعة و بتواجه أعتراضات كتير من ناحية الطبيعين. الظاهرة التانية اللى هيلجأ فلاسفة الروح انهم يفسروها عن طريق الروح هى فى الواقع مجموعة ظواهر بتشمل قدرتنا على تكوين معتقدات، رغبات، خطط، وقرارات  .. والحجة بتقول ان مافيش اى اله عندها قدرة على الظواهر البشرية دى، اذن البشر عندهم روح .. الطبيعين أحتاروا فى الظاهرة دى لفترة طويلة، لكن مؤخرا مع تطور العلم والتكنولوجيا، ظهرت ردود على الحجة دى .. رد الطبيعين أننا نقدر نفسر الظواهر دى كلها عن طريق فهم ازاى المخ “الكمبيوتر العملاق” ده بيشتغل! وان اللغة بترسم حجاب بينا وبين الواقع، بيخلينا نكون المصطلحات المركبة دى اللى مالهاش وجود فى الحقيقية!

330px-Deep_Blue 330px-Kasparov_and_the_machine

يعنى على سبيل المثال لو أخدنا الكمبيوتر اللى طورتة شركة اى بى ام سنة 1996 ديب بلو Deep Blue واللى هزم بطل العالم فى الشطرنج كاسبروف Garry Kasparov سنة 1997 لاول مرة فى تاريخ البشرية .. لو أتفرجت على الفيلم الوثائقى نهاية اللعبة: كاسبروف والالة Game Over: Kasparov and the Machine واللى بيوثق الماتش اللى خسر فيه كاسبروف قدام ديب بلو .. هتشوف ان لما كاسبروف بيحرك قطع  زى الطابية، الحصان، او الفيل بيهاجم بيها الملك بتاع ديب بلو .. هتلاقى ان ديب بلو بيحرك قطع يدافع بيها عن الملك بتاعة، للوهلة الاولى لو انت ماتعرفش ان خطم كاسبورف مجرد كمبيوتر .. هتقول ان خصمة عندة نية انه يكسب المبارة، ورغبة انه يحمى الملك بتاعة، ومعتقدات ازاى ممكن ينفذ الرغبات دى، وبيخط الرغبات والمعتقدات دى محل التنفيذ فبيكون خطة أو استراتيجية وعلى الاساس ده بيحرك القطع بتاعتة! زى ماانت شايف الخصم اصبح عندة نوايا، رغبات، معتقدات، خطط، واستراتيجيات .. لكننا مش هنقول اى حاجة من الكلام دة لمجرد اننا عارفين انه مجرد كمبيوتر، فما بنستعملش اى مصطلح من المصطلحات دى اللى بتحجبنا عن الحقيقة لاننا فاهمين ازاى الكمبيوتر بيشتغل!.. رد فلاسفة الروح على الفكرة دى أن فى جزء من الرغبات الكمبيوتر مايقدرش يحققة، وهو الاحساس بالمشاعر .. هل ياترى الكمبيوتر اللى هزم كاسبروف كان بيشعر بالقلق، بالخوف، بالفرح لما كسب؟ .. الجدلية ان مافيش اى الة ممكن تحس بالمشاعر البشرية وعلشان كده احنا محتاحين الروح عشان نفسر ظاهرة المشاعر! .. رد الطبيعين هيكون صحيح الالات الموجودة دلوقتى ماتقدرش تحس ومعندهاش مشاعر، لكن ده مش معناة ان الالات فى المستقبل مش هتقدر .. المشاعر والاحاسيس ممكن ترجمتها لتصرفات او وظائف معينة بنقوم بيها زى ما شوفنا فلاسفة المدرسة السلوكية Behaviorism والمدرسة الوظائفية Functionalism  من أمثال الفيلسوف الامريكى المعاصر دانيل دانيت Daniel Dennett بيجادل بالحجة القوية دى فى حلقات سابقة قبل كده .. عن طريق فك شفرة الخلايا العصبية وشبكة الوصلات اللى فى مخنا هنقدر نفهم التصرفات السلوكية اللى بتحصلنا لما بنحس بمشاعر معينة .. على سبيل المثال الشركة اليابانية نيوروير Neurowear طرحت منتج سنة 2012 اسمة نكوميمى necomimi بيجسد فكرة المدرسة السلوكية، المنتج عبارة عن ودان قطة صناعية ممكن تلبسها على راسك وفيها جهاز لأستشعار موجات المخ brain wave sensor بيستقبل موجات محددة بيصدرها المخ لما بنحس اننا مثارين، مبسوطين، او فى حالة خمول .. وعلى اساس الموجات دى الودان الصناعية بتتحرك حركات معينة تحاكى بيها القطط لما بتبقى مبسوطة او كسلانة الخ .. يعنى مثلا لما لو لابس الودان الصناعية دى وانت فى الشارع وشميت ريحة أكل بتحبة، مخك يصدر موجة اثارة  هتلقطتها الودان وتقف زى ما ودان القطة بتقف لما بتشم ريحة السمك! .. أنصار فكرة الروح هيتفقوا فى الرد دخ لانهم هيفرقوا بين جانب التصرفات بتاعتنا لما بنحس بشئ، والتجربة الشخصية بتاعة الفرد لما بيحس بشئ معين، هيجادولوا ان صحيح انت ممكن تحاكى التصرفات بتاعة نوع معين من المشاعر لكنك ما تقدرش تحاكى التجربة الشخصية بتاعة الفرد بما بيحس بالمشاعر دى.. يعنى الكمبيوتر ممكن يحاكى تصرفات الخوف عند الانسان، لكنه ماعندوش تجربة شخصية للخوف!.. لو فاكر من حلقة منظور الخفاش، الفكرة  دى اسمها القواليا Qualia أو الجانب الكيفى للتجربة Qualitative Aspect نقطة جدال وخلاف كبيرة بين الطبيعين والمثنويين .. فى نهايى المطاف الطبيعيين بينكروا القواليا او فى افضل حالة بيقولوا ان مافيش تفسير فزيائى واضح ليها لحد لدوقتى لكن مش معنى كده انه مستحيل اننا نوصلة فى المستقبل .. وعلى الجانب التانى المثنويين ماعندهمش تفسير واضح ومحدد أو “أفضل تفسير” للقواليا .. هما بيرجعوا القواليا للروح او العقل لكنهم ما بيقدموش اجابات اكتر من كده على ايه هى طبيعة القواليا، وازاى بتتصل بالجسم المادى، وهل الحيوانات عندها قواليا ولا لا؟ الخ  .. اذن الجدلية دي كمان بتسقط لان الطرفين ماعندهمش تفسير كامل لظاهرة الجانب الكيفى او الشخصى للمشاعر!

الظاهرة التانية اللى هيطرحها انصار الروح هى الابداع Creativity .. البشر بس قادرين على الابداع وتكوين اشياء جديدة .. الاشكالية فى الجدلية دى ان الكمبيوتر النهاردة اصبحت الات فعلا مبدعة لانها بتقدم تكوينات جديدة ماكنش ليها وجود قبل كده .. يعنى لو خدت مثال الكمبيوتر ديب بلو اللى هزم بطل العالم فى الشطرنج، الكمبيوتر ده المبرمجين بتوعة ماحطوش فيه الحركات اللى كسب بيها بطل العالم، فى الواقع لو بطل العالم لعب مع فريق المبرمجين فى الغالب هيكسبهم، المبرمجين حطوا مبادئ اللعبة والكمبوتر قام بمجموعة من الحركات المبرمجين ما فكروش حتى فيها قبل كده .. النهاردة فى برامج كمبيوتر بتكون مقطوعات موسيقية بمجرد برمجتها باساسيات الموسيقى، الموسيقى دى تكوين جديد ماكنش له وجود قبل كده .. ابداع يعنى!

338px-Ascent_of_the_Blessed

الأستدلال بأفضل تفسير كان الخيط المنطقى الاساسى اللى بيربط مجموعة الحجج اللى فاتت كوسيلة لأثبات الروح عن طريق تقديم مجموعة من الظواهر الطبيعية المتعارف عليها ما بينا كبشر وطرح وجود الروح كأفضل تفسير للظواهر دى وشفنا ازاى ان فى معظم الحالات اللجوء لفكرة الروح كقد يكون تفسير للظاهرة لكنة مش قطعا أفضل تفسير! مجموعة تانية من الجدليات الفلسفية اللى بتستخدم لأثبات وجود الروح بتستخدم نفس طريقة الاستدلال لأفضل تفسير لكنها بتحاول تطبقها على ظواهر خارقة للطبيعة Supernatural. على سبيل المثال ظاهرة تجربة الاقتراب من الموت Near Death Experience واللى فيها البشر فى حالات معينة بيقتربوا فيها من الموت بيمروا بتجارب متشابهة بدرجة ملفتة للنظر بالرغم من اختلاف الثقافات، الخلفيات الدينية، المجتمعات، اللغة، وحتى العصر اللى بيعيشوا فيه! فى تجربة الاقتراب من الموت عادة ما بيوصف الفرد شعورة بالانفصال عن جسمة، واحساس غامر بالسعادة والانطلاق، بيحس انه بيحلق فى السما، وبيبص على جسمة والناس المحيطة بجسمة لحظة الموت، وفى حالات تانية الشخص بيشوف نفسة فى نفق طويل فلا اخرة ضوء قوى، لما بيوصلة بيشوف شخصيات من عالم الاموات سواء من اسرتة او احيانا شخصيات دينية معينة! التجارب دى بالرغم من غرابتها وصعوبة تصديقها الا ان تواتر حدوثها لاشخاص مختلفة فى اماكن وازمنة مختلفة بتفاصيل متقاربة جدا بيخلى من الصعوبة تجاهلها! يمكن أول تجربة مدونة لتجربة الافتراب من الموت دونها أفلاطون فى كتابة الاشهر الجمهورية The Republic سفى الفرن الرابع قبل الميلاد تحت عنوان أسطورة أر The Myth of Er واللى حكى فيها عن الجندى أر اللى اتقتل فى معركة لكن جسمة فضل بدون تحلل لعدة ايام وفى جنازتة صحى وبدأ يحكى للناس عن تجربة ما بعد الموت، والبعث، والعالم الاخر! التفسير الافضل من وجهة نظر أنصار مدرسة الروح ان الروج بتنفصل عن الجسم فى لحظات الاقتراب من الموت، وبتمر بتجربة الصعود من الحياة الدنيا للحياة الاخرة .. لكن مع رجوع الانسان للحياة مرة تانية بتكون روحة مرت بالتجارب العلوية دى ومازال بيتذكرها. من وجهة نظر الطبيعين ده مجرد تفسير لكنه مش أفضل تفسير، زى ما انت فاهم من مناقشتنا قبل كده ..

660px-Beta-endorphin

الطبيعين محتاجين يقدموا اطروحة تفسير للظاهرة الخارقة للطبيعية دى من خلال الطبيعة والحياة الفزيائية بس بدون اللجوء لشئ غيبى زى الروح، مجرد الاطروحة تقلنا ان الفكرة نفسها مش مستحيلة وده كافى لان التفسير عن طريق الروح مايبقاش التفسير الافضل  حتى لو التفسير الطبيعى مش مكتمل فى الوقت الحالى، على اى حال الطبيعين بيقولوا ان الحياة عبارة عن مجموعة من العمليات البيولوجية Biological Processes الجسم فيها بيشتغل طبق نظام معين ومحدد، فى حالات الاقتراب من الموت بيحصل خلل ما فى العمليات البيولوجية للجسم ده اللى بتخلى جسم الانسان يتصرف بشكل معين محدد يبدو وكأنة وهم تجربة الروح، يعنى هديك مثال كتير مننا فى تجاربنا الاولى للتعامل مع الكمبيوتر لما كان بيحصل عطل فى الهاردسك او وسيط التخزين، كنا كلنا باختلاف اماكنا وازمنتنا و ثاقتنا بنمر بتجارب مشابهة، بطئ فى الكمبيوتر، توقف مفاجئ، ظهور ملفات على الهاردسك فى اماكن غريبة بعضها حتى بيكون ملفات قديمة انت مسحتها من زمن، الخ ..  الطبيعين بيقولوا ياجماعة الموضوع مجرد عطب فى العمليات البيولوجية نتيجة الضغط الجسدى والعصبى اللى بيقع على الجسم فى تجربة الاقتراب من الموت .. وحدة العمليات البيولوجية دى فى الاساس هو اللى بيخلى لما خلل يحصل فيها التجارب تكون شديدة التشابه! زى ما انت شايف التفسير المنطقى اللى بيطرحة الطبيعين بيقدم نفسة كبديل قوى لفكرة الروح لتفسير تجربة الاقتراب من الموت، بالرغم من اننا لسة ما لجأناش لاى تحليل علمى للظاهرة! .. زى ماانت اكيد دلوقتى متوقع، العلماء شغلوا نفسهم بتجربة الاقتراب من الموت وبدأوا يحققوا بعض التقدم فى تفسير الظاهرة، على سبيل المثال الفيلسوف الامريكى المعاصر تيدور شك Theodore Schick فى كتابة كيف تفكر فى الاشياء الغريبة How to Think About Weird Things طرح مجموعة من التفاسيروالحلول العلمية لتجربة الاقتراب من الموت مثلا هرمون الأندزرفين Endorphin اللى الدماغ بيفرزة عشان يساعد على الاحساس بالراحة والتحسن فى حالات الالم، بيتم افرازة بكميات كبيرة فى تجارب الاقتراب من الموت واللى بيسبب احساس الانسان بحالة كبيرة من الراحة والسكينة، فى تجارب تانية ربطت بين نفص وصول امدادات الاكسجين فى الدماغ و العطب اللى بيحصل فى العصب البصرى يخلى الانسان يشوف الضوء الابيض الباهر فى نهاية النفق، دراسات تانية ربطت الحالة النفسية والعصبية للانسان فى حالة الخطر وبين تجربة الاقتراب من الموت .. اللى عاوز اوصلهولك هنا ان فى بحر من التجارب والابحاث العلمية اللى بتبحث الظاهرة دى وانها بتحقق نجاحات صغيرة لكن متراكمة لتفسير الظاهرة بشكل طبيعي كامل! الوقت مش هيسمحلى انى اغطى كل التجارب الخارقة للطبيعة هنا، يمكن المجال فى المستقبل يسمح لنا بأننا نتكلم عنها بتفصيل اكتر ..

John_Beattie_Eugene_Rochas_seance

لكن نموذج تانى من الظواهر دى هو تجربة الاتصال بعالم الارواح Séance واللى أنصار فكرة الروح بيعتبروها ظاهرة تانية خارقة للطبيعة تدلل على ضرورة وجود الروح كأفضل تفسير للظاهرة، فى أشكال كتير لتجربة الاتصال بالارواح غالبا ما بتكون مُعدة  من طرف الاحياء و بيتخللها ترديد كلمات معينة، بترتيب معين فى جو و ظروف معينة، أو عفوية من طرف الروح نفسها اللى بتختار انها تتصل بشخص بدون اعدادات سابقة، وبيتطبق عليها كلام كتير من اللى قلنا فى تجربة الاقتراب من الموت، فى ان فى تشابهة كبير بين التجارب دى بالرغم من الاختلاف الجذرى فى مرجعيات اللى بيمروا بيها ..

I322 Img895 أنيس_منصور

الكاتب والمفكر المصرى أنيس منصور أتكلم بأستفاضة عن النوعين دول من التجارب فى مجموعة من أعمالة، يمكن أشهرهم أرواح أشباح و حول العالم فى 200 يوم .. اللى فيه منصور وصف بالتفصيل طريقة السلة لتحضير الارواح .. أنصحك بقراية الكتاب الممتع ده. الطبيعين، العلماء، والشكوكيين بينكروا معظم تجارب الاتصال بالاروح فى مجملها، وبيعتبروها نوع من النصب على عقول البشر الغير معدة للتفكير العلمى او النقدى ..

300px-Richard_Wiseman-Emcee-CSICON_2012-Nashville-Opening_Remarks-OCT_26_2012 RANDI

فى الواقع  سنة 2003 فى مجموعة من الابحاث اللى قام بيها عالم النفس الانجليزى اللى بدأ حياتة العملية كساحر محترف ريتشارد ويزمن   Richard Wisemanاتعملت فى مجال علم نفس التجارب الخارقة للطبيعية Anomalistic psychology واللى بين من خلالها ان الاشخاص اللى عندهم نوع  من الاعتقدات الدينية أكثر قابلية انهم يصدقوا تجارب خارقة للطبيعة حتى لو كانت بتتصادم مع قواعد المنطق والعلم طالما انها متفقة بشكل او بأخر مع اعتقادتهم! السحراء Magicians ليهم محاولات كتيرة ناجحة فى اظهار خداع ووهم التجارب الخارقة للطبيعة بشكل عام، يمكن واحد من أشهرهم الساحر والشكوكى الامريكى المعاصر جيمس راندى James Randi اللى بدأ حياتة العملية كساحر بأسم راندى العجيب The Amazing Randi لكن لما وصل سن ال 60 سخر حياتة للبحث فى التجارب الخارقة للطبيعية واظهار انها كلها مجرد حيل او وهم، فى الواقع جيمس راندى والمؤسسة بتاعتة طرحوا تحدى سنة 1964 تحت اسم تحدى المليون دولار للظواهر الخارقة للطبيعة One Million Dollar Paranormal Challenge .. راندى بيتحدى اى شخص انه يقدر يقدم ظاهرة واحدة خارقة للطبيعة تحت الاختبارات العلمية والمعلمية اللازمة عشان نتأكد ان مافيش اى حيل، هيكسب مليون دولار .. من لحظة الاعلان عن التحدى لحد وقتنا الحاضر كان فى الالاف المتقدمين، لكن كلهم فشلوا بلا استثناء ومازال تحدى راندى مفتوح للجميع!

79572 avicenna2

ابن سينا Avicenna يعتبر أهم فيلسوف فى تاريخ الفلسفة العربية، وواحد من أهم المفكرين فى تاريخ البشرية كلها، فى الواقع الدارسين والباحثين فى الفلسفة العربية والاسلامية عادة ما بيقسموا تاريخ الفلسفة العربية لمرحلتين، مرحلة التكوين ( أو مرحلة ما قبل ابن سينا) ، ومرحلة النهضة (مرحلة مابعد ابن سينا) .. ده يديك فكرة ولو بسيطة عن اهمية ومحورية ابن سينا فى الفلسفة العربية والاسلامية. ابن سينا شرح كتير من أعمال أرسطوطاليس Aristotle اللى اتفق معاة فيها بالرغم من أشكاليتها الدينية فى عصرة وقتها زى فكرة أزلية الكون مثلا .. لكن ده حدث لمرة تانية .. ارسطوطاليس أدعى ان الجسم والعقل أو الروح مش شيئين منفصلين او حتى مادتين مفصلتين، لكنهم وحدة واحدة .. وبناء علية أعتقد ان لا الجسم ولا الروح ممكن ينجوا من الموت، بمعنى تانى الانسان مافيش فى تكوينة اى شئ قابل للخلود! ابن سينا اختلف معاة فى الرؤية .. وشاف ان الجسد والروح من مواد مختلفة زى بالظبط زى ما أفلاطون Plato أعتقد من قبلة .. ابن سينا واحد من أشهر المثنوين فى التاريح Dualists، أفلاطون أعتقد ان فى لحظة موت الانسان الروح بتحرر من الجسد اللى فضلت مسجونة فيه طول فترة حياة الفرد، علشان تبعث فى جسم تانى! فى كتاب الشفاء ابن سينا كتب رسالة ” عن الروح” طرح فيها تجربة عقلية كوسيلة لأثبات وجود الروح، التجربة معروفة باسم الرجل الطائر The Flaying Man فيها ابن سينا بيطلب منك انك تتخيل ان وجودك بدأ للتو واللحظة، عندك كل القدرات العقلية لكنك معصوم العنين، طاير فى الهوا واطرافك متقيدة ماتقدرش تلمس اى جزء فى جسمك او تلمس اى شئ تانى، بالرغم من  حواسك بالكامل مشلولة، هيكون مازال عندك يقين ان ليك وجود ، لكن اى وجود؟ اذا ماكنتش تقدر تحس ولا تشوف اى جزء من جسمك! مجرد قدرتك على تخيل التجربة دى بيأكد من وجهة نظر ابن سينا على ان النفس، الروح، او العقل ليها وجود مستقل عن الجسد .. لانك علشان تتخيل وجود شئ لابد وانك تتخيل الشئ .. يعنى مثلا لو قلت لك تخيل ان فى مركب بس مافيش مركب فى التجربة! الجملة اللى فاتت دى مستحيلة لانها متناقضة ازاى تتخيل وجود شئ وفى نفس الوقت تتخيل عم وجودة! الاستحالة هنا جاية من ان المركب شئ واحد اما انه يكون موجود او يكون غير موجود، ومن هنا ابن سينا بيحاول يقولنا مجرد المقدرة على تخيل نفسك طاير فى الهوا من غير ما تحس باجزاء جسمك ومازلت تعتقد فى وجودك دليل على ان الروح او النفس شئ تانى مختلف عن الجسد! الاب الروحى للفلسفة الغربية الحديثة ديكارت Descartes هيطور تجربة ابن سينا العقلية ويعيد طرحها فى تجربة عقلية تانية فيها ديكارت هيطلب منك انك تتخيل انك بعد ما صحيت من النوم وبصيت لنفسك فى المراية اكتشفت انك خفى مش شايف اى جزء من جسمك، هتحاول تمد ايدك عشان تلمس مكان راسك لكنك مش هتحس بأى شئ، انت عارف ان مازال عندك وجود بدليل ان الافكار دى دلوقتى بتحصلك لكنك مش قادر تحس ولا تشوف جسمك! نفس فكرة اطروحة ابن سينا زى ما انت اكيد ملاحظ .. ازاى ممكن تتخيل وجود لنفسك من غير ماتتخيل جسمك الا اذا كان فى وجود تانى منفصل عن جسمك، الوجود ده هو روحك من وجهة نظر ديكارت!  … الحجة دى واحدة من الحجج العقلية القوية جدا فى موضوع الروح، ومصدرها الاول كان العبقرى ابن سينا .. ومازال الفلاسفة بيجادلوا وبناقشوا الحجة دى! لكن عشان اكون منصف معاك لازم اعرض عليك رد قوى مطروح ضد التجربة العقلية دى، تجربة عقلية مضادة .. انت اكيد عارف نجم الليل The Evening Star هو اول نجم ساطع بيظهر فى ضلمة السما عند بداية الليل، وبرضة اكيد عارف نجم النهار The Morning Star وهو أخر نجم ساطع بيفضل ظاهر فى السما الصافية بعد أو ضوء للنهار .. التجربة العقلية المضادة بتطلب منك انك تحاول تتخيل عالم نجم الليل موجود فية لكن نجم النهار مالوش وجود .. فى الواقع علميا نجم الليل ونجم النهار هما نفس الشئ، مجرد  نجم واحد فى الحقيقة هما حتى مش نجم ده كوكب الزهرة .. لكن قدرتك العقلية على تخيل وجود واحد من غير التانى بينافى القاعدة اللى بنى عليها ابن سينا الجدلية بتاعتة  .. قدرتك على تخيل عالم فيه نجم الليل اللى هو كوكب الزهرة لكن فى نفس الوقت مافيهوش نجم النهار اللى هو برضة كوكب الزهرة، معاناة انك قدرت تتخيل وجود نفس الشئ وعدمة فى نفس الوقت .. نفس الفكرة اللى بنى عليها ابن سينا جدليتة!

Phaedo

افلاطون كتب واحد من أروع محاوراتة بعنون “عن الروح” Phaedo واللى فيها صور ملحمة موت معلمة أرسطو Socrates،  فى الحوار الممتع ده أرسطو متحدث بلسان أفلاطون بيناقش طبيعة الحياة بعد الموت، الروح، وخلود النفس البشرية وهو بيشرب النبيذ منتشى بالسعادة فى الليلة الاخيرة قبل اعدامة! فى الحقيقة افلاطون مابيقدمش جدليات فى الحوار ده لاثبات وجود الروح، أفلاطون ومن قبلة سقراط من أوائل فلاسفة المثنوية Dualists وبيعتقدوا فى وجود الروح .. انما أفلاطون حاول يقدم فى حوارة أربع جدليات رئيسية لأثبات خلود الروح، وانها من مادة غير قابلة للفناء او الدمار. أشكالية خلود الروح واستمراريتها بعد الموت أشكالية تانية مختلفة فى الفلسفة عن أشكالية وجود الروح نفسها، المجال هنا مش كافى اننا نغطى اشكالية خلود الروح لكننا هنرجعلها فى حلقات تانية فى المستقبل  .. على نهج أرسطو وأفلاطون ابن سينا بيستخدم حجة الرجل الطائر ومجموعة تانية من الجدليات علشان يوصل فى النهاية ان الروح خالدة على عكس الجسد الفانى وانها من مادة بتنجو من تجربة الموت اللى بيمر بيها الانسان وبتلتحق بالموجودات العلوية الخالدة فى عالم سرمدى .. أفكار ابن سينا وضعتة فى مشاكل مع المفاهيم الاسلامية السائدة فى وقتة، اللى بتعتبر ان الروح والجسد بيبعثا فى يوم الحساب ويفضلوا فى ابدية دائمة بعد كده، الرؤية الل رفضها ابن سينا واعتقد بس فى خلود الروح .. واللى هيدفع عالم الدين الاسلامى الاشهر الشيخ الغزالى فى القرن الثانى عشر فى كتابة تهافت الفلاسفة The Incoherence of the Philosophers انه ينقد فكرة ابن سينا عن خلود الروح بس وفناء الجسد ويسمية بالمهرطق! لكن دى حكاية لمرة تانية.

arton2602 الإمام_الغزالي

يعنى اية حياة؟ .. يمكن لو فهمنا معنى الحياة نقدر نفهم ماهية الروح .. بعض الرؤى الفلسفية بتربط معنى الحياة بمادة روحية غير قابلة للفناء بتتحكم فى جسم الانسان خلال حياتة وبتستمر حتى بعد مماتة، لو الفرد ماعندوش روح او لو عنده روح لكنها مرتبطة بجسمة بشكل خاطئ، اذن حياتة بلا معنى ..

338px-L.N.Tolstoy_Prokudin-Gorsky

فى رؤيتين فلسفيتين لفكرة الروح هى سر الحياة، طرحها الكاتب الروسى ليو تولستوى Leo Tolstoy سنة 1884 واللى فيها جادل ان علشان الحياة يكون ليها معنى، لابد وان يوجد شئ يستحق العمل، ومافيش شئ هيستحق ان الفرد يعملة الا اذا كان له تأثير لانهائى فى العالم، وعلشان الفرد يقدر يعمل ده لابد وانه يكون عندة وجود شخصى روحى خالد! لكن الفيلسوف الامريكى المعاصر روبرت أودى Robert Audi أنتقد الرؤية دى فى كتابة القيمة الجوهرية والحياة ذات المغزى Intrinsic Value and Meaningful Life سنة 2005 وتحدى فرضية ان عشان الفعل يكون له تأثير لانهائى ضرورى لابد يكون له قيمة، الفيلسوف الامريكى المعاصر مايكل ليفين Michael P. Levine أنتقد الرؤية دى من منظور تانى سنة 1987 فى مقال بعنوان ما علاقة الموت بمعنى الحياة؟ What Does Death Have to Do with the Meaning of Life واللى فيه أنتقد فكرة انك لازم تبقى خالد او عندك شئ له صفة الخلود علشان يكون ليك تأثيرلانهائى على العالم ، ولو حتى من منظور دينى.. مجرد ان الله يتذكر وجود الفرد كافى لانه يضفى صفة اللانهائية او الخلود فى أفعالة. الرؤية التانية لفكرة الروح ضرورية لمعنى الحياة بتقول ان الروح ضرورية لمفهوم العدالة الكاملة Perfect Justice واللى هى مطلوبة علشان الحياة يكون ليها معنى، الحياة يبدو وكأنها بدون معنى لما نشوف الظلم، العذاب، عدم تكافئ الفرص، والفساد اللى فى الارض .. ففكرة ان فى عالم تانى العدالة هتطبق فيه سواء كان ده هيتحقق عن طريق مفهوم الاله او حتى عن طريق مفهوم الكارما Karma فى الديانات الشرق آسيوية ..

William_Lane_Craig

الجدلية دى طورها واعاد طرحها من التراث الفيلسوف الدينى المعاصر ويليام لن كريج William Ln Craig فى مقال نشرة سنة 1994 بعنوان عبثية الحياة بدون الله The Absurdity of Life without God لكن زى الرؤية السابقة الهيكل الاستنتاجى ضعيف، الفيلسوف الامريكى المعاصر روى باررت   Roy Perrettأنتقد الرؤية دى سنة 1986  فى مقالة فيما بتعلق بالخلود Regarding Immortality وقال حتى لو الحياة بعد الموت مطلوبة عشان العدالة الكاملة تتحقق، مش واضح من منطق الجدلية دى ليه الحياة بعد الموت لازم تكون ازلية علشان العدالة تتحقق. فلاسفة معاصريين كتيير بيحاولوا بشتغلوا على تقوية الهيكل الاستنتاجى بتاع الحجتين دول زى الفيلسوف المعاصر ستيوارت جويتز stewart Goetz فى كتابة الاخير الهدف من الحياة The Purpose of Life اللى نشرة سنة 2012 او الفيلسوف المعاصر تاديوس ميتز Thaddeus Metz فى كتابة المغزى والجدير بالاهتمام The Meaningful and the Worthwhile اللى نشرة سنة 2013 .. لكن مازالت الحجج دى محل جدال كبيبر بين الفلاسفة!

330px-Grand_prismatic_spring

طيب اذا ماكنش قادرين نعرف الحياة فلسفيا، ممكن نحاول على الاقل نعرفها علميا.للأسف أول شئ هيصدمنا أن مافيش تحديد محدد وواضح لمفهوم الحياة فى العلم الحديث، المفهوم الموجود دولقتى وصفى اكتر منه تعريفى، العلم بيعتبر الحياة هى مجموعة من الخواص والصفات اللى بتميز كائن معين، صفات زى الاتزان الداخلى Homeostasis، منظومة مركبة من الخلايا او وحدات أساسية للحياة  Organization، النمو Growth، التكييف Adaptation، الاستجابة للمؤثرات الخارجية Response to stimuli، التكاثر Reproduction مجموعة الخواص دى العلماء بيسموها الوظائف الحيوية  physiological functions هى مكون الحياة الفزيائية والكميائية الاساسى اللى بتمثل معنى الحياة. تعريف تانى لماهية الحياة من منظور علماء الفزياء الحيوية Biophysicists  بيعرفوا العمليات الحية باعتبارها تأخير نشر أو تشتت الطاقة الداخلية للجزيئات البيولوجية نحو مزيد من حالات الاتزان الداخلى المحتملة. أو ان الحياة واحد من الظواهر اللى فيها الانظمة المفتوحة او المستمرة عندها القدرة على تقليل الانتروبى الدخلى بتاعها على حساب مواد او طاقة خارجية من البيئة الخارجية .. بشكل أبسط الكائنات الحية عبارة عن انظمة تحريك حرارى  thermodynamic systems مكونة من منظومة من مركبات جزيئية. يعنى الحياة هى مادة عندها قدرة على التكاثر والتطور حسب حاجتها للنجاة فى البيئة..

330px-Rotavirus_Reconstruction

طبعا الاعتراض الاول فى عقلك دلوقتى طيب والفيروسات Viruses عندها قدرة على التكاثر، عندها جينات وبتتطور عن طريق الانتقاء الطبيعى  Natural Selection  زى باقى الكائنات الحية ومع ذلك مابنعتبرهاش كائنات حية .. .صحيح العلماء مابيصنفوش الفيرس ككائن حى لانها بتحتاج لعائل للتكاثر وبالشكل ده فقدت خاصية مهمة للكائن الحى وهى قدرتة على التكاثر بشكل مستقل داخل نوعة ( على الاقل من وجهة نظر العلم) .. زى ماانت ملاحظ تعريف العلم لمعنى الحياة تعريف مادى طبيعى Naturalistic مافيش فية اى اشارة لفكرة المكون الروحى، ودى شئ متوقع طبعا .. العلماء عادة لما بيتكلموا عن الروح فى سياق ثقافى مش علمى بيعلموا الروح كمرادف لفكرة العقل البشرى ..

The_Astonishing_Hypothesis(Cover)

يعنى مثلا عالم البيويوجيا الجزئية Molecular biology فرانسيس كريك  Francis Crick فى كتابة الفرضية المذهلة The Astonishing Hypothesis أختار ان العنوان الفرعى يكون “البحث العلمى عن الروح” .. كريك أتكلم عن اننا نقدر نفهم كل شئ ممكن عن الروح البشرية من خلال دراسة طريقة عمل المخ البشرى، وكل ما بيتطور علم الاعصاب neuroscience بيزيد فهمنا لعقل او روح الفرد. الفيلسوف الامريكى دانيل دانيت Daniel Dennett فى مقال بعنوان أنماط حقيقة Real Patterns  نشرة سنة 1991 طرح فكرة أن أستراتيجية النجاة من المخاطر عند البشر بتعتمد بشكل أساسى على فكرة الموقف المتوقع، أو بمعنى تانى انها استراتيجية بتقوم على تنبأ أفعال الاخرين بناء على أفتراض ان عندهم عقول زينا وردود أفعالهم مشابهة لينا .. فى الحقيقة شبكة الاعصاب فى عقولنا فيها خلية عصبية مرآتية Mirror Neuron   واللى بتتفعل لما بنعمل عمل معين او لما بنشوف حد تانى بيعمل نفس العمل، الشبكة العصبية دى من الجائز انها هى اللى بتوفر الارضية اللازمة للفكرة دى، ودانيت هيقترح ان العملية دى ناجحة الى حد كبير لدرجة اننا بنعممها على كل خبراتنا واللى هيقود فى النهاية لتصورنا ان فى شئ اسمة الروح!

i-8fecf60eddfe02315e7c2f1dae02a7ce-nn1611-F1 Makak_neonatal_imitation

يمكن من أطرف المحاولات العلمية للبحث عن الروح كانت تجربة أجراها الطبيب الامريكى دنكان ماكدوجال Duncan MacDougall سنة 1901 لما قرر انه يوزن جسم بعض من مرضاة وهما بيموتوا، وادعى ان فى فقدان فى الوزن حصل بعد الوفاة، واللى بيدل على انهم فقدوا شئ بموتهم .. يقصد الروح طبعا، النتايج اللى اتوصلها ماحدش قدر يعيد أنتاجها تانى علشات كده مابتعتبرش ذات اى قيمة علمية، فى الواقع كل التجارب اللى اتعلمت بتأكد أن الكائن الحى عادة ما بيكتسب وزن بعد موتة على العكس من المتوقع!

weight-of-the-soul-craziest-science-experiment

ودلوقتى .. بص لنفسك فى المراية، ياترى الموجود اللى انت شايفة وحاسة دلوقتى هو كل شئ، ولا فى جواك موجود تانى .. موجود علوى خالد؟ .. يا ترى انت عندك روح؟ .. وهل الروح من مادة تانية غير جسمك؟ .. لكن لو كانت من مادة تانية، ياترى ايه هى المادة دى؟ .. ولو مادة غير فزيائية  .. ازاى تقدر تثبت وجود شئ غير مادى فى عالم من الماديات؟ ..  مش يمكن سر خلود روحك انها من مادة غير فزيائية؟ .. ويمكن كمان يكون سر حياتك هو الروح؟ .. ولو مافيش روح .. ايه ياترى مصير الاموات اللى حبيتهم وعرفتهم  خلال حياتك؟ .. ايه مصيرك انت نفسك بعد الموت؟ .. ياترى الحياة من عدم  لعدم …  فكر تانى

فى الحلقات الجاية .. هنفتح موضوع جديد، هنتكلم عن الاخلاق .. تفتكر القيم ازلية الوجود؟ … ولا نسبية بتتغيرحسب الزمان والمكان؟ … وياترى فى علاقة  بين الاخلاق والموجود الاعلى؟ ..  هناقش نظرية الامر الالهى .. وفكرة حكمة السماء .. و هنرجع  تانى نزور الحتمية المطلقة!  عن القيم .. السعادة .. نداء الواجب .. الحظ ..  الشر .. والفضيلة .. هنتفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية .. عيش الحياة بفلسفة

زود معلوماتك:

Soul الروح

http://en.wikipedia.org/wiki/Soul

DEATH فلسفة الموت

http://oyc.yale.edu/philosophy/phil-176

Dragonfly (Movie)

http://www.imdb.com/title/tt0259288/

https://www.youtube.com/watch?v=_fglzCnPlec

Ancient Egyptian concept of the soul الروح عند قدماء المصريين

http://en.wikipedia.org/wiki/Ancient_Egyptian_concept_of_the_soul

The Book of the Dead كتاب الموتى

http://en.wikipedia.org/wiki/Book_of_the_Dead

Abductive Reasoning

http://en.wikipedia.org/wiki/Abductive_reasoning

يحيي حقي

http://ar.wikipedia.org/wiki/يحيي_حقي

قنديل أم هاشم

http://ar.wikipedia.org/wiki/قنديل_أم_هاشم_(رواية)

Free Will حرية الارادة

http://en.wikipedia.org/wiki/Free_will

IBMDeepBlue كمبيوتر ديب بلو

http://en.wikipedia.org/wiki/IBM_Deep_Blue

GarryKasparov جارى كاسبروف

http://en.wikipedia.org/wiki/Garry_Kasparov

Game Over: Kasparov and the Machine نهاية اللعبة: كاسبروف والالة

http://www.imdb.com/title/tt0379296/

http://en.wikipedia.org/wiki/Game_Over:_Kasparov_and_the_Machine

https://www.youtube.com/watch?v=gDe-uHsEMn8

Behaviorism المدرسة السلوكية

http://en.wikipedia.org/wiki/Behaviorism

Functionalism المدرسة الوظائفية   

http://en.wikipedia.org/wiki/Functionalism_(philosophy_of_mind)

Daniel Dennett دانيل دانيت

http://en.wikipedia.org/wiki/Daniel_Dennett

Necomimi نكوميمى

http://www.necomimi.com/

https://www.youtube.com/watch?v=JblMzmAyLW8

Qualia القواليا

http://en.wikipedia.org/wiki/Qualia

Near Death Experience تجربة الأقتراب من الموت

http://en.wikipedia.org/wiki/Near-death_experience

Myth of Er أسطورة أر

http://en.wikipedia.org/wiki/Myth_of_Er

The Republicالجمهورية

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Republic_(Plato)

Séance تجربة الأتصال بالأرواح

http://en.wikipedia.org/wiki/Séance

أنيس منصور

http://ar.wikipedia.org/wiki/أنيس_منصور

حول العالم في 200 يوم

http://ar.wikipedia.org/wiki/حول_العالم_في_200_يوم_(كتاب)

أرواح وأشباح

http://ar.wikipedia.org/wiki/أرواح_وأشباح

Richard Wiseman ريتشارد ويزمان

http://en.wikipedia.org/wiki/Richard_Wiseman

Anomalistic psychology

http://en.wikipedia.org/wiki/Anomalistic_psychology

Endorphins أندورفين

http://en.wikipedia.org/wiki/Endorphins

James Randi جيمس راندى

http://en.wikipedia.org/wiki/James_Randi

One Million Dollar Paranormal Challenge

http://en.wikipedia.org/wiki/One_Million_Dollar_Paranormal_Challenge

Avicenna  ابن سينا

http://en.wikipedia.org/wiki/Avicenna

The Book of the Healing كتاب الشفاء

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Book_of_Healing

Aristotle أرسطوطاليس   

http://en.wikipedia.org/wiki/Aristotle

Descartes ديكارت

http://en.wikipedia.org/wiki/Ren%C3%A9_Descartes

Phaedo عن الروح

http://en.wikipedia.org/wiki/Phaedo

Socrates أرسطو

http://en.wikipedia.org/wiki/Socrates

الغزالى

http://ar.wikipedia.org/wiki/أبو_حامد_محمد_بن_محمد_الغزالي

تهافت الفلاسفة

http://ar.wikipedia.org/wiki/تهافت_الفلاسفة

Leo Tolstoy ليو تيلستوى

http://en.wikipedia.org/wiki/Leo_Tolstoy

RobertAudi روبرت أودى

http://en.wikipedia.org/wiki/Robert_Audi

William Ln Craig ويليام لن كريج

http://en.wikipedia.org/wiki/William_Lane_Craig

Life الحياة

http://en.wikipedia.org/wiki/Life

Entropy انتروبى

http://en.wikipedia.org/wiki/Entropy

thermodynamic systems انظمة تحريك حرارى   

http://en.wikipedia.org/wiki/Thermodynamic_system

Natural Selection الانتقاء الطبيعى 

http://en.wikipedia.org/wiki/Natural_selection

Virus فيرس

http://en.wikipedia.org/wiki/Virus

Mirror Neuron خلية عصبية مراتية

http://en.wikipedia.org/wiki/Mirror_neuron

The Astonishing Hypothesis الفرضية المذهلة

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Astonishing_Hypothesis

Duncan MacDougall دنكان ماكدوجال

http://en.wikipedia.org/wiki/Duncan_MacDougall_(doctor)

EP13: The Problem of Free Will أشكالية حرية الارادة

Episode 13 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل انك جزء من برنامج تلفزيونى بيعرض حياتك على ملايين المشاهدين فى العالم، كل حاجة حواليك ديكور .. الاماكن، المحلات، الشوارع، حتى الناس مجرد ممثلين .. كلهم جزء من المسلسل، كلهم عارفين ان ده مجرد مسلسل، لكن  انت الوحيد اللى ماتعرفش حقيقة الواقع اللى انت جواة! مخرج عبقرى قرر ان يخرج اول برنامج تلفزيونى واقعى عن حياة بنى ادم، مافيش اسكربتات، مافيش اعادة، مافيش تمثيل، كل شئ حقيقى زى الحياة بالظبط، لكنه تحت سيطرة المخرج، شركة الانتاج هتتبناك قبل ما تتولد، هتكون نجم على شاشة التلفزيون وانت لسة جنين فى بطن امك، العالم كلة هيشوف لحظة ميلادك، هيشوف خطواتك الاولى، واول يوم ليه فى المدرسة .. ده العالم الوحيد اللى تعرفة، ابوك وامك ممثلين، اصحابك فى المدرسة، جيرانك، حتى الكلب بتاعك .. كلة جزء من التمثلية .. أكير استوديو على وجه الارض .. مدينة كاملة بنتها شركة الانتاج عشان تعيش فيها حياتك بشكل طبيعى زى اى بنى ادم من غير ما تشعر انك متراقب طول الوقت .. ايوة متراقب .. الالاف الكاميرات الحية فى كل مكان فى المدينة بتراقب حركتك ليل نهار، وبتبثها على المشاهدين فى بث حى متصل 24 ساعة، عشت حياتك فى الواقع المصمم ليك ده لحد مابقيت فى سن المراهقة، سن الطموح، وكسر القيود .. المخرج العبقرى اكيد مش عاوزك تسيب المدينة وتكتشف حقيقة الواقع بتاعك .. لازم يتحكموا فى مسار حياتك بشكل ما عشان يبقى بقائك فى المدينة حتمى! فى يوم هتكون فى مركب فى البحر مع ابوك، فى لحظة من لحظات اتصال الوجدان بين الاب وابنة .. بيعلمك ازاى تصطاد فى المحيط اللى بيحوط المدينة الصغيرة من كل جانب .. فى لحظات صعبة، الموج هيعلى، والبحر هيغضب .. المطر غزير، والبرق بيضرب القارب بتاعكوا من كل اتجاة .. القارب هيتقلب فى المياة .. الفوضى والدمار فى كل مكان .. بتحاول تنجو بنفسك .. بتتعلق فى القارب، لكنك بتشوف ابوك وهو بيغرق قدامك فى البحر قبل ما البحر يحدفك بعيد على الشط .. الحدث هيكون له اثر كبير فى نفسك، فقدانك لابوك .. اقرب الناس ليك فى قلب البحر، هيكون عندك عقدة من المياة والبحر ما تقدرش تقرب منها ولا تعدى كوبرى فوقها، ولا تركب مركب تانى فيها .. نجح المخرج فى تكوين الحاجز النفسى بينك وبين البحر، نجح فى انه يخلى بقائك حتمى فى الجزيرة .. الايام بتعدى كل شئ مصمم ليك عشان تستمر فى نفس المدينة، بيخلوا بنت تقابلك وتقرب منك عشان تكون زوجة المستقبل، بيخلوا صديق شاركك نفس اهتمامتك وهمومك يكون جنبك طول الوقت فتبقوا زى الاخوات، شغلك، بيتك، جيرانك، كل شئ أختاروة كويس عشان يوجهة حياتك فى الاتجاة المرسوم .. لكن بمرور الوقت هتبدأ تلاحظ تكرار انماط معينة فى حركة وتصرفات الناس، هيبدأ يجى فى عقلك ياترى هل كل شئ جزء من تمثيلية كبيرة .. على شفى الجنون بقيت .. ماحدش عاوز يسمعك، ماحدش عاوز يفهمك، كلهم بيقولوا نفس الكلام .. وفى لحظة نادرة فى حياة كل انسان هتتحدى خوفك وتكسر ضعفك، وتهرب من كاميرتهم وتاخد مركب فى البحر .. تحاول تهرب بيها برة المدينة .. قبل توصل لنهاية المياة ويخبط القارب بتاعك فى سور الاستوديو الكبي، وتقف قدام باب كبير مكتوب علية “خروج” .. ساعتها بس بتعرف ان حدسك كان صح .. وان كل شئ زائف .. ولاول مرة هتسمع صوت المخرج بيكلمك من السماء .. هتسألة انت مين؟ هيقولك انا المصمم .. انا اللى صممت العالم ده وحطيتك فيه .. هتسألة وانا مين؟ هيقولك انت نجم مشهور حياتة مصدر الهام لملاين الناس فى العالم .. هيقول الباب اللى قدامك ده هو بوابة الخروج للعالم الحقيقى، اللى مايفرقش اى حاجة عن العالم اللى انت عايش فيه هنا .. الفرق الوحيد، ان العالم اللى انا صممتهولك مافيش فية خوف! .. انت خايف مش هتقدر تمشى .. افضل فى العالم اللى انت تعرفة وكبرت فيه .. خليك مصدر سعادة لملايين المشاهدين .. تفتكر قرارك هيكون ايه.. تفضل فى العالم المصمم ليك اللى كل شئ فى حتمى من غير حرية ارادة؟ ولا تخرج لعالم ماتعرفش اذا كان كل شئ فيه هيكون حتمى ولا لأ؟

علشان نقدر نفهم حرية الارادة، هنتخيل تجربة عقلية هتساعدنا على فهم مبدأ الحرية عند البشر .. تخيل ان فى مستشفى فيها سرير نايمة علية نرمين .. نرمين فى غيبوبة، ماتقدرش تتحكم فى عقلها، أو أفكارها، كمان ماتقدرش تتحكم فى جسمها، البيئة المحيطة بيها، او الاشخاص اللى حواليها .. نرمين ماتقدرش تعمل اى اختيارات .. ماعندهاش اصلا افكار عن الاختيارات، وماتقدرش تغير فى الواقع المحيط بيها .. اذن نقدر نقول ان نرمين ماعندهاش حرية.. على السرير اللى جنبها محمود نايم .. محمود جسمة مشلول بالكامل، مايقدرش يحرك حتى عينية، محمود مايقدرش يتحكم فى اى حاجة غير عقلة وافكارة، مايقدرش يتحكم فى البيئة، او فى تصرفات الناس اللى حوالية، يبدو ان محمود عندة حرية أكتر من نرمين لكنها مازالت حرية محدودة .. محمود يقدر يقرر هو عايز ايه فى عقلة، يقدريصنع اختيارات، لكن الاختيارات دى مش ممكن تترجم لاى تغيرات فى الواقع المحيط بيه، ومع ذلك نقدر نقول ان محمود عندة حرية أكتر من نرمين! على السرير اللى جنبهم طارق بيطلع فى الروح فى لحظاتة الاخيرة قبل الموت، طارق يقدر يتحكم فى أفكارة، وكمان يقدر يتحكم فى جسمة لفترة قصيرة جدا قبل ما يموت، طارق يقدر يتحكم فى البيئة اللى حوالية لفترة قصيرة من الزمن، وكمان يقدر يأثر على الناس اللى حوالية لكنه ما يقدرش يتحكم فيهم لفترة قصيرة جدا من الزمن، طارق عنده حرية أكتر من محمود لكن الحرية دى محدودة فى المدى بتاعها .. بالرغم من ان طارق يقدر يختار حاجة معينة وينفذها الا ان الحاجة دى لازم تكون محدودة فى المدة الزمنية لتنفيذها والا مش هيقدر يكملها .. يعنى مثلا طارق ممكن يختار انه يقول كلمة أخيرة لابنة فى اقل من دقيقة، لكنة مايقدرش يخرج يحكيلة تاريخ جدة! فى نفس الاوضة معاهم السجين دومة .. دومة متقيد فى السرير اللى هو نايم علية، دومة يقدر يتحكم فى عقلة، افكارة، وجسمة، لكن تأثيرة فى البيئة المحيطة بيه محدود وتأثيرة على الناس اللى حوالية محدود .. ييبدو ان دومة زى طارق عندة حرية اكتر من محمود لكنها حرية محدودة فزيائيا .. خو ممكن يحرك ايدة عشان يشرب من الكباية اللى جنبة لكنة مايقدرش يقوم او يخرج برة الاوضة .. حرية طارق كانت محدودة زمنيا، اما حرية دومة محدودة جسديا. دلوقتى دخل الاوضة مصطفى علشان يزور اخوة محمود، مصطفى يقدر يتحكم فى افكارة، عقلة، وجسمة، مصطفى يقدر يتحم فى البيئة المحيطة بيه ويقدر يأثر على الناس اللى موجودة حوالية لكنة مايقدرش يتحكم فى تصرفاتهم .. مصطفى عندى حرية اكتر من طارق، ودومة، واكيد اكتر من محمود ونرمين. جبريل ملاك فى الاوضة، جبريل يقدر يتحكم فى عقلة وافكارة .. كمان يقدر يتحكم فى جسمة والبيئة المحيطة بيه، جبريل عندة تحكم محدود على الناس اللى موجدين فى الاوضة .. وممكن ينقذ حياة محمود من الموت .. جبريل عندة حرية اكتر من مصطفى لانه يقدر ياخد اختيارت اكتر منه .. اذان جبريل عندى حرية اكتر من مصطفى، وطبعا “ربنا” دايما فى كل مكان حسب تعريفه .. فربنا فى نفس الاوضة .. ربنا يقدر يتحكم فى افكارة وعقلة وجسمة .. يقدر يتحكم فى البيئة المحيطة بيه، وعندة سيطرة كاملة على تصرفات وافعال كل البشر اللى فى الاوضة .. واضح جدا ان ربنا عندى حرية اكتر من جبريل و بالتأكيد اكتر من اى مصطفى وباقى البشر اللى فى الاوضة .. الفكرة اللى نقدر نستخلصها من التجربة العقلية دى ان حرية الارادة متدرجة او ليها درجات مختلفة بتعتمد على موقف وكيان الشخص.

freedom

يعنى ايه حرية؟ … الفلاسفة الغربيين قسموا الحرية لأربع أنواع، النوع الاول من الحرية هو الحرية اللى ممكن يحصل عليها الشخص من غير اى موانع خارجية تمنعة من تحقيق رغباتة الداخلية .. النوع ده نقدر نسمية الحرية الخارجية External Freedom  يعنى لو انت دلوقتى مصدع وحاسس انك عاوز تشرب شاى، هتقوم من مكانك وتشرب شاى لانك عندك حرية خارجية .. لكن لو حد مقيدك فى الكرسى اللى انت قاعد عليه علشان تسمع البرنامج وانت دلوقتى عطشان .. مش هتقدر تشرب لان ماعندكش حرية خارجية! النوع التانى هو الحرية الداخلية Internal Freedom  وده بيحصل لما الانسان بيصبح مش مرتبط بعادات ، تصرفات عقلية، او مشاعر معينة. النوع ده احيانا بيطلق علية الحرية النفسية     Psychological Freedom الناس من السهل جدا انها تستهلك فى رغابتها ويتحولوا لمدمنين، يعنلا مثلا لما شخص ما بيقدرش يبطل تدخين او اكل بنهم او ادمان لمخدرات .. الناس دى لما بتتغلب على ادمانها عادة ما بيوصفوا نفسهم بانهم كانوا عبيد لرغابتهم .. الحرية الداخلية قد تكون ظاهرة لينا مثلا لما بنقاوم رغباتنا، لكنها ممكن تكون اكثر تعقيد من كده وعادة ما بتكون مرتبطة بحالة نفسية .. يمكن من اشهر واوائل الناس اللى ضربوا مثال باقتناصهم حريتهم الداخلية هو سقراط لما كان قاعد فى سجنة مستنى حكم الاعدام اللى هيتنفذ فيه وهو بيشرب النبيذ! وامثلة كتير مالية التاريخ من اول المسيح مرورا بغاندى لحد النشطاء المصريين المسجونين النهاردة ومازلوا بيشاركوا بأفكارهم على الانترنت من ورا قضبان السجون! فى كمان نوع تانى من الحرية اسمة الحرية السياسية Political Freedom  واللى فيها افراد المجتمع بيتمتعوا بحقوق ومميزات اساسية، زى الحق فى الحياة الكريمة، الحق فى البحث عن السعادة، حرية التعبير الخ.. افراد المجتمع بيتعاملوا بمساوة من الحكومة بتاعتهم وليهم فرص متساوية للوصول لمنتجات المجتمع ده. واخيرا النوع الرابع واللى احنا مهتمين بيه فى الحلقة دى هو حرية الاحتمالات البديلة Alternative Possibilities Freedom  او احيانا بيطلق عليها الحرية الميتافزيقية Metaphysical Freedom علشان تبقى حربالمعنى ده .. لازم تقدر تختار مابين اختيارات متعددة من غير حدود طبيعية، فزيائية، جينية، الخ .. بمعنى تانى لو اتيح ليك انك تعيد اتخاذ قرار اخدتة قبل كده فتقدر فعلا تاخد قرار تانى مختلف تماما. حرية الاختيارات البديلة هى الحرية اللى بنقصدها لما نقول ” لو جاتلى الفرصة تانى، هعمل س بدل من ص” او لما بتقول ” ياربتى ما علمت كذا” .. لو ماكنتش بتعتقد ان مافيش احتمالية انك تختار اختيارتك بنفسك بدون اى قواعد . .الجمل اللى فاتت دى مش هيبقى ليها معنى .. ودى عادة الحرية اللى الناس بتقصدها لما بتتكلم على حرية الارادة Free Will. يعنى على سبيل المثال تخيل انك نازل الصبح رايح الجامعة او الشغل بتاعك وقررت انك تاخد صلاح سالم بدل من كوبرى أكتوبر .. بعد طلعت على صلاح سالم لقيت الطريق واقف علشان فيه مظاهرات .. سمعت فى راديو العربية ان كوبرى اكتوبر فاضى .. ندمت وقلت لنفسك ياريتنى كنت أخدت أكتوبر .. مجرد انك فكرت ان فى احتمالية انك لو رجعت فى الزمن هتقدر تاخد اكتوبربدل من صلاح سالم معناها انك بتعتقد ان عندك حرية احتمالات بديلة وده معناة انك بتعتقد ان عندك حرية ارادة!

1200px-Handcuffs-20060604

المسئولية الاخلاقية The Moral Responsibility العلم الحديث بيبرهن كل يوم على ان مساحة الحرية المتاحة لينا ضئيلة جدا ان ماكنتش معدومة .. تصرفتنا مجرد ناتج لعوامل جينية و بيئية، ياترى لو مابتحبش تاكل سمك .. هل فعلا أنت حر فى أختيارك لعدم حب السمك؟ او أنجذابك تجاة بنت معينة؟ أو حتى يمكن اختيارك للبس اللى انت لابسة دولقتى؟ بس كل دى أختيارت مش فى الصميم .. بمعنى ان النتايج المترتبة عليها مش هتأثر على حد تانى .. المشكلة فى الاختيارات اللى هتأثر فى الواقع المحيط .. زى الاغتصاب، أو التعزيب .. هل ياترى الناس دى مسئولة عن أختيارتها، وهى دى الحالة اللى حرية الاحتمالات البديلة بتبقى فيها مهمة. معظم الفلاسفة بيعتقدوا ان حرية الاحتمالات البديلة هى جوهرالمسئولية الاخلاقية للأفعال الفرد مننا. أعتقادنا الشخصى ان عندنا حرية أحتمالات بديلة هو السبب اننا بنلوم، نكافئ، نسامح، أو نعاقب نفسنا على الافعال اللى بنرتكبها .. لاننا مصدقين ان لو اتيحت لنا الفرصة تانى هنقدر نغير قرارتنا. لوفكرت فى انواع الحرية اللى اتكلمنا عليها هتلاقى ان الانواع التلاتة الاولى بتقلل من مسئولية الافعال اللى بنرتكبها على سبيل المثال تخيل ان فى ظابط شرطة بيعذب بنى ادم، لو فرضنا انك صاحب اعاقة بدنية ومابتقدرش تتحرك .. قرارك هما بعدم التدخل مبرر بانعدام حريتك الخارجية .. و لو فرضنا انك صاحب اعاقة ذهنية فى الحالة دى قرارك بعدم التدخل أصبح مبرر بانعدام حريتك الداخلية .. وأخيرا لو فرضنا ان فى قانون فى بلدك بيمنع المواطن فى التعرض لظباط الشرطة تحت اى ظرف فى الحالة دى قرارك باعندم التدخل مبرر بانعدام حريتك السياسية! فى التلت حالات اللى فاتت دى قناعتنا ان مافيش مسئولية أخلاقية واقعة عليك بسبب القيود الواقعة عليك .. ساعتها بنقول ان ماعندكش حرية ميتافيزيقية أو حرية أحتمالات بديلة. لكن شخص سليم بدنيا وذهنيا وماعندوش قيود سياسية لو ما ادخلش علشان ينقذ الشخص اللى بيتعذب ساعتها بنقول انه انتهك  الحرية الميتافيزيقية او حرية الاحتمالات البديلة وعلية نقدر نعاقبة او نلومة على فعلة ده .. وهو ده الاساس اللى مبنى علية فكرة العقاب الاجتماعى اللى بيقرضة القضاة فى مجتمعاتنا .. كل قاضى بيعتقد فى لحظة ما ان شخص ما مذنب أو اتصرف بشكل غير أخلاقى .. بيبرر الاعتقاد ده بأن الشخص ده كان عندة حرية أختيارات بديلة لحظة وقوع الجريمة .. بمعنى تانى ان الانظمة القضائية judicial system بتفترض ان لو حرية الاحتمالات البديلة موجودة اذن الشخص مسئول عن أفعالة .. وعلشان كده الفلاسفة الداعمين لفكرة حرية الاحتمالات البديلة هيطرحوا الجدلية دى .. علشان يكون الشخص مسئول أخلاقيا عن  فعلة، لابد وان الشخص ده يكون عندة حرية ميتافيزيقية مرتبطة بمجموعة من الظروف والاحداث المرتبطة بفعلة .. بعض الناس لابد وان يكونوا مسئولين أخلاقيا عن أفعالهم .. أذن بعض الناس عندهم حرية ميتافيزيقية. بالتأكيد مش كل الحالات واضحة زى المثال مثلا لو أخدت الشخص الفقير جدا اللى بيسرق عشان يأكل أسرتة وينقذهم من الجوع .. او بنت الليل اللى بتبتع جسمها علشان تنقذ نفسها من الموت .. الحالات دى معقدة لان من الصعب فيها اننا نقول ان الشخص كان عندة حرية أحتمالات بديلة.

1200px-DeterminismXFreeWill.svg

الحتمية Determinism فى الغالب اى حد غير الفلاسفة والعلماء عندة قناعة داخلية انه لو قدر يرجع فى الزمن هياخد قرارت مختلفة عن القرارات اللى اخدها فى المرة الاولى .. لكن الموضوع مش موضوع قناعة شخصية .. قكر معاية . . علم الطبيعيات أو الفزياء يتقولنا ان كل الاشياء فى الكون لابد وان تلتزم بقوانين كونية فزيائية غير قابلة للتغير، زى قوانين الجاذبية Gravity، او قوانين الكهرومغناطيسية Electromagnetism .. ويمكن القانون الاهم هو قانون السببية  Casualtyان كل حدث له مسبب، من البديهى جدا بالنسبة لنا ان اى شئ، حدث، او ظاهرة عشان يبدأ يكون له وجود محتاج مسبب يفسرة. مش بس كده احنا ممكن ناخد الفكرة دى لمستوى تانى ونقول ان ده كمان بينطبق على افكارنا، اختيارتنا، تصرفاتنا، وأفعالنا .. كلها ليها سبب يفسرها وكمان السبب محدد determined  انه يحصل عن طريق أحداث سابقة وهى دى الفكرة اللى ورا النظرية الحتمية .. ان لأى حدث ًس فى سلسلة متصلة من الاحداث س1، س2، س3 … س ن اللى حددت ان الحدث ده يحصل .. وجدليا السلسلة دى بتنتهى عند السبب الحدث الاول اللى هو بداية الكون. يعنى مثلا او قلنا مثلا انك قررت انك تسمع حلقة الاسبوع من كلام فلسفة، لان حصل حدث قبلها وهو انك قررت ما تخرجش، لان حصل حدث قبله ان الجو مطر برة، واللى حصل لان تكثيف للمياة فى جو الارض، واللى ممكن نرجعة لوجود جزيئات المياة H2O  فى جو الارض، واللى ممكن نرجعة للتجاذب بين العناصر الكميائية لجزيئات المياة، واللى ممكن نرجعة لتكون الارض، وهكذا لحد مانوصل للأنفجار الاعظم Big Bang  او بداية الكون. النظرية الحتمية بتعرض تحدى كبير لفكرة حرية الاحتمالات البديلة، لو كل أفعالنا وأختيارتنا محددة مسبقا ومن خلال سلسلة من الاحداث اللى بتمتد بشكل لانهائى لزمن قبل ماحتى نتولد .. طيب ازاى احنا مصدر اى فعل او اختيار نقوم بيه؟ لو احنا فى نهاية المطاف مجرد دمى مربوطة بخيوط بتتحكم فيها قوى خفية خارج اطار سيطرتنا! ازاى ممكن نكون مسئولين عن افعالنا واختيارتنا لو كنا مجرد قطعة دومينو وسط سلسلة من ملايين القطع مانقدرش نتحكم فيها؟!

Toppledominos

أدلة تانية للنظرية الحتمية هنلاقيها فى التفسير النفسى لتصرفتنا، كل فعل بنعملة وراة دافع، كل قرار و حدس او رغبة كلها دوافع .. لما بتقول أنا عاوز (ده دافع) اكل سمك، فبتقرر تاكل سمك ( ده قرار)، وفعلا بتاكل سمك ( ده فعل) .. او لما بتقول أنا مش عاوز (ده دافع) أتلسع ، فبتبعد ايدك عن الفرن ( ده قرار)، فما بتتلسعش (ده فعل) .. السؤال اللى غالبا مسيطر على تفكيرك دولقتى، وباترى ايه سبب الدوافع دى .. الدوافع دى غالبا مابتتحدد بناء على عاملين، العامل الاول هو التأثير البيئى Environmental Influence واللى هو مزيج من المجمتع اللى نشأت فيه، المثل العليا فى حياتك، معتقداتك، الخ .. العامل التانى هو التأثير البيولوجى  Biological Influence  واللى هو عبارة عن التكوين الجينى  Genetic Makeupبتاعم اضافة للتكوين النفسى  Psychological Makeup والعاملين خارج أطار سيطرتك تماما.. العامل البيئى له تاريخ من المسببات اللى نقدر نرجع ليها، وكذلك العامل البيولوجى له سلسلة واضحة من المسببات اللى نقدر نرجع له. يعنى على سبيل المثال فى ناس كتير قررت انها ماتشركش فى ثورات الربيع العربى بالرغم مع انها كانت شايفة ان الثورة مطلوبة .. لكن أختيارهم كان انه خطر والافضل تجنب الخطر ده، او ان مافيش فايدة من الثورة .. نقدر هنا نقول ان العامل البيئى كان له دور كبير فى صناعة القرار ده لان المجتمع، البيئة، الزموز، وحتى المعتقدات فى منظومة حياتنا الحالية بترسخ فكرة احترام ولى الامر، تألية الحاكم، التبعية، الخ .. وكمان نقدر نقول ان العامل البيولوجى لعب دور فى صناعة  القرار ده لان تكوينا الجينى والنفسى ما بيمسمحش بالنوع ده من الافعال .. ويمكن ده حتى اللى بعض المصريين كانوا بيقصدوة بشكل مبسط لما بيقولوا ان المصريين شعب مسالم بطبعة .. واللى عبر عنة عالم الجغرفيا والمفكر المصرى جمال حمدان فى كتابة الاشهر شخصية مصر: دراسة في عبقرية المكان سنة 1967 بشكل اكثر علمية لما حلل ان بسبب الموقع الجغرافى لمصر وطبيعة البيئة الزراعية خلت المصريين بيميلوا للأستقرار والتكييف بشكل تعايشى مع الواقع بتاعهم، المساحة اصغر هنا من انى اتكلم عن الكتاب ده لكنى انصحك بقراءة العمل الخالد ده فى اقرب فرصة.  السؤال الفلسفى المهم هنا هو هل فى اى وسيلة ممكن الشخص بتصرف فيها خارج الحتمية المفروضة عليه دى؟ ولومافيش .. ليه احنا مسئولين عن افعالنا؟

4022 جمال_حمدان

الحتمية الثابتة Hard Determinism واللى طبقا للفكرة دى كل حدث فى الكون بما فى ذلك أفكارنا، أفعالنا، قرارتنا، ودوافعنا محدد مسبقا عن طريقة سلسلة من الاحداث السابقة.. خلى بالك الحتمية هنا مختلفة عن النظرية القدرية Fatalism واللى بتتبنى فكرة ان الاحداث محددة قدرا لازم تحصل فى المستقبل بغض النظر عن الاحداث اللى بتحصل قبلها .. القدرية بتتشابة كتيرمع فكرة القضاء والقدر فى الاسلام وأفكار مشابهة فى معظم الاديان. الحتمية بتقول ان كل حدث له تفسير كامل عن طريق سلسلة الاحداث الطبيعية السابقة له وقوانين الطبيعة Laws of Natureاللى بتحكمنا، الحتمية بتتفق مع القدرية فى ان المستقبل فعلا اتحدد خلاص .. لكنها بتختلف انه لازم يحصل بغض النظر عن الاحداث اللى بتأدى له  .. طبقا للفكرة الحتمية المستقبل له طريقة واحدة بس للحدوث طبقا لقوانين الطبيعة والاحداث السابقة فى الماضى. الحتمية الثابتة بتقول ان احنا بنعتقد ان عندنا وهم الاختيار، لكننا فى الواقع ما عندناش قدرة ولا تحكم اننا نختار اى شئ، وطبعا النتيجة المترتبة على ده اننا غير مسئولين عن أفعالنا! المشكلة انه من الصعب علينا كبشر اننا نقبل الفكرة دى خصوصا فى اطار المجتمعات اللى بتسمح لنا بالتعايش السلمى .. يعنى مثلا تصور قاتل واقف قدام القاضى بيقول .. “ياسيادة القاضى، أفعالى كلها وقرارتى .. محددة سلفا عن طريق الماضى و قوانين الطبيعة، أنا فى واقع الامر مااخترتش انى اقتل حد.. لكنى مجبر ومستقبلى محدد من البداية، وماعنديش القدرة انى اختار اى خيار تانى .. علشان كده من غير المعقول انى اتعاقب على شئ انا ماليش اختيار فية! “.

download

واحد من الحلول المطروحة لمشكلة الحتمية الثابتة هو تبنى النظرية السلوكية Behaviorism اللى اتكلمنا عنها فى حلقات سابقة كده .. واللى مضمونها ان الانسان هو حصيلة تصرفاتة، اذن اللى يهمنا هنا هو السلوكيات وازاى ممكن نغيرها. يعنى لو مثلا ان فى شخص حتميا مصيرة انه يكون قاتل، المفروض اننا ما نلومش او نحملة المسؤلية الاخلاقية، لكن نحاول اننا نغير دوافعة او التشريح العصبى neuroanatomy بتاعة. احنا اكيد مش هنقدر نغير الجينات بتاعتة ولا نغير الاحداث البيئية اللى اتعرض ليها، لكننا نقدر نغير الدوافع اللى عندة على سبيل المثال عن طريق اننا نحطة فى السجن فنعيد تهذيب سلوكياتة الاجرامية، زى الحقد، الحسد، العنف، الخ .. او حتى عن طريق اننا ندخلهم فى برامج نفسية علاجية من خلالها نفدر نغير الدافع الاجرامى بتاعهم و نوريهم ان فى دوافع تانية افضل ليهم.. وفى بعض الاحيان ممكن اننا نلجأ لاستخدام ادوية نفسية Neuropharmacological Drugs واللى ممكن من خلالها اننا نهدى او نتحكم فى الدوافع النفسية بتاعتهم اللى ممكن تكون عندهم رغبات عدوانية. لكن المشكلة ان الحلول دى بتفترض ان الانسان عندة حرية الاختيار انه يغير فى دوافع انسان تانى، لكن او محكوم علينا كلنا ان افعالنا وقرارتنا تكون حتمية او محددة قبل كده، يبقى يا اما هساعد الشخص ده او لا، والشخص ده يا يبقى مجرم يا يكون شخص عادى .. كل شئ مقرر ومحدد من الاول!

images

اللاحتمية الثابتة Hard Indeterminism بعض الفلاسفة اعترضوا على فكرة الحتمية الثابتى وشافوا ان فى ادلة قوية تدعم فكرة اننا بنتصرف بشكل مستقل عن البيئة المحيطة والعوامل البيولوجية، الفلاسفة دول بيتصنفوا كفلاسفة مدرسة اللاحتمية الثابتة .. واللى بتفرض ان فى على الاقل نوع واحد من الاحداث فى الكون غير محدد سلفا Undetermined بحيث ان يدى مساحة للمسئولية الاخلاقية خصوصا فى الافعال البشرية، واللاحتمية دى موجودة نظريا بسبب ان الناس عندنا حرية ميتافزيقية. الفكرة ان فى احداث فى التاريخ مانقدرش نطلق عليها صفة الحتمية ..  الاحداث اللى حصلت عن طريق المسبب الاول اللى يقدر يتصرف خارج حدود الطبيعة و سلسلة السببية، وبالشكل لو كل حدث فى الكون حد بقدرة غير محدودة يقدر يرصد سلسلة السببية اللى ادت له، الافعال والاحداث المسببة عن طريق البشر مختلفة، لانها احداث غير محددة مسبقا والانسان هو المسبب الاول لفعلة ده. بمعنى تانى ابسط فلاسفة اللاحتمية بيشوفوا ان الدوافع اللى بتتولد عندنا محددة وحتمية نتيجة العاملين اللى اتكلمنا عنهم قبل كده العامل البيئى والبيولوجى .. لكنهم على العكس من فلاسفة الحتمية بيشوفوا ان المرحلة اللى ما بين الدافع والتصرف اللى هيعملة الانسان .. هى دى المرحلة اللى بتنكسر فيها سلسلة الحتمية .. لان لكل دافع مجموعة من الافعال المحتملة .. والشخص ممكن يختار اى فعل من الافعال دى وده الجزء اللى غير حتمى فى السلسلة الحتمية وعشان كده من وجهة نظرهم البشر عندهم حرية أختيار ومسئولين عن أفعالهم، يعنى مثلا لو فرضنا ان السلسلة الحتمية اللى  اتكونت عن طريق العوامل البيئية والبيولوجية هتوصلك ان يكون عندك دافع انك تروح الجيم، لحد اللحظة دى كل شئ حتمى ومقرر من قبل كده .. لكن انت ممكن تقرر انك تكسل تمشى رجلك وتروح القهوة و اهو برضة كلة رياضة .. زى مانت شايف دافع واحد لكن فعلين محتملين مختلفين. طبعا الرد اللى بيقدمة فلاسفة الحتمية هو ان ده مش مظبوط لان الشخص دايما بيتصرف طبقا لسلسلة من الحتميات، وان كل اللى حصل ان دافع معين استبدل بدافع تانى، فبدل ما كان الدافع انى اروح الجيم والعب رياضة ، الدافع اتغير لى انى امشى رجلى شوية .. لكن فى الحالتين ايا ما كان الدافع اللى عندك سلسلة الحتمية ثابتة ومحددة من قبل كده. ويمكن المشكلة الاصعب اللى بتواجه فلاسفة اللاحتمية هى المشكلة اللى اتكلمنا عنها قبل كده فى حلقة أشكالية العقل والجسد .. ازاى شئ غير مادى زى حرية الاختيار، شئ مانقدرش نشوفة ولا نحسة ولا قادرين نحدد ماهيتة يأثر فى شئ مادى اللى هو جسمك، لانه بيدفعك انك تاخد قرارات معينة هتأثر عليك بدنيا .. علميا وعقليا دة صعب قبولة زى ما اتكلمنا قبل كده.

Prim_clockwork

التوافقية Compatibilism هى مدرسة فلسفية بتحاول توفق بين الحتميين واللاحتميين .. وانصارها بيقول ان الحتمية قكرة صحيحة وان المسئولية الاخلاقية برضة فكرة مهمة وصحيحة، ببساطة التوافقية هى المدرسة اللى بتقول ان الفرد مسئول عن تصرفاتة أخلاقيا حتى لو كانت كل الاحداث اللى فى الكون حتمية! التوافقيين بيشوفوا ان الحل للمشكلة كامن فى فكرة ان حرية الاحتمالات البديلة او الحرية الميتافيزيقية مش هى الحرية المطلوبة عشان نحدد المسئولية الاخلاقية زى ما اتكلمنا فى البداية، على النقيض من ده بيقولوا ان من الممكن انك تكون مسئول عن أفعالك حتى لو ما كنش فى ايدك انك تختار حاجة تانية غيرها، طيب لو مش الحرية الميتافيزيقية هى الشئ المطلوب عشان نحدد مسؤليتنا الاخلاقية عن افعالنا .. ايه ياترى الشئ المطلوب؟

بعض فلاسفة المدرسة التوافقية هيقدموا موقف الشخص من الافعال اللى بيرتكبها، على سبيل المثال لو الشخص بيتبنى الفعل اللى بيعملة بشكل نفسى، بدون حساب نفسى، او معاتبة داخلية بغض النظر عن الدوافع اللى ورا الفعل ده الشخص بيكون مسئول اخلاقيا عن فعلة حتى لو ماكنش عندة بديل! فكرة التبنى دى بيسميها الفلاسفة موقف رد فعل الفرد Agent’s Reactive Attitude .. رد فعل الشخص المناسب تجاة داوفعة هو الشئ المهم فى محاسبتة على أفعالة! الفكرة دى فعلا ممكن تغطى كتير من الافعال الاجرامية للأفراد، الرغبة فى ارتكاب جريمة، الرغبة فى الكدب مش الكدب نفسة، الرغبة فى تعذيب شخص، فى بعض الحالات الشخص هيرتكب جريمة لكنه هيكون مفزوع من الجرم اللى ارتكبة، ويتمنى انه ما يكونش ارتكب الفعل ده .. فى الحالة دى احتمال كبير ان فعلة حصل بسبب دوافع غلط، مرض نفسى مثلا، او اسراف فى تعاطى المخدارات، او حتى نوع من التحرش الجسدى او النفسى .. فى الحالة دى كتير من الناس اذا ماكنش كلهم بما فيهم انصار الحرية الميتافيزيقية كأساس للمسئولية الاخلاقية هيشوفوا ان الشخص ده فى حاجة للعلاج اكتر من العقاب!

Frankfurt, Harry

حاسس انك مش مبسوط من الحل ده، لان لو الحتمية فكرة صحيحة الشخص مش هيكون مسئول حتى عن رد فعلة تجاة دوافعة .. لانه مابيمكلش من ارادتة اى شئ، ويمكن الاعتراض ده هو اللى قاد لكتير من الاعتراضات على المدرسة التوافقية، لكن واحد من أهم الافكار اللى بتنفرد بالدفاع عن المدرسة التوافقية هو حالات فرنكفورت Frankfurt Cases اللى طرحها الفيلسوف الامريكى المعاصر هارى فرانكفورت فى مقال نشرة سنة 1969 بعنوان الاحتمالات البديلة والمسئولية الاخلاقية Alternate possibilities and moral responsibility .. فكرة حرية الاحتمالات البديلة اللى اتكلمنا عنها قبل كده قادت الفلاسفة انهم يأسسوا مبدأ الأحتمالات البديلة The Principle of Alternative Possibilities او أختصارة PAP  واللى بيقول ان “الشخص مسئول أخلاقيا عن فعلة فقط لو كان عندة أختيار بديل عن الفعل ده” .. لكن مقال فرانكفورت أتحدى المبدأ ده ووضعة فى مشكلة خلت كتير من الفلاسفة تتخلى عن الفكرة دى وتبقى من انصار المدرسة التوافقية! فى الواقع بسبب الحجة اللى قدمها فرانكفورت الغالبية العظمى من الفلاسفة اللى بيبحثوا فى فكرة حرية الارادة أصبحوا من اتباع المدرسة التوافقية! ياريت المقدمة دى تكون شوقتك انك تسمع الجدلية اللى طرحها فرانكفورت .. فرانكفورت هيقول تخيل ان فى عالم أعصاب شرير هنسمية أحمد عاوز يقتل شخص أسمة سام.. احمد مش عاوز يتقبض علية لو قتل سام.. لحسن حظ أحمد هيكتشف ان شخص تانى اسمة محمود برضة عاوز يقتل سام، أحمد هيقرر انه يزرع شريحة ألكترونية فى عقل محمود بحيث ان لو محمود قرر انه يرجع فى كلامة ومايقتلش سام، أحمد يضغط على زرار يخلى الشريحة تكون النية عند محمود انه يقتل سام، اما لو محمود قرر انه يقتل سام من نفسة يبقى احمد مش محتاج يعمل حاجة. بعد ما أحمد زرع الشريحة فى دماغ محمود،  محمود هيقرر بنفسة من غير تحكم احمد فى الشريحة انه يقتل سام .. فى الحالة دى محمود ماكنش عندة اختيار تانى ( لانه لو ما قررش انه يقتل سام أحمد كان هيضغط على الزرار ويخلية يقتلة ).. لكن من الخارج للى مايعرفش بوجود الشريحة يبدو ان محمود مسئول أخلاقيا عن قتل سام لانه يبدو وكأن عندة حرية ميتافزيقية! وبالشكل ده مبدأ الاحتمالات البديلة بيسقط لان محمود ماعندوش أختيارات بديلة ولكنة مسئول أخلاقيا عن فعلة!

مش عارف هتصدقنى ولا لأ لو قلت لك ان فى كتب بالكامل اتكتبت حوالين الجدلية دى، على اى حال واحد من الردود المطروحة بيقول ان علشان أحمد يقدر يعرف ان محمود هيقوم بالقتل، أحمد لازم يعرف نوايا ودوافع محمود، علشان يقدر يغير من نواياه ودوافعة لو كان غير رأية، و فى الحالة دى كلنا متفقين ان محمود مش مسئول عن القتل، لان بالرغم من ان جسمة هو اللى ارتكب الجريمة عقلة كان تحت تأثير أحمد! لكن بالرغم من ام محمود ماكنش يقدر يغير من واقع انه هيقتا سام ..لكنه كان يقدر يغير من نواياه Intentions  وفى الحالة دى هيبقى مش مسئول عن الفعل لانه تحت تأثير احمد، وفى حالة دى محمود كان مسئول فى حالة فرانكفورت لانه هو اللى نوى يقتل لكن لو كان غير نيتة كان هيبقى غير مسئول .. كتير من الفلاسفة بيشوفوا ان الرد ده مناسب للمثال ده، لكن المشكلة ان الرد ده مابيقفش قدام امثلة اكثر تعقيدا من جدلية فرانكفورت الوقت مش هسيعفنى انى اغطيها دولقتى .. لكننا هنرجع لها فى حلقات تانية فى المستقبل.

330px-CMS_Higgs-event

الفزياء الكمية Quantum Physics وجهت نقد للنظرية الحتمية .. لان طبقا لقوانين الفزياء الكمية فى بعض الاحداث بتحصل بشكل غير حتمى او بمعنى تانى من غير مجموعة مسببة من الاحداث السابقة ليها! التصور الفزياء الكلاسيكية للكون كان حتمى بمعنى ان كل شئ بيخضع لقوانين الطبيعة بدقة متناهية، وبيفترض اننا لو قدرنا نجمع معلومات كافية عن الكون والطبيعة نقدر نتنيأ باحداث المستقبل بدقة. نظرة العلم الحديث اختلفلت عن النظرة الكلاسيكية دى واتبنت مزيج من النظريات الحتمية Determinism  والنظريات الاحتمالية stochastic. على وجهة التحديد الفزياء الكمية بتقدر تتنبأ بالاحداث بشكل احتمالى Probabilistic فقط، واللى بيخلى بعض العلماء يتشككوا فى ان الكون حتمى، وان فى مساحة للأحتمالية فى المعادلة .. مازل العلماء بيشتغلوا على نظرية يقدروا يجمعوا فيها افكار الفزياء الكلاسكية اللى بتفسر الكون بشكل حتمى مع أفكار الفزياء الكمية اللى بتفسر الكون بشكل أحتمالى .. العلماء بيطلقوا على النظرية دى “نظرية كل شئ” Theory of Everything واللى من خلالها بيتمنوا انهم يفسروا كل القوى اللى فى الكون وعلاقتها ببعضها وبالاشياء على جميع المستويات من النجوم لحد جزيئات الذرة.

بالرغم من ان البديهة بتقلنا كل يوم ان عندنا حرية أرادة، الا ان فكرة حرية الارادة كانت محل جدال طويل عبر التاريخ! مش بس لمجرد اثبات ان فى حرية ارادة ولا لأ .. لكن كمان لمحاولة تعريف ماهية حرية الارادة .. وايه هو الشئ اللى الارادة لازم تكون مستقلة عنة علشان نقدر نقول ان عندنا حرية ارادة؟! .. الاسئلة دى وغيرها، حيرت مئات الفلاسفة، العلماء، وعلماء اللاهوت او الدين للألف السنين .. واتكتبت فيها ملايين الكتب والابحاث .. والقصة اللى بدأنا بيها مقتبسة من قصة الفيلم الكلاسيكى الرائع    The Truman Show واللى كان واحدة من المحاولات الابداعية لمحاولة فهم طبيعة حرية الارادة عند البشر. فى الحلقة دى انا حاولت اخدك معاية فى جولة مع بعض الافكار المشهورة عن موضوع حرية الارادة، لكن الموضوع اكبر بكتير من اننا نغطية فى حلقة واحدة، فالقصة هيكون ليها بقية فى المستقبل.

ودلوقتى .. بعد ماوصلت لأخر الحلقة، فكر فى اختيارك انك تقطع الجزء ده من وقتك وحياتك عشان تسمع الكلمات دى … ياترى انت فعلا اللى اخترت بارادتك الحرة انك تسمعنى النهاردة؟ … ولا قرار انك تسمع الحلقة النهاردة كان حتمى وانت مالكش ارادة فى منعة؟ … ولو القرار كان فعلا حتمى! تفتكر ليه انت مطالب انك تتحمل المسئولية الاخلاقية لأختيارتك؟ … فكر تانى

Download MP3: https://app.box.com/s/farfybdjh7lc1i1t2lno

فى الحلقة الجاية .. هتكون طبيب فقدت زوجتك اللى بتحبها بجنون، الحياة أصبحت مالهاش معنى بالنسبة لك، هتغرق نفسك فى الشغل على امل انك تنسى، لكن النسيان مطلب صعب المنال .. وعند لحظة فارقة بين الالم واليأس .. هتلمس وجود علوى لزوجتك بيحاول يتصل بيك عن طريق مرضاك اللى بيمروا بتجارب قريبة من الموت! … عن النفس … العقل … الرغبة .. وبرهان ابن سينا .. هنتفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية … عيش الحياة بفلسفة

زود معلوماتك

EP12: The Problem of Other Minds أشكالية العقول الاخرى

الموتى الاحياء، نهاية العالم The Zombie Apocalypse

Episode 12 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل انك ضابط شرطة، صحيت من غيبوبة بعد حادث مطاردة عنيفة مع عصابة من المجرمين .. فقدت فيها وعيك بعد ما اطلقوا عليك النار فى محاوله يائسة منهم للهرب! هتفتح عينك على مجموعة من البشر بيدفعوا اجسامهم بعنف متكتلين على باب الاوضة اللى انت فيها .. بيحاولوا باستماتة انهم يدخلوا .. هتحاول تركز، تشوف ملامحهم المشوهة من ورا الازاز .. الدم فى كل مكان على وجووهم .. واللعاب سايل بين فكهم .. عينهم باصة لللاشئ، خبى منها وميض الحياة! لحظات حرجة عقلك فيها بيسابق الزمن .. بيحاول يفهم ايه اللى بيحصل … لكن فى نفس الوقت غريزة البقاء بتدفعك لأنقاذ وجودك! اللحظة الللى هيقتحموا فيها الاوضة هى نفسها اللحظة اللى هيكسر الشباك شخص معاة سلاح آلى وهو بيصرخ الى الجحيم ويفرغ رشاشة الالى فى أدمغتهم .. كل شئ بيمر قدامك ببطئ كأنك فى قاعة العرض بتتفرج على فيلم سينمائى مثير .. مش هتفوق من غيبوبة عدم ادارك الواقع دى الا لما يشدك الشخص ده من ايدك ويقولك .. مستنى اية، اجرى .. اهرب قبل ما يدمروك انت كمان  ..  قبل ما تشوف كتل من البشر العجيبة دى بتحوطة من كل مكان، وهو بيضرب نار عليهم فى كل اتجاة .. لكن فات الاوان، مناظر مخيفة للكائنات البشرية الغريبة دى وهو بتمزق الشخص، بياكلوا كل جزء فى جسمة وصراخة ضاع فى زحام اصواتهم المرعبة! عقلك للحظة الاولى هيبدأ يستوعب اللى بيحصل بعد ما واحد منهم هيبدأ هيبصلك بعنية الخالية من اى شكل من اشكال الحياة .. قوة غريبة يمكن تكون الرغبة فى البقاء، هتدفعك للخروج عن جمودك للمرة الاولى ..هتجرى ناحية الشباك، تحاول تخرج من بين حطام الازاز المتكسر، الالم بيسرى فى جسمك بسرعة .. هتحس بانفاس واحد منهم بتقرب منك، هتلتفت هتشوف عينية فى مواجهة مباشرة معاك .. فراغ، موت، عدم .. مش ممكن تكون الكائنات دى حية .. هتدفعه بايديك .. وترفسة بكل قوتك قبل ما ترمى جسمك من شباك المستشفى اللى فى الدور التانى ! اصطدامك بالارض كان عنيف، لكنه ارحم من التعامل مع الكائنات العجيبة دى، ياترى ايه اللى حصل فى المستشفى؟ وايه الكائنات الغريبة دى؟ هتسأل نفسك الاسئلة دى وانت بتحاول تقف على رجليك فى الشارع الرئيسى اللى المستشفى بتطل عليه .. هتبص قدامك وساعتها بس هتدرك ان المستشفى اصغر مشاكلك .. وانت بتشوف الاف من الكائنات دى بتحوم كل شوارع المدينة .. اللى أصبحت خراب! مرت شهور من وقت هروبك من المستشفى قدرت خلالها انك تحافظ على حياتك، وحياة أسرتك … بعد هروب متتالى من الموت والكائنات الدموية دى .. عرفت ان مجموعة تجارب كانت بتقوم بيها الاجهزة الامنية على فيرس السعار حولت الفيرس من خلالها لفيرس متطور بيتنقل مش بس عن طريق الدم، كمان عن طريق الهواء .. الفيرس بيقتل الجسم العائل ببطئ ويحول الشخص المصاب لكائن ميت حى .. بيتصرف زى البنى ادمين بالظبط .. بيتكلم زينا، بيتعامل زينا .. بيتصرف زينا .. الفيرس بيسطر سيطرة كاملة على مخ المصاب .. ويحولة لزومبى كامن، وفى لحظة معينة العلماء لسة مش قادرين يعرفوا سببها .. الفيرس بيتوحش، ويحول المصاب لكائن عدائى بيهاجم البشر المحطين بيه .. الفيرس اتسرب خارج المعمل، وانتشر بين البشر .. فى أقل من سنة تعداد سكان الارض انخفض للنص .. بعد ما هلك نص البشر .. والتقديرات بتقول ان 50% على الاقل من البشر الفاضلة حاملة للفيرس! موتى أحياء، الفيرس مسيطر علىهم ومخليهم عايشين وسطنا زى البشر العادىة .. لحد ما اللحظة تيجى ويتوحشوا ويبانوا على حقيقتهم! شفت بعينك فى رحلة هروبك، أقرب أصدقائك و اهلك فجأة بيتحولوا لزومبى ويبدأوا يهاجموك .. قتلت أخوك بأيدك بعد ما أتحول وحاول ياكل ابنك الرضيع .. البشر فى حالة جنون كلة الناس بتشك فى بعضها ماحدش عارف مين الزومبى الكامن .. مين حامل للفيرس .. حتى بينك انت وزوجتك وابنك الرضيع .. بتناموا كل ليلة فى ترقب  .. كل واحد منتظر التانى فجأة يتحول! كل مرة بتتكلم مع زوجتك او تداعب ابنك الرضيع .. تسأل نفسك ياترى هل هما زوبيز؟ هل عندهم عقل زيى؟ ولا الفيرس سيطر عليهم وبقوا مجرد صورة بشرية حية وراها عقل ميت؟ وليه ماكنش انا الزومبى المصاب وماعنديش عقل؟ بس دليل ان عندى الافكار دى دلوقتى كفاية لانى اعرف ان مازال عندى عقل واتى مش مصاب … بس اعرف منين .. الفيرس متطور جدا وبيحاكى البشر فى كل شئ .. ليه مايكونش بيحاكى ادراكى لنفسى كمان … الخوف، الانتظار، والحيرة بتقتلك كل ثانية .. دمرت معنى الحياة .. عاوز تنهى الخوف والترقب وتقتل نفسك عبشان تحمى اسرتك .. بس فى نفس الوقت لو مت مين اللى هيحميهم .. ياترى عمل فعلا محتاجين حماية .. مش يمكن هما الزومبىز .. وانا اللى محتاج حماية؟! .. ياترى هتعمل ايه؟

how-to-be-on-the-walking-dead

الزومبيز ضيف دائم فى الجدال الفلسفى الطويل عن أشكالية العقول الاخرى.. أنا عارف ان عندى عقل، حياة داخلية من التجارب الواعية .. لكن محتويات عقلك خاصة بيك، مستخبية عنى، وكل اللى اقدر اشوفة او اعرفة بشكل مباشرهو تصرفاتك الخارجية.. ياترى ده دليل كافى اقدر ابنى عليه اعتقاد انك عندك عقل زى عقلى؟ .. او بشكل اكثر سينمائية، ازاى اقدر اعرف انك مش واحد من الموتى الاحياء فى القصة اللى بدأنا بيها؟ موجودات ليها نفس التصرفات وال الطبيعة النفسية لكن ماعندهاش اى نوع من الادراك! السؤال قد يبدو غريب بعض الشئ، لكنه بالتأكيد سؤال منطقى جدا .. لو تفتكر من الحلقات اللى فاتت .. شفت ازاى فكرة الكلام عن الوعى او الادراك Consciousness  فى عالم مادى .. كانت محاولة صعبة جدا .. وطريق وعر، هل ياترى بناء على الفكرة دى نقدر نستنتج ان العقل الوحيد اللى له وجود هو عقلى؟ او على الاقل العقل الوحيد اللى اقدر اتأكد من وجودة وباقى الموجودات بلا عقول .. وكلها زومبيز او موتى أحياء .. او يمكن العكس هو الادق .. وكلوكوا طبيعين وانا الوحيد اللى زومبى؟!

mutant child 017

الموتى الاحياء مش بس  الضيف الوحيد اللى هتشوفة فى كتب ومناقشات فلاسفة العقل!  المتحولون Mutants ضيف تانى مهم فى جدليات فلسفة العقل، المتحولين فى الفلسفة مش زى المتحولين فى أفلام هوليود .. أقل رعب منهم بالتأكيد، ما تقدرش تفرقهم عن البشر العاديين من الناحية السلوكية والفزيائية .. دول كمان عندهم عقول! الفرق ان عقول المتحولون مش متوصلة بنفس الطريقة اللى عقلى وعقلك متوصلين بيها .. او على الاقل عقلى متوصل بيها بما انى ما اقدرش اجزم بوجود عقول تانية! مافيش اى حد لأزاى المتحولون ممكن يكونوا مختلفين .. متحول ممكن يكون بيشعر بالسعادة من شئ بيسبب لى الم، متحول تانى ممكن يكون بيشوف الاشياء الحمرا لونها زرقاء! القاعدة الوحيدة ان حواس المتحول وحالاتة العقلية محتلفة عنى. فكرة المتحولين مهمة لما بنحاول نفهم جوانب تانية من مشكلة العقول الاخرى، جوانب مش متعلقة بسؤال هل الناس التانية عندها عقول زى عقلى؟ لكن متعلقة بسؤال هل العقول التانية دى بتشتغل بنفس طريقة عقلى .. هل ياترى فى اى طريقة اقدر احدد بيها؟ حتى للأجابة على سؤال بسيط زى هل انت بتحس بالالم بنفس الطريقة اللى انا بحس بيها؟ أو ادراكك للون الاحمر نفس ادراكى؟ بالنوع ده من الاسئلة بينفتح باب جديد من الجدال والمناظرات واللى كله بيصب فى صقل مفهومنا للعقل.

descwife

الذاتوية أو الإيمان بالذات Solipsism  نظرية أتكلمنا عليها فى حلقة سابقة بتقول انه لا وجود لشئ تانى عير الذات او الانا، مافيش اى عقل تانى موجود غير عقلى انا، اى معرفة خارج عقلى ..معرفة غير مؤكده، وبالتالى مافيش اى وسيلة انى اتأكد من وجود عقول اخرى او حتى عالم خارجى .. النظرية عادة ما بتستخلص ان مافيش وجود لاى شئ، لا عالم خارجى ولا عقول اخرى ! .. لو متابع لحلقات كلام فلسفة هتفتكر ان ديكارت هو الاب الروحى للفكرة دى .. أنا أفكر اذن انا موجود .. فى كتابة التأملات Meditations ديكارت هيتسائل وهو بيختبر قطعة من الشمع .. ياترى معرفتى عن الشمع جت منين؟ أكيد معرفتى بالشمع ماجتش بس من خلال العقل، لكن الرؤية كمان .. لما ببص من الشباك واشوف ناس فى الشارع، بقول انى شايف ناس زى ما انا شايف الشمع ده دلوقتى، لكن بالرغم من دة الناس اللى انا شايفهم ماشين لابسين قبعات وهدوم .. ممكن يكونوا مجرد الات مستخبية ورا الهدوم دى .. لكنى انا بحكم بس من خلال قدرة عقلى على الحكم من خلال الرؤية ان الناس دى بشر فعلا … زى ما انت اكيد ملاحظ موقف ديكارت كان موقف شك .. لكنه أشار لنقطة مهمة جدا .. على اى اساس بنكون معرفة عن التجارب الداخلية لعقول البشر التانية؟ من ناحية تجاربنا هى الشئ الوحيد اللى نقدر نتأكد منه – زى ما ديكارت نفسة قلنا قبل كده .. ومن ناحية تانية لو ماقدرناش نكون فكرة أقوى واوضح من كده عن العقول الاخرى .. يبقى مافيش قدمنا حل الا اننا نقبل بالنظرية الذاتوية .. او بمعنى اصح اننا مش هنقدر نكون معرفة غير عن حالاتنا العقلية بس. ديكارت نفسة حاول الاجابة على السؤال ده عن طريق تطوير مفهوم الانا  Cogito  بس لو فاكر من حلقة الانا .. المفهوم ده ماقدمش اى حلول واتعثر قدام فلاسفة الشكوكية!

270px-Honourable_Bertrand_Russell The_Problems_of_Philosophy-no-logo_copy.225x225-75

بأعتبار ان البشر متشابهين فى اشكال كتير .. يمكن اكتر طريقة مشهورة فى فهم سؤال العقول الاخرى، طريقة طورها الفيلسوف، الرياضى، عالم المنطق، المؤرخ، والناقد الاجتماعى برتراند راسل Bertrand Russell اللى دايما بانصح المهتمين بالفلسفة بقرائة كتابة الاشهر أشكاليات الفلسفة The problems of Philosophy .. الطريقة اللى طورها راسل هى طريقة الحجة من القياس Argument From Analogy .. الحجة من القياس نوع من الاستدلالات الاستقرائية Inductive reasoning اللى اتكلمنا عنها فى حلقات سابقة قبل كده .. فى الاستدلال الاستقرائى الفرضيات بتقدم أدلة قوية تدعم النتيجة لكنها مش قاطعة فالحقايق المستنتجة بتكون أحتمالية، على العكس من الاستنتاج الاستدلالى  Deductive Reasoningبيقدم حقائق قاطعة. الحجة من القياس بتبنى فرضية قوية على ان التشابة قد يكون اساس قوى للأستنتاج تشابهات اخرى لسة ما تمش رؤيتها او معايشتها. يعنى مثلا لو انت اشتريت منتج سئ من تاجر معين، فققرت انك ما تشتريش منه منتج تانى .. انت اخدت القرار ده بناء على حجة من القياس .. بما ان المنتج الاول سئ من التاجر ده اذن احتمال كبير ان منتجات التاجر ده كلها سيئة .. زى ما انت شايف الدليل مش قطعى لكن احتماليتة كبيرة. راسل هيقول انه عارف من خلال تجربتة الشخصية ان لما دبوس بيشك ايدية رد فعلة هو نوع من التصرفات المعينة مثلا هيقول “أه” ويدعك مكان الشك .. اذن باستخدام الحجة من القياس اقدر استنتج انه الموجودات الاخرى لما تتصرف بنفس الطريقة لنفس السيميوليشن اللى هو شكة الدبوس يبقى الموجودات دى عندها عقل زيى… الواحد يقدر يعدد كتير من المتشابهات سواء نفسية Physiological، او سلوكية  Behavioral ما بين البشر وبين نفسة. بناء على التشابهات دى نقدر نستنج ان البشر متشابهين فى الحالة النفسية بتاعتهم.

دايما ما بيكون فى ميل من ناحية البديهة ناحية الحجة من القياس، غالبا انت اول مابدأت تسمع الحلقة وسمعت سؤالى ازاى نقدر نعرف ان الناس اللى حواليك دى عندها عقل زيك .. فكرت فى نفس النوع من الحجج، اللى بتعتمد بالدرجة الاولى على القياس .. النوع ده من الحجج أستقرائية زى ما وضحنا قبل كده .. معنى كده انها ما بتقدمش ادلة قاطعه او نهائية للنتائح المستنتجة .. لكن بالقياس ده بينطبق على اى شئ اخر بنعتبرة مبرر فى معتقداتنا.

النقد اللى عادة ما بيوجة للحجة انها بتبنى استنتاجها من حالة واحدة بس وهى عقلى الشخصى، تخيل على سبيل المثال انك وجدت محارة على شاطئ البحر، جوة المحار دى لقيت لؤلؤة … بالقياس بنيت استنتاج ان كل المحار جواة لؤلؤ ..ياترى تعمل ايه علشان تقلل احتمال ان يكون فى خطأ فى الاستنتاج ده؟ … ايوة بالظبط كده! هتروح تفحص مجموعة تانية من المحار علشان تتأكد من الاستنتاج بتاعك.. المشكلة ان فى حالة العقول الاخرى ان الحل ده غير متاح .. تعميم الحالة الفردية بالقياس على عقلك .. تعميم غير مسؤل بالمرة و هيقود لمشاكل كتير!

التعميم الغير مسئول لأستنتاج نتيجة معينة بناء على حالة فردية ممكن تجنبة لو الاستنتاج ده تم فى اطار من معلومات اساسية ذات صلة. يعنى لو مثلا قلنا ان اللؤلؤة مالهاش اى قيمة او هدف فى وظيفة المحارة، او القيمة التجارية بتاعة اللؤلؤة مابتعتدمش على ان كل محار لازم يكون جواة لؤلؤة .. فى الحالة دى احتمالية التعميم الغير مسؤول هتقل بشكل كبير.

حتى على سبيل الجدال لو فرضت ان الناس التانية عندها عقول زى عقلى بناء على الحجة من القياس، ده فى حد ذاتة ما يبرهنش ان حالاتهم العقلية شبية بحالاتى العقلية، يعنى مثلا لو أخدت مفهومك لكلمة الاحمر .. وقارنها بمفهومى .. غالبا انا وانت هنتفق ان عربية معينة لونها أحمر .. لكن التجربة الشخصية بتاعتى للون الاحمر مختلفة عن تجربتك الشخصية للون الاحمر .. بمعنى اخر التجربة العقلية الذاتية للون الاحمر مختلفة ما بينا .. المشكلة هنا مرتبطة بفكرة القواليا  Qualia اللى اتكلما عنها فى حلقة منظور الخفاش .. ايه هى التجربة الذاتية للكائن الحى ؟ أنصار الفكرة دى بيقولوا ان من المستحيل انى اعرف او اعيش التجربة الذاتية لكائن حى والا يبقى انتفت عنها صفة الذاتية .. حتى لو فرضنا انك عندك قدرة على التخاطر telepathy  مازالت الافكار و التجارب اللى هتعيشها تجربتك الذاتية انت لأفكار الشخص اللى بتستقبلها!

زى ماشفنا فى حلقات سابقة فلاسفة المدرسة السلوكية behaviourism  زى جيلبرت رايل Gilbert Ryle أقترحوا ان مش من الضرورى على الاطلاق ان العقل يكون من مادة فزيائية مختلفة عن الجسد، زى ما ديكارت تصور .. لو فاكر من حلقة الشبح فى الالة، رايل قال ان مش من الضرورى اننا نبص للعقل كشئ منفصل مستقل له وجود لو حددنا تعريف العقل فى انه التصرفات والسلوكيات المرئية. يبدو ان الحل ده قد يكون حل مناسب لمشكلة العقول الاخرى .. لان بالشكل ده العلاقة بقت مباشرة مابين المؤثر الخارجى والتصرفات والسلوكيات الناتجة .. مافيش كيان مسبب للتصرفات دى .. والتصرفات نفسها هى العقل!

بالرغم من ان الفكرة دى تبدو جذابة جدا لحل المشكلة، الا انها قابلت أعتراضات جوهرية، على سبيل المثال احنا نقدر نقول ان معرفتنا بحالتنا العقلية مش معتمدة على ملحظتنا لتصرفتنا. انا ما بقلش .. ” ايه ده، انا متعور .. دمى سايل .. اذن انا بتألم .. يبقى لازم أعيط”  .. اكيد شايف ليه الجملة دى مش مظبوطة .. أعتراض تانى انه من الصعب جدا ترجمة كل المعتقدات لجمل ما بتعتمدش على مصطلحات عقلية، يعنى على سبيل المثال انك تقول ان شخص بيتصرف بطريقة معينة غير انك تقول ان شخص عندة أعتقاد معين .. مثلا لما أقول ” احمد ضرب الكرة”  مش هيعرفنا كتير عن نوايا ومعتقدات احمد وقتها، لكن لو قلت ” أحمد ضرب الكرة بغضب” اضافة الحالة العقلية “الغضب” وصل نوع مختلف من المعلومات للمستمع. الاعتراض الاخير ويمكن الاصعب .. ان لو تبينا النموذج السلوكى ده فى تحليل القصة اللى بدأنا بيها الحلقة هنوصل لان الزومبيز، المتحولين .. او يمكن حتى انسان الى بيسلك نفس سلوك البشر هيتصنفوا ان عندهم عقل! علشان كده كتير من الفلاسفة بيرفض النظرية السلوكية كحل للمشكلة.

390px-Ludwig_Wittgenstein_by_Ben_Richards

قبل ما نرفض النظرية السلوكية تماما .. هنبص على ردود بعض فلاسفة السلوكية .. الفيلسوف الاسترالى لودفيج فيتجنشتاين Ludwig Wittgenstein فى كتابة الاشهر تحقيقات فلسفية Philosophical Investigations اللى نشرة سنة 1953 طرح فكرة حجة اللغة الخاصة Private Language Argument ةاللى فيها بيجادل ان من المستحيل اننا نلاقى شئ نقدر نقول علية لغة خاصة او ذاتية .. بمعنى تانى، لو مثلا انت نشأت فى الصحرا لوحدك معزول عن البشرية  .. مش هتقدر تطور لغة داخلية او خاصة لان مافيش حد حواليك عشان تطور النوع ده من اللغة. خد على سبيل المثال معانى الكلمات دى “الاحمر” “أتوبيس” “شاطر” ..أزاى بنتعلم معانى الكلمات دى؟ .. فيتجنشتاين هيجادل ان المعانى دى بنتعلمها من خلال وجودنا كجزء من مجتمع من مستخدمى اللغة او بشر بيتعاملوا باللغة!  دلوقتى لو اشرت لنفسى او لتجربتى الشخصية عن طريق اللغة اللى اتعلمتها من خلال كلامى مع الاخرين، فى الحالة دى تجربتى الذاتية بشكل ما تجربة عامة .. يعنى لو مثلا فى شئ مضحك، هضحك .. لما بعمل كده انا بستخدم نوع من اللغة. فهمى لان شئ مضحك.. هو رد فعلى اللى الناس بتسمية ضحك .. هو اللى ان بسمية ضحكى .. واللى هو كلة جزء من لغة عامة. اذن لما بلاقى شئ مضحك وماحدش تانى شايفة مضحك .. هستخدم لغة عامة للتعبير عن السلوك ده.

Wittgenstein-investigations

بعض النقد الموجة لفيتجنشتاين .. انه بالرغم من الصعب اننا نقول ان افكارة سلوكية فى جذورها، الا انها مازالت بتقابل اعتراضات مشابهة. يمكن اشهرهم ان الطريقة اللى بيتصرف بيها شخص ما ما بتضمنش الحالة العقلية بتاعته، انا ممكن اعبر عن انى فى حالة الم بشكل مختلف عنك .. نقد أخر ان النظرية ماحلتش العقول الاخرى.. من المعقول اننا نقول ان اللغة والمعانى اللى وراها بدرجة معانى عامة. لكن ده مابيساعدناش ان اننا نحدد معيار واضح نقيس على اساسة هل فى وجود لعقول تانية عند الاخرين ولا لأ؟ .. وده لان بالرغم من الاخرين بيتصرفوا بشكل واعى زي بعضهم، مازلنا مانقدرش نعرف التجرية الذاتية بتاعتهم .

أشكالية العقول الاخرى او مشكلة الادراك انها أفكار غامضة ! مش زى اى نوع من الافكار اللى احنا متعودين نتعامل معاها. واللى بيخلى فكرة تحديد أطار من المعلومات الاساسية ذات الصلة صعبة ان ماكنتش مستحيلة. بالتبعية ده بيخلى مشكلة العقول الاخرى واحدة من اعراض الفكرة الاعم أشكالية العقل والجسد اللى ناقشناها فى حلقة سابقة. يمكن لو قدرنا فى يوم من الايام نوصل لنظرية بتوصف العلاقة بين الظاهرة العقلية والظاهرة الجسدية .. ساعتها الامل ان المشاكل دى كلها تتحل او تختفى بما فيها أشكالية العقول الاخرى.

ودلوقتى … أفتح الشباك وبص على الناس اللى ماشية فى الشارع، أتأمل فى ملامحهم كويس … تابع تصرافتهم .. ردود أفعالهم ، وسواكياتهم … ياترى هل فعلا الكائنات دى عندها عقول زيك؟ .. لمجرد انها قادرة تتصرف زيك؟ …  و ايه هو المعيار اللى ممكن تستخدمة علشان تتعرف على العقول الاخرى؟ … هل المعيار ده هو تشابة التصرفات والسلوكيات؟ .. او حتى التشابهة فى الشكل؟ .. طيب تعرف منين انهم مش موتى احياء مستنين اللحظة انهم ينقضوا عليك ويقتلوك .. او يمكن انسان الى متبرمج يتصرف زى البشر لكن فى الواقع ماعندوش عقل … لكن اكيد الاحتمل الاصعب .. ان انت نفسك الوحيد اللى ماعندوش عقل ! ومجرد زومبى بيحاكى تصرفات البشر … فكر تانى

Episode 12 (No Ads)

Download MP3: https://app.box.com/s/43f3nyh1vptkgs2du0sx

فى الحلقة الجاية … هتكون بطل برنامج تلفزيونى بيتفرج علية الملايين، حياتك هى قصة البرنامج .. من أدق التفاصيل لحد أحلامك .. حياتك بالكامل مجرد سيناريو كاتبة المخرج من البداية، نجم مشهور عايش فى وهم اسمة الحياة … عن الحتمية … التحررية … النظرية التوافقية … و حرية الارادة … هنتفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية … عيش الحياة بفلسفة

زود معلوماتك:

The Problem of Other Minds أشكالية العقول الاخرى

http://en.wikipedia.org/wiki/Problem_of_other_minds

Zombieزومبى

http://en.wikipedia.org/wiki/Philosophical_zombie

Mutants المتحولون

http://en.wikipedia.org/wiki/Mutant

Solipsismالذاتوية أو الإيمان بالذات

http://en.wikipedia.org/wiki/Solipsism

Meditationsالتأملات

http://en.wikipedia.org/wiki/Meditations_on_First_Philosophy

Cogitoالانا

http://en.wikipedia.org/wiki/Cogito_ergo_sum

Bertrand Russellبرتراند راسل

http://en.wikipedia.org/wiki/Bertrand_Russell

The Problems of Philosophy أشكاليات الفلسفة

http://www.ditext.com/russell/russell.html

Argument from Analogy الحجة من القياس

http://en.wikipedia.org/wiki/Argument_from_analogy

Inductive Reasoning الاستدلال الاستقرائى

http://en.wikipedia.org/wiki/Inductive_reasoning

Deductive Reasoning الاستنتاج الاستدلالى  

http://en.wikipedia.org/wiki/Deductive_reasoning

Telepathy التخاطر

http://en.wikipedia.org/wiki/Telepathy

Behaviourism المدرسة السلوكية

http://en.wikipedia.org/wiki/Behaviorism

Gilbert Ryle جيلبرت رايل

http://en.wikipedia.org/wiki/Gilbert_Ryle

Ludwig Wittgenstein لودفيج فيتجنشتاين

http://en.wikipedia.org/wiki/Ludwig_Wittgenstein

Philosophical Investigationتحقيقات فلسفية

http://en.wikipedia.org/wiki/Philosophical_Investigations

Private Language Argumentحجة اللغة الخاصة

http://en.wikipedia.org/wiki/Private_language_argument

EP11: Persistence of Personal Identity Over Time أشكالية أستمرار الهوية عبر الزمن

Episode 11 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل أنك فى فى عالم خيالى القراصنة بتحكمة بسفنهم القوية اللى بتاخدهم لمغامرات أعالى البحار يواجهوا الموت بقلوب ميتة ما تعرفش الخوف! عمرك 15 سنة شاب صغير مراهق، شربت من أبوك القرصان أسرار البحارومهارة القائد وحنكة العسكرى ودهاء التاجر، أبوك دولقتى على فراش الموت .. حانت اللحظة اللى تبقى انت فيها الربان! واقف فى حزن والم شديد جنب فراش ابوك وهو بينازع القدر فى لحظات وجودة الاخيره، علشان يديك وصيتة .. هيقولك : يا أبنى الوقت جة ومابقاش فاضل كتير .. أحنا قراصنة .. البحر حياتنا، والخطر قدرنا .. أنا أهلتك من لحظة وجودك عشان اليوم ده، خلاصة تجاربى وحكمتى نقلتها لك عبر السنين دلوقتى ما فضلش غير حاجة اخير، سفينة جدك الكبير سيسس، عمرها الف عام .. سر سطوتنا وسيطرتنا على البحار، من يجى الف سنة البحر الحرب كانت شديدة بين القراصنة يا ابنى! الاف الناس بتموت كل يوم فى معارك فى كل مكان، مافيش قانون، مافيش كبير، مافيش سلطة فى البحر يخاف منها ويحترمها الكل، جدك الكبير سيسس بنى السفينة دى وخاض بيها معارك البحار كلها، جدك كان دايما المنتصر.. الالهة أدتة الحكمة والاردة انه يسطر على البحر كلة من مشارقة لمغاربة، لمئات السنين ماكنش فى فى البحر منازع لقوة وسطوة جدك سيسس وسفينتة، الكل هابة وعملة ألف حساب، والبحر أصبح مكان رزق للبشر من كل مكان .. لما حانت اللحظة وجة وقت موت جدك .. فى ليله البحر كان فيها غضبان، والسما ملفوفة فى سواد الليل، اختفى جدك، وماحدش عرف سيسس راح فين، الناس قالت ان الاله مزجت سيسس مع سفينتة علشان تعيش الاسطورة ويفضل البحر فى سلام .. ومن ساعتها ربان سفينة سيسس هو مالك البحار وحامى القانون والنظام ..  أحنا أحفاد القرصان الاعظم سيسس ورثنا سفينتة أب عن جد، سيسس هى هويتنا ، سلاحنا، بيتنا، و جذورنا .. حافظ عليها .. من غيرها أنت مالكش قيمة ولا وجود، وفى يوم من الايام سلمها لأبنك .. واحكلية حكايتنا وحمله وصيتنا .. وصية سيسس!

يوم أسود أتنكست فية اعلام سيسس، مات الربان .. واتولد قائد جديد هيقود سيسس وطاقم السفينة فى أعالى البحار، التحدى صعب والمسئولية كبيرة، الكل مترقب ادائك، الكل عاوز يشوف ابن 15 سنة هيقود مارد البحار سيسس ازاى، قوة خيالية تحت ايدك، هتوظفها فى الخير وتحافظ على وصية جدك ولا مش هتقدر تتسيطر على المارد وتضيعة من نسل العيلة؟! الزمن مر وعمرك دلوقتى 20 .. اثبت للكل انك اد التحدى وطوعت قوة المارد الجبار اللى تحت اديك .. سيطرت على البحار زى أبوك واجدادك .. دخلت معارك كتير، قتلت كتير من المتمردين والخارجين عن النظام .. كل معركة بتنتصر وترفع راية سفينة سيسس عالية وتكبر أسطولك المهيب .. لكن كل معركة من دول كان ليها تمن! سيسس سفينة قديمة عمرها اكتر من الف عام، فى كل معركة جزء من السفينة بيتأثر لما بترجع للشط انت وطاقم سفينتك بتغيروا الجزء المصاب بجزء جديد .. فى كل مرة بتدفن الجزء الاصلى بتاع السفينة فى جزيرة بعيدة فى قلب البحر الاسود، من هوفك انه يقع فى ايد حد ويستغل الطاقة دى. فات 30 عام وبقيت فى الخمسين .. معركة كبيرة بينك وبين المتمردين فى بحر السباع الاكبر، معركة دامت اسابيع قتلت فيها كتير منهم .. تانى بتثبت للمتمردين و طاقم سفينتك انك انت قائد البحار وربان سفينة سيسس! لكن المعركة دى مختلفة لان اخر جزء اصلى فاضل من سفينة سيسس اللى ورثتها عن جدك اتصاب ولازك تغيرة، هترجع الشط مع طاقم سفينتك، وتغيروا الجزء الاخير اللى عمرة الف عام من سفينة سيسس بجزء جديد، هتاخد الفطعة الاخيرة وتدفنها مع باقى القطع فى جزيرة البحر الاسود. فى ليلة صافية، البحر فيها هادى ، هتلف على سفبنتك تطمن على حال السفينة والطاقم بتاعك .. طاقم السفينة فى بطن السفينة ساهرنين بياكلوا ويتسامروا .. هتسمعهم بيتكلموا: واحد منهم هيقول : بقلك خلاص الاسطورة انتهت، والتعويذة اتفكت! هيرد تانى : أتفكت ازاى .. انت اكيد اتجننت .. الاول: مش الاسطورة بتقول ان الالهه مزجت سيسس مع السفينة، واحنا النهاردة غيرنا اخر جزء من السفينة بنفسنا .. خلاص دى مابقتش سفينة سيسس، لاجبروت ولا قوة .. وهنبقى لقمة سهلة للكل ينتقم منا.  هتسوف الرعب والخوف فى عيون الطاقم وهو بيسمع كلامة .. هتدخل فجأة وتقول: سيسس وسفينتة هى احنا، سيسس دايما معانا الالهة مزجتة مع سفينتة اللى بتدافع عن الحق مش مع اجزائها، وطول ما احنا بنحمى الحق وبندافع عن مبادئ سيسس .. بلقى احنا اصحاب سفينة سيسس. هيهلل الطاقم ويشلوك على اكتافهم وهما بيهتفوا بحياتك وسطوة سفينة سيسس .. هتبتسم وتفرح معاهم، لكن جواك خوف ورهبة ان تكون فعلا التعويذة اتفكت مع اخر جزء اصلى من السفينة .. ياترى هى دى فعلا سفينة سيسس اللى ورثتها؟ البحر ما بيرحمش .. والمتمردين دايما فى كل مكان .. هتخرج مع طاقم سفينتك فى معارك طاحنة تسيطروا بيها على الفوضى و تنشروا النظام .. لكن المعركة دى مختلفة … الحكاية اللى دايرة فى البحر وبين كل الناس عن المتمردين اللى انشقوا عن الطاقم بتاعك وراحوا لجزيرة البحر الاسود .. طلعوا كل اجزاء سفينة سيسس الاصلية وبنوا منها سفينة طبق الاصل من سفينة سيسس بنفس اجزائها .. الكل مرعوب، الكل محتار مين اللى معاة سفينى سيسس دلوقتى .. السفينة اللى انت ورثتها وغيرت كل جزء فيها عبر الزمن؟ ولا السفينة اللى بناها المتمردين من اجزاء سفينة سيسس القديمة؟ …. الاكيد ان المعركة هتكون حاسمة لان اللى معاة سفينة سيسس هيكون هو مارد البحار و معاة الغلبة .. وهيمحى من الوجود اعدائة .. ياترى هل المعركة دى هى معركتك الاخيرة .. ولا هتكون سفينتك هى سفينة سيسس؟

trireme

سفينة سيس   The Ship of Theseus  واحد من الاحاجى الفلسفية اللى عادة ما بيستخدمها الفلاسفة علشان يختبروا بديهيتنا عن هوية الاشياء او الاشخاص عبر الزمن. غالبا ما بتكون البديهيات  دى قوية عندنا لكنها بتتضارب مع بعضها. قصة سفينة سيس أعاد احيائها من تراث الفلسفة القديمة الفيلسوف الانجيليزى توماس هوبس Thomas Hobbes  علشان يناقش فكرتين مهمين جدا فى فلسفة ماوراء الطبيعة Metaphysics أشكالية الهوية واللى اتكلمنا عنها فى حلقة سابقة، وأشكالية التغير. علشان نقدر نفهم الاشكالية دى، لازم الاول نحدد يعنى ايه تغيير.

Thomas_Hobbes_(portrait)

التغيرChange ، بيحصل لما شئ ما بيتغير بطريقة محددة. مثلا أنت لما كان عمرك 15 سنة غير لما كان عمرك 20 سنة، كبرت واتغيرت من حيث الجسد، العقل، الشخصية، وحتى على المستوى الاجتماعى. او لو مثلا أخدنا تعبان بيغير جلدة عدى بمرحلة اتغير فيه شئ معين. ممكن نعمم الفكرة دى ونقول أن شئ س بيتغير من حيث خاصية ص .. فقط لو س فى لحظة معينة فى الزمن كان عندة خاصية ص و فى لحظة تانية مستقبلية فى الزمن س أصبح ماعندوش الخاصية ص. ده وصف لحالة التغير كتير منا يعرفها، طريقة تانية ممكن نوصف بيها التغير فى الشئ، لو الشئ غير اجزائة .. يعنى شئ س بيتغير من حيث جزء من اجزائة ص، فقط لو ص جزء من س فى لحظة من الزمن، لكن فى لحظة تانية من الزمن ص ما بقاش جزء من س. الفكرة دى فى الفلسفة أسمها Mereological essentialism  واللى بتناقش العلاقة بين الكل والاجزاء والشروط اللازمة لأستمراريتهم عبر الزمن، وبتتبنى ان أستمرارية الشئ أو الكل عبر الزمن بتطلب كل أجزاءة بشكل أساسى علشان الاستمرارية دى تتم، فقد الكل لجزء او اكتسابة جزء جديد يعنى ان وجود الشئ ده انتهى او اتغير على الاقل. المشكلة اللى بنحاول نناقشها هنا هى ايه هو نوع التغير فى الشئ اللى بعدية بيفقد الشئ هويتة؟ يعنى مثلا لما شخص بيموت مابنقولش ان حياة الشخص اتغيرت .. لكن بنقول ان حياة الشخص انتهت، نفس الفكرة لما مبنى معين بيقع ما بنقلش ان المبنى ده اتغير عما كان لكن بنقول ان المبنى اتهدم او اصبح بدون وجود. ايه هى الاحداث اللى من ناحية بتسبب تغير بسيط فى الشئ؟ والاحداث اللى ممكن تسبب تغير جذرى فى الشئ زى تغيير طبيعة وجودة مثلا او انهائها تماما؟

330px-MontreGousset001

سؤال سفينة سيسس هو سؤال استمرارية الهوية الشخصية عبر الزمن The Problem of Personal Identity Persistence واللى فى الغالب الاجابة علية هتعتمد على مين بتسألة السؤال ده! أجابة سريعة على السؤال هتكون ان السفينة أتغيرت كتير ومابقتش نفس السفينة اللى ورثها القبطان عن جدة، اذن السفينة مش سفينة سيسس! بس بالمنطق ده انت فى اخر حياتك مش هتكون نفس الشخص اللى فى كان فى بداية حياتك! الاشكالية مش فى السفينة أو الاشياء بس، الاشكالية بتمس البشر كمان .. البشر دايما بيتغيروا عبر الزمن، مش بس جسديا لا كمان نفسيا ومعنويا .. فرق كبير يبن الطفل عبدو اللى عمرة سنتين من حيث الشكل والمعنى عن جدو عبدو العجوز اللى عمرة دلوقتى 90 سنة، واللى حل محل الطفل بعد 88 سنة! ياترى تفتكر هل هما نفس الشخص؟  ولو أجابتك كانت أيوة  … تفتكر ايه اللى بيخليهم نفس البنى ادم؟  بالرغم من تغير الشكل والنفس! تفتكر ياترى من المهم اننا نعاقب عبدو عن غلطة عملها من 70 سنة؟ طيب تعمل ايه لو جدو عبدو ما افتكرش الغلطة اللى عملها دى من 70 سنة؟ بلاش خلينا اًصعب السؤال شوية .. لو عبدو وهو عمرة 40 سنة كتب فى وصيتة انه لو دخل فى غيبوبة وعمرة فوق 80 سنة .. الدكاترة ممكن ياخدوا قرار بتوقيف مخه، او الحكم عليه بالاعدام! تفتكر دلوقتى لو جدو عبدو دخل فى غيبوبة ، هل من حق دكتور قرة وصية مكتوبة بنسخة جدو عبدوا اللى عمرها 40 سنة انه سوق مخة ويموتة؟ السؤال هنا هو سؤال التطابق .. أنا سامعك بتقول بتقول ان جدو عبدو هو “نفس” الطفل عبدو اللى كان عمرة سنتين لكنة أتغير كتير عبر الزمن لكنه نفس الشخص! هتفق معاك فى دة، لكن ايه اللى خلاك تقول انه نفس الشخص .. ايه هو معيار التطابق اللى استخدمتة علشان تقول انه هو نفسة الشخص لكن طرأ علية بعض التغيير؟

سؤال التطابق سؤال صعب جدا علشان كده قبل ما ناقشة خلينا نفرق بين مبدأين مهمين جدا فى الفلسفة، الهوية الرقمية والهوية النوعية. فى مثال جدو عبدو وسؤال التطابق اللى طرحناه كنا بنحاول نحدد اذا كنا بنتكلم عن شخص واحد فى زمنين مختلفين، ولا شخصين مختلفين ليهم صفات متماثلة فى زمنين مختلفين؟ الفكرة دى بنسميها الهوية الرقمية Numerical Identity ، لو قولنا ان شئ س له نفس الهوية الرقمية بتاعة شئ ص .. كأننا بنقول ان س وص هما نفس الشئ، شئ واحد مش اتنين. ده مفهوم مختلف عن الهوية النوعية qualitative identity، شيئين نوعيا متطابقين لو ما تقدرش تفرقهم عن بعض لكنهم مش متطابقين رقميا يعنى مش نفس الشئ .. بالظبط زى التوأم كده! نسخة فى الماضئ منك لازم تكون بالظبط زى نسخة المستقبل علشان نقدر نقول انكوا متطابقين رقميا، لكننا ما بنفضلش متطابقين نوعيا عبر الزمن .. احنا بنتغير مع الوقت .. بنطول، بنتخن .. بنكون افكار جديدة، بننسى أفكار قديمة .. علشان كده السؤال مش ايه المطلوب ان نسخة الماضى منك تكون نوعيا متطابقة مع نسخة المستقبل، السؤال عن التطابق الرقمى.

cancer_full

لو رجعنا لمثال سفينة سيسس علشان نبسط الفكرة نسبيا خلينا نستخدم الرموز حيث انها بتخلى الامور اوضح نسبيا، لو فرضنا ان السفينة اللى بناها الجد سيسس وورثتها انت بعد الف سنة هى السفينة 1، والسفينة اللى اتغيرت كل اجزائها بعد 30 سنة هى السفينة 2، والسفينة اللى بناها المتمردين من اجزاء سفينة سيسس الاصلية وخلوها صورة طبق الاصل من سفينة سيسس هى السفينة 3. لو رجعنا دلوقتى لتعريف التغير اللى حددناة فى اول الحلقة بانة الشئ بيفقد خاصية معينة عبر الزمن، هنكتشف ان التعريف ده بيتطلب ان الشئ يتستمر وجوده علشان نقدر نقول انه فقد او اكتسب خاصية جديدة عبر الزمن. يبقى عامل الاستمرارية هنا مهم علشان نقدر نجاوب على سؤال التطابق! يعنى فى حالة سفينة سيسس ياترى انهى سفينة 2 ولا سفينة 3 هى استمرارية السفينة 1؟

المنهج جسدى Somatic Approach بيتبنى فكرة ان الاستمرارية الفزيائية مطلوبة علشان استمرارية الهوية . يعنى علشان شخصك يستمر عبر الزمن بيتطلب استمرارية جسدية لنفس المادة العصوية المكونة ليك بغض النظر عن أفكارك و خواصك العقلية. أو علشان سفينة سيسس تستمر الاجزاء المكونة ليها لازم تستمر فى وحدتها العضوية المنهج ده عادة ما بيتبناة فلاسفة مدرسة الحيوانية Animalism  اللى بتقول هويتنا هى أجسادنا We are our bodies . بالرغم من ان الفكرة تبدو غريبة الا انها اكتر اتساقا مع رؤيتنا للواقع .. بالنسبة لينا الشخص بتنتهى استمراريتة بانتهاء الوجود الحيوانى او الجسدى بتاعة. أتباع المنهج ده زى فرد طاقم السفينة اللى شاف ان وجود السفينة انتهى بتفكك كل اجزائها وهيشوف ان سفينة 3 هى استمرارية السفينة 1 لانها استمرارية فزيائية.

images

المنهج النفسى Psychological Approach هو المنهج التانى اللى بيحاول يفسر اشكالية الاستمرارية، و اللى بيتطلب علاقة نفسية مطلوبة ضرورية بين الشئ الحالى الشئ اللى فى الماضى علشان يبقى فى استمرارية. سفينة سيسس هى السفينة اللى خاضت كل المعارك والحروب واللى دايما وقفت ضد المتمردين علشان تقاوم الفوضى ويعم السلام، أنت الشخص اللى فى المستقبل اللى بيورث كل الصفات العقلية، والمعتقدات، الذكريات، المفضلات، ونفس الكفاءة والقدرة العقلية بتاعة النسخة اللى فى الماضى. يعنى من منظور أتباع المنهج ده سفينة 2 هى أستمرارية سفينة1 لانها نفسد الامتداد النفسى بتاعها..  فى خلاف على تحديد نوع الوراثة اللى المفروض تحصل بمعنى هل مطلوب ان يكون فى نوع من الاستمرارية الفزيائية بيحصل يعنى الجسد مستمر هو كمان، ولا مافيش استمرارية فزيائية مطلوبة على الاطلاق! خلينا نتخيل للحظة عملية زراعة مخ Brain Transplant  عملية من الممكن تصور انها هتبقى شئ متاح فى المستقبل القريب مع تقدم العلم  ..  فيها هنتخيل ان مخك تم زراعتة فى جسمى … بالبديهة كده هنقول انك حصلت على جسم جديد، لكن مش هنقول ان جسمى زرع مخ جديد، لو متفق معاية فى البديهية دى، اذا الجسم مش شرط اساسى لتحديد الهوية الشخصية. الفكرة دى قادت بعض الفلاسفة انهم ينسحبوا من ربط الجسد بالهوية ويقولوا ان الهوية الشخصية مرتبطة بالمخ بس مش بالجسم كلة .. الفكرة دى هتتماشى مع الفكرة البديهية اللى كانت عندنا بعد ماعملنا عملية زراعة المخ، لكنها مش هتحل المشكلة بالكامل .. لان فى الواقع اللى يهمنا فى المخ اللى بينبع منه مش العضو نفسة. بالرغم من اننا ممكن نكون لسه مش متأكدين ازاى العمليات اللى بتحصل فى المخ بتكون الوعى الذاتى للانسان او الحالات العقلية، لكن غالبا مافيش اختلاف على ان المخ هو المكان اللى بيحتوى العملية دى. لكن فى الواقع اللى يهمنا هو السوفتوير لو جاز التعبير اللى بيكون شخصيتى، ذكرياتى، معتقداتى، وخبراتى .. مش الهاردوير بتاع عضو فزيائى معين . أحساسى الشخصى بذاتى مش هيتغير لو قدرنا ننسخ كل أفكارى، خبراتى، معلوماتى، معتقداتى، وتجاربى لمخ تانى صناعى، او حتى لو اعدنا تحميل مخ بتاع بنى ادم تانى بكل المحتويات الفكرية دى بتاعة مخى…. أنا عقلى .. انا فى المكان اللى فيه عقلى .. وبالشكل ده هويتى الشخصية مش مربوطة لا بجسمى ولا بمخى لكن بعقلى. لكن مازال فى اختلاف كبير على الخواص النفسية أو العقلية اللى مطلوبة وضرورية للأستمرارية انها تحصل. المنهج النفسى بيتبنى فكرة مؤسسة اسمها معيار الذاكرة.

330px-JohnLocke330px-Locke_Essay_1690

الفيلسوف الانجيليزى جون لوك Locke  هيطرح نظرية معيار الذاكرة  Memory Criterion  واللى فيها هيحاول يجاوب على سؤال الدوام والاستمرارية عن طريق الذاكرة، لوك هيقول ان بالضرورة لاى شخص موجود فى لحظة ما من الزمن عشان يكون متطابق مع شخص موجود فى لحظة تانية من الزمن ان الشخص الاول يقدر يتذكر خبرة او تجربة معينة الشخص التانى عاشها فى اللحظة التانية. بمعنى ان الصلة بينك وبين نسخة الماضى منك هى الذكريات، بس المشكلة فى الطرح ده ان بيفترض ان لو حصل عطل معين فى ذاكرتك واتمحت كل الذكريات اللى بتربطك بالماضى اصبحت شخص تانى لان مافيش شئ يربطك بنسخة الماضى منك! الاصعب من كده ازاى هنقدر نربط شخصك بالجنين embryo  اللى حياتك كلها بدأت منه، احنا عارفين ان اكيد انت مش فاكر اى ذكريات عن اللحظة دى فى حياتك! هل معنى كده ان الشخص بيبدأ من اللحظة اللى بيكون فيها الذاكرة والافكار؟

images (1)

مشكلة الاستمرارية عن طريق الذاكرة انها بتفتح الباب لأمثلة غير منطقية بالمرة .. مثلا أفرض ان فى شاب فى الجامعة عمل شئ غير أخلاقى و اتعاقب علية، خلينا نقول مثلا غش فى الامتحان .. دلوقتى الشخص ده كبر وبقى فى منتصف العمر ناجح فى عملة وفاكر كل شئ عن فترة الجامعة بما فيها حادثة الغش يبقى طبقا للنظرية هو نفس الشخص اللى فى الماضى دلوقتى خلينا نقول ان الشخص ده بقى عجوز وفاكر حياتة العملية بس نسى كل شئ عن حياتة فى الجامعة .. فى الحالة دى بقى عندنا سيناريو غير منطقى الشخص اللى فى منتصف العمر هو الشخص اللى فى الجماعة والشخص العجوز هو الشخص اللى فى منتصف العمر لكن الشخص العجوز مش هو الشخص اللى فى الجامعة! نتيجة غير منطقية بالمرة لان زى ماانت فاكر من الرياضيات لو  س يتساوى ص وص بتساوى ع اذا س لازم تساوى ع . واضح ان الشخصية لها صفة أنتقالية transitive لكن الذاكرة لأ. طبعا واحد من الحلول المطروحة ان الاستمرارية غير مباشرة يعنى لو انت افتكرت الرجل اللى فى منتصف العمر وهو افتكر الشاب فى الجامعة يبقى مش ضرورى ان الراجل العجوز يفتكر الشاب اللى فى الجامعة! طيب هنعمل ايه فى مراحل حياتنا اللى مابنفتكرهاش على الاطلاق، زى ماضربنا مثال الجنين مثلا قبل كده. أو حتى لو فكرت فى الاوقات اللى بتصحى فيها من النوم وانت مش فاكر اى حاجة من الاحلام اللى شفتها او اللى حصلك و انت نايم .. هل معنى كده الشخص اللى دخل ينام امبارح شخص تانى؟

طبعا دايما فى الحل الوسط .. انا احنا محتاجيين استمرارية نفسية وجسدية عشان نفضل نفس الشخص عبر الزمن.. النوع ده من الحلول الوسط عادة ما بيتصنف تحت المنهج النفسى، بس المشكلة ان الحل الوسط ده بيواجهة مشكلة أصعب اللى فيها بينفصل النفسى عن العضوى، زى ما شفنا فى مثال زراعة المخ، تخيل ان بطريقة ما قدرنا نخلى جسمى عايش ومستمر بدون عقل.. ومخى فى جسدك مستمر بعقلى .. ياترى فين الاستمرارية دلوقتى؟  الجسد ممكن ينفصل عن المخ اللى هو المكان اللى كلنا على الاقل متفقين انه مكان وجود العقل – ده اذا ماكنش العقل و المخ حاجة واحدة .. يبقى مش ساعتها ازاى هنقدر نحدد الاستمرارية اذا اصبح عندنا استمرارية جسدية ونفسية منفصلتين عن بعض؟!

المنهج التطابقى Anticriterialism  بينفى ان الخواص العقلية او الجسدية ضرورية او كافية للاستمراية، لكن أتباعة بيجادلوا ان الاستمرارية الفزيائية Physical Continuity او الاستمرارية النفسية Psychological Continuity ماهى الا ادلة على استمرارية الهوية لكنها مش سبب للأستمرارية دى ، وما بتضمنهاش .. الشئ الوحيد اللى بيخلى شخص يستمر فى المستقبل هو انه يكون متطابق مع النسخة بتاعة فى الماضى. رجعنا تانى لسؤال التطابق! أزاى نقدر نقول ان سفينة 2 متطابقة مع سفينة 1 أو سفينة 3 متطابقة مع سفينة 1 .. ولو الشرطين دول أتحققوا فى نفس الوقت هل معنى كده ان سفينة 2 و3 متطابقين .. بس أحنا عارفين ان ده مستحيل؟!

Gottfried_Wilhelm_von_Leibniz

الفيلسوف الالمانى ليبنز Gottfried Leibniz هيضع قانون هوية الاشياء المعروف بقانون الهوية لليبنز Leibniz’s law .. القانون بيقول ان علشان شئ س يكون متطابق رقميا مع شئ ص لابد وان الشيئين يكون عندهم نفس الخواص والعلاقات. لو طبقنا القانون على أشكالية سفينة سيسس هنقول أن السفينة 2 هى نفسها السفينة 1 فقط لو كانت كل خاصية وعلاقة عن 2 متطابقة مع 1 .. ياترى هل كل خاصية وعلاقة فى السفينة اللى انت ورثتها عن جدك دلوقتى هى نفسها فى السفينة اللى كانت مع جدك من الف سنة؟! …. بالتأكيد لأ!  الخواص مختلفة، اذن السفينة 2 مش متطابقة مع السفينة 1 .. وبالتالى مش هى سفينة سيسس .. يعنى لو أخدت مثلا دفة السفينة، هنلقيها مختلفة فى السفينى 2 عن السفينة 1 .. ادى خاصية مختلفة بتكسر شرط من شروط قانون ليبنز. كتير من الفلاسفة بيعترضوا بشدة على الرؤية دى! لان بنفس المنطق ده اى خاصية هتتغير فى اى شئ معناة ان الشئ ده هيصبح مختلف تماما عن الشئ الاول والشئ الاول هيتنهى وجودة! يعنى مثلا تخيل موزة خضرا سبتها لفترة من الوقت طابت وبقى لونها أصفر .. هل معنى كده ان الموزة دى مش هى نفسه الموزة اللى كانت خضرا ؟ لان فى خاصية بسيطة زى اللون اتغيرت؟ بالتأكيد لا .. وجهة النظر دى صعب تبنيها لان كل شئ فى حالة تغيير دائم لخواصة وعلقاتة طول الوقت بما فيهم انت نفسك!

6a010535ce1cf6970c013486a11a41970c on-plurality-worlds-david-lewis-hardcover-cover-art

الفيلسوف الامريكى دايفيد لويس David Lewis سنة 1986 فى كتابة فى تعدد العوالم On the Plurality of Worlds هيحاول يشرح المدرستين الفلسفيتين الاشهر فى الوقت المعاصر عن سؤال استمرارية الهوية عبر الزمن .. الرؤية الاولى وهى الديمومة اللحظية Endurantism وهى المدرسة اللى بتتبنى فكرة ان الاشياء ليها وجود مكانى ثلاثى الابعاد بتتحرك فى الزمن من لحظة للتانية، الاستمرارية للأشياء ثلاثية الابعاد معناها ان الشئ له وجود فى لحظة معينة، وبعد كده وجود تانى فى لحظة تانية ، وهكذا .. الشئ بيوجد بالكامل فى اى لحظة من الزمن، وموجود بس فى اللحظة دى بس. مافيش جزء من شئ موجود فى اللحظة الحالية ممكن يكون له وجود فى لحظة تانية فى الماضى او المستقبل. المدرسة التانية هى المدرسة الديمومة المستمرة Perdurantism وهى المدرسة المضادة للديمومة اللحظية واللى بتقول ان الشئ ما بيتواجدش بالكامل فى اى لحظة بيكون موجود فيها، وبتتبنى فكرة ان الشئ مكون من أجزاء زمانية Temporal Parts لما بنشوف شئ دلوقتى .. احنا بنشوف الاجزاء المكونة للشئ فى اللحظة الحالية لكننا ما بنشوفش كل الاجزاء المكونة للشئ .. لان ممكن يكون فى اجزاء تانية للشئ متواجدة فى لحظات زمنية سابقة او لاحقة مش موجودة فى اللحظة دى .. عادة ما بيقال ان المدرسة دى بتتبنى فكرة البعد الرابع للوجود.

600px-Atisane3

مشكلة سفينة سيسس أو أشكالية استمرارية الهوية عبر الزمن، مشكلة صعبة ومعقدة .. وبتفتح الباب لسيناريوهات غريبة خصوصا لما بندأ نطبقها على البشر، يعنى فى مثال جدو عبدو اللى عمرة دولقتى 90 سنة احنا بالبديهة عارفين انه هو نفسة الطقل عبدو اللى عمرة سنتين بالرغم من انهم بيتشاركوا فى عدد صغير جدد من الجزيئات Molecules  اللى بتكونهم لانها بتتغير بشكل جذرى عبر الزمن. لكننا بنشوفهم نفس الشخص مجرد وصف مختلف جدو عبدو العجوز والطفل عبدو الصغير .. فى الواقع قدرتنا على اعادة تحديد هوية الشخص وثقتنا فى ان الشخص ده هو نفس الشخص عبر الزمن خلتنا نخترع احد اهم الاخترعات البشرية اللى بتميزنا عن باقى الموجودات وهو الاسماء .. مجرد فكرة فكرة اننا أطلقنا على الشخص عبدو دليل على ثقتنا فى قدرتنا على اقرار انه هو نفس الشخص مستمر عبر الزمن بالرغم من اننا ما نقدرش نفسر ليه احنا اقرينا الاستمرارية دى. فى الحقيقة من الناحية العلمية الفزياء الكمية quantum physics بتقلنا ان الجزيائات، الذرات، الالكترونات، والبروتونات مالهاش هوية. كل الكترون متطابق مع كل الكترون تانى، وفى ميكانيكا الكم quantum mechanics مانقدرش نتابع ألكترون لوحدة بدقة كفاية .. لان اى الكترون ممكن يتبدل لأكترون تانى بدون اى تغير فزيائى ملحوظ فى النظام بالمرة. وده السبب ان اى شئ فزيائى مش ممكن يفضل ثابت عبر الزمن .. التغير سمة للوجود.

images (2)

ودلوقتى … خد نفس عميق، فكر فى نفس من 30 دقيقة بس لما بدأت تسمع الحلقة دى .. ياترى هل أنت نفس الشخص اللى كان بدأ يسمع الحلقى من نص ساعة؟ …. ولا فعلا انت نفس الشخص، ازاى نقدر نتاكد انك انت نفسك مش مجرد نسخة جديدة متصلة بنسخة الماضى؟ … ولو مش انت نفس الشخص، ايه اللى بيضمن استمرارايتك عبر الزمن ؟  …طبيعتك بتفرض عليك انك تحمى وجودك، بس ازاى تحمى الوجود ده وانت حتى مش قادر تعرف اذا كان الوجود ده مستمر عبر الزمن ولا لأ؟ ! …. فكر تانى


Episode 11 (No Ads)
Download MP3: 
https://app.box.com/s/upx86dqayvz9a60mc5kw

فى الحلقة الجاية … هتكون واحد من البشر اللى نجوا من الفيرس اللى انتشر واصاب معظم البشر على وجهة الارض .. فيرس هيحول البشر لزموتى أحياء، فى صراع وجودى أخير بين البشر والزومبيز، هتحاول تنجو بنفسك! عن الادراك أشكالية العقول … … طبيعة العقل … ومشكلة العقول الاخرى .. هنتفسلف المرة الجاية.

من دلوقتى للحلقة الجاية …. عيش الحياة بفلسفة!

زود معلوماتك:

سفينة سيس Ship of Theseus

http://en.wikipedia.org/wiki/Ship_of_Theseus

توماس هوبس Thomas Hobbes

http://en.wikipedia.org/wiki/Thomas_Hobbes

فلسفة ماوراء الطبيعة Metaphysics

http://en.wikipedia.org/wiki/Metaphysics

Mereological Essentialism  

http://en.wikipedia.org/wiki/Mereological_essentialism

استمرارية الهوية الشخصية عبر الزمن The Problem of Personal Identity Persistence

http://en.wikipedia.org/wiki/Identity_and_change

مدرسة الحيوانية Animalism

http://en.wikipedia.org/wiki/Animalism_(philosophy)

الفيلسوف الالمانى ليبنز Gottfried Leibniz

http://en.wikipedia.org/wiki/Gottfried_Leibni

قانون الهوية لليبنز Leibniz’s law

http://en.wikipedia.org/wiki/Identity_of_indiscernibles

الفيلسوف الامريكى دايفيد لويس David Lewis

http://en.wikipedia.org/wiki/David_Lewis_(philosopher)

فى تعدد العوالم On the Plurality of Worlds

http://en.wikipedia.org/wiki/On_the_Plurality_of_Worlds

الديمومة اللحظية  Endurantism

http://en.wikipedia.org/wiki/Endurantism

الديمومة المستمرة Perdurantism

http://en.wikipedia.org/wiki/Perdurantism

أجزاء زمانية Temporal Parts

http://en.wikipedia.org/wiki/Temporal_part

الجزيئات Molecules  

http://en.wikipedia.org/wiki/Molecule

ميكانيكا الكم Quantum Mechanics

http://en.wikipedia.org/wiki/Quantum_mechanics

Book: How to Create a Mind? By Raymond “Ray” Kurzweil 2012 كيف تنشأ عقل؟ لــ ريموند كورزويل

KalamFalsfa_EP10_Book

كيف تنشأ عقل؟ هو الكتاب اللى نشرة المخترع، المستقبلى،الفيلسوف، وكبير المهندسين فى جوجل ريموند كورزويل سنة 2012 وحاول يطرح تصور غير عادى لمفهوم العقل من خلالة! فى الكتاب كورزويل بيصف سلسلة من التجارب الفكريه اللى بتوضح ان المخ بيحتوي على تسلسل هرمي من اليات التعرف النمطى او تمييز الانماط .و بناء على ده بيقدم نظرية اليات التمميز النمطية للعقل. واللى بيقول فيها ان القشرة المخية الحديثة بتحتوي على 300 مليون اليه عامة للتعرف على الأنماط وبيجادل أنها هي المسؤولة عن معظم جوانب الفكر الإنساني. وبيقترح كمان أن الدماغ هو “برنامج استدعاء ذاتى جزئي” ممثل فى حوالى 30 ل 100 مليون بيت من التعليمات البرمجية المضغوطة فى الجينات بتاعتنا

Book Website

http://www.howtocreateamind.com

Book Review

http://goo.gl/lzkQQz

Lecture By The Author

https://www.youtube.com/watch?v=zihTWh5i2C4

Wikipedia Page

http://en.wikipedia.org/wiki/How_to_Create_a_Mind

!تخيل صفحة الكتاب على ويكيبيديا مش موجودة باللغة العربية 
أبدأ بحاجة بسيطة مفيدة وحاول تترجم الصفحة للعربى

EP10: The Age of Intelligent Machines زمن الآلات الذكية


Episode 10 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل انك سيبورج .. انسان الى خليط من مواد عضوية واجزاء ميكانيكية شبية بالبشر وبعقل الكترونى عندة ذكاء صناعى فائق. موجد سنة 2029 … عصر صعود الالات، الالات اللى عندها ذكاء صناعى فائق عدى القدارات البشرية بمراحل .. نهاية البشرية، الالات بدأت عملية ابادة جماعية للبشر، حرب نووية بشعة الكمبيوتر الرئيسى سكاى نت مسيطر عليها .. مليارات من البشر هيتم ابادتهم فى ايام .. والباقى هيتم استعبادهم علشان يشتغلوا عند الالات … فى الوقت اللى هيظهر فيه قائد هيلم مجموعة من الثوار اللى هيحاولوا مقاومة الالات .. الحرب بشعة بين البشر والانسان الالى، الكمبيوتر الرئيسى سكاى نت هيطور اليه للسفر فى الزمن .. وهيبعت سيبورج للماضى يقتل ام القائد ده عشان يقضى على المقاومة قبل ما تتولد .. البشر كمان هيبعتوا واحد منهم للماضى يقاوم الانسان الالى .. اللى هيفشل فى مهمتة .. سكاى نت هيطور نوع جديد من السيبورج بقدرات غير عادية على التشكل والتغيير .. وهيبعتة فى محاولة تانية للماضى علشان يقتل القائد وهو مازال طفل ضعيف .. المرة دى البشر هسيرقوك .. يعيدوا برمجتك .. ويبعتوك للماضى فى مهمة محددة حماية القائد بتاعهم وتدمير السيورج التانى اللى عاوز يقتلة .. مهمتك صعبة لانك اقل بكتيرفى قدراتك منه .. انت سيبورج T-800  انما هو سيبورج T-1000  .. بمجرد رجوعك للماضى هتتستخدم قدراتك على التعلم الذاتى وتستكشف البيئة المحيطة بيك .. هتستخدم قدراتك على المحاكاة ةالتفاعل مع البشر علشان تسأل عن معلومات توصلك لهدفك .. ماحدش منهم هيشك فيك لانك بترد على كل اسئلتة زى اى بنى ادم بالظبط … هتوصل للطفل اللى هيبقى فى المستقبل قائد المقاومة ضد جيش الالات .. مبهور بشكلك اللى زى البشر بالظبط، صوتك، تعبيراتك، كلامك وحركاتك .. مطارادات عنيفة بينكم وبين الانسان الالى القاتل .. بيطاردكوا بمقطورة ضخمة على الطريق السريع .. بتصطدم ويحصل انفجار ضخم .. بيطلع منه السيبورج تى 1000 ويعيد تشكيل نفسة من جديد على الصورة البشرية العادية علشان يقدر يتخفى فى وسط البشر .. الخطر بيقرب منكوا فى كل لحظة .. حربكوا سوا هتقربكوا من بعض، هيعلك الولد ازاى تحاكى مشاعر البشر، يعنى ايه الم، يعنى ايه دموع .. يعنى ايه عواطف، الفه وارتباط .. المواجهة الاخيرة بينك وبين تى 1000 عنيفة بتهزمة فيها مرات كتيرلكن كل مرة بيعيد تكوين نفسى من جزيئاتة ويرجع تانى على نفس الصورة .. شئ غير قابل للتدمير .. اخيرا هتقدر تدمرة بعد ماتصهر جزيئاتة الاولية بالكامل .. ومابقاش له وجود! نحجت فى المهمة اللى بعتك البشر ليها .. دلوقتى جه الوقت لتدمير الكمبيوتر المركزى سكاى نت وكل الابحاث على تطوير الذكاء الصناعى قبل ما الالات تتوحش فى المستقبل … بس ده معناة انك انت نفسك لازم تتدمر .. ياترى هتتنازل عن وجودك، وتدمر نفسك علشان يكون فى مستقبل للبشر؟

الباحث بجامعة ستانفورد وعالم النفس الامريكى كينث كولبى Kenneth Colby هيطور برنامج كمبيوتر سنة 1971، هيسمى البرنامح ده بارى PARRY: A Computer Model of Paranoia .. بارى برنامج كمبيوتر متبرمج انه يرد على الاسئلة الموجه له كأنة شخص فى حالة شيزوفرنيا وبارنويا من انه هدف لعصابات المافيا، كولبى هيعمل أختبار فيه البرنامج بارى مع مجموعة من مرضى نفسيين بنفس الحالة من البشر بيتم أستجوابهم.. النتايج بعد كده هتتجمع وتتعرض على مجموعة من الدكاترة النفسيين. النتيجة كانت مذهلة ماحدش من من الداكترة دول قدر انه يعرف ان بارى محرد برنامج كمبيوتر!

Alan_Turing_photodownload

هل بارى عندة القدرة على التفكير؟ واحد و عشرين سنة قبل ميلاد البرنامج بارى، بالتحديد سنة 1950 الرياضي وعبقرى الكمبيوتر العالم والفيلسوف البريطانى آلان تيرنجِ Allan Turing هيقدم فى ورقة فكرة أختبار الاول من نوعة ممكن نستخدمة كوسيلة لتحديد اذا كانت اله Machine  قادرة على التفكير ولا لأ. الاختبار أعتمد على لعبة اسمها لعبة التقليد Imitation Game .. الفكرة، ان محقق يستجوب بنى ادم واله بذكاء صناعى .. بحيث ان يكون الاتنين معزولين عن المحقق.. وعملية الاستجواب تتم عن طريق وصلى الكترونية .. المحقق ممكن يسأل اى نوع او عدد من الاسئلة علشان يفرق بين البنى الادم والاله .. بعد فترة محددة من الوقت اذا المحقق ماقدرش يعرف مين الاله ومين البنى ادم .. تبقى الالة نجحت فى الاختبار. والاله عندها قدرة على التفكير!

330px-Maquina

ياترى هل بارى نجح فى الاختبار؟ .. فى الواقع لا! .. علشان التجربة كانت تتماشى مع اختبار تيرنج كان لازم مجموعة الدكاترة النفسيين اللى بيستجوبوا المرضى النفسيين يكونوا على دراية ان فى واحد من المرضى مش بنى ادم ومجرد برنامج كمبيوتر.. وان مهمتهم انهم يعرفوا انى واحد فى المرضى هو البرنامج ده. على اية حال بارى كان هيتكشف بسرعة لو كان اتعرض لاسئلة اكتر فى مواضيع مختلفة. تيرنج نفسة تنبأ انه بنهاية القرن العشرين هنوصل لنقطة فيها سبعين فى المية على الاكتر المحقق هيقدر يوصل فيها للتعرف على هوية الالة  بعد 5 دقايق من الاستجواب. الواقع كان ابطأ كتير من اللى اتنبأ بيه تيرنج، مازال مافيش كمبيوتر قادر على انه ينجح فى اختبار تيرنج.

تيرنج طرح الاختبار ده كأداة للاجابة على سؤال “هل الالات عندها قدرة على التفكير؟” واللى فى اعتقادة كان سؤال غير دقيق، على العموم أختبار الان تيرنج  متفق عليه كآلية للحكم على برنامج كمبيوتر اذا كان لدية عقل  او قدرة على اظهار ذكاء محاكى للعقل البشرى. وبينظر اليه كمؤشر من الفلاسفة والعلماء على الذكاء الصناعى الكامل Strong Artificial Intelligence  اللى بيعبر عن ذكاء صناعى افتراضى بيحاكى كل القدارت العقلية للبشر ده لو ما كنش بيتعداها.

strong-ai

الغرفة الصينية     The Chinese Room هو أصعب تحدى قابلة أختبار الان تيرنج …  تجربة فلسفية صممها الفيلسوف الامريكى جون سيريل John Searle سنة 1980 واللى فيها تخيل نفسة شخص بيتكلم اللغة الانجليزية وما بيعرفش ولا كلمة صينى، محبوس فى اوضة كل شوية بيدخلة رسائل مكتوبة باللغة الصينية.. معاة كتاب واحد باللغة الانجليزية بيوضح ازاى يرد على الرموز الصينية برموز صينية تانية من غير ما يشرح معانى الرموز دى .. يعنى كأنة كتاب قواعد … لو شفت الرمز ده رد بالرمز ده، او لو شفت الرمز ده بعد الرمز ده رد بالرموز دى .. الخ .. هيبدأ الشخص ده يرد على الرسائل الصينية دى برسائل صينية طبقا لكتاب القواعد اللى معاة من غير ما يفهم ولا كلمة من اللى بيكتبة .. مع الوقت الشخص ده هيبقى محترف فى الرد على الرسائل دى لدرجة انه الشخص اللى برة الاوضة بيبعتلة الرسائل الصينية ويستقبل ردودة مش هيقدر يفرق بينة وبين شخص لغة الام هى اللغة الصينية وبيرد على الرسائل دى ..  لان ردودة هتبدو وكأنه فاهم اللى مكتوب فى الرسائل فى حين انه مش فاهم ولا كلمة من اللى مكتوب!

330px-Salachinesa2330px-John_searle2

أخراج نتايج معينة بالاعتماد على مجموعة قواعد مبرمجة للتعامل مع مدخلات معينة ده بالظبط اللى بيعملة اى برنامج كمبيوتر النهاردة، وهى نفس الفكرة اللى طرحها جون سيرل فى تجربة الغرفة الصينية.سيرل هيجادل أن برنامج كمبيوتر مش اكتر من مناور غير عاقل للرموز وما بيفهمش دلالات ومعانى الرموز دى Semantics … ولا يمكن انه يكون اكتر من كده! وبالتالى هيبنى نظريتة انه مافيش اى حاجة عاقلة على الاطلاق فى برنامج الكمبيوتر، مافيش عقل، مافيش فهم، مافيش ذكاء .. ومافيش اكتر من مجرد محاكاة للصفات البشرية دى!

التعلم الالى Machine Learning واحد من فروع الذكاء الصناعى Artificial Intelligence بيهتم بدراسة وتطويرالانظمة اللى ممكن تتعلم تلقائيا من المعلومات المتاحة ليها، اله عندها نظام تعلم الى بعرض ملايين من الرسائل الالكترونية عليها مع الوقت تقدر تكون معرفة عامة عن الرسائل دى وتحدد اللى منها مجرد رسائل اعلانات واللى منها رسائل حقيقة ..  المعلومات دى ماكنتش متبرمجة فى نظام الالة دى ولكنها من خلال قدرتها على التعلم طورت القواعد المطلوبة لفحص الرسائل دى. كتير من التطبيقات اللى بتستخدمها النهاردة على التليفون بتاعك او على الانترنت مدعومة بخوزميات التعلم الالى، المجال ده فى تقدم سريع كل يوم .. وفى نظر كتير من المراقيبين هو مستقبل الكمبيوتر والالات بشكل عام .. واللى كان لازم من الموضوعية اننا نطرحة  بالرغم من انه مش مادة فلسفية لانه بيضعف جدا من فكرة الغرفة الصينية.

Machine-Learning_drawing_square1

واتسن Watson برنامج ذكاء صناعى طورة فريق بحثى فى اى بى ام IBM  … مهمة البرنامج الاجابة على اسئلة بتطرح علية باللغة البشرية الدارجة ، على وجه التحديد البرنامج مطور انه يدخل فى مسابقة برنامج تلفزيونى مشهور اسمه المحك Jeopardy واللى فكرتة ان مجموعة من الاجابات بتطرح على المتسابقين وعليهم انهم بطلعوا بسؤال يناسب الاجابات دى. سنة 2011 واتسن هيدخل المسابقة قدام اتنين من المتسابقين اللى كسبوا المسابقة قبل كده .. واتسن هيكسب المبارة بنتيجة ضعق المتسابقين التانيين مجتمعين، والجايزة كانت 1 مليون دولار .. واتسن كسب المسابقة وجاوب على كل الاسئلة افضل من المتسابقين البشر عن طريق هارد ديسك محمل ب 200 مليون صفحة من المعلومات المرتبة والغير مرتبة بما فى ذلك موسوعة ويكيبيديا .. وقت المسابقة البرنامج ماكنش على اتصال بالانترنت … تقتكر واتسن نجح فى اختبار واتسن؟!

Watson_Jeopardy

النجاح فى أختبار الان تيرنج،  مجرد القدرة على تقديم اجابات مناسبة للمدخلات او الاسئلة المطروحة .. فكرة الغرفة الصينية اذا قبلت كأطروحة هتقلل من اهمية اختبار الان تيرنج والنتيجة اللى بيحاول يوصها بان اى شئ ينجح فى الاختبار نقدر نقول عندة قدرة على التفكير، وبالشكل ده ينتهى اختبار الان تيرنج و نظرية الذكاء الصناعى الفائق Strong AI . لكن فى الواقع مش هى دى بس النتائج اللى هتحصل لو كانت فكرة الغرفة الصينية صحيحة، مدرستين من اكبر المدراس فى الفلسفة العقلية هينهاروا تماما .. تعالوا نتكلم شوية عن المدرستين دول.

السلوكية Behaviorism هى مدرسة فلسفية بتبحث فى فلسفة العقل، الفكرة الاساسية فيها كل الظواهر العقلية ممكن ترجمتها من غير فقد اى معلومات لنوع من التصرفات، السلوكيات، أو منظمومة من السلوكيات المرئية. يعنى على سبيل المثال لما بتقول ان شئ بيتألم نقدر نترجم ده طبقا للمدرسة السلوكية الى انه الشئ ده بيظهر سلوكيات من الغضب، الانفعال، قد يكون فى ظواهر جسدية زى جسمة بيدمى الخ .. يعنى بمعنى تانى الاحداث العقلية ممكن تعريفها كلها باستخدام المدخلات المرئية والمخرجات المرئية  اللى ومن الشئ … أنصار المدرسة السلوكية بيقولوا ان فهمنا لطبيعة العقل و قدراتة هيتم بس من خلال ملاحظتنا للسلوكيات المرئية للكائن الحى وبتجنبنا لاى شئ غير مرئى ده لوكان فى شئ غير مرئى جواة الكائن الحى ده … واللى زى ما انت اكيد لاحظت دلوقتى ليه فكرة الغرفة الصينية بتاعة سيريل هتهدم المدرسة دة من الاساس لو كانت صحيحة. بتعريض النظرية السلوكية لنظرية جيلبرت رايل منظور الخفاش اللى اتكلمنا عنها فى الحلقة اللى فاتت ، واجهت النظرية صعوبات جوهرية كتيرة حتى قبل ما جون سيريل يطرح فكرة الغرفة الصينية. لكن حقيقى اهميتها النهاردة انه انبثق منها مدرسة جديدة .. هى بدون جدال المدرسة الفكرية الاكثر قبولا النهاردة فى مجال فلسفة العقل وهى المدرسة الوظائفية.

0075

الوظائفية Functionalism عالجت مشاكل كتير فى المدرسة السلوكية، وبتطرح فكرة أكثرعملية وبساطة .. الفكرة الجوهرية فى المدرسة الوظائفية ان الحالات العقلية Mental States عبارة عن حالات وظيفية Functional States، بمعنى ان حالة عقلية معينة ممكن تعريفها من خلال تعريف الدور او الوظيفية اللى بتم لو ربطانها بمدخلات معينة .. المدخلات دى هى المسببات اللى بتسبب الوظيفة دى انها تحصل وتسبب مخرجات معينة .. المخرجات دى هى النتايج المختلفة اللى بنشوفها سواء مادية او نفسية على الكائن الحى. انصار المدرسة الوظائفية بياخدوا الفكرة دى لمستوى اعلى ويقولوا ان فى الواقع مايهمش ابدا كينونة الشئ لكن اللى يهم هو وظيفتة، فبالتالى لو عندى شيئين مختلفيين تماما فى خواصهم و طبيعتهم لكنهم بيحقوقوا نفس الوظيفية اللى هى بيدوا نفس المخرجات بناء على نفس المدخلات .. اذن يبقى الشيئين دول متكافئين او ليهم نفس الهوية ! لو عاوز تستوعب الفكرة اكتر حاول تفكر فى الدوال الحسابية اللى كنت بتدرسها فى الجبر والحساب .. الدوال متكائفة لو كانت المخرجات واحدة بناء على نفس المدخلات .. يعنى لو عندك دالتين رياضيتين بياخدوا نفس المدخلات مع ملاحظة انه بيتم تجريبهم بعدد كبير من المدخلات ودايما بيطلعوا نتيجة واحدة .. اذن الدالتين دول متكافئتين! نفس الفكرة للى منكوا عندة معرفة بعلوم البرمجة بيطابق نموذج للبرمجة معروف باسم مشابة وهو البرمجة الوظائفية Functional Programming  واللى بيتبنى نفس المبدأ ان تعريف الشئ مبنى على وظيفتة مش هويتة.

images

بالتطبيق على عالم الكمبيوتر، المدرسة الوظائفية زيها زى المدرسة السلوكية بتتعامل مع العقل زى السوفت وير او برامج الكمبيوتر .. وبتعرف الظاهرة العقلية من حيث المدخلات والمخرجات من غير ما تتعامل مع منصة الهارد وير او الاجهزة اللى بتشتغل عليها السوفت وير دى، لانها من وجهة نظر النظريات دى مش مهمة ومش هتفرق كتير فى تحديد ماهية الحالات دى. طبعا الفلاسفة من انصار المثنوية الديكارتية و اعداء الافكار المادية و النظرية الفزيائية زى ماانت اكيد متوقع بيختلفوا تماما مع الطرح ده ودايما بيرجعوا لمثال الغرفة الصينية وبيدعوا انه هيتحقق ومش ممكن فى يوم من الايام هنقدر نطور الالات عندها قدرات عقلية اكتر من مجرد الردود على الرموز برموز تانية طبقا لمجموعة من القواعد المبرمجة فيها.

330px-Raymond_Kurzweil_Fantastic_VoyageCover_of_How_to_Create_a_Mind_by_Ray_Kurzweil

المخترع، المستقبلى، الفيلسوف، وكبير المهندسين فى جوجل ريموند كورزويل  Raymond “Ray” Kurzweil نشر كتاب من حوالى سنة  بالتحديد سنة 2012 بعنوان أزاى تنشأ عقل؟How to Create a Min ? واللى كان واحد من أهم الكتب اللى اتنشرت السنة دى، فى الكتاب دى كورزويل بيحاول يسلط الضوء على الابحاث والتجارب اللى بيقوم بيها مع فريق من الباحثين فى جوجل وفى معامل بحثية تانية ومن خلالها بيطرح تصور غير عادى لمفهوم العقل! فى كتابة كورزويل هيصف سلسلة من التجارب الفكريه اللى بتوضح ان المخ  بيحتوي على تسلسل هرمي من اليات التعرف النمطى او تمييز الانماط Pattern Recognizers.و بناء على ده بيقدم  نظريتة نظرية اليات التمميز النمطية للعقل Pattern Recognition Theory of Mind. واللى بيقول فيها ان القشرة المخية الحديثة neocortex بتحتوي على 300 مليون اليه  عامة جدا للتعرف على الأنماط وبيجادل أنها هي المسؤولة عن معظم جوانب الفكر الإنساني. وبيقترح كمان أن الدماغ هو “برنامج استدعاء ذاتى جزئي”  recursive probabilistic fractal واللى ممثلة فى حوالى 30 ل 100 مليون بيت من التعليمات البرمجية المضغوطة فى الجينات بتاعتنا… هحاول ابسط الافكار المعقدة دى شوية بمثال هيساعدك على استيعابها، فى المخ فى مجموعة من الاليات خلينا نقول حاجة زى الدوائر الالكترونية كده كل وظيفتها فى الحياة انها تتعرف على نمط او نموذج فى الحياة .. النموذج ده ممكن يكون شكل، لون، حرف .. فمثلا هنقول ان فى اليه للتعرف على شكل حرف الالف .. الالية دى مابتعملش اى حاجة غير انها لما تشوف شئ شكل حرف الالف يحصلها اثارة وتبعت اشارة لالية اكبر منها خلينا نقول انها اليه التعرف على كلمة أحمر .. الالية دى هتنتظر ان اليه التعرف على حرف الحاء تبعت اشارة هكذا لحد ما تكمل كل الاشارات وبالتبعية تبعت اشارة كلمة احمر ..فوقها الية ارقى وظفتها انها لما يوصلها اشارة عن اللون الاحمر سواء كانت كلمة، صورة، صوت مرتبط باللون ده تولد احساس معين .. ده اللى قصدة كورزويل بالاليات الهرمية للتعرف على النماذج اللى بتشتغل على مستويات بدائية جدا لحد ما توصل لنتايج معقدة زى الاحساس.

450px-HiddenMarkovModel.svg00000013_Neocortex

 كورزويل  هيتنبأ كعادتة فى كل كتاباتة بأن استخدام النظرية دى فى السنين الجاية وتطوير سوفتوير بستخدم نفس الاساليب الهرمية من التعرف على الانماط هيمكنا من اننا نطور ذكاء صناعى فائق Strong AI  هيتعدى قدرة العقول البشرية بمراحل. فى كتابة كورزويل هيحاول يعالج التلات مشاكل الفلسفية الرئيسية اللى هتنشأ لو فعلا اتحققت نبوئته وبقى عندنا عقول صناعية اذكى من البشر .. المشاكل دى هى الوعى، حرية الاختيار، والهوية. المجال مش كفاى هنا اننا نتعرض لرؤيتة حول المشاكل دى، لكن فى فصل اكتر من رائع فى الكتاب بيناقش الافكارالفلسفية الصعبة دى من وجهة نظر كورزويل .. انصحك بقراية الكتاب ده فى اقرب فرصة.

 النقد الموجة لكتاب كورزويل هينقسم لفرقين  .. فريق شايف متفق مع الافكارلكنه شايف ان الافكار دى مش جديدة على الاطلاق وان تم طرحها فى نظريات متعددة من سنة 1980 لكنهم فى نفس الوقت بيثنوا على كورزويل اعادة طرح الافكار دى من منظور تكنولوجى عصرى حديث .. الفريق تانى شايف ان كورزويل بيوعد باكترمن اللى النظرية ممكن تحققة لان من وجهة نظرهم على اليات التعرف على الانماط دى مش ممكن تفسر العنصر الغير موضوعى لتجاربنا زى المشاعر والاحسايس مثلا ومن غير الجانب ده مش ممكن هنوصل اننا نطور ذكاء صناعى يفوق قدرة البشر العقلية! كلمة أخيرة عن كورزويل .. لو لاحظت انا لما قدمت كورزويل استخدمت كلمة مستقبلى Futurist  .. الباحثين المستقبليين دول مجموعة من العلماء اللى جزء من همهم الشاغل هو دراسة الماضى والحاضر بتاع ظاهرة معينة والتنبأ بالمستقبل تحت منظور تجريبة، عقلى، علمى .. كورزويل واحد من اهم المستقبلين المعاصرين .. لحد دلوقتى اكتر من 90% من تنبئاتة العلمية والتكنولوجية اتحققت بدقة كبيرة فى نفس التوقيت الزمنى اللى هو اتوقعة .. من اول قدرتنا على تحليل الجينات البشرية بالكامل  Human Genome Sequencing لحد التليفونات المحمولة الذكية Cell Phone  اللى معاك النهاردة ! …. ياترى تنبأ كورزويل الاكبر والاصعب هيتحقق فعلا؟

Dna-split330px-Two_Cell_Phones_2

القصة اللى بدأنا بيها مقتبسة من ثلاثية أفلام الخيال العلمى الرائعة The Terminator، جميس كاميرون مؤلف ومخرج السلسلة صنع عمل سينمائى خيالى مليان اثاره و تشويق مازال عايش فى وجدان كتير مننا .. لكنه فى الواقع طرح معضلات فلسفية صعبة فى الاطار السينمائى ده مازالت الاجابة عليها صعبة داخل عالم الفلسفة! فى نهاية الجزء التانى من السلسلة .. السيبورج هيختار بارادتة الحرة انه يموت نفسة علشان البشرية تقدر تعيش .. بالرغم من انه ادرك وجودة ولمس معنى الانا.


Terminator 2: Judgment Day (1991) – End scene

ودلوقتى .. ركز على شئ قدامك، تخيل العمليات اللى بتحصل فى مخك قبل ما تستوعب وتدرك الشئ اللى انت شايفة .. ياترى يعنى ايه ذكاء .. وايه اللى يفرق ذكائك عن ذكاء الالات؟ … وهل نقدر فى يوم من الايام نصنع الالات عندها قدرة على التفكير زينا، او يمكن حتى اذكى مننا؟ … وهل ساعتها هنقدر نسيطر على قدرتها؟ … وياترى لو ماقدرناش .. .هل هى دى نهاية التجربة البشرية؟ ….. فكر تانى


Episode 10 (No Ads)
Download MP3:
https://app.box.com/s/7bn8y8qfep7y4jc82uwa

فى الحلقة الجاية …  هتكون بحار مالك سفينة، البحر .. سنين فى البحر شغال، كل طلعة البحر ياخد حتة من سفينتك .. وترجع تغيرها بجزء جديد! .. لحد مابقتش عارف سفينتك الجديدة من القديمة بالمرة … عن اشكالية الهوية … الاستمرارية النفسية … وسفينة سيسس … هنفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية .. عيش الحياة بفلسفة

زود معلوماتك:

كينث كولبى Kenneth Colby

http://en.wikipedia.org/wiki/Kenneth_Colby

بارى PARRY: A Computer Model of Paranoia

http://en.wikipedia.org/wiki/PARRY

آلان تيرنجِ Allan Turing

http://en.wikipedia.org/wiki/Alan_Turing

الذكاء الصناعى الكامل Strong Artificial Intelligence  

http://en.wikipedia.org/wiki/Strong_AI

جون سيريل John Searle

http://en.wikipedia.org/wiki/John_Searle

الغرفة الصينية   Room The Chinese

http://en.wikipedia.org/wiki/Chinese_room

التعلم الالى Machine Learning

http://en.wikipedia.org/wiki/Machine_learning

واتسن Watson

http://en.wikipedia.org/wiki/Watson_(computer)

برنامج المحك Jeopardy

http://en.wikipedia.org/wiki/Jeopardy!

السلوكية Behaviorism

http://en.wikipedia.org/wiki/Behaviorism

الوظائفية Functionalism

http://en.wikipedia.org/wiki/Functionalism_(philosophy_of_mind)

البرمجة الوظائفية Functional Programming  

http://en.wikipedia.org/wiki/Functional_programming

ريموند كورزويل  Raymond “Ray” Kurzweil

http://en.wikipedia.org/wiki/Ray_Kurzweil

أزاى تنشأ عقل؟ How to Create a Mind ?

http://en.wikipedia.org/wiki/How_to_Create_a_Mind

القشرة المخية الحديثة  Neocortex

http://en.wikipedia.org/wiki/Neocortex

اليات التعرف النمطى او تمييز الانماط  

http://en.wikipedia.org/wiki/Pattern_recognition

مستقبلى Futurist

http://en.wikipedia.org/wiki/Futurist

تحليل الجينات البشرية Human Genome Sequencing

http://en.wikipedia.org/wiki/Human_Genome_Project

التليفونات المحمولة الذكية Cell Phone

http://en.wikipedia.org/wiki/Mobile_phone

 

 

Book: Consciousness Explained By Daniel C. Dennett تفسير الوعى لـ دانيل دانيت 1991

Book: Consciousness Explained

Consciousness Explained By Daniel C. Dennett تفسير الوعى لـ دانيل دانيت 1991

In the beginning, there were no reasons; there were only causes. Nothing had a purpose, nothing has so much as a function; there was no teleology in the world at all. [Daniel C. Dennett, Consciousness Explained]

Consciousness Explained is a 1991 book by the American philosopher Daniel Dennett which offers an account of how consciousness arises from interaction of physical and cognitive processes in the brain.

تفسير الوعى كتاب نشرة الفيلسوف الامريكى المعاصر دانيل دانيت سنة 1991 واللى حاول يقدم فيه طرح لفكرة
ازاى الوعى بينشأ من التفاعل بين العمليات الفزيائية والمعرفية فى المخالوعى أشكالية معقدة جدا صعب تفسيرها
من ناحية عندنا حقايق عن تجارب ادراك زى تجربتنا لما بنسمع صوت أم كلثوم، او لما نشرب كباية شاى ساعة العصارى
أو لما نشوف الشمس وقت الشروق.كلها تجارب ادراك ليها جانب شخصى بنعرفة جوانا بس. لكن من ناحية تانية التجارب
دى صعب استيعابها بسهولة فى العالم الموضوعى اللى بتحكمة قوانين العلم والمنطق. دانيت فى كتابة بيحاول يحل
المعضلة دى بطرح محموعة نظريات لنماذج مختلفة للأدراك فيها المخ المحور المركزى لعمليات متوازية غير متحكم فيها
بتشكل الصورة النهائية للوعى او تجربة الادرك. الكتاب صنف كواحد من أهم عشر كتب نشرت سنة 1991

The Book

http://goo.gl/ia0Av9

Book Review

http://www.nytimes.com/books/98/12/06/specials/dennett-consciousness.html

Wikipedia

http://en.wikipedia.org/wiki/Consciousness_Explained

!تخيل صفحة الكتاب على ويكيبيديا مش موجودة باللغة العربية 
أبدأ بحاجة بسيطة مفيدة وحاول تترجم الصفحة للعربى