EP19: Virtue Ethics أخلاق الفضيلة

Episode 19 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل أنك مذيع نشرة أخبار فى قناة تلفزيونية، مغرور بنجاحك وشهرتك الكبيرة بين المشاهدين، بتعامل كل اللى حواليك بتعالى واستكبار، من أول منتجة البرنامج اللى انت نفسك معجب بيها لحد زمايلك فى النشرة، النهاردة 1 من فبراير، احتفال نهاية الشتاء على الابواب، هتبعتك القناة مع ريتا منتجة البرنامج ومصور لقرية صغيرة مشهور باحتفال فار الارض، احتفال سنوى اهالى القرية بيشوفوا فار الارض وهو بيخرج من بياتة الشتوى كعلامة على انتهاء الشتاء وبداية الربيع، كل سنة القناة بتبعتك لنفس الاحتفال اللى اصبح ممل وغبى بالنسبة لك! هتسافر انت وفريق العمل للقرية وهتباتوا فيها ليلة الاحتفال، صباح يوم فار الارض هتصحى بدرى الساعة 6 الصبح على صوت مذيع الراديو بيتكلم عن احتفال يوم فارالارض السنوى، فى طريقك لمكان الاحتفال هتقابل صديق طفولة قديم، هتتظاهر انك ماتعرفوش لانه رغاى وممل، لكنة هيصمم انه يفكرك بنفسة ويعرض عليك انك تشترى بوليصة تأمين منه لكنك هترفض وتسيبة وتمشى وهو لسه بيحكيلك عن ذكريات الطفولة، لانك اتأخرت عن ميعاد شغلك، بعد ما توصل لمكان الاحتفال هتسجل الاحتفال وعلامات الملل على وشك وفى صوتك، بعد التسجيل هتحاول تسيب القرية انت وفريق العمل، لكن عاصفة ثلجية هتقوم وتقطع الطرق، فهتضروا تباتوا ليلة كمان فى القرية! هتصحى اليوم اللى بعدية على صوت المذيع فى الراديو بيتكلم عن احتفال يوم فار الارض، بعد ما تعرف ان النهاردة لسه يوم 2 فبراير، مذهول من اللى بيحصلك هتكتشف انك بتعيش نفس اليوم اللى فات مرة تانية، انت الوحيد اللى مدرك لده لكن كل الناس بتتصرف عادى كأنه اليوم بيحصل لاول مرة، هتقابل صديق الطفولة القديم بنفس رذالتة ومملة، هتسجل نفس الحلقة المملة، والعاصفة التلجية هتقطع الطرق وهتضطر تبات تانى فى القرية! هتصحى الصبح تانى على نفس اليوم، دايرة مغلقة اتقفلت عليك وباين انك هتعيش اليوم ده كتير! بعد ما هتزهق من محاولة فهم ايه اللى بيحصل، هتقرر انك تستغل الموقف لصالحك، هتتعلم بالتجربة الاحداث اللى بتحصل فى اليوم ده وخلفيات سكان القرية، هتتعلم معلومات عن واحدة من سكان القرية وتفهم شخصيتها قبل ما تغويتها فى علاقة تبدو فيها وكأنك فارس أحلامها اللى مناسب ليها فى كل شئ لكنها ماتعرفش انك جربت كل الطرق معها و كل مرة اليوم كان بيتعاد لحد ما نجحت! هتسرق فلوس من البنك، هتسوق وانت سكران، وهتهرب من مطاردات البوليس، كل شئ جائز ومباح بالنسبة لك لانك عارف انك هتصحى بكرة على نفس اليوم من اول وجديد وكأن مافيش اى شئ حصل! هتحاول تغوى ريتا منتجة البرنامج من خلال تجربة كل الاحتمالات زى مع عملت قبل كده مع غيرها! هتتعلم شعر لما هتقلك انها بتحب الشعر، هتتعلم فرنساوى لما هتعرف انها بتعرف فرنساوى، معاك الوقت، وكل الفرص انك تجرب حظك معاها مرة بعد التانية، لكن كل محاولاتك فشلت، وهتبدأ تزهق من وجودك الابدى، واللعنة اللى حلت عليك، وهتسأل نفسك هتفضل كده تعيش نفس اليوم للأبد؟! هتكسر المنبة اللى بيصحيك على نفس اليوم كل يوم، فى اليوم التانى هيرجع المنبة سليم من جديد! على حافة الجنون هتبدأ تحاول تكسر دايرة الزمن اللى انت فيها بكل الطرق الممكنة، هتحاول تسرق فار الارض اللى بيحتفلوا بيه، هتفجر نفسك فى عربية، هترمى نفسك من فوق مبنى، لكن مافيش فايدة بتصحى تانى على صوت المذيع بيتكلم عن احتفال يوم فار الارض! هتفكر ان التجربة دى ممكن تكون اختبار عشان تعرف الهدف فى حياتك، يمكن فى يوم واحد ماتقدرش تشبع كل حاجاتك لكنك ممكن تحقق تحسن وتطورمن نفسك بشكل يومى بما انك بتعيش نفس اليوم للأبد، هتبدأ تقوم بمجموعة أعمال بطولية يومية .. تنقذ واحد كان هيموت مخنوق وهو بياكل، تنقذ طفل بيقع من على الشجرة، هتشترى من زميلك الممل بوليصة التأمين اخيرا، هتشوف شحات فقير فى الشارع بيموت من الجوع والبرد، هتحاول تنقذ حياتة بكل الطرق الممكنة فى كل مرة اليوم بيتكرر، هتعطف علية، هتأكلة، هتصاحبة، لكنة دايما فى النهاية بيموت، هتستلم لفكرة انه لازم يموت وانت بتحاول تنقذ حياتة فى مرة من المرات بعد ما تسأل الممرضة هو ليه مات .. فهتقولك “وقت موتة جة”! هتحاول تطور من مهارتك لان الوقت كتير قدامك، هتتعلم بيانو، النحت فى التلج، وهتحفظ قصة حياة كل بنى ادم فى القرية! سنيين بتعدى وانت بتعيش نفس اليوم كل شئ ثابت وانت الوحيد اللى بتتغير، بتتعلم، وشخصيتك بتتشكل! فى النهاية بكل مهارتك الجديده، والناس اللى بتنقذها، وتساعدها، وصدقاتك الجديدية اللى بتكونها مع كل اهالى القرية، والبرنامج اللى سجلتة الالاف المرات عن يوم فار الارض اخيرا بقى ابداع حقيقى بصدق واخلاص، هتقضى ليلة جميلة اخيرة مع ريتا بترقصوا فيها على انغام موسيقى الجاز، قبل ما تناموا الليلة دى لأول مرة هتستلم لمصيرك الابدى بعد ما حققت اليوم المثالى، هتنام وانت راضى ان كل شئ هيتعاد ويبدأ من جديد بكرة. لكن المرة دى هتصحى الصبح على صوت المذيع بيتكلم على ليلة امبارح واحتفال يوم فار الارض اللى خلص، هتقوم من النوم مش مصدق نفسك، هتبص من الشباك هتكتشف انك اخيرا خرجت من الدايرة الزمنية والنهاردة 3 فبراير، لكنك خرجت من دايرة اليوم الواحد بسمات شخصية جديدة انسان تانى .. وكأنك أتولدت من جديد!

360px-Jeremy_Bentham_by_Henry_William_Pickersgill_detail Immanuel_Kant_(painted_portrait)

لما بتقابلنا معضلة أخلاقية معينة عادة ما بنحاول اننا ندور على افضل مبدأ أخلاقى معروف بينطبق على الموقف اللى قدمنا ونستخدمة، لكن أسلوب تانى عادة ما بيستخدمة فلاسفة الاخلاق هو انهم بيرتفعوا بطريقة التفكير عن المواقف المحددة ويحاولوا يفكروا بشكل مجرد ايه المبادئ اللى بنتلزم أخلاقيا بيها، واللى بتخلى فعل ما أخلاقيا صحيح تحت اى ظروف او فى اى موقف، وبعد كده يطبقوا المبادئ دى على الموقف او المشكل الاخلاقى! فلاسفة الاخلاق بيلاقوا دعم كبير للمبادئ الاخلاقية اللى بيتوصلو ليها مش بس لانها هتوصل لأفضل حل للمشاكل والمعضلات الاخلاقية حسب أدعائهم، لكن كمان حسب القدرة على تعميم المبادئ دى! بمعنى ان فكرة ان المبدأ الاخلاقى ممكن تطبيقة على اكبر عدد ممكن من المشاكل والمواقف الاخلاقية فكرة متجذرة فى طبيعة المبادئ الاخلاقية! لان لو الامر انتهى  بتفصيل مبدأ أخلاقى لكل مشكلة يبقى وكأننا بنصنع المبادئ الاخلاقية عشان تتماشى مع رغابتنا فى حل المشاكل الاخلاقية، ده غير ان الفلسفة حتى من قبل العلم الحديث كانت فى سعى دائم ورا التبسيط الغير المخل.. فكرة بسيطة بتقدم تفسير وحلول لمشاكل من غير حصر! لاحظ هنا ان فلاسفة الاخلاق مش بيدوروا بس على المبادئ التنظيمية Normative اللى الناس ملتزمة بيها، لكن كمان بيدوروا على المبادئ التنظيمية اللى الناس المفروض  Ought Toتلتزم بيها! فرع فلسفة الاخلاق اللى بيهتم بدراسة والبحث عن المبادئ التنظيمية دى اسمة الأخلاق التنظيمة Normative Ethics .. زى ما اتكلمنا قبل كده فى حلقة القيمة الجوهرية، القوانين او القواعد السلوكية Norms هى المبادئ الاخلاقية اللى ممكن ترجع لها عشان تعرف ان كان الفعل أخلاقيا صح ولا غلط، المبادئ الاخلاقية دى المفروض انها بتضيف ثقل موضوعى وممكن تطبيقها بواسطة اى حد فى اى موقف أخلاقى، الفائدة النظرية من فكرة تحديد قواعد او مبادئ سلوكية اننا نقدر نبنى عليها قاعدة او اساس متين لفكرة الاخلاق، بمعنى ان لو انا وانت اتفقنا على نظرية أخلاقية تنظيمية Normative Ethical Theory معينة، هنقدر نجادل بشكل موضوعى اذا كان فعل ما فى موقف ما أخلاقيا سليم ولا لأ! لكن التحدى اللى هيقابلك بمجرد انك تعتنق نظرية تنظيمية معينة هو انك لازم تلتزم بيها فى كل المواقف الاخلاقية اللى بتنطيق فيها والا تبقى منافق! الأخلاق التنظيمية بتختلف عن فرع ماوراء الاخلاق Meta-Ethics  لانها بتبحث فى الاسس والقواعد اللى ممكن نبنى عليها صحة او خطأ الفعل الاخلاقى، اما ماوراء الاخلاق فبتبحث فى طبيعة الاحكام الاخلاقية نفسها، طبيعة اللغة الاخلاقية، وطبيعة الحقايق الاخلاقية ان وجدت (ارجع لحلقة طبيعة الاحكام الاخلاقية الجزء الاول والتانى لو عاوز تعرف اكتر عن فلسفة ماوراء الاخلاق)! خلال الـ 400 سنة اللى فاتوا فلاسفة الاخلاق فى محاولتهم لأستكشاف وفهم المبادئ الاخلاقية الاساسية اللى بتكون الضرورة الاخلاقية وبتدى القواعد الاخلاقية قوتها الالزامية Ethical Force،  ركزوا بشكل اساسى على الفعل الاخلاقى Moral Action بدل من العميل الاخلاقى Moral Agent، أو بمعنى تانى ايه الافعال اللى مفروض نعملها بدل من ايه الشخصيات اللى المفروض نكونها. أقترحات مختلفة قدمها الفلاسفة فى محاولة شرح طبيعة المبادئ دى سواء من نظرية الفيلسوف الالمانى ايمانيول كانت Immanuel Kant المعروفة باسم أخلاق الواجب Duty-based Ethics وأحيانا بيطلق عليها علم الأخلاق Deontology أو نظرية المنفعة Utilitarianism اللى طورها الفيلسوف الانجليزى جيرمى بينثام Jeremy Bentham واللى هناقشهم بالتفصيل فى المستقبل، ايا كانت النظرية التركيز الاساسى كان على تفسير وتحليل الفعل نفسة بدل من شخصية العميل الاخلاقى او الفرد اللى بيقوم بالفعل! لكن فلسفة الاخلاق ماكنتش كده طول الوقت! لحد عصر النهضة الاوروبى Renaissance والثورة العلمية الحديثة Scientific Revolution التأثير الاكبر فى الفلسفة والعلم كان لفلاسفة الاغريق! أرسطو أفلاطون ومن قبلهم أرسطوطاليس شافوا ان الاصل فى فهم طبيعة العمل الاخلاقى كان شخصية العميل الاخلاقى! السؤال الجوهرى عندهم ماكنش ايه الشئ الصح او الاخلاقى اللى مفروض يعملة الفرد؟ لكن كان ايه افضل طريقة ممكن يعيش بيها الفرد؟ تغيير الاولويات ده خلى فكرة الفضيلة Virtue او الجودة الاخلاقية Moral Excellence فى قلب فلسفة الاخلاق! فلسفة أرسطوطاليس أستمرت عبر مئات السنين لحد وقت جاليلوGalileo و نيوتن Newton بعدها بدأ الاهتمام فى فلسفة الاخلاق يتحول تجاة القواعد والمبادئ اللى بتصنع السلوك الاخلاقى! لكن مع بداية القرن العشرين بعض المفكرين بدأوا يعبروا عن عدم رضاهم عن التطوراللى بيحصل فى فلسفة الاخلاق واظهروا اهتمام فى دراسة شخصية العميل الاخلاقى Moral Agent  وفكرة الفضيلة Virtue، الفكرة دى اللى بُيعاد احيائها دلوقتى اتولدت على ايد الفيلسوف الاغريقى أرسطوطاليس واتعرفت باسم فلسفة اخلاق الفضيلة Virtue Ethics.

440px-Plato_Silanion_Musei_Capitolini_MC1377 440px-Zeno_of_Citium_pushkin

بالنسبة لأرسطوطاليس ومعظم فلاسفة الاغريق، انك تكون شخص كويس وتعرف الصح والغلط مش مجرد مسألة انك تعرف القواعد، تفهمها وتطبقها فى المواقف المختلفة، لكن مسألة انك تصبح الشخص اللى بيحصل على الحكمة عبر التدريب والتمرين المستمر اللى هتخليك تتصرف بشكل تلقائى التصرف المناسب فى الموقف المناسب! باختصار ان يكون عندك الشخصية السليمة المستعدة طبيعيا انها تصدر الحكم الصحيح! الاستعداد الطبيعى ده هو الفضيلة Virtue. الناس الكويسة Good People هى الناس اللى عندها فضيلة Virtuous مش بالضرورة هى الناس اللى بتتبع القواعد والقوانين، بالرغم من انها فى الغالب هتتبع القوانين، الفضيلة عند الناس دى شئ معتاد habitual فى تركيب شخصيتها، الرغبة فى عمل الخير و الاعمال الخيرة حتى لو ماكنتش اجبارية بحكم القانون! ماحدش قال انك لازم تكون ظريف أوكريم .. انت ممكن تكون وقح انانى ومغرور لكنك ما بتنتهكش حقوق اى حد او حتى بتكسر اى قواعد دينية!  كل دى تعبيرات وتجليات لفكرة الصلاح Eudemonia اللى فلاسفة الاغريق اعتبروها القيمة الجوهرية النهائية للفرد والخير والهدف الاسمى لكل افعال الانسان، فى الغالب الكلمة ما بتترجم السعادة لكنها اعمق من كده، يمكن الوصف الادق هو الازدهار Flourishing او بمعنى تانى الاستمتاع بحياة ثرية، ناجحة، مثمرة، خيرة (أرجع لحلقة القيمة الجوهرية لو عاوز تعرف اكتر عن مفهوم الصلاح). عبر التاريح فلاسفة نظرية أخلاق الفضيلة جادلوا ان كانت العلاقة بين الفضيلة والسعادة علاقة ضرورية Necessary ولا علاقة كافية Sufficient، ضرورية بمعنى لو س ضرورى لوجود ص اذن لابد من وجود س لحدوث ص. وكافية بمعنى ان لو س كافى لوجود ص اذن اى س كافى لوجود ص. أرسطوطاليش أعتقد ان الفضيلة ضرورية لكنها مش كافية للسعادة، يعنى الشخص الفاضل ممكن يكون تعيس يمكن لان ماعندوش اصدقاء، او فقير، جعان، مريض، او بيتعذب للالتزامة بمبادئة! العوامل دى كلها خارجة عن الفضيلة وممكن تمنع السعادة! عشان كده ارسطوطاليس شاف ان الفضيلة ضرورية للسعادة لكن مع عوامل اخرى زى الاكل، الاصدقاء، الصحة الخ.. على العكس فلاسفة المدرسة السفسطائية Stoicism أعتقدوا ان الفضيلة كافية لتحقيق السعادة، لان مش مهم ايه الحالة اللى عليها الشخص، الفرد ممكن يكون فقير، جعان، مريض لكنه فى سلام وراحة داخلية هى السعادة الحقيقة حتى لو كانوا بيصرخ من الالم او الجوع!

340px-Arete_-_Areté-_Éfeso 440px-Maat.svg

كتير من الافعال الغير أخلاقية اللى بتحصل فى مجتمعاتنا واللى بنطلق عليها عادة رذيلة Vice، افعال ما بتضرش حد على الاقل بشكل مباشر! خد الدعارة على سبيل المثال، الست اللى بتشتغل فى المهنة دى غالبا ما بتتعرض للخطر لكن العامل فى اى مصنع بيتعرض لخطر يومى فى مهنتة، مش بس كده فى حتى وظائف تانية نسبة الخطر ممكن تكون اعلى بكتير من الدعارة .. فالخطر او الفرد اللى هيتأذى مش هو العامل اللى بيخلى الدعارة رذيلة! يمكن يكون السبب الخيانة اللى ممكن يرتكبها الازواج لو الدعارة كانت مهنة مصرح بيها .. لكن الخيانة الزوجية تهمة ما بيعاقبش عليها القانون، وبعدين ايه ذنب الناس اللى مش متجوزة انها تتحرم من فوائد المهنة دى!  حتى فى الدول والمجتمعات اللى الدعارة عمل قانونى مازال بينظر ليها على انها عمل غير أخلاقى! اذن فى شئ مختلف فى طبيعة العمل ده بيحوله  لرذيلةّ! اذن ايه اللى بيخلى الدعارة رذيلة .. يمكن يكون اللى بيخلى الدعارة رذيلة ان معظم الناس بيعتقدوا انها بتدمر النسيج الاخلاقى بتاع المجتمع، يمكن لانها مزيج من فكرة العبودية ( الست اللى بتبيع جسمها) وفكرة أغواء الاخرين للخيانة ( اللى بتدمر فكرة الثقة والتزام الفرد  تجاة الاخرين وبالتالى الفرد بيبقى غير مؤهل للثقة وشخصيتة بتكتسب عوامل زى الخيانة عدم احترام الاخرين وعدم الالتزام بالوعود اللى كلها ممكن توصل لصور اكبر من الرذيلة  .. اكيد مجتمع مليان بناس غير أهل للثقة وبيخونوا العهد والالتزام مش بسوء مجتمع من الحرامية والقتلة ، لكنه مازال مجتمع سئ)! اذن اللى بيخلى الدعارة رذيلة مش مجرد فعل بيع الجنس مقابل الفلوس لانه فعل فى الغالب مش هيأذى اى حد، لكن الشئ السئ فى الفعل ده هو انه بيفسد الشخصية الاخلاقية للفرد! الفضيلة والرذيلة أحنا بنتكلم هنا عن سمات فى الشخصية مش مجرد قواعد أجتماعية، انت ممكن تبنى مجتمع مثالى بقواعد اخلاقية مثالية لكن لو شخصيات الناس فاسدة مافيش اى قواعد هتنقذ المجتمع ده!

440px-The_Procuress

الأغريق عادة ما اتكلموا عن الفضائل الجوهرية Cardinal Virtues واللى هى الشجاعه Courage، العدالة Justice، التحكم بالنفس Temperance، الذكاء  Intelligence او الحكمة العملية Practical Wisdom. لكن العقيدة الجوهرية اللى اتكونت عند كل من أفلاطون و ارسطوطاليس هى وحدة الفضائل Unity of Virtues واللى اتأسست فى الاساس بملاحظة ان الفرد الكويس بيكون عندة القدرة على  التصرف بحكمة تحت وطأة الفضائل المتضاربة احيانا، ووصلوا لان الفضائل المختلفة ما هى الا أوجه مختلفة لنفس الجوهرة وبالتالى من الصعب او المستحيل انك تحصل على فضيلة واحدة من غير الباقى! أرسطوطاليس شاف ان ضعف الارادة Weakness of Will هو ضعف فى الشخصية Weakness of Character او بشكل تانى نقص الاستقامة الاخلاقية moral integrity، الاستقامة هى الاتساق و التناغم، الفرد اللى شخصيتة مستقيمة أخلاقيا فيها مجموعة متناغمة من الصفات الطيبة والرغبات الطيبة، اما الافراد اللى بتنقصهم الاستقامة الاخلاقية بيعيشوا فى صراع داخلى لانهم عادة ما بيرغبوا فى شئ لكن بيعملوا شئ تانى بحكم العادة! عند أرسطوطاليس امتلاك الفرد للفضائل كلها معناة ان الفرد عندة فضيلة واحدة بتظللة عادة ما بيطلق عليها فضيلة الشهامة magnanimity اللى اشتقت من كلمة اغريقية معناها الروح العظيمة Great Souled، أرسطوطاليس اعتبر ان الفرد ذو الروح العظيمة megalopsychos هو مثال الخير والفضيلة. أما افلاطون Plato اعتقد بسبب وحدة الفضائل ان الفضائل كلها واحدة وممكن ادراجها تحت فضيلة واحدة هى .. المعرفة Knowledge. فكرة ان الفضيلة متطابقة مع المعرفة دفعت أفلاطون انه  ينكروجود ضعف الارداة Weakness of Will او زى ما الاغريق سموها Akrasia، بالنسبة لأفلاطون من المستحيل انك تعرف الافضل وتعمل الاسوأ! فتصرفاتنا السيئة مش بسبب الضعف لكن بسبب الجهل ، المشكلة ان فكرة اننا ممكن نرتكب الخطأ بالرغم من معرفتة بتتناقد مع تجربتنا العملية واللى نقضها ارسطوطاليس! على اى حال أفلاطون وارسطوطاليس اعتقدوا ان امتلاك الفضيلة مرتبط بشكل او بأخر بالمنطق والاختيار العقلانى.

440px-Aristotle_Altemps_Inv8575

الفيلسوف الاغريقى أرسطوطاليس استخدم مصطلح الخير البشرى Human Good  كتير جدا، لما الناس بتعمل اى فعل دائما ما بيهدفوا لخير ما، بالنسبة لأرسطوطاليس الحياة الجيدة هى حياة الفضيلة اللى بتعاش فى تناغم مع المنطق.ارسطوطاليس شاف المكون الاساسى للفضيلة بيحصل بطريقة من اتنين: الاولى لما العقل والمنطق ينتصر على الرغبة او الشهوة عند الانسان، فكر كده لما بتكون جعان جدا وعندك رغبة فى الاكل بتحس انك ممكن تاكل وليمة كاملة لوحدك! لكن بمجرد ادراكك ان اكلك للوليمة كلها مش صحى وممكن يضرك، بتتراجع وتتحكم فى رغبتك! لما المنطق بينجح فى السيطره على الرغبة، فضيلة التحكم فى النفس بتظهر!  الطريقة التانية هى لما الفضيلة بتكون مطلوبة لأظهار الجانب الاجتماعى عند البشر، ارسطوطاليس اعتقد ان الانسان كائن أجتماعى بالفطرة، ممكن تكون بتظهر عندك مشاعر ورغبات فى السيطرة على كل المصادر المتاحة زى الفلوس مثلا لكن بمجرد اعمال العقل والمنطق بتكتشف انك محتاج الاخرين عشان تقدر تعيش حياة سوية وتسمتع بالمصادر دى، وساعتها بتبدأ تظهر عندك فضيلة الكرم! أرسطوطاليس سمى الفضائل دى الفضائل الاخلاقية Moral Virtues وشافها مطلوبة للحياة الطيبة، لكن راح لأبعد من كده واعتقد ان الانسان لابد وانه يمتلك فضائل عقلية intellectual virtues زى الحكمة Wisdom مثلا واللى بتكون متركزة فى قدراتك العقلية! وكمان اعتقد ان الفضائل الاخلاقية بتدعم الفضائل العقلية، عشان تقدر تجاوب على الاسئلة والتحديات العقلية لابد وانك تعيش حياة سوية فى مجتمع سوى افرادة بيعاملوا بعضهم باخلاق وفضيلة!

MTE5NDg0MDU0OTMwNjg3NTAz

المُعلم، السياسى، والفيلسوف الصينى كونفوشس Confucius اللى عاش قبل أرسطوطاليس فى الفترة مابين سنة 471 – 551 قبل الميلاد، اعتقد هو كمان ان افضل حياة ممكن تتعاش هى الحياة اللى مضمونها انك تعيش كبنى ادم! بالرغم من ان كونفوشس ما كنش ضد العقل والمنطق الا ان فى رؤيتة للفضيلة ماركزش على المنطق زى أرسطوطاليس، لكنه ركز على ان البشر كائنات عاقلة، واعتقد ان من المستحيل ان الفرد يصبح بنى ادم قبل ما يعيش تجربة الاشتراك مع الاخرين فى علاقة سليمة مبنية على الفضيلة، بمعنى تانى ان الحياة الفاضلة فى وجهة نظرة كانت الحياة اللى بتعاش فى تناغم اجتماعى مع الاخرين! كونفوشس اعتقد ان الفرد لابد وانه يسعى ورا الـ “رين” Ren واللى ممكن ترجمتها الانسانية. الكلمة الصينية “رين” ترجمتها الحرفية ” شخصين فى علاقة” كتير من الفلاسفة شافوا ان قصد كونفوشس هو ان الانسان اللى بيعيش دائما لنفسة وبنفسة انانى ومغرور، وعمرة ما هيوصل للمعنى الحقيقة للأنسانية، عشان الانسان يحقق الانسانية الحقيقة لابد وانه يكون جزء من علاقة انسانية فيها اهتمام ورعاية حقيقة للأخر! لو الشخصين فى العلاقة الانسانية دى قدروا يتعدوا مشاعر ورغبات الانانية والاهتمام الذاتى هيقدروا يحقوقوا تواصل اخلاقى متناغم من خلال الفضيلة!

Magnificent_original Seven_Samurai_movie_poster Shams

المتوسط الذهبى The Golden Mean هى الفكرة الجوهرية فى فلسفة أرسطوطاليس وكونفوشس عن الفضيلة، احيانا ما بيفهم المبدأ ده خطأ على انه الاعتدال او التوسط فى كل شئ لكن ده ابعد ما يكون عن المعنى اللى قصدة أرسطوطاليس، المعنى المقصود بالمتوسط هنا هو الاختيار المشروط بالمنطق والعقلانية، يعنى على سبيل المثال الفضيلة المتوسطة او المعتدلة ما بين رذيلة الجبن Cowardice و التهور Rashness هى الشجاعة Courage .. معنى انك تكون شجاع مش بس انك تتجنب الجبن فى مواقف زى الهروب من المعركة، بكن معنها انك كمان تتجنب التهور والمغامرة الغير محسوبة، على سبيل المثال فى الفيلم اليابانى المشهور الساموراى السبعة Seven Samurai اللى بيعد واحد من اشهر 100 فيلم فى تاريخ البشرية، واللى اتحول لفيلم امريكى بعنوان العظماء السبعة The Magnificent Seven، واتحول لعمل سنيمائى بلغات تانية كتير منها العربية فى الفيلم المصرى شمس الزناتى، واحد من الابطال السبعة فى الفيلم “عبدو قرانص” بيقرر انه يسيب اصدقائة قبل المعركة لانه مش عاوز يخوض حرب مش بتاعتة،لكنه لما ضميرة بيأنبة ويقرر يرجع لمساعدة اصدقائة بيدخل على حصانة ساحة المعركة فاتح صدرة وهو بينادى “انا جايلك يا شمس”، فبضرية الاعداء بالرصاص ويقتلوة على حصانة! المثال ده يوريك ان الشجاعة مش هى الجبن والانسحاب وقت الحاجة ليك، ولا هى التهور والاندفاع الغير محسوب، انما هى الاعتدال والتخطيط المدروس بالعقل والمنطق وقدرة الفرد على التحكم فى غرائزة الغيرعقلية وقت اللزوم و اللى هتلاقية واضح بقوة فى شخصية شمس الزناتى اللى لعبها الفنان المصرى عادل امام. النقطة اللى عاوز اوضحها لك هنا ان الافعال لابد وان تكون مناسبة للمواقف بناء على الحكمة العملية اللى بتكونها عبر سنين حياتك! أو زى ما أرسطوطاليس قال “الفضيلة اذن هى حالة الشخصية الصانعة للقرار واللى بتكون فى المتوسط المشروط بالمنطق والعقل، فبتصبح المتوسط بين رذيلتين .. رذيلة مغالاة Excess ورذيلة نقص deficiency وهى المتوسط لان الرذيلة اما بتكون اقل او اكتر من المطلوب من حيث رد الفعل العاطفى او الفزيائى، فى حين ان المتوسط هو رد الفعل المناسب!”. .. تلميذ كونفوشس لما سألة ” مين الاجدر بالاحترام زيزهانج ولا زيسيا؟ .. فرد المعلم .. زيزهانج بيرمى ابعد من الهدف اما زيسيا بيبرمى قبل الهدف! .. فقال التلميذ .. اذن زيزهانج اجدر بالاحترام! .. فرد المعلم .. الرمى ابعد من الاهدف سئ زية زى الرمى قبل الهدف!” .. صحيح الفضيلة فى المنتصف لكن المنتصف ده مش رقمى بمعنى انه مش قيمة محددة ثابتة، لكنه نسبى متغير حسب الفرد، والظروف .. بمعنى تانى الفضيلة عبارة عن منطقة رمادية مابين رذلتين، برة المنطقة دى انت فى منطقة الرذيلة، لكن بداخل المنطقة الرمادية دى ايا كان موقعك انت فى منطقة الفضيلة! وبالشكل ده فى مساحة مرونة فى تحديد ايه اللى بيعتبر فضيلة حسب الموقف، الفرد، الزمن، او المكان!

أخلاق الفضيلة مش شئ ممكن نتعلمة بالطرق التقليدية، لكنها بتطلب نوع من التزام الفرد تجاة نوع معين من الحياة، اللالتزام ده مش شئ الفرد ممكن يتعلمة زى ما بيتعلم ازاى يحل مسألة حساب، لان ان الشخص يكون فاضل امر جذورة نابعة من الرغبة فى التفوق الاخلاقى، وبالتالى لحد ماالفرد يقرر ان عندة رغبة فى الالتزام ده مافيش اى نوع وسائل التعلم التقليدية ممكن توصلة للفضيلة! أرسطوطاليس  فى كتابة اخلاق الفضيلة The Nichomachean Ethics، حاول يدون مجموعة من المحاضرات للناس اللى قرروا بالفعل انهم يعيشوا ويلتزموا بالفضيلة كسمة شخصية، لكنه أعتقد مجرد قراءة او الاستماع لحجج منطقية لاقناع الشخص بالالتزام بالفضيلة مش كافى انه يولد الالتزام ده عند الفرد! أما كونفوشس فى كتابة التعاليم The Analects او احيانا بيطلق علية أنجيل كونفوشس طرح فكرة مشابة لفكرة أرسطوطاليس، لانه ادرك انه مش هيقدر يقنع اى فرد ان يعيش حياة الفضيلة و ان الالتزام بالفضيلة لابد وانه يتولد عن الشخص بدافع ذاتى عشان كده فرض التزام معين ورغبة معينة فى الحياة الفضلة عن الفرد قبل ما يقبلة كطالب من الاساس ! كمان كونفوشس أعتقد ان الفضيلة بتبدأ فى الاسرة ومراحل الفرد العمرية الاولى، اللى فيها الحب، الاحترام، والعناية مشاعر اساسية طبيعية بتغذى وتنمو، وبعدها الفرد بيتعلم ازاى ياخد الفضائل اللى بيتعلمها فى اسرتة تدرجيا لنطاق اوسع ممكن يبدأ باصدقائة، جيرانة، زملائة، لحد المجتمع او الدولة اللى بيعيش فيها ماتصبح  اسرة كبيرة بالنسبة له. بمعنى تانى كونفوشس أعتقد ان الفرد اللى تربيتة كانت سليمة، اتولدت عندة بالفعل الرغبة فى فى انه يعيش حياة طيبة ويصبح فرد صالح! فكرة تانية اساسية ومهمة عن أرسطوطاليس وكونفوشس فى عملية بناء الشخصية الفاضلة هى فكرة التمثيل exemplification اللى ببساطة معناها ان الفرد يدور على الافرد اللى بيعتقد انهم بيمثلوا قدوة طيبة ويبدأ فى عملية نقل لصفاتهم الحسنة! الافراد دى امثلة حسنة بتحمسنا اننا نعيش حياة طيبة بضرب مثال حى على شكل و طبيعة الحياة دى! لكن يمكن اهم فكرة فى بناء الشخصية الفاضلة عند ارسطوطاليس وكونفوشس هى ممارسة الفضيلة .. مجرد الرغبة فى امتلاك الفضيلة مش كافى لكن الالتزام والتدريب المستمر على ممارسة الفضيلة بيعيد تشكيل وبناء شخصية الانسان بالشكل اللى يسمح بعد كده انه يقوم بالتصرف المناسب فى الوقت المناسب لان الفضيلة بتصبح مكون منمكونات العادة سواء فى التفكير او الاحساس! بمعنى تانى مافيش طريق مختصر لتكوين شخصية بسمات معينة لكن الامر محتاج للأتزام دائم وممارسة مستمرة!

{1671201C-6451-4552-9337-1BACE37A68C0}Img1004645.ConfuciusAnalects

نظرية أخلاق الفضيلة بتحط قدر كبير من الاهمية على فكرة ان الفرد لابد وانه يكون داخليا فى حالة سلام نفسى مع فعلة الاخلاقى تجاة الفضيلة، فالشخص اللى بيمتلك الفضيلة مش بس هيفكر انه يختار الفعل الصحيح، لكنه كمان هيحس بالفعل الصحيح، فلاسفة اخلاق الفضيلة قسموا الشخصيات لأربع انواع: شخصية الرذيلة Vice الفرد صاحب الشخصية دى بيفكر ويتصرف بالطريقة الخطأ، وبيقوم بالافعال الخطأ هو الشخص اللى بيسرق وهو حاسس انه ده حقة، او الظابط اللى بيسحل مسجون وضميرة مابيعذبوش! الشخصية التانية هى شخصية المنقادة Incontinence هو الفرد اللى بيفكر بطريقة متسقة مع الفضيلة لكنه بيشعر وبيرغب بطريقة متعارضة مع الفضيلة، وللأسف مشاعرة هى اللى بتنتصر فى النهاية فبيصبح اسير لرغباتة ! ده متعاطى المخدرات اللى عارف انه بيدمر صحتة وعقلة بيقلة بطل لكنه اسير رغباتة الغير سوية، او المقامر اللى بيدمر اسرتة وبيتة منصاع لرغباتة! الشخصية التالتة هى شخصية كبح النفس Continence وهى زى الشخصية المنقادة لكن الفرد بيقدر يسيطر على رغباتة وشهواتة ويكون عندة تحكم بالنفس ويعمل العمل الاخلاقى الصحيح! ده الزوج اللى بيشتهى جارتة لكنه بيكبح جماح شهوتة ويختار الفعل الاخلاقى! الشخصية الرابعة هى شخصية الفضيلة Virtue  بالرغم من ان الشخص اللى بيسطر على رغباتة  بيعمل العمل الاخلاقى فى النهاية الا ان فلاسفة الاخلاق ما بيعتبروهوش شخص فاضل! لان الفضيلة مش مجرد التحكم فى النفس، لكن هى ان يكون عندك شخصية  متناغمة مع العمل الصحيح وفى سلام نفسى معاة، الشخص الفاضل موحد التفكير والاحساس تجاة الفضيلة مش فى صراع دائم داخلى! وهو ده الشخص اللى مابيسرقش عشان ماعندوش رغبة داخلية فى السرقة وعقلة بيقول له ان السرقة عمل غير اخلاقى مش عشان ده ضد القانون او الدين! العامل الاهم فى اى فضيلة هو انها عادة مستقرة Settled Habit، طبقا لنظرية أخلاق الفضيلة انك تعيش حياة أخلاقية هو انك تصبح شخص معين .. بالتحديد شخص فاضل. والفكرة المحورية فى انك تصبح شخص فاضل هو ان يكون عندك عادات ثابتة ومستقرة بتقودك تجاة الارتقاء الانسانى، لما السمة الشخصية بتتجذر فى عادة مستقرة، بتصبح جزء من الانسان. لو الفرد س عندة السمة الشخصية ص، تقدر تجزم انه هيتصرف تصرفات متسقة مع السمة ص فى المواقف اللى بتطلب ده، لان السمة دى جزء من هويتة او جزء مستقر من شخصية الفرد! لكن مهم هنا انك ما تغلطش وتفتكر ان مجرد امتلاك العادة المستقرة معناة امتلاك الفضيلة! لا الفضيلة معتمدة على العادى المستقرة، لكنها مش العادة المستقرة! العادة المستقرة واحدة من العوامل المهمة اللى بتدعم الفضيلة لكن مجرد ممارستها ما يعنيش انك بتمتلك الفضيلة! يعنى اكيد انت فاكر من الدراما المصرية صورة التاجر اللى دايما بيتصدق على الفقراء والمساكين لكنه جشع وطماع ماعندوش فضيلة الكرم! لكنه بيبص لنفسة على انع شخص كريم وبيبربط ده بعادة التبرع على الفقراء! التبرع هنا مهم لكنه مش شئ عشان تصبح فعلا كريم!

41od74AbLxL._SY344_BO1,204,203,200_ 440px-ClarkHull2

العادة Habitهو روتين من التصرفات والسلوكيات اللى بيتكرر بشكل منتظم وعادة ما بيحصل بشكل لا ارادى Unconsciously، من وجهة نظر علم النفس العادة هى طريقة ثابتة للتفكير، الاردة، او الاحساس بتتكون نتيجة عملية التكرار السابقة للتجارب العقلية، وعادة الشخص اللى بمتلك العادة ما بيلاحظش انه بيمارسها، ومابيدخلش فى عملية تحليل ذاتى ليها. Habit Formation هى العملية اللى بيتم بيها تكوين العادة، كسر عادات قديمة وتكوين عادات جديدة عملية عادة ما بتكون صعبة جدا نتيجة ان الانماط السلوكية Behavioral Patterns  اللى بنكونها عادة ما بتكون مطبوعة فى المسارات العصبية Neural pathways بتعتنا! عالم النفس الامريكى كلارك هال Clark L. Hull صاحب التأثير الكبير فى نظرية تفسير التعلم والدوافع عند البشر  من خلال القوانين العلمية للسلوكيات فى كتابة مبادئ السلوكيات: مقدمة فى نظرية السلوك Principles of behavior: An introduction to behavior theory شاف ان تكوين العادة عملية بيتم من خلالها تكوين سلوك جديد من خلال التكرار المستمر لحد ما السلوك بيبقى أعتيادى habitual،

PippaLallySlide112-e1320805251729

الباحثة الامريكية فيليبيا لالى Phillippa Lally فى ورقة بحثية مشتركة بعنوان كيف تتكون العادات How are habits formed سنة 2010 توصلت لان متوسط الوقت المطلوب تقريبا عشان السلوك يصبح أعتيادى حوالى 66 يوم! خلال عملية تكوين العادة يتمر بتلات مراحل المسبب The Cue وهو الشئ اللى بيسبب ان العادة تتكون عندك، المسبب للسلوك المرتبط بالعادة، السلوك The Behavior هو العادة نفسها اللى بتتكون، و المكافأة The Reward هو الاحساس الايجابى اللى بيتكون عندك وبالتالى يخلى دايرة الاستمرارية فى ممارسة العادة تستمر! العادة ممكن تسبب فى الاول لتحقيق هدف ما، لكن الهدف ده بيفقد قيمتة مع مرور الوقت وتحول السلوك لعادة! عالم النفس الانجليزى انتونى ديكنسون Anthony Dickinson مع مجموعة من زملائة أجروا مجموعة من التجارب سنة 1980 فى كامبريدج اللى وضحت الفرق بين العمليات المخية الموجهه بهدفgoal directed، والعمليات المخية الاعتيادية Habitual فى مرحلة التدريب وضعوا فار تجارب فى قفص فيه زرار كل ما يضغط علية ينزل له أكل ، فى مرحلة تانية الفار وضع فى قفص تانى مافيهوش زرار والاكل موجود فيه، لكن الاكل ده كان بيسبب الم حاد للفار، ده سبب ان الفار يكره الاكل لانه ربطة بالالم لكن من غير ما يربط ده بعملية الضغط على الزرار!  فى المرحلة النهائية الفار تم وضعة فى القفص الاول اللى فيه زرار، الملاحظة كانت ان الفار مازال بيضغط على الزرار بالرغم من انه كرة الاكل من المرحلة التانية الا ان العادة اتكونت عندة بالفعل! العادة واثرها الكبير فى فهم ازاى البشر بيكونوا تصرفات وسلوكيات معينة فكرة التفت اليها الفلاسفة من الاف السنين زى كونفوشس وارسطوطاليس، لكن العلم الحديث النهاردة فتح المجال قدام مجموعة من الاكتشافات والابحاث اللى بتأكد الفكرة بالادلة العملية وتوضح اهمية التدريب والممارسة المستمرة لتكوين اى عادة حتى وان كانت العادة دى فضيلة أخلاقية!

500px-Alasdair_MacIntyre 9781623565251

نظرية أخلاق الفضيلة ظهرت عبر السنيين فى ثقافات وحضارات مختلفة، فكرة بناء الشخصية الفاضلة كأساس للمجتمع الاخلاقى فكرة اتبنتها المجتمعات والثقافات من أول كونفوشس فى الصين القديمة، مرورا بأرسطوطاليس فى اليونان، والاديان السماوية الثلاثة فى مهدها الاول! لكن ده التعدد والانتشار ده كان هو نفسة النقد الاول الموجة للنظرية، كل واحدة من الحضارات والاديان دى اعتمدت تعريفات مختلفة للفضائل! انهى واحدة منهم ياترى الاصح؟ لو قارنت العادات  فى ثقافتين مختلفتين هتطلع بسهولة بقائمة من الفضائل المختلفة، لما تظهر مثلا فضيلة زيادة فى ثقافة عن التانية هل ساعتها الفضيلة دى ضرورية ولا لأ؟ مش بس كده أحيانا ممكن تكون الفضيلة موجودة فى الثقافتين لكن ليها معنى مختلف فى كل ثقافة عن التانية! يعنى على سبيل المثال فى مجتمعات كتير عبر التاريخ ومازال لحد دلوقتى فى كتير من المجتمعات الشرقية والاسيوية تبعية، سكوت، وخضوع الست بيعتبر فضيلة، لكن فى كتير من المجتمعات الغربية الامر مختلف! هل ساعتها نقدر نقول ان الستات فى المجتمعات دى ماعندهمش الفضيلة دى؟ طيب واذا كان خضوع وسكوت الست بيعتبر رذيلة فى المجتمعات دى .. ساعتها نعمل ايه؟ الفيلسوف الاسكتلندى السدير ماكنتير Alasdair MacIntyre فى كتابة بعد الفضيلة After Virtue سنة 1981 رد على االاعتراض ده وقال ان اى فهم لفكرة الفضيلة لابد وانه يكون ناتج عن فهم الثقافة والزمن اللى الفضيلة دى اتمارست فيه، وان عامل الزمن والمكان جزء اصيل من مفهوم اى فضيلة! وضرب مثال بممارسة أمتلاك العبيد فى القرن الثامن عشر فى مجتمعات زى انجلترا، وفرنسا كان امر اخلاقى طبيعى ده ان ماكنش بيعتبر فضيلة، لكن فى خلال فترة قصيرة من الزمن اصبح بيعتبر زذيلة وعمل غير اخلاقى. النقد التانى ويمكن الاهم الموجهة للنظرية هو انها ما بتركزش على ايه نوع الافعال المسموح بيها او الممنوعة اخلاقيا، لكن بدل من ده السمات الشخصية اللى الفرد المفروض يكونها، بمعنى تانى النظرية ما بتقدمش دليل عملى وواضح على ايه هى القواعد اللى المفروض نتبعها! يعنى على سبيل المثال بالرغم من ان كتير من فلاسفة نظرية الفضيلة هيشوفوا ان القتل عمل بطبيعتة غير جائز او غير اخلاقى الا انهم هيجادلوا ان الشخص اللى بيرتكب القتل شخص بيفتقد لفضائل اساسية فى شخصيتة زى الرحمة، العدل، الخ بدل ما يقولوا ان القتل نفسة عمل غير اخلاقى! كتير من نقاد النظرية بيشوف ان ده سبب كافى ان النظرية ما تصلحش للتعميم والتطبيق على نطاق انسانى شامل، او حتى انها تكون اساس لنظام التشريع legislation.النقد التانى الموجة للنظرية هو انها بتقود الناس انهم يبقوا مهتمين بنفسهم وشخصيتهم اكتر من اللازم، وبتقود لنوع من حب الذات والسعى وراء الكمال الشخصى اللى بيعتبر طبقا لنظرية الفضيلة نفسها مغالاة وبتولد رذيلة حب النفس والانانية عند الفرد! اما النقد الاخير اللى هقدمهولك النهاردة بيركز على الدور اللى بيلعبة الحظ فى نظرية اخلاق الفضيلة، لان النجاح او الفشل فى انك تكون انسان فاضل مش فى ايدك بشكل كامل، بالرغم من ان النظرية بتعول بشكل كبير على ارادة الفرد فى امتلاك الفضيلة والاختيارات اللى بيصنعها طوال حياتة، الا ان النظرية نفسها بتحط قيمة كبيرة على الدور اللى بتلعبة البيئة اللى بيكبر فيها الفرد، الاسرة، المجتمع، والقدوة اللى فى حياتة كلها بتساعد فى تشكيل شخصية الانسان الاخلاقية فى المستقبل، وان كان هيكبر على الفضيلة او الرذيلة .. بالرغم من ان مالوش اى يد فى اختيار البيئة اللى هتكون المهد الاول لشخصيتة!

Groundhog_Day_(movie_poster)

القصة اللى بدأنا بيها متاخدة عن الفيلم الامريكى الخيالى الكوميدى يوم فار الارض Groundhog Day اللى قدمة الممثل الكوميدى المبدع بيل مورى Bill Murray سنة 1993. الفيلم بيعتير علامة فى تاريخ السينما الامريكية والعالمية وفى سنة 2006 هيئة السجل الوطنى للفيلم فى الولايات المتحدة الامريكية ضافت الفيلم لقائمة اكثر الافلام تاريخيا، ثقافيا، وفنيا تأثيرا. أنصحك بمشاهدة العمل الفنى الاكثر من رائع ده لو ماكنتش بالفعل أتفرجت عليه! الفيلم له اسقاطات فلسفية كتير سواء فى فلسفة ماوراء الطبيعية Metaphysics  او فى فلسفة الاخلاق Ethics. فى الدايرة الزمنية اللى عاشها البطل اتعلم ان السر لحياة سعيدة، طيبة، مش من ممارسة الرذيلة او كسر قوانين المجتمع او الطبيعة، لكن عن طريق السعى ورا حياة اساسها الفضيلة عن طريق بناء شخصيتة من جديد! مهمة بناء الشخصية مهمة شاقة جدا، وعمل بتقوم بيه طوال حياتك، تحدى دائم مابيتوقفش طول ما انت عايش، مش مجرد اختبار هتقابلة كل فترة فى حياتك! لا .. ده اسلوب حياة! الحياة مافيش فيها استراحة من تكوين الشخصية وممارسة الفعل الاخلاقى، انت دايما فى معركة من اجل الاخلاق والفضيلة، ممكن يكون معنى الفضيلة وممارستها مختلفة بناء على الدور اللى بتلعبة فى حياتك او المرحلة اللى بتعيشها سواء كنت طالب، مدرس، موظف، اب، او مواطن ! يمكن تكون بتفكر فى نفسك كمجموعة من الشخصيات مستقلة كل واحدة ليها تصرف مختلف فى المواقف المختلفة.. و يمكن تكون بتتصرف بوداعة ولطف فى الشارع مع اصدقائك لكن بقلة زوق فى البيت مع اهلك! او تكون بتتصرف بامانة فى بيتك لكن بخبث فى شغلك! مش هلومك لان طبيعة الحياة اللى بنعيشها بتفرض علينا اننا نغير جلدنا حسب الزمان والمكان! لكن نظرية أخلاق الفضيلة بتقدم لك طرح مختلف، وبتشجعك انك تجمع كل الشخصيات المختلفة و المتضاربة احيانا فى شخصية واحدة بتسعى ورا الفضيلة! فى نهاية الامر لو كانت السمات الشخصية مهمة بالنسبة لك، اذن لابد وانها تظهر طول الوقت بغض النظر عن الزمان، المكان، او الدور اللى بتلعبة .. الحياة لعبة أخلاقية! كل موقف ولحظة فيها انت فى اختبار دائم للاختيار بين الفضيلة و الرذيلة، وفلسفة أخلاق الفضيلة هى الاستراتيجية اللى هتوصل بيك لنهاية اللعبة بأفضل نتيجة ممكنة!

ودلوقتى .. فكر فى تصرفاتك وسلوكياتك خلال مراحل حياتك المختلفة … ياترى السعى ورا الفضيلة وتجنب الرذيلة كان هو مهنج حياتك؟ .. ياترى البيئة اللى نشأت فيها كانت عامل مساعد فى تمهيد الطريق لارادة الفضيلة جواك؟ .. ولو ماكنتش محظوظ ببيئة مساعدة فى تكوين شخصية فاضلة، هل ياترى التمرين والممارسة المستمرة كفاية لتكوين الفضيلة عندك؟ .. وياترى الفضيلة مجرد عادة مطبوعة فى خلايا مخك مالكش تحكم او سيطرة عليها؟ .. وهل فعلا الفضيلة هى مفتاح الحياة السعيدة؟ … فكر تانى

Download MP3:https://app.box.com/s/winfz05g9m9y4e127s06

فى الحلقة الجاية ..  هتكون بطل خارق من كوكب مجاور للأرض، عشت طفولتك وحياتك كلها كانسان عادى بين البشر بتحاول تخفى هويتك وقدراتك! لكن الخارجين عن القانون بيزيدوا يوم بعد التانى، والمواجهة أصحبت حتمية! … عن المطلق الأخلاقى .. نظرية الأمر الالهى .. ضرورة كانت الحتمية .. ونظرية أخلاق الواجب … هنتفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية .. عيش الحياة بفلسفة

زود معلوماتك:

الأخلاق التنظيمة Normative Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Normative_ethics

أخلاق الواجب Duty-based Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Deontological_ethics

نظرية المنفعة Utilitarianism

http://en.wikipedia.org/wiki/Utilitarianism

ايمانيول كانت Immanuel Kant

http://en.wikipedia.org/wiki/Immanuel_Kant

جيرمى بينثام Jeremy Bentham

http://en.wikipedia.org/wiki/Jeremy_Bentham

عصر النهضة الاوروبى Renaissance

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Renaissance

الثورة العلمية الحديثة Scientific Revolution

http://en.wikipedia.org/wiki/Scientific_revolution

الفضيلة Virtue

http://en.wikipedia.org/wiki/Virtue

فلسفة اخلاق الفضيلة Virtue Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Virtue_ethics

فلاسفة المدرسة السفسطائية Stoicism

http://en.wikipedia.org/wiki/Stoicism

أرسطوطاليس Aristotle

http://en.wikipedia.org/wiki/Aristotle

رذيلة Vice

http://en.wikipedia.org/wiki/Vice

افلاطون Plato

http://en.wikipedia.org/wiki/Plato

كونفوشس Confucius

http://en.wikipedia.org/wiki/Confucius

المتوسط الذهبى The Golden Mean

http://en.wikipedia.org/wiki/Golden_mean_(philosophy)

الساموراى السبعة Seven Samurai

http://en.wikipedia.org/wiki/Seven_Samurai

العظماء السبعة The Magnificent Seven

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Magnificent_Seven

الفيلم المصرى شمس الزناتى

شمس_الزناتي_(فيلم)http://ar.wikipedia.org/wiki/

https://www.youtube.com/watch?v=hvg9vDXtFV8&feature=kp

اخلاق الفضيلة The Nichomachean Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Nicomachean_Ethics

التعاليم The Analects

http://en.wikipedia.org/wiki/Analects

العادة Habit

http://en.wikipedia.org/wiki/Habit

كلارك هال Clark L. Hull

http://en.wikipedia.org/wiki/Clark_L._Hull

مبادئ السلوكيات: مقدمة فى نظرية السلوك Principles of behavior: An introduction to behavior theory

http://books.google.com/books/about/Principles_of_Behavior.html?id=6WB9AAAAMAAJ

فيليبيا لالى Phillippa Lally

http://www.ucl.ac.uk/hbrc/diet/lallyp.html

انتونى ديكنسون Anthony Dickinson

http://en.wikipedia.org/wiki/Anthony_R._Dickinson

السدير ماكنتير Alasdair MacIntyre

http://en.wikipedia.org/wiki/Alasdair_MacIntyre

بعد الفضيلة After Virtue

http://en.wikipedia.org/wiki/After_Virtue

يوم فار الارض Groundhog Day

http://en.wikipedia.org/wiki/Groundhog_Day_(film)

بيل مورى Bill Murray

http://en.wikipedia.org/wiki/Bill_Murray

EP18: The Nature of Moral Judgments 2 طبيعة الأحكام الأخلاقية

Episode 18 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل أنك قائد أشهر وأكبر سفينة فضاء صنعتها البشرية لرحلة أستكشاف المجرات المحيطة بمجرتنا الام درب التبانة،انت قائد سفينة فضاء المؤسسة! فى أحدى رحلاتكم لأستطلاع موت أحد النجوم العملاقة فى المجره دى، هيحصل اتصال سلمى بينكوا وبين سفينة تانية لسلالة من كائنات الفضاء اللى عايشة فى المجرة أسمها الفيزينز .. وهتبدأوا عملية تعارف وتبادل المعلومات عن حضارتكوا. فى اللقاء الاول بينك وبين قائد من الفيزينز هو وزوجتة على العشاء هتقابل معاهم واحدة تانية من الفيزينز مختلفة عنهم، لما بيتكلموا عنها ما بيقولش هى ولا حتى هو لكن بيقولوا عليها كوجينتور أو جنس مساعد، هتسأل ان كان ليها اسم؟ هيقلوا لك ان الكوجينتورز مالهمش اسم! فضولك هيدفعك انك تعرف اكتر عن البيولوجى بتاعة الفيزينز .. هتكتشف انها كائنات ثلاثية الجنس مش زى البشر ثنائية، عندهم بجانب الراجل والست جنس تالت بيسموة الجنس المساعد وظيفتة انه يكمل عملية التناسل! الجنس المساعد ده ما بيساهمش فى الجينات بتاعة الجنين لكنه بيقدم انزيمات مطلوبة فى عملية التخصيب! لكن الكوجينتور بيمثلوا 3 فى المية بس من سكان الفيزينز عشان كده الواحد منهم بيستخدم اكتر من مرة مع ازاوج مختلفة فى عملية التخصيب، والازواج اللى عاوزة تخلف لازم يقدموا للدولة وينتظروا لحد ما يجى دورهم ويتخصص لهم كوجينتور. هتشغلك الثقافة الجديدة وخصوصا فكرة الجنس المساعد، وهتبدأ تفكر فى حقوق الكوجينتور واسلوب معاملتهم، هتطلب تزور سفينة الفيزينز، لما هتسأل القائد وزوجتة عن الكوجينر بتاعهم هيستغربوا جدا انت ليه مهتم بالموضوع ده، خلال بحثك هتكتشف ان الكوجينتور ما بيتعاملوش معاملة كويسة، بياكلوا مرة واحدة فى اليوم، نادرا لما بيتكلموا، وبيقضوا معظم الوقت معزولين فى اوضهم ومش مسموح ليهم بالتعليم او القراءة، دول حتى ما لهمش اسم! بمساعدة عالم احياء من طاقم سفينتك هتجروا ابحاث طبية سرية على الكوجينتور هتكتشفوا انها كائنات كاملة الذكاء والنضج زى بقية الفيزينز وممكن يتعلموا وينموا ويكون لهم حياة طبيعية زيهم زي اى كائن تانى! من غير علم الزوجين هتبدأ تتصل بالكوجينتور بتاعهم، هتشجعها انا تقرا، وتتعلم .. فى البداية هتكون خايفة منك لكن مع الوقت الصداقة والثقة بتنمو بينكوا! بالرغم من ان ماعندهاش اى نوع من التعليم بالمرة الا انها بتتعلم بسرعة بمساعدتك، واول حاجة هتتعلم اهميتها هى ان يكون للفرد اسم، وهتفكر ليه مالهاش اسم؟ وهتطلب منك ان اسمها يكون على اسمك!  بمرور الوقت وتطور العلاقة بينكوا هتبدأ الكوجنتور تكتشف ان ليها حقوق وان المفروض ماتتعاملش بالشكل ده، هتسأل نفسها ليه مالهاش حق تربى الطفل اللى بيتولد مع الزوجين؟ ماهى كمان بتشارك فى عملية التناسل؟ ليه مش من حقها انها تقرا، تخرج، وتستكشف العالم اللى حواليها؟ لكن اللحظة الفراقة فى وجودها، لما تكتشف ان حياتها فى المجتمع ده اصبحت مستحيلة ومش هتشتبعش تطلعتها ورغابتها الجديدة! هتهرب من سفينتها وتجيلك طالبة حق اللجوء السياسى .. لما هيكتشف الزوجين اختفاء الكوجينتر بتاعتهم وهروبها لسفينة البشر هيشتكوا لقائد الفيزينز،اللى هيطلب اجتماع مع القائد العام لسفينة البشر! القائد العام هيسألك عن صحة الكلام اللى وصل له .. ساعتها مش هتقدر تنفى .. هيقولك “أنت فقدت عقلك” .. هتقول “انا علمتها القراية، عرفتها حقوقها.. انا عملت الصح” .. هيقولك “أنت قائد كبير على السفينة دى وعارف التحديات الاخلاقية اللى بقابلها كل يوم! وعارف انى بصارع كل يوم الرغبة فى الانصياع ورا اللى انا شايفة صح، والتدخل فى ثقافات الكائنات التانية .. فماتقوليش انك عملت الصح، احنا هنا عشان نقابل كائنات جديدة نتعرف على ثقافتهم، مش عشان نقلهم ايه الصح وايه الغلط!” .. هتقول ” لكن احنا اديناهم كتب ومعلومات، انا ما عملتش غير انى علمت الكوجينتور ” .. هيقولك “الموضوع مختلف، هما طلبوا الكتب والمعلومات دى مننا، هل طلبت هى منك انك تعلمها القراءة؟” هتبص فى الارض وتقول “لأ يافندم” .. هيطلب القائد انه يشوف الكوجينتور اللى عندك، هيقولها ” لازم ترجعى سفينتك .. على الاقل لحد ما الازمة تنحل” .. هترد فى خوف “لكنهم مش هيرحمونى!” هتبصلك فى الم وعينيها ملاينة بالدموع وهتقول ” انت قلت لى ان لي نفس الحقوق زيك و زيهم بالظبط، مش كده؟!” .. هتشوف فى عين القائد نظرة لوم قبل ما يقول لها “مش مكانا اننا نقولك ايه حقوقك .. انا اسف” .. هترد “هتجبرنى انى ارجع؟”  .. هيصمت القائد العام لدقايق هتمر عليكوا فى بطئ مميت قبل ما يقول “ماأقدرش، قانوننا الاخلاقى يمنعى!” .. هيجتمع القائد العام مع قائد سفينة الفيزينز والزوجين فى محاولة اخيرة لحل الازمة .. هيحاول القائد العام يوضح وجهة نظر البشر الاخلاقية، هيضيف ” ابحثنا البيولوجية اظهرت انها كائن كامل وقادر زيها زيكوا بالظبط” .. هيقول الزوج “انا مش قادر افهم احنا بنقاش ايه بالظبط، دى ثقافتنا، والكوجينتور مكانها معانا على المركبة هنا، ولا المفروض انا وزوجتى نتخلى عن فكرة الخلفة مثلا” .. هيرد القائد بصعوبة .. “انا اتطلب منى انى اوفر الحماية وحق اللجوء لكائن حاسس انه مابيتعاملش بعدالة على مركبتكم! و ما اقدرش اتجاهل النداء ده” .. هترد الزوجة فى الم “احنا اللى مابنتعاملش بعدالة دلوقتى .. هل عندك اى فكرة احنا انتظرنا اد ايه عشان يدونا كوجينتور؟ ” .. هيرد القائد العام  فى دهشة ” انتى كأنك بتتكلمى على شئ مش كائن حى” .. هيغضب زوجها ويقول ” انت مالكش اى حق تنقد ثقافتنا، انت ماتعرفش اى حاجة عنا”  .. هيتنهى الاجتماع  فى اجواء مشحونة بالغضب والتوتر، والقائد هيضطر يرّجع الكوجينتور لسفيتنها تجنبا لحرب كونية بين الحضارات! .. لكن الاخبار هتيجى من سفنة الفيزينز بعد ايام ان الكوجينور انتحرت .. هتنهار وكلمات القائد العام بتردد فى عقلك “فى كائن حى مات النهاردة، ومولود أتحكم عليه بالاعدام قبل ما يتولد بسبب تدخلك فى أسلوب حياة الاخرين”.

440px-Singer1 Practical_Ethics

النسبية الأخلاقية Ethical Relativism واحدة من نظريات مدرسة اللاواقعية الاخلاقية  Moral Antirealismاللى أتكلمنا عليها الحلقة اللى فاتت، بتنكر فكرة ان الاحكام الاخلاقية بتعكس قيم أخلاقية مجردة Objective اوحقايق أخلاقية كونية Universal Moral Truths، على العكس بتدعى ان الاحكام الاخلاقية نسبية relative للمجتمع، الثقافة، التاريخ، او الظروف الشخصية! النسبية الاخلاقية على العكس من نظريات لاواقعية تانية مابتنكرش حقيقة الجمل الاخلاقية زى مثلا فى حالة الذاتية الاخلاقية Ethical Subjectivismوتقول انها مجرد تفضيلات، لكن بتأكد على وجود أشكال نسبية من الحقايق الاخلاقية .. يعنى تقدر تقول انها بتقدم طرح شبية بالقول المأثور “لما تكون فى روما، أعمل زى الرومان” “When in Rome, do as the Romans do”. النسبيين بيلفتوا نظرنا الى ان البشر مش كاملين العلم Not Omniscient، والتاريخ مليان أمثلة من الافراد والمجتمعات اللى رفعوا لواء الحقيقة المطلقة المعصومة، وبعد كده ظهر ان أطروحة الحقيقة اللى بيقدموها مش مطلقة او معصومة، وبالتالى لازم نكون حذرين فى بناء قرارات أخلاقية مهمة على أدعاء مطلقات أخلاقية Moral Absolutes. كمان فكرة الحقيقة المطلقة غالبا ما بتقفل الباب قدام التجربة وبتضيع فرصة التطور فى مجالات كتير منها الاخلاق. يعنى على سبيل المثال الفيلسوف الاسترالى المعاصر بيتر سينجر Peter Singer فى كتابة الأخلاق العملية Practical Ethics سنة 1979 ضرب مجموعة أمثلة على تطور الاخلاق عبر تاريخ البشرية، ووضح ازاى ان فى كل مرحلة من مراحل تطور الاخلاق كان دايما الصراع بيكون مع المطلقات الاخلاقية اللى مابتسمحش بتطور سلس للقانون الاخلاقى فى المجتمع. الفلاسفة والدارسين (على الأقل الغربين منهم) بيشوفوا ان المجتمعات الغربية الحديثة متقدمة أخلاقيا على المجتمعات الشرقية بسبب بطئ، صعوبة، واحيانا أستحالة عملية التطور الاخلاقى فيها .. على سبيل المثال واحدة من الاشكاليات اللى عانت فيها المجتمعات الغربية من النظم الاخلاقية (زى الدين مثلا) اللى بتعتمد على مطلقات أخلاقية غير قابلة للتطور او النقاش ، كانت أشكالية الحرية الجنسية وتبعيتها الاخلاقية ، فى الوقت الحالى كتير من المجتمعات دى بيفصل بين حرية الممارسة الجنسية وبين أخلاق الفرد، وبيسمح بممارسات جنسية مثلا زى “المثلية الجنسية” مع حفظ حقوق الفرد والنظر له كفرد زى باقى افراد المجتمع قد تحتمل أفعالة الخطأ والصواب بغض النظر عن تفضيلاتة أو ممارساتة الجنسية! من حوالى 100 سنة النظام الاخلاقى والتشريعى فى المجتعات دى كان بيعتمد بالدرجة الاولى على مطلقات أخلاقية مستمدة من الدين او العادات والتقاليد زى ما موجود فى مجتمعاتنا الشرقية دلوقتى، وقتها كانت “المثلية الجنسية” جريمة أخلاقية بيرفضها المجتمع ويعاقب عليها القانون بأحكام شديدة وصلت للقتل أحيانا. دلوقتى حتى الكلمة اللى احنا ممكن نستخدمها فى مجتمعنا الشرقى زى الشذوذ او الشواذ quere كلمة غير محبذة او مقبولة فى المجتمعات الغربية لانها بتحمل فى طايتها اهانة للفرد والنظام الاخلاقى اللى بيسمحلة بحرية الممارسة الجنسية، والمجتمع اصبح فى حالة قبول للمارسات من النوع  ده وفصلها عن الاخلاق .. المثال ده بالرغم من الاعتراضات اللى ممكن يثيرها فى عقلك الا ان الهدف منه انى الفت انتباهك لان المطلقات الاخلاقية مش من السهل بل من المستحيل ان يحصل معها تغيير بالشكل ده، سواء كان التغيير ده تطور فى وجهة نظرك او لا!

Egyptian-army-soldiers-be-007 Muslim_woman_in_Yemen_cleared wifes

النسبية الفردية Individual Relativism هى النظرية الاكثر شهرة تحت عبائة النسبية الاخلاقية، واللى فيها مجموعة القيم او الحقايق الاخلاقية اللى بتخلى حكم أخلاقى ما صحيح او خاطئ نسبية لكل فرد! الاشخاص عادة ما بيكون عندهم قيم أخلاقية محتلفة واللى هيسبب ان يكون عندهم أحكام أخلاقية مختلفة بالتبعية. النسبية الفردية ممكن تفسرلنا التعدد فى الاحكام والقيم الاخلاقية الموجودة عند الناس، لو فعلا الفكرة صحيحة المفروض نتوقع ان يكون فيه أحكام أخلاقية مختلفة ومتضادة بين الناس على نطاق كبير، يعنى انت وجارك غالبا ما هتختلفوا على فكرة تعدد الزوجات حتى لوكنتوا انتوا الاتنين مسلمين! او انتى وصاحبتك ممكن تختلفوا ان كان عدم لبس الحجاب عمل غير أخلاقى ولا لأ! او يمكن تختلف انت ووالدك على ان حبس وسحل افراد تيار سياسى ما لمجرد الاختلاف معاهم فى الرأى عمل غير اخلاقى  .. الفكرة اكيد وصلت لك! الخلافات دى عادة ما بيتمش الفصل فيها، على الاقل مش بطريقة سهلة الواحد فيها هيلفت نظر التانى لحقيقة او مطلق أخلاقى ما وبالتبعية الشخص التانى يتنازل عن حكمة الاخلاقى! ده ممكن يكون مؤشرقوى على ان فكرة المطلق الاخلاقى عبثية و النسبية الاخلاقية هى التصور السوى للواقع الاخلاقى! الأشكالية الحقيقة فى النسبية الفردية بتحصل لما المنظور الاخلاقى بتاع شخص تانى يتعارض مع منظورك الاخلاقى خصوصا لو كان ده هيأدى لأذيتك او الاضرار بمصالحك او حياتك، فى الحالة دى مش مقبول انك تقول ان الحكم الاخلاقى اللى اخدة الفرد ده وهيضرك حكم غير أخلاقى، لان مافيش ارضية مشتركة تجمع الاحكام الاخلاقية بينك وبينه، ساعتها هيكون البديل الوحيد قدامك انك تصدر حكم أخلاقى يضر بيه هو كمان، يبقى الصراع بينكوا حتى ظهور منتصر!

400px-COLLECTIE_TROPENMUSEUM_Portret_van_Sidi_Amed_een_Tuareg_vluchteling_uit_Mali_te_Dori_TMnr_20010117440px-Ubud_Cremation_4

النسبية الثقافية Culture Relativism تطوير بسيط ممكن نضيفة لفكرة النسبية الفردية، فيها مجموعة من القيم الاخلاقية بتكون مشتركة بين مجموعة من البشر بشتركوا فى ثقافة، مجتمع، او دولة واحدة، وبالشكل ده ممكن نكون حلينا مشكلة الارضية المشتركة اللى قابلتنا فى النسبية الفردية. صنعنا أطار نقدر نوحد فيه القيم الاخلاقية اللى ممكن يرجعلها الافراد قبل صنع احكامهم الاخلاقية. على نفس نهج النسبية الفردية الدافع ورا فكرة النسبية الثقافية هو ملاحظة ان المجتمعات والثقافات مختلفة فيما بينها فى القيم والاحكام الاخلاقية! على سبيل المثال فى بعض الثقافات الشرق آسيوية عادة حرق جثة المتوفى Cremation هو التقليد الاجتماعى والاخلاقى، بمعنى دفن الميت فى المجتمعات دى يعتبر عمل غير أخلاقى! أو مثلا لو أخدت الطوارق أو أحيانا بيطلق عليهم الرجال الزرق Tuareg people مجموعة من الرحالة والقبائل اللى بتعيش فى الصحراء الكبرى فى شمال أفرقيا، عند الطوارق على العكس من كتير من شعوب شمال أفرقيا الستات ما بتغطتيش وشها، لكن الرجالة بتغطى بقها بلثام لان اظهار الرجل لبقة قدام الناس عمل غير أخلاقى! الاشكالية اللى بتقابل النسبية الثقافية هى نفس الاشكالية اللى بتقابل النسبية الفردية لكن على مستوى أوسع .. مستوى الثقافات او المجتمعات، لان لو كل مجتمع له قواعد أخلاقية بتحكم تصرفات أفرادة .. ساعتها لازم نقبل القيم و الاحكام الاخلاقية بتاعة الثقافات التانية دى ايا كانت! حتى لو مختلفين معاها او شايفنها غريبة او حتى غير اخلاقية تبعا لقيمنا طالما انها ما بتطبقش فى مجتمعنا!

rsz_1wayofsam2

يعنى على سبيل المثال فى العصور الوسطى فى اليابان كان من المقبول أخلاقيا ان مقاتل الساموراى لما يجيب سيف جديد يطلع على الطريق ويشق اول شخص يقابلة نصين عشان يجرب السيف الجديد، الممارسة دى اسمها تسوجيغيري Tsujigiri، الفكرة مرعبة وغريبة لكن لو كنت من انصار فكرة النسبية الثقافية مش هيكون عندك مشكلة طالما ده ما بيحصلش فى مجتمعك! مثال تانى لو أخدت عادة الأجهاض الانتقائى بناء على نوع الجنين Sex-selective abortion اللى كانت موجودة فى ثقافات كتير عبر التاريخ زى الهند، الصين، او شبة الجزيرة العربية واتعرفت بوأد البنات قبل ظهور الاسلام! مثال أخير قريب لذاكرتك هو ممارسة ختان البنات اللى كانت منتشرة فى الشرق الاوسط Female genital mutilation واللى بتعتبر شئ غير أخلاقى وضد الانسانية فى معظم مجتمعات العالم!

540px-Campaign_road_sign_against_female_genital_mutilation_(cropped)

المشكلة التانية فى النسبية الثقافية لما ثقافة او مجتمع قيمة وأحكامة الاخلاقية تهدد وجود مجتمع او ثقافة تانية! على سبيل المثال المانيا النازية فى منتصف القرن اللى فات اعتمدت قيم اخلاقية بتقول انهم افضل الاجناس البشرية وان اجناس بشرية تانية لازم تباد!

440px-Jean-Paul_Sartre_FP

الفيلسوف والروائى الفرنسى جون بول سارتر Jean-Paul Sartre اعتقد فى النسبية الثقافية، وكان جزء من حركة النهضة Renaissance  سنة 1940 ماقدرش يقول ان الغزو النازى الالمانى لبلدة عمل غير اخلاقى، وقال انه عمل صحيح و اخلاقى من وجهة نظر النازيين حتى لو كان خاطى وغير اخلاقى للاخرين، واعتقد ان المقاومة عمل اخلاقى مشروع للفرنسيين هما كمان، و لو انتصر النازيين فى الحرب هتصبح المقاومة عمل غير أخلاقى لان وقتها القوانين الاخلاقية الحاكمة هتكون قوانين النازيين! بالشكل الغريب ده سارتر كان جزء من المقاومة الفرنسية لألمانيا مش مدفوع بمطلق صحة فعلة لكن بنسبية الفعل لثقافتة!

Edward_westermarck Ethical_Relativity

الفيلسوف الفنلندى وعالم علوم الانسان Anthropology ادوارد ويسترمارك Edward Westermarck فى كتابة النسبية الأخلاقية Ethical Relativity سنة 1932 كان اول من وضع نظرية مفصلة للنسبية الاخلاقية وصور كل الافكار الاخلاقية كأحكام نسبية بتعكس نشأة الفرد، واشار لان الفروق الواضحة فى المعتقدات بين المجتمعات بتقدم دليل قوى على فى اى شئ ممكن نسمية معتقدات فطرية، بديهية، او كونيةّ!  لكن الفكرة جذورها اقدم من كده .. يمكن اول مرة الفكرة طرحت فى التاريخ المدون للبشر كانت على لسان الفيلسوف والسفسطائى اليونانى بروتاجوراس Protagoras لما قال جملتة المشهورة الانسان هو مقياس كل شئ man is the measure of all things، أما أفلاطون Plato  قال “اللى غالبا بنعتقد انه حقيقة fact  هوفى الواقع رأى opinion”. والفيلسوف الهولندى باروخ اسبينوزا Baruch Spinoza اعتقد ان مافيش شئ خير او شر لذاتة، أما فيلسوف عصر النهضة، المؤرخ، والاقتصادى الاسكتلندى ديفيد هيوم David Hume فرق بين المسائل المتعلقة بالحقيقة matters of fact  والمسائل المتعلقة بالقيمة matters of value، واقترح ان الاحكام الاخلاقية بتندرج تحت المسائل المتعلقة بالقيمة لانها مابتقدمش حقايق ممكن التأكد من وجدودها بشكل عملى فى الواقع .. لكن ممكن نوصلها بس عن طريق مشاعرنا وعواطفنا! هيوم اعتقد ان بعض المشاعر دى كونية او عامة، لكنه رفض التسليم بوجود حقايق اخلاقية مجردة! النقد الاساسى الموجة للنسبية الاخلاقية غالبا انت بتفكر فيه دولقتى، وعادة ما بيطرحة اتباع نظرية المطلق الخلاقى، وهو ان النسبية الاخلاقية هتقود للفساد immorality لانها بتتجاهل المعيار المطلق للصواب والخطأ (زى مثلا فى حالة المثلية الجنسية اللى ناقشنها من شوية)، لكن النسبيين بيشوفوا ان المرونة هى جوهر التطور والتقدم الاخلاقى وعدم المرونة فى نظرية المطلق الاخلاقى غالبا ما هيأدى لأفعال غير اخلاقية  (على سبيل المثال المعتقدات المطلقة للديانة المسيحية ادت للجرائم والفظائع اللى ارتكبتها محاكم التفتيش Inquisition فى العصور الوسطى واللى فى الوقت الحاضر تعتبر جريمة أخلاقية وأنتهاك للادمية!) نقد تانى ان الشخص اللى بيعتقد فى النسبية الاخلاقية مش هيكون عندة القدرة على تبرير استمرارية وجودة الشخصى! بمعنى ان لو فى شخص بيعتنق مجموعة مختلفة من القيم الاخلاقية، وعندة قيمة بتقول ان من الجائز انه ينهى حياتك مش هيكون عندك وسيلة انك تبرر عدم أخلاقية فعلة! لكن النسبيين بيردوا ان حق الدفاع عن النفس هيصبح حقيقة اخلاقية بالنسبة لك، وهيبرر فعلك الاخلاقى بالدفاع عن نفسك..  بالظبط زى ما المهاجم عندة حقيقة أخلاقية نسبية بالنسبة لك بتبرر قتلك!  نفس النقد ممكن يطبق على  المجتمعات يعنى لو مجتمع أو ثقافة بتمارس تصرفات تبدو غير أخلاقية من منظورنا، مش هيكون من حقنا نتدخل فى المجتمع ده لتغيير الواقع الاخلاقى! طالما ان مافيش مطلق أخلاقى وكل شئ نسبى (يعنى مثلا تخيل لو فى مجتمعات مازالت بتقبل وتنشر فكرة العبودية .. هل ساعتها هيكون من حقنا نتدخل؟ وتحت اى مسمى ممكن نتدخل؟ وليه معتقدتنا الاخلاقية أفضل من معتقاداتهم اذا كان كل شئ نسبى فى نهاية الامر؟). نقد تانى ان النسبية الاخلاقية مش نظرية أخلاقية ايجابية على الاطلاق لانها ما بتقدمش تنظيمات او قوانين بمعنى تانى مابتقلناش ايه الواجب Ought to be، لكن كل اللى بتعملة انها مجرد وصف لقوانين المجتمع، العادات، او التفضيلات الشخصية! اما النقد الاخير هو ان فى تنافض منطقى Logical Contradiction بيخلى النظرية مستحيلة لاننا لو قلنا ان كل شئ نسبى وان ما فيش اى شئ مطلق .. ده فى حد ذاتة شئ واحد مطلق وهو عدم وجود المطلق!

440px-Salvator_Rosa_-_Démocrite_et_Protagorasdownload

النظرية العاطفية Sentimentalismأو احيانا بيطلق عليها نظرية الحس الاخلاقى Moral sense theory هى نظرية من مدرسة اللاواقعية الاخلاقية بتقول ان الدوافع ورا أحكامنا الاخلاقية مش ممكن تتفهم من غير ما ناخد مشاعرنا واحاسيسنا تجاة الموقف فى حسابتنا. وبالشكل ده النظرية دى مش واقعية لانها بتأسس لفكرة الاعتماد على المشاعر مش فكرة الموضوعية واستقلالية القيم الاخلاقية، النظرية العاطفية بتقول ان المطلقات الاخلاقية لابد وانها تكون متسقة مع مشاعرنا واحاسيسنا ده ان كان ليها وجود من الاساس. فى كتابة مقال فى الطبيعة البشرية A  Treatise of Human Nature سنة 1738  ديفيد هيوم David Hume أخد الجانب الشخصى للأخلاق بجدية اكتر من اى فيلسوف تانى قبلة وكان له تأثير كبير جدا على فلسفة الاخلاق، هيوم أقترح طريقة عملية منظمة لتحليل ادراك ومعرفة البشر تحت واحدة من صنفين اما عقلانية rationality او عاطفية passions. أفكارنا العقلية بتميز وتحكم على الاشياء بشكل كمى َquantitatively وما بتحمسناش تجاة موقف معين، اماعواطفنا على الجانب التانى نوعية Qualitative بتحمسنا وتدفعنا تجاة موقف أو فعل معين!  وبما ان الاخلاق بتحمسنا وتدفعنا اننا ناخد مواقف أو أفعال معينة اذن الاخلاق مرتبطة بالعواطف .. بالمنطق ده هيوم اعتقد ان عواطفنا مش المنطق اللى بيخلينا نقول ان حكم أخلاقى ما صح او خط .. بما ان العقلانية Rationality هى اكتشاف الحقيقة من الخطأ، وبما ان العقلانية مش جزء من صناعة القرار الاخلاقى، اذن القرارات دى ما بتحملش فى طيها حقيقة او خطأ. الفكرة البسيطة دى اسست للنظرية العاطفية وفرع كامل فى فلسفة ماوراء الاخلاق. النظرية العاطفية يبدو وانها مابتستدعيش اى حقايق أخلاقية فى تفسير احكمانا الاخلاقية، لكنها فى نفس الوقت مش متضاربة مع فكرة الحقايق الاخلاقية، لانها بتقول ان الحقايق الاخلاقية متجذرة فى مشاعرنا، ومدى الحقايق دى بتحددة مشاعرنا وبالتالى مانقدرش نقول ان الحقايق الاخلاقية موضوعية مستقلة، فكرة هيوم كانت ان الحقايق موجودة جوانا مش فى العالم الخارجى، ولما بنصدر حكم اخلاقى بنعكس الحقايق الاخلاقية اللى جوانا دى فى العالم المحيط بينا، وعشان كده حتى لو كانت الاحكام الاخلاقية يبدو وانها بتعبرعن حقايق اخلاقية موضوعية مستقلة فى العالم الخارجى ده لانها بتمثل حقايق عن الطريقة اللى بنشعر بيها تجاة الواقع. أو بتعبير ديفيد هيوم، احنا بنطلى العالم بمشاعرنا تجاة الواقع المحيط كما لو كانت بتمثل حقيقة من الواقع، وده السبب ان احكامنا الاخلاقية بتبدو لينا وكأنها بتقر بحقايق فى العالم! زى بالظبط البروجكتور فى قاعة عرض السينما بيعرض صور فى الواقع بتمثل حقايق كما لو كانت جزء من الواقع لكنها مش فى الواقع ده فعلا لكن مجرد انعكاس افكار فريق عمل الفيلم المسجل على البروجكتور!

danjac IMG_1905

الفيلسوف الامريكى المعاصر جستن دارمز Justin D’Arms و الفيلسوف الامريكى المعاصر دانيل جاكبسون Daniel Jacobson فى ورقة بحثية مشتركة قدموها سنة 2000 بعنوان المشاعر والقيمة Sentiment and value  جادلوا ان النظرية العاطفية بتقول ان اى حكم اخلاقى صحيح طالما كانت المشاعر اللى وراة مناسبة Fitting، وده لان الاخلاق من وجهة النظر دى متركزة فى الانسان Human-Centric مش موضوعية مستقلة فى الواقع! لكن السؤال اللى غالبا بيدور فى عقلك دلوقتى .. ايه اللى بيخلى المشاعر مناسبة؟ لو كانت المشاعر جزء من الانسان .. ايه اللى يضمن ان الانسان ده هيختار مشاعر مناسبة؟ .. يعنى لو البشر فضلوا مشاعر العدوانية .. هل العدوانية ساعتها تكون مناسبة؟ رد فلاسفة النظرية العاطفية هيكون ان البشر بيحطوا قيمة على كل شئ، ومشاعرهم بتكون ايجابية تجاة القيم الاعلى .. وده هو معيار ان المشاعر تكون مناسبة .. وبالتالى لو البشر حطوا قيمة على العدوانية، بالتالى هتكون مناسبة واخلاقية، لكنهم بسرعة هيضيفوا بما ان القيمة جزء أصيل من الطبيعة البشرية فى الغالب مش هيحصل ان  البشر هتشوف العدوانية كمشاعر مناسبة!  على اى حال النظرية العاطفية بتقول ان اى شئ بنحكم عليه انه غير اخلاقى، زى العدوانية مثلا، ببساطة غير اخلاقى لانه بيتضارب مع قيم الطبيعة البشرية.

renaissance-the-school-of-athens-classic-art-paitings-raphael-painter-rafael-philosophers-hd-wallpapers

العدمية الأخلاقية Moral Nihilism واحدة من نظريات مدرسة اللاواقعية الاخلاقية بتشوف ان مافيش اى شئ اخلاقى او غير اخلاقى فى جوهرة Intrinsically. لو فاكر من حلقة القيمة الجوهرية أتكلمنا عن المدرسة العدمية اللى بتنكر من الاساس وجود اى شئ ذا قيمة، فى فلسفة ماوراء الاخلاق، العدمية الاخلاقية ما بتنكرش وجود الاخلاق نفسها لكنها بتنكر وجود الحقايق الاخلاقية زيها زى نظريات ماوراء الاخلاق بتركز على طبيعة الاخلاق مش على الممارسات الاخلاقية نفسها. لكن عشان يفسروا طبيعة الاحكام الاخلاقية من غير وجود حقايق اخلاقية فلاسفة العدمية الاخلاقية هيستخدموا واحد من طريقتين .. نظرية الخطأ Error Theory فى النظرية دى فلاسفة العدمية الاخلاقية بيقولوا زى ما اتكلمنا قبل كده ان لو الحقايق الاخلاقية ليها فعلا وجود  فى الواقع، هتكون نوع مختلف وغريب من الحقايق، زى ما ديفيد هيوم قال الحقايق عبارة عن اشياء مجردة objective اللى ممكن تُستوعب بشكل كامل عن طريق المنطق ومش ممكن انها تّكون دوافع عندنا، لكن على الجانب التانى الاحكام الاخلاقية بتم عن طريق اعمال المشاعر. ومن هنا فلاسفة نظرية الخطأ بيقولوا ان لو فعلا الحقايق الاخلاقية ليها وجود لابد وان يكون ليها قوة دافعة ذاتية جوهرية عشان تحمسنا او تدفعنا اننا نصدر احكام اخلاقية بناء عليها! وبما ان مافيش اى نوع من الحقايق فى الواقع الملاحظ ينطبق عليها الوصف ده اذن لابد وان الحقايق الاخلاقية مالهاش وجود ..

books John_Leslie_Mackie

الفيلسوف الاسترالى جون ماكى John Leslie Mackie فى كتابة الاخلاق: أختراع الصواب والخطأ Ethics: Inventing Right and Wrong سنة 1977 قدم اشهر جدلية أستقرائية نظرية الخطأ عرفتها، منطق الجدلية كالاتى 1. لو الاحكام الاخلاقية صحيحة، لابد وانها تكون مبنية على حقايق اخلاقية صحيحة 2. اذن الحقايق الاخلاقية لابد وان ليها وجود 3. لو الحقايق الاخلاقية ليها وجود لابد وانها تكون مختلفة عن اى نوع تانى من الحقايق، اى ان ليها قوة دافعة او محمسة 4. لكن مافيش اى نوع من الحقايق فى الواقع بالشكل ده 5. اذن الحقايق الاخلاقية مالهاش وجود، والاحكام الاخلاقية كلها خاطئة .. ايوة الاحكام الاخلاقية كلها خاطئة! سمعت الاستنتاج صح! النتيجة اللى بتوصلها نظرية الخطأ ان الاحكام الاخلاقية كلها خاطئة وان فكرة الاخلاق فى اصلها فكرة خاطئة! وبالتالى مافيش شئ اسمة معرفة أخلاقية Moral knowledge لان المعرفة بتتطلب حقيقة وبما ان مافيش حقايق اخلاقية، اذن مافيش معرفة اخلاقية! الطريقة التانية لتفسير طبيعة الاحكام الاخلاقية من غير استخدام الحقايق الاخلاقية .. التعبيرية Expressivism زيها زى نظرية الخطأ بتنكر وجود الحقايق الاخلاقية لكنها بتنكر ان الاحكام الاخلاقية بتتضمن اى نوع من الحقايق بالمرة، فبدل ماتكون الاحكام دى بتقر بحقيقة ما، بتقر بازاى بنحس او نشعر! خلى بالك ماتخلطش بين التعبيرية والنظرية العاطفية، لان النظرية العاطفية بتقر بان الحقايق الاخلاقية موجودة كجزء من مشاعرنا، لكن التعبيرية بتقول ان الاحكام الاخلاقية مجرد تعبير عن شعور معين عندنا، وده يفسر اسم النظريه .. بمعنى تانى احكامنا الاخلاقية مجرد تعبير عن مشاعرنا زيها زى تعبيراتنا لما بنكون مبسوطين او زعلانين .. يعنى مثلا لما بنقول “الابادة الجماعية عمل غير اخلاقى” .. كأننا بنقول ” الابادة الجماعية مش حلوة” … او لما بنقول ” التكافل الاجتماعى عمل اخلاقى” .. كأننا بنقول “التكافل الاجتماعى حلو” ! ببساطة الجمل دى لا صح ولا خطأ لانها جمل تعبيرية، وبالتالى نقدر نفسر ازاى الاحكام الاخلاقية ممكن يكون ليها وجود من غير الحقايق الاخلاقية .. والحقايق الاخلاقية دى لا هى صح ولا خطأ. التعبيرية بتبنى فوق فكرة ديفيد هيوم ان الاحكام الاخلاقية بتظهر جانب عاطفى، وبتقول ان احكامنا الاخلاقية مجرد تعبير عن عواطفنا لكن عكس النظرية العاطفية مش محتاجة فكرة البروجكتور او انعكاس المشاعر فى الواقع عشان تفسر وجود الاحكام الاخلاقية. التحدى اللى بيقابل النظرية التعبيرية هو انها تقدم تفسير مقبول وجايز لازاى اللغة الاخلاقية اللى بنستخدمها مجرد تعبير عن مشاعرنا لكنا فى نفس الوقت تبدو وكأنها بتقر بحقايق؟ وليه يبدو لنا لما بنصدر حكم اخلاقى انه اكتر من مجرد تعبير عن المشاعر؟ .. ويمكن واحد من اقوى الاسباب اللى بترشح فكرة ان فى حقايق اخلاقية هو وجود المنطق الاخلاقى Moral Reasoning اللى بيستخدم جدليات منطقية استقرائية، والجدليات بتستخدم فرضيات Premises، والفرضيات جمل بتحتمل الصواب او الخطأ .. والا الجدلية اللى بتحتويهم مش هتكون لا صح ولا خطأ، واحد من طبيقات المنطق الاخلاقى لما بنطبق مبدأ اخلاقى فى موقف معين .. يعنى على سبيل المثال الجدلية المنطقية اللى بيستخدمها أنصار فكرة ان الاجهاض عمل غير أخلاقى اللى اشرنا ليها فى الحلقة اللى فاتت بتقول ان قتل البشر خطأ، الاجهاض قتل للبشر، اذن الاحهاض خطأ ..  ممكن واحد من فرضيات الجدلية دى يكون خطأ لكن الجدلية نفسها متسقة وسليمة، عشان تُبطل الجدلية دى محتاج انك تُبطل واحد من فرضيات الجدلية. التعبيرية بتواجة تحدى تفسير ازاى مافيش حقايق اخلاقية بالرغم من وجود منطق اخلاقى لفلاسفة الواقعية الاخلاقية، وفى نفس الوقت تفسر لفلاسفة نظرية الخطأ ازاى ممكن يدعوا ان الاحكام الاخلاقية لا صح ولا خطأ! التحدى الاصعب قدام كل النظريات اللى اتكلمنا عليها هو ان غالب البشرعندها خلافات أخلاقية عميقة سواء كان امنوا بوجود حقايق أخلاقية او لا، وأختلافهم فى بعض الاحيان بيولد عنف غير مبرر ممكن يوصل لحد القتل!

Enterprise_NX-01

القصة اللى بدأنا بيها مقتبسة من حلقة بعنوان كوجينتور Cogenitor من مسلسل الخيال العلمى الرائع ستار تريك: المؤسسة Star Trek: Enterprise اللى شكل خيال ووجدان الملايين حول العالم طوال الخمسين سنة اللى فاتت، فى القصة دى حاولت أقدم لك الاشكالية اللى بتقابل فلسفة النسبية الاخلاقية بشكل عام والنسبية الثقافية بشكل خاص .. والسؤال اللى دايما بيطرح نفسة لو فعلا الاخلاق نسبية للفرد او المجتمع، هل من حقنا التدخل فى عادات وتقاليد الافراد والمجتمعات لو أختلفت معايير أخلاقهم عننا؟!

ودلوقتى .. فكر فى القرارات والاحكام الاخلاقية اللى أخدتها خلال حياتك … فكر فى التناقضات اللى بينك وبين الاخرين وقت صنع القرارات الاخلاقية .. ياترى ليه قراراتك الاخلاقية هى الاصح؟ … ده ان كانت طبيعة الاحكام الاخلاقية بتحمل الصواب والخطأ من الاساس؟ .. لكن لو ماكنتش طبيعة الاحكام الاخلاقية بتحمل حقيقة ما فى محتواها! .. ازاى ممكن نحل خلافتنا الاخلاقية؟ .. ولو مافيش مطلق أخلاقى نرجعلة أنا وانت لما نختلف فى حكم أخلاقى ما! .. ياترى حال الثقافات، المجتمعات، والدول هيكون ايه؟ .. فكر تانى

Download MP3: https://app.box.com/s/1fowxvzwe3rn33lhmnfs

فى الحلقة الجاية .. هتكون مذيع النشرة الجوية فى قناة تلفزيونية! .. نجاحك وثقتك الكبيرة فى نفسك هتخليك مغرور، متعالى، وشايف انك افضل من كل الناس! .. لحد ما هتعيش تجربة دايرة زمنية مغلقة من يوم واحد، هتجبرك انك تعيد التفكير فى كل سماتك الشخصية! .. عن الأخلاق المعيارية .. الفضيلة .. ونظرية الصلاح .. هنتفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية .. عيش الحياة بفلسفة

زود معلوماتك:

النسبية الأخلاقية Ethical Relativism

http://en.wikipedia.org/wiki/Moral_relativism

مدرسة اللاواقعية الاخلاقية  Moral Antirealism

http://en.wikipedia.org/wiki/Anti-realism

الذاتية الاخلاقية Ethical Subjectivism

http://en.wikipedia.org/wiki/Ethical_subjectivism

مطلقات أخلاقية Moral Absolutes

http://en.wikipedia.org/wiki/Moral_absolutism

الفيلسوف الاسترالى المعاصر بيتر سينجر Peter Singer

https://www.princeton.edu/~psinger/

http://en.wikipedia.org/wiki/Peter_Singer

الأخلاق العملية Practical Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Practical_Ethics

النسبية الفردية Individual Relativism

http://www.ask.com/question/individual-relativism-theory

النسبية الثقافية Culture Relativism

http://en.wikipedia.org/wiki/Cultural_relativism

عادة حرق جثة المتوفى Cremation

http://en.wikipedia.org/wiki/Cremation

الرجال الزرق Tuareg people

http://en.wikipedia.org/wiki/Tuareg_people

تسوجيغيري Tsujigiri

http://en.wikipedia.org/wiki/Tsujigiri

عادة الأجهاض الانتقائى بناء على نوع الجنين Sex-selective abortion

http://en.wikipedia.org/wiki/Sex-selective_abortion

ختان البنات Female genital mutilation

http://en.wikipedia.org/wiki/Female_genital_mutilation

الفيلسوف والروائى الفرنسى جون بول سارتر Jean-Paul Sartre

http://en.wikipedia.org/wiki/Jean-Paul_Sartre

حركة النهضة Renaissance  

http://en.wikipedia.org/wiki/Renaissance

الفيلسوف الفنلندى ادوارد ويسترمارك Edward Westermarck

http://en.wikipedia.org/wiki/Edvard_Westermarck

علوم الانسان Anthropology

http://en.wikipedia.org/wiki/Anthropology

النسبية الأخلاقية Ethical Relativity

http://en.wikipedia.org/wiki/Ethical_Relativity

الفيلسوف والسفسطائى اليونانى بروتاجوراس Protagoras

http://en.wikipedia.org/wiki/Protagoras

أفلاطون Plato

http://en.wikipedia.org/wiki/Plato

الفيلسوف الهولندى باروخ اسبينوزا Baruch Spinoza

http://en.wikipedia.org/wiki/Baruch_Spinoza

ديفيد هيوم David Hume

http://en.wikipedia.org/wiki/David_Hume

محاكم التفتيش Inquisition

http://en.wikipedia.org/wiki/Inquisition

النظرية العاطفية Sentimentalism

http://en.wikipedia.org/wiki/Sentimentalism_(philosophy)

مقال فى الطبيعة البشرية Treatise of Human Nature

http://en.wikipedia.org/wiki/A_Treatise_of_Human_Nature

الفيلسوف الامريكى المعاصر جستن دارمز Justin D’Arms

https://sites.google.com/site/justindarms/

الفيلسوف الامريكى المعاصر دانيل جاكبسون Daniel Jacobson

http://www.lsa.umich.edu/philosophy/people/ci.jacobsondaniel_ci.detail

المشاعر والقيمة Sentiment and value

http://philpapers.org/rec/DARSAV

العدمية الأخلاقية Moral Nihilism

http://en.wikipedia.org/wiki/Moral_nihilism

نظرية الخطأ Error Theory

http://plato.stanford.edu/entries/moral-anti-realism/moral-error-theory.html

الفيلسوف الاسترالى جون ماكى John Leslie Mackie

http://en.wikipedia.org/wiki/J._L._Mackie

أختراع الصواب والخطأ Ethics: Inventing Right and Wrong

http://books.google.com/books/about/Ethics.html?id=0ym2XdujHsMC

التعبيرية Expressivism

http://en.wikipedia.org/wiki/Expressivism

المنطق الاخلاقى Moral Reasoning

http://en.wikipedia.org/wiki/Moral_reasoning

ستار تريك: المؤسسة Star Trek: Enterprise

http://en.wikipedia.org/wiki/Star_Trek

http://en.wikipedia.org/wiki/Star_Trek:_Enterprise

EP17: The Nature of Moral Judgments 1 طبيعة الأحكام الأخلاقية

Episode 17 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل أنك بطل أسطورى وهبت حياتك وثروتك للدفاع عن مدينتك ضد الجريمة والشر، المدينة هى جوثام .. والاسم هو الرجل الوطواط .. العدو اللدود هو الجوكر شخص مشووة مجنون هدفة اثارة الفوضى فى كل مكان! الجوكر وعصابتة هيهجموا على بنك مملوك لمجموعة من عصابات المافيا فى المدينة، جزء من خطة الجوكر ان كل واحد من افراد العصابة يقتل التانى لحد ما يخلصوا كلهم على بعض ويسرق هو كل الفلوس! النائب العام الجديد هارفى شخص مثالى ما بيأمنش بالابطال الخارقين، بيأمن بس بقدرة البشر الذاتية على مواجهة الشر والجريمة، الكل لازم يخضع للقانون وماحدش عندة فوق سلطة الدولة، هتعجبك مبادئة وأفكارة، هتقرر تتعاون معاة انت وجوردن ظابط الشرطة اللى بيساعدك .. بما انك رجل اعمال ثرى هتقيم حفل خيرى كبير على شرفة! فى نفس الوقت اللى هيكون قادة المافيا مجتمعين فيه مع الخبير المالى بتعاهم اللى بيحذران فلوسهم اصبحت فى خطر داخل جوثام بعد سرقة البنك ولازم ينقلوها للصين، لان النائب العام الجديد هيطاردهم،  هيخترق الاجتماع الجوكر اللى يقولهم ان حتى لو نقلوا فلوسهم بره المدينة، باتمان مابيخضعش لنظام العدالة وهيفضل يطاردهم، الجوكر هيعرض عليهم انه يقتلك مقابل نص ثرواتهم.. لكن المافيا هترفض! هتكون مشغول بمهمتك الاولى بعد ماعرفت ان الخبير المالى بتاعهم هرب للصين بكل الفلوس، هتطاردة فى الصين لحد ما تقبض عليه وترجعه لجوثام عشان يعترف بكل جرائم المافيا قدام العدالة، لكن دى كانت مجرد بداية . الجوكر هيعلن للناس انه هيقتل كل يوم شخص اذا الرجل الوطواط ما اظهرش شخصيتة الحقيقية! وهيبدأ مجذرتة بقتل القاضى اللى كان المفروضي يحقق فى قضية المافيا..  قدام الملايين على شاشة التلفزيون .. الهدف التانى للجوكر كان عمدة المدينة، لكن جوردن هينقذ العمدة ويضحى بحياتة، هتبدأ تراجع نفسك وتفكر جديا فى اظهار هويتك للناس عشان توقف شلال الدم، لكن النائب العام هيعلن ان هو نفسة باتمان عشان ينقذ الموقف والبوليس هيحطة فى حبس احتياطى، لكن الجوكر المجنون بيدور عليه فى كل مكان، فى الوقت اللى هيظهر فيه ظابط الشرطة جوردن اللى اتظاهر انه مات تبعا للخطة اللى بينه وبينك ويفاجئ الجوكر فى مطاردة عنيفة لحد ما يقبض عليه ويسجنة! فى نفس الليله هيختفى هارفى وخطيبتة، الجوكر هيحبسهم فى مبنين مختلفين ملاينين بالمتفجرات، دقايق معدودة باقية، بتسابق الزمن عشان تنقذهم لكن الوقت كان اسرع منك هينفجر المبنى ويتشووة نص وش هارفى، وتموت خطيبتة! الجوكر هيفجر قسم الشرطة كمان ويهرب، موظف فى شركاتك هيكتشف حقيقتك ويقرر انه يعلن للناس عن شخصية باتمان الحقيقية، لكن الجوكر مش عاوز المتعة تنتهى، هيغير تهديدة  ..المرة دى هيفجر مستشفى كل يوم لو الموظف ده ما اتقتلش، سكان المدينة غضبانين هيهاجوا الموظف عاوزين يقتلوة لكنك هتدخل لحمايتة فى الوقت المناسب، فى الوقت اللى الجوكر هيزور المستشفى اللى فيها هارفى ويقنعة انه بقى مشووة زية ومالوش مستقبل والكل خانة  وضحوا بخطيبتة! ولازم ينتقم منهم كلهم، بعدها هيفجر المستشفى كلها ويهرب! بعد هروب هارفى وقناعتة ان المجتمع هو السبب فى موت خطيبتة هيبدأ يهاجم ظباط الشرطة واحد ورا التانى .. بيقرر مصيرهم عن طريق الحظ .. ملك ولا كتابة! لكن الجوكر عاوز الفوضى تكون اكبر من كده، هيحط ألغام فى مركبتين فى عرض البحر، واحدة ملاينة بمواطنين والتانية كلها مساجين مترحلين للسجن، وهيدى ريموت لراكب واحد على كل سفينة من الاتنين بيتحكم فى متفجرات السفينة التانية، وقدام كل سفينة فرصة انها تفجر السفينة التانية قبل نص الليل والا هو نفسة هيفجر السفينتين! صراع دموى بينك وبين الجوكر، متعلق من على سطح ناطحة سحاب تحت رحمته، هيقولك على مخططه، وهو سعيد بالفوضى اللى هيعملها، لكن منتصف الليل جه وماحدش من السفنتين فجر التانية، هيغضب الجوكر ويقرر انه يفجرهم بنفسه، لكنك هتهاجمة بسرعة وترمية من فوق المبنى، هيقع وهو بيضحك فى هستريا جنونية، لكنك هتلحقة فى اللحظة الاخيرة! هيبصلك فى شماتة وسخرية، وهو بيقول ” أنت فعلا مستحيل افسادك ، مش قادر حتى تقتلنى ولو بحكم خاطئ فى لحظة ضعف للدفاع عن نفسك، وانا مش هقتلك، لانى بنبسط جدا باللعب معاك! اعتقد انا وانت مصيرنا انا نفضل كده للأبد!” .. هتقولة ” ان المدينة دى ورتك النهاردة ان لسه فيها ناس كتير مستعدة للأيمان بالخير” .. هيرد ” لحد مايفقدوا كل شئ، لحد مايشوفوا نائبهم العام هيعمل ايه.. اوعى تكون افتكرت انى هخسر معركة نهاية جوثام فى خناقة معاك .. لا تبقى غلطان، انت محتاج حاجة اكبر من كده بكتير!” .. هتكتشف خدعة الجوكر وتبدأ تدور على هارفى لحد ما هتلاقية فى مبنى قديم ماسك الظابط جوردن وعائلتة بيقرر هيقتل مين فيهم الاول، فى اللحظة اللى رمى  فيها العملة اللى فى ايده ؤقرر انه يقتل الولد الصغير ابن جوردن، هتهاجمة فى معركة اخيرة شرسة مع قوى الشر! قضيت عليه وأنقذت الولد الصغير من الموت .. لكن مهمتك لسة ما انتهتش عشان تنقذ صورة هارفى قدام سكان المدينة هتطلب من جوردن انه يقول انك انت اللى قتلتة وانه ماتحلوش لمجرم زى ما الجوكر كان عاوز..  عشان يبقى امل لجوثام فى الخير .. وتفضل انت فارس الظلام!

top20superscenes-darkknightinterrogation-590

معظمنا عندة فلسفة لمبادئة واخلاقة، المبادئ والنظريات الاخلاقية اللى بنتبناها هى اللى هتحدد تصنيفنا لفعل ما اذا كان صح ولا خطأ، وبالتالى فلسفتك الاخلاقية بتدعم الاحكام الاخلاقية Moral Judgments اللى بتصدرها خلال حياتك. طبيعة الاحكام الاخلاقية قضية مهمة جدا فى نظرية الاخلاق Ethics Theory وعادة ما بتظهر على السطح لما بنرتفع بمستوى النقاش ونحاول نفهم يعنى ايه فعل صح وفعل خطأ. لما بنصدر حكم اخلاقى احنا مش بس بنطبق مبدأ على سلوك او تصرف ما، الموضوع اعمق من كده لاننا لما بنقول ان فعل ما خطأ احنا فى الحقيقة بننسب خاصية Property للفعل ده، بمعنى تانى كأننا بنتكلم عن حقيقة ما مرتبطة بالفعل ده زى اى نوع تانى من الحقايق .. يعنى لما بتقول “الارض بتدور حول محورها كل 24 ساعة” انت هنا بتوصف حقيقة مرتبطة بالارض .. نفس الفكرة لو طبقتها على جملة زى ” الخيانة فعل غير أخلاقى” هنا انت وكأنك بتضيف خاصية اللاخلاقية للخيانة كأنها حقيقة زى دوران الارض حول محورها. مجرد فكرة اننا بنصنع أحكام اخلاقية كل يوم فى حياتنا، بيستدعى اطروحة فلسفية مهمة يبدو وكأن الاحكام الاخلاقية متشابهة مع الاحكام المعرفية، لكن فى واقع الامر طبيعة الاحكام الاخلاقية تبدو مختلفة جدا عن طبيعة الاحكام المعرفية. لو فى قناعتك فى شئ مستقل أسمة الحقايق الاخلاقية Moral Facts لابد وانى اسألك وتفتكر منين الحقايق الاخلاقية دى بتيجى؟ وايه طبيعتها؟ وازاى بنعرفها؟ .. أما لو كنت ما بتعتقدش فى وجود الحقايق الاخلاقية على الاطلاق .. لابد وانى اسألك ساعتها وليه فى أحكام اخلاقية؟ وايه هى طبيعة الاختلافات الاخلاقية اللى بينى وبينك؟ .. زى ما اتكلمنا فى الحلقة الاولى من سلسلة الاخلاق دى كلها أسئلة بتطرح فى اطار فرع من فروع فلسفة الاخلاق اسمة ماوراء الاخلاق Meta-Ethics واللى هنحاول نتعرف على بعض نظرياتة فى الحلقة دى.

metaethics

اى انسان سوى عبر حياتة بيصدر أحكام أخلاقية كل يوم فى المواقف المختلفة اللى بيتعامل معاها، لو فكرنا فى طبيعة الاحكام الاخلاقية دى هيقابلنا علطول خاصيتين مهمتين بتميزهم الاولى انها عادة ما بتكون فى شكل صريح مباشر .. يعنى لما بتقول  ” الفعل ده خطأ” .. او” الفعل ده حرام” .. الخ .. الاحكام الاخلاقية فى النهاية احكام بمعنى يبدو وانها عن حقايق مجرده Objective Facts منفصلة عن مشاعرنا زى الحقايق الرياضية او التاريخية يا صح يا غلط .. مجردة مستقلة عن مشاعرنا. الخاصية التانية هى اننا بدرجات مختلفة من فرد للتانى عادة ما بنكون مرتبطين نفسيا وعاطفيا بالحكم الاخلاقى اللى بنصدرة، يعنى مثلا لما بتشوف فعل ما منافى لقواعدك الاخلاقية وبتقول “ده غلط” او ” ده حرام” انت ما بتقلش الجملة دى وانت مبسوط وسعيد بالعكس بتكون مش مبسوط وعاطفيا مضطرب، ولو اختلف معاك الشخص فى حكمك الاخلاقى عادة ما بتحاول تقنعة. مش بس كده انت ممكن كمان تروح لابعد من كده بانك تستخدم وسائل كتير تمنع بيها الشخص من ممارسة الفعل اللى انت شايفة مش أخلاقى. واحد من الاسئلة الاولى فى ماوراء الاخلاق Meta-Ethics هو مش ايه الاحكام الاخلاقية الصحيحة؟ لكن ايه اللى بيخلى الاحكام الاخلاقية صحيحة؟ .. السؤال ده مهم لان طبيعة الاخلاق مختلفة عن طبيعة العلوم التانية زى التاريخ او الرياضيات مش من السهل اننا نثبت صحة جملة او فرضية ما بالاستناد لنوع معين من الحقايق او على الاقل اجماع من كل البشر! يعنى انك تقول ان فعل ما هيأزى شخص ما .. ده حكم نقدر نستند فية على نوع من المعرفة او الحقايق لكن انك تقول انك تأزى اى شخص ده عمل غير اخلاقى .. ده حكم تانى ما نقدرش نستند فيه على المعرفة او الحقايق الكونية. كتير مننا ممكن يختلف مع الفكرة دى لانهم بيعتقدوا فى وجود حقايق أخلاقية نقدر نبنى فوقها الاحكام الاخلاقية ونبرهن على صحتها، نقدر نفهم ليه وجهة النظر دى مباشرة لان ببساطة هتحول الاخكام الاخلاقية من شئ طبيعتة مختلفة عن المعرفة لنوع من انواع المعرفة .. بمعنى الحكم الاخلاقى الصحيح لازم يكون متسق مع حقيقة أخلاقية والا يبقى غير صحيح زى البرهان الرياضى بالظبط! وبالشكل ده الافراد ممكن تتختلف حول احكامها الاخلاقية لان عندها وسيلة لفض الخلاف بالاستناد للحقايق الاخلاقية. لكن المشكلة لو فعلا فى حقايق اخلاقية مستقلة بذاتها فى الكون كان الناس هتجمع عليها او على الاقل هتوصل للأجماع عليها بسهولة .. لكن بما ان مش ده اللى بيحصل فى الواقع، الباب بيتفتح قدام مجموعة اكبر من الاسئلة عن طبيعة الحقايق الاخلاقية، وهى فين، وليه الناس مش مجمعة عليها ..الخ .. قبل ما ناقش الاسئلة دى بالتفصيل عاوز اقدمك لمدرستين مهمين جدا فى فلسفة ماوراء الاخلاق Meta-Ethics. المدرسة الاولى هى المدرسة المعرفية Cognitivism واللى بتمثل فكرة ان الجمل الاخلاقية Ethical Sentences بتعبر عن فرضيات Propositions وبالتالى بتحتمل الصواب او الخطأ، وبالتبعية الاحكام الاخلاقية مؤهلة لانها تكون صحيحة بشكل مجرد Objectively True، لأنها بتوصف خواص فى العالم. فى فلسفة المعرفة Epistemology الفرضية Proposition بشكل عام جملة وصفية Declarative Sentence على العكس من الجمل الامرية Imperative Sentence مثلا. عشان كده جملة أخلاقية فى طيها فرضية صحيحة زى “أحمد شخص كويس” بتحتمل الصواب او الخطأ، والواحد ممكن يقول دى جملة صحيحة او خاطئة، فردين ممكن يختلفوا حول صحتها، لكن على الاقل الجملة مؤهلة لقيم الحقيقة Truth Values. على النقيض المدرسة الغير معرفية Non-Cognitivism بتمثل فكرة ان الجمل الاخلاقية بتفتقد قيم الحقيقة Truth-Values بمعنى تانى لاهى صح ولا غلط، وما بتقدمش فرضيات Propositions من الاساس وبالتالى لو الجملة الاخلاقية مستحيل انها تكون صح، الفرد مستحيل يعرف اذا كانت خطأ، وفى الحالة دى النتيجة ان المعرفة الاخلاقية Moral Knowledge تبقى مستحيلة، ومافيش حقايق أخلاقية ممكن تتعرف! المدرسة الغير معرفية بتعتمد بقوة على الحجة من الشذوذ The argument from queerness  اللى طرحها الفيلسوف الاسترالى جون ليسلى ماكى John Leslie Mackie فى كتابة الأخلاق: أختراع الصح والخطأ Ethics: Inventing Right and Wrong سنة 1977 .. ماكى جادل ان الخواص الاخلاقية Ethical Properties لو فعلا ليها وجود هتكون مختلفة او شاذة فى طبيعتها عن اى شئ تانى فى الكون، بما ان مالهاش تأثير ملحوظ Observable Effect على العالم، ومافيش وسيلة لأدراكها، او اثبات على وجودها. وان الجمل التنظيمية Normative بصعوبة بتقدم التأكيد او النفى وبتقدم وعظ او حث بشكل توجيهى Prescriptive بدل ما تقدم تأكيدات نهائية Assertions عن الحقيقة او الخطأ، وان عبء الاثبات burden of evidence على عاتق اتباع المدرسة المعرفية انهم يقدموا بجانب التعبير عن عدم الموافقة على فعل ما ، مايثبت ان فى حقيقة اخلاقية مستقلة بتدعم رأيهم فعلا. واحدة من الحجج المطروحة ضد المدرسة الغير معرفية هى انها بتتجاهل المسببات الخارجية External Causes لردود الفعل العاطفية. يعنى مثلا لما واحد يقول “أحمد شخص طيب” لابد وان يكون فى شئ ما فى احمد دفع الشخص ده انه يقول كده، كمان لو فعلا الجمل الاخلاقية ما بتمثلش معرفة ازاى من الممكن نستخدمها كمقدمة منطقية premise فى الجدليات الفلسفية، واللى عادة ما فيها بيتبعوا نفس وسائل المنطق بالقياس زى اى فرضيات .. على سبيل المثال الحجة الاستقرائية اللى بيستخدمها انصار فكرة ان الاجهاض عمل غير اخلاقى بتقول .. 1. قتل اى شخص برئ دايما عمل غير اخلاقى 2. كل الاجنة اشخاص بريئة 3. اذن قنل الاجنة دايما عمل غير أخلاقى.

John_Leslie_Mackie 9780140135589

الواقعية الأخلاقية Moral Realism او احيانا بيطلق عليها Moral Objectivism هى رؤية فلسفية فى ماوراء الاخلاق بتقول ان فى حقايق أخلاقية Moral Facts وقيم أخلاقية Moral Values  مجردة Objective ومستقلة Independent عن وعينا، ادراكنا، معتقادتنا، مشاعرنا، وتصرفاتنا. وبالشكل ده الاحكام الاخلاقية Moral Judgments بتوصف حقايق أخلاقية Moral Facts اللى بتعتبر أكيدة وقطعية الحدوث والدلالة زيها زى الحقايق الرياضية! طبقا للرؤية دى احنا ما بنقررش الحقايق الاخلاقية تكون ايه لكنها بتوصلنا بطريق او باخر وبنقيس احكامنا الاخلاقية عليها. اى نظرية فلسفية بتقول “اننا بندرك بعض الاشياء كونها صحيحة او خاطئة بسبب طبيعة وجودها مش بسبب ازاى بنفكر فيها” تعتبر نظرية واقعية Realism، يعنى مثلا الواقعية العلمية Scientific Realism بتقول ان الافكار والاشياء اللى بنتوصلها عن طريق نظريتنا العلمية لها وجود مجرد مستقل فى الواقع بغض النظر احنا اكتشافناها ولا لأ. على النقيض اللاوقعية العلمية Scientific Antirealism بتقول ان الافكار النظرية مثلا زى الالكترونات ليها وجود بس فى اطار النظرية العلمية لكن مش فى الواقع .. هنتكلم عن النظريات دى بالتفصيل فى سلسلة فلسفة العلم. بالقياس الواقعية الاخلاقية بتقول ان فى حقايق اخلاقية سواء حد فكر فيها ولا لأ ، اتبعها ولا لأ. الواقعية الاخلاقية جزء من المدرسة المعرفية Cognitivism لانها بتعتبر ان الجمل الاخلاقية بتقدم فرضيات تحتمل الصواب او الخطأ بناء على الحقيقة الاخلاقية الموجودة فى الواقع المحيط بينا. يمكن واحد من المميزات فى الواقعية الاخلاقية انها بتفتح المجال قدام قواعد المنطق العادية انها تطبق بشكل مباشر على الجمل الاخلاقية. يعنى بتدينا الفرصة اننا نقول على أعتقاد اخلاقى ما انه خاطئ او متناقض او غير مبرر الخ..  من القواعد المنطقية اللى بنطبقها فى حياتنا. كمان بتساعد على حل الخلافات الاخلاقية لان لو اعتقادين اخلاقيين بيناقضوا بعضهم طبقا للواقعية الاخلاقية ماينفعش الاتنين يكونوا صح زى اى نظام منطقى متكامل فى الحياة، وبالتالى لابد وان يكون فى وسيلة للفصل وترجيح اعتقاد على التانى. البعض نقد الفكرة دى وقال صحيح ان الواقعية الاخلاقية ممكن تفسر ازاى ممكن نحل الخلافات الاخلاقية الا انها ما بتقدمش تفسير ليه الخلافات دى بتظهر فى المقام الاول! وكمان قالوا ان الواقعية الاخلاقية بتفترض نوع من الواقع الاخلاقى الغير مادى و غير قابل للرصد بنفس الطريقة اللى بنرصد بيها الواقع المادى الملاحظ عن طريق الاسلوب العلمى.

File-Ronald_Dworkin_at_the_Brooklyn_Book_FestivalImmanuel_Kant_(painted_portrait)

بالنسبة لكتير من الفلاسفة فى دافع جوهرىIntrinsic Motivation   للاعتقاد فى الواقعية الاخلاقية، زى كتير مننا عاوزين يقدروا يقولوا ان فى حقايق اخلاقية ورا الافعال بتخليها صح او خطأ ، الفيلسوف الامريكى المعاصر رونالد دوركين Ronald Dworkin   راح لابعد من كده فى ورقة بحثية بعنوان الموضوعية والحقيقة Objectivity and Truth: You’d Better Believe it قدمها سنة 1996 وجادل ان الواقعية الاخلاقية واجب اعتناقها كمذهب لاسباب اخلاقية لاننا لو عاوزين نحافظ على الاخلاق بالشكل اللى وصلتلنا بيه لابد واننا نحافظ على اساس ليها. أما الفيلسوف الالمانى أيمانيول كانت Immanuel Kant فى كتابة المبادئ الاساسية فى ماوراء الاخلاق Fundamental Principles of the Metaphysic of Morals قال ايا كانت طبيعة الاخلاق الصفة الاهم في الطبيعة دى لابد وان تكون التجرد Objectivity والانفصال عن المشاعر الشخصية. التحدى الاكبر قدام الواقعية الاخلاقية انها تقدم تفسير لايه هى ماهية الحقايق الاخلاقية ، وازاى موجودة بشكل مستقل عن اى شئ تانى؟ على اى صورة موجودة؟ .. عادة التفسيرات اللى بيقدمها فلاسفة الواقعية الاخلاقية بتكون اما معقدة، غريبة، او مبتكرة لدرجة بتخلي من الصعب مناقشتها بالتفصيل هنا .. لكنى هحاول اديك بعض الامثلة المشهورة،

Bloomfield Madison-filtered FINALBOOKCOVER

واحدة من اقدم المحاولات بترجع لسقراط واعاد طرحها فى العصر الحديث الفيلسوف الامريكى المعاصر بول بلومفيلد Paul Bloomfield فى كتابة الواقع الاخلاقى Moral Reality سنة 2001 واللى فيها حاول يربط بين الاخلاق والصحة العامة للانسان! بمعنى ان الافعال الغير اخلاقية مش صحية للفرد وبالتالى ده بيأسس لمبدأ عدم الكفائة لصحة الفرد اللى نقدر نقيس علية اذا كانت حقيقة اخلاقية معينة صحيحة ولا لأ. رؤية تانية طرحتها الفيلسوفة الانجليزية فيليبا فوت Philippa Foot سنة 1967 فى ورقة بحثية بعنوان أشكالية الاجهاض وعقيدة التأثير المزدوج The Problem of Abortion and the Doctrine of the Double Effect واللى فيها شافت ان الخير الاخلاقى Moral Goodness فى الانسان حالة خاصة من الخير الطبيعى Natural Goodness على نفس القياس اللى نقدر فية نعرف اذا كان كائن حى بينمو ويتقدم بشكل جيد تبعا للقوانين الطبيعية للحياة بالنسبة للكائنات التانية.

Philippa-Foot-006

ويمكن أشهر المحاولات الاخيرة فى مجال الواقعية الاخلاقية كانت للكاتب، الفيلسوف، وعالم الاعصاب الاميركى سام هيرس Sam Harris طرحها فى كتابة المنظر الطبيعى للأخلاق The Moral Landscape سنة 2010 وفيها جادل ان ممكن تأسيس وجود مجرد مستقل للأخلاق فى الوصلات العصبية، وشبكة خلايا مخ الانسان عن طريق فهمنا اكتر لعلم الاعصاب Neuroscience، هاريس بيقول ان  صحة الفعل من عدمة بتعتمد بالدرجة الاولى على ازاى هيأثرعلى الصحة العقلية والنفسية Well Being للكائن الحى. سام هيرس واحد من اشهر الكتاب والمفكرين المعاصرين، وواحد من المفكرين الاربعة اللى بيميزوا حركة الالحاد الجديد New Atheism وناقد شرس لفكرة الدين المنظم Organized Religion هناقش أفكارة بتفصيل اكبر فى سلسلة فلسفة الدين.

490px-Sam_Harris_01 moral_landscape_pbk_450

اللاواقعية الاخلاقية Moral Antirealism هى نظرية مضادة للواقعية الاخلاقية زى ما اكيد استنتجت من اسمها فى فلسفة ماوراء الاخلاق ببساطة بتقول ان ما فيش شئ اسمة حقايق او قيم اخلاقية مجردة Objective Moral Values. النظرية بتقوم فى الاساس على نقض فكرة الواقعية الاخلاقية والاشارة لانه من الصعب او حتى من المستحيل اثبات ان فى شئ مجرد مستقل زى الحقايق الاخلاقية اللى بتتكلم عنها الواقعية الاخلاقية، لان لو الحقايق دى موجودة بشكل مستقل لكن مافيش وسيلة للتعرف عليها او اختبارها، لكننا مازلنا بنوصلها بعقولنا اذن لابد وان فى وسيلة خاصة للوصول ليها، وهو الامر اللى اتباع اللاواقعية الاخلاقية بينكروة من الاساس وبيقولوا ان من الاسهل والاقرب للعقل بدل ما نقول ان عندنا وسيلة خاصة جدا للوصول للحقايق الاخلاقية اننا نقول ان الحقايق الاخلاقية مجرد تعبير عن تفضيلات واختيارات شخصية! وبالشكل ده اللاواقعية الاخلاقية ممكن يكون عندها فرصة افضل فى انها تقدم صورة اكثر قبولا للعقل الفلسفى. لكن لو فعلا مافيش حقايق اخلاقية والموضوع مجرد تفضيلات شخصية المشكلة اللى هيقع فيها اتباع اللاواقعية الاخلاقية ان مافيش اى حكم اخلاقى هنقدر نقول علية صح او خطأ طالما الموضوع كله مجرد تفضيلات شخصية فى الاخر، حتى اكتر الجمل بداهة زى ” قتل الاطفال عمل غير أخلاقى” مش هنقدر نقول انه صح او خطأ لانه مافيش اى حقيقة تدعمة كل اللى هنقدر نقولة ساعتها انه مجرد تفضيل شخصى! لو تفتكر فى بداية الحلقة اتكلمنا عن خاصيتين اساسيتين بتميز الاحكام الاخلاقية الواقعية الاخلاقية بتركز على الخاصية الاولى فيها وهى الجانب المجرد او المباشر فيها، اما اللاواقعية الاخلاقية بتركز على الخاصية التانية وهى الارتباط النفسى و العاطفى بين الفرد والحكم الاخلاقى اللى بيصدرة، كتير من المدارس الفلسفية اللى بتندرج تحت اللاواقعية الاخلاقية بتركز على التأثير الاساسى لعواطفنا فى الاحكام الاخلاقية اللى بنصدرها وبتحاول تفسر الاخلاق بشكل عام من خلال المشاعر والعواطف، قبولنا لنظريات او افكار المدرسة اللاواقعية معناة اننا هنتخلى عن فكرة وجود حقايق اخلاقية مجردة! أو يمكن زى ما الفيلسوف الامريكى المعاصر رونالد دوركين Ronald Dworkin قال ان السبب الاقوى اننا نقبل اللاواقعية الاخلاقية هو ان من الجايز انها افضل نظرية ممكن ترسم طريق واضح لفهم ظاهرة الاخلاق فلسفيا، ويمكن يكون السبب الاقوى اننا نرفضها اننا نعتقد انها اخطأت فى تفسير ظاهرة الاخلاق، او بمعنى تانى ان مش من الممكن التوفيق بينها وبين الاعتقدات المكونة عندنا سلفا عن ازاى الاخلاق المفروض تكون!

King_Charles_I_from_NPG William_of_Ockham

نظرية المطلق الاخلاقى Moral Absolutism هى الفكرة الفلسفية اللى بتقول ان فى معايير مطلقة absolute standards من خلالها نقدر نحكم على صحة الاسئلة الاخلاقية، او ان الافعال صحيحة او خاطئة بشكل مطلق بغض النظر عن الاطار اللى الافعال بتحصل فيه، او التبعيات بتاعتها ، او النوايا اللى وراها.. وبالتالى الافعال بطبيعتها اما اخلاقية او غير اخلاقية، بغض النظر عن معتقدات او اهداف الفرد، المجتمع، او الثقافة اللى بتمارس الافعال دى. وبالشكل ده فعل زى السرقة مثلا هيصبح دايما فعل غير خاطئ حتى لوتم بنوايا خيرة او كان بيأدى لخير (يعنى لو كانت شخص محتاج بيسرق اكل عشان يأكل اطفالة اللى هيموتوا من الجوع مثلا)! خلى بالك هنا ان نظرية المطلق الاخلاقى مختلفة عن الواقعية الاخلاقية، لان الواقعية بتقول ان الصواب والخطأ مجرد مستقل عن العادات، التقاليد، الاراء، او المشاعر الشخصية، لكنه مش بالضرورة منفصل او مستقل عن الاطار اللى بيتم فيه الفعل او التبعيات بتاعة الفعل زى ما نظرية المطلق الاخلاقى بتقول.الفيلسوف الاميركى لويس بوجمان Louis Pojman فسر الفرق ده ببراعة فى مقال نشرة بعنوان دفاع عن الواقعية الاخلاقية A Defense of Ethical Objectivism وقال ان فى المطلق الاخلاقى: على الاقل مبدأ واحد يجب ابدأ الا ينتهك او يخالف، ام فى الواقعية الاخلاقية فى حقيقة أخلاقية مابتعتمدش على المجتمع او تفضيلات الفرد، بالنسبة للحقيقة دى اى فعل قد يصبح جائز أو غير جائز أخلاقيا. فكرة المطلق الاخلاقى ممكن اسيتعابها فى سياق علمانى لادينى بحت بتأصيلها كجزء من قوانين الكون زى قوانين الطبيعة، او بمد جذورها لطبيعة البشر، او الحياة بشكل عام  زى ما هنتكلم فى المستقبل عن نظرية الواجب الاخلاقى  Deontological Ethics، بالرغم من كده كتير من الاديان خصوصا السماوية منها بتاخد جانب المطلق الاخلاقى، وبيرجعوا انظمتهم الاخلاقية لأوامر الهية، وبالتالى بتصبح الانظمة دى مطلقة، كاملة، وغير قابلة للتغيير! وبالتالى الفعل بيستمد أطلاقة وشرعيتة من مصدرة الالهى بغض النظر عن تبعياتة او اسبابة، زى ما جادل فيلسوف اللاهوت المسيحى ويليام الاوكامى  William of Ockham فى القرن الثانى عشر ان لو الله أمر بالقتل، اذن القتل هيصبح عمل ملزم أخلاقيا morally obligatory !زى ما هنشوف فى المستقبل لما هنتكلم عن نظرية الامر الالهى Divine command theory! نظرية المطلق الاخلاقى كانت دايما مفضلة على نطاق واسع كنظام اخلاقى عبر التاريخ لانها كانت بتخلى صنع القوانين والنظام القضائى judicial systemابسط بكتير من غيرها. ولو مريت بسرعة على تاريخ العصور الوسطى هتشوف ملامحها القوية واضحة فى مبادئ ملكية كتير، زى مثلا مبدأ الحق الالهى للملوك The Divine Right of Kings اللى ادت الملك سلطة مطلقة وصلاحيات عدم المسائلة من اى سلطة على الارض، لانه بيستمد شرعية حكمة من ارادة الله وبالتالى اوامر حكمة مطلقة، كاملة، وغير قابلة للتغيير! الاشكالية الاولى اللى بتقابل نظرية المطلق الاخلاقى هى ازاى نقدر نعرف المطلقات الاخلاقية دى؟ عشان الاخلاق تكون مطلقة لابد وان يكون ليها مصدر كونى غير قابل للنقد، ومحل اتفاق من الكائنات الحية كلها واللى بيعتبرة نقاد النظرية أمر مستحيل الحدوث. الاشكالية التانية اللى انت اكيد بدأت تفكر فيها دلوقتى هو أختلاف وتباين القواعد الاخلاقية بين المجتمعات، الثقافات، والاديان اللى بيخلى من الصعب جدا ان يكون فى مطلق أخلاقى واحد! يعنى على سبيل المثال تعدد الزوجات فعل أخلاقى جائز فى الاسلام ، لكنه فعل أخلاقى غير جائز فى المسيحية، او اكل لحم الحنزير فعل أخلاقى جائز فى المسيحية لكنه غير أخلاقى فى الاسلام، شرب الخمر فعل أخلاقى جائز فى اوروبا لكنه غير جائز فى السعودية الخ. الاشكالية الاخيرة اللى بتواجة نظرية المطلق الاخلاقى بيقدمها أتباع نظرية العواقبية Consequentialism اللى هنفرد لها حلقة مستقلة فى المستقبل، وهيقولوا ان فكرة المطلق الاخلاقى متطرفة ومش عملية لان احيانا تبعيات الفعل اهم من صحة الفعل نفسة، يعنى الست اللى بتسرق عشان تنقذ ولادها من الجوع بالنسبة لنظرية المطلق الاخلاقى مذنبة! الامر اللى بيعتبرة فلاسفة العواقبية امر متطرف وغير سوى!

ethics-moralrelativism-111205055802-phpapp02-thumbnail-4

الذاتية الاخلاقية Ethical Subjectivism هى واحدة من نظريات فلسفة اللاواقعية الاخلاقية وبيشوف فيها الفلاسفة ان مافيش خواص أخلاقية مجردة مستقلة Objective Moral Properties وان الجمل الاخلاقية مجرد جمل أعتباطية Arbitrary لانها ما بتعبرش عن حقايق غير قابلة للتغيير Immutable Truths، لكن الجمل دى بتصبح صح او خطأ بناء على سلوك وتقاليد الشخص، وان الجملة الاخلاقية مابتقدمش اكتر من رأى، تفضيل، سلوك، او شعور شخصى للفرد. وبالشكل ده عشان جملة تعتبر صحيحة أخلاقيا بكل بساطة محتاجة موافقة وقبول الشخص ليها. يمكن تكون فكرت قبل كده ان ارائنا الاخلاقية المختلفة نابعة من اختلاف ارائنا، يمكن حتى العالم مكان افضل لو الناس فكرت ان اختلاف المبادئ الاخلاقية مجرد اختلاف فى الاراء، وساعتها مش هنحتاج ندخل فى جدليات ومناقشات حادة عن ايه الصح وايه الغلط، يمكن تكون بتتبنى فكرة “كل شئ نسبى” .. الفكرة جذابة بدون شك، وهتقلل مواجهاتك مع الاخرين، والعالم هيكون مكان امن لو الكل اتبنى نفس المبدأ ! فى الواقع الفلاسفة جادلوا كتير حوالين الفكرة دى، وكمان اطلقوا عليها اسم الذاتية الاخلاقية Ethical Subjectivism، النظرية دى شبية جدا بنظرية الانوية الاخلاقية  Ethical Egoism اللى اتكلمنا عليها الحلقة اللى فاتت، من حيث انها نظرية او ادعاء وصفى Descriptive  مش نظرية او ادعاء تنظيمى Prescriptive، بمعنى انها نظرية بتتعامل مع طبيعة الفعل الاخلاقى او الكينونة مش مع وجوب الفعل الاخلاقى ..ارجع للحلقة اللى فاتت لو عاوز تعرف اكتر عن الفرق بين أشكالية الكينونة والوجوب The Is-Ought Problem.

440px-Bundesarchiv_Bild_183-S33882,_Adolf_Hitler_retouched Osama_bin_Laden_portrait

الذاتية الاخلاقية مش بتقلنا ايه الصح او الغلط كل اللى بتقوله ان أحكامنا الاخلاقية ماهى الا مجرد تعبير عن ارائنا الشخصية! بالنسبة لأتباع مبدأ الذاتية الاخلاقية مافيش حقايق أخلاقية Moral Truths أو ثوابت أخلاقية Moral Absolutes ، فى الواقع بالنسبة لهم الناس اللى بتحاول تتبنى فكرة الثوابت او الحقايق الاخلاقية بيتبنوا فكرة مالهاش وجود لان الاحكام والاعراف الاخلاقية ما هى الا مجرد تعبير عن اراء البشر او انعكاس لمشاعرهم. اتباع الذاتية الاخلاقية هيبصوا على أشكاليات أخلاقية زى “هتلر كان مجرم حرب” او ” أسامة بن لادن ارهابى” او يمكن ” اسامة بن لادن مجاهد” او “الاجهاض جريمة” او “الاجهاض مش جريمة” ويقلوا ان الجمل دى ما بتستندش على اى حقايق اخلاقية موجودة خارج عقلك.. لكن كلها مجرد انعكاسات لافكارك وتعبير عن وجهة نظرك. بالنسبة للشخص اللى بيتبنى نظرية الذاتية الاخلاقية، الصح اللى بيعتقد فيه صح بالنسبة له بس والخطأ اللى بيعتقد فيه خطأ بالنسبة له بس، بما ان كل واحد مننا خبير اخلاقى فى اعتقاداته الشخصية، اذن كل واحد مننا يحدد لنفسة ايه الصح وايه الغلط، ومافيش سلطة عليا محتاجين نلجأ ليها!

????????????????????????????????????????

أتباع الذاتية الاخلاقية بيقولوا ان الاعتقادات الشخصية Ethical Beliefs فى النهاية مجرد مشاعر، الناس عندها مشاعر مختلفة عن الاشياء المختلفة فى المواقف المختلفة، والمشاعر ذاتية Subjective حسب تعريفها، اذن الاعتقادات الشخصية هى كمان ذاتية بما انها بتعتمد على المشاعر. كمان الناس ببساطة ما بيتفقوش على ايه الصح والخطأ سواء فى القضايا الاخلاقية المعقدة او البسيطة، سواء كانوا مواطنين فى نفس الدولة، افراد فى مجتمع واحد، او حتى اتباع ديانة واحدة! وبالتالى مايمكنش ان يكون فى صح مجرد Objective Right  او خطأ مجرد Objective Wrong .. مافيش غير اراء ومشاعر الافراد. لكن رد فلاسفة نظرية المطلق الاخلاقى هيكون اختلاف الناس فى الاحكام الاخلاقية مش معناة ان مافيش مطلقات وثوابت أخلاقية، انا وانت ممكن نختلف على ان اذا كان القتل فى ظروف محددة صح ولا غلط، وممكن يكون حكمى هو الصح، او حكمك هو الصح، لكن فى نهاية الامر فى حقيقة اخلاقية ثابتة ان القتل عمل غير أخلاقى! لكن يمكن الحجة القوية اللى بيستخدمها اتباع الذاتية الاخلاقية هى ان الاعتقادات الاخلاقية مش ممكن أثباتها بشكل موضوعى متجرد Objectively، لان الاخلاق مش حقايق مانقدرش نثبتها .. يعنى مثلا لو حد قال ان الارض مسطحة نقدر نثبت له بشكل موضوعى متجرد ان اعتقادة خاطئ وان الارض كروية، لكننا مانقدرش نطبق نفس الفكرة مثلا على فكرة القتل فعل غير اخلاقى .. ساعتها ازاى هتفسر اعدام المجرمين فى بعض دول العالم، او الجندى اللى بيتقتل فى المعركة؟! أتباع نظرية المطلق الاخلاقى بيردوا ان صحيح احنا منقدرش نشوف الحقايق الاخلاقية مجردة فى الكون، لكننا نقدر نقيم اذا كان حكم أخلاقى ما اصح من حكم اخلاقى تانى عن طريق المنطق والحجة! يعنى مثلا لو واحد بيقول ان قتل الحيوانات البريئة للتسلية امر اخلاقى، وواحد تانى بيقول انه امر غير اخلاقى .. ساعتها كل واحد منهم المفروض يقدم حجه مبنية على المنطق بتدعم وجهة نظرة وعلى الاساس ده نقدر نقيم صحة حكمة الاخلاقى من عدمة. أما التحدى الاصعب اللى بيواجهة نظرية الذاتية الاخلاقية هو ان الفكرة دى مش هتأدى للتطور الاخلاقى فى مجتمعاتنا لو كل الاحكام الاخلاقية مجرد تفضيلات ذاتية ازاى ممكن المجتمعات فى وقت من الاوقات تتطور اخلاقيا وتقول ان عاده معينة كانت أخلاقية أصبحت غير اخلاقية؟! يعنى مثلا فكر فى العبودية Slavery ده مثال حى على فكرة التطور الاخلاقى، لو الافراد او  المجتمعات لازم يكون عندهم قدرة معينة على مقارنة الاحكام والقرارات الاخلاقية وتقرير صحتها من عدمها .. ازاى ممكن نتطور أخلاقيا لو الموضوع مجرد تفضيلات شخصية ولعبة حظ ملك أو كتابة؟!

Dark_Knight Man of Steel - European Film Premiere

القصة اللى بدأنا بيها مقتبسة من احد افلام سلسة الخيال والاثارة الرجل الوطواط بعنوان فارس الظلام The Dark Knight اللى اخرجة المبدع كريستوفر نولان Christopher Nolan سنة 2008 وهو الجزء الثانى من ثلاثية باتمان اللى قدمها نولان فى الفترة مابين 2005 و 2012. واللى انصحك بمشاهدتها فى اقرب فرصة ان ماكنتش اتفرجت عليها بالفعل! الجوكر فى القصة بيمثل فكرة الذاتية الاخلاقية اللى بالنسبة له اى شئ مباح وصحيح، القانون الاخلاقى الوحيد اللى بيحكمة هو قانونه الشخصى! أحكامة الاخلاقية مجرد لعبة حظ بتتغير كل لحظة حسب تفضيلاتة، اما باتمان هو النقيض المباشر للجوكر اللى بيؤمن بحقايق اخلاقية لازم يخضع لها البشر عشان بنتشر الخير والعدل! لكن هو نفسة بيضطر يكسر الحقايق الاخلاقية دى احيانا فى صراعة مع الشر والجريمة.

ودلوقتى … فكر فى الاحكام الاخلاقية اللى اخدتها النهاردة .. ياترى ايه الاساس اللى بنيت عليه احكامك الاخلاقية؟ .. هل بنيتها على حقايق أخلاقية مستقلة؟ .. لكن ايه هى طبيعة الحقايق الاخلاقية دى؟ وموجودة فين؟ .. ولا يمكن تكون بنيتها على مطلقات أخلاقية ثابتة غير قابلة للتغيير؟ .. بس هل فكرت ان من الممكن تكون عواقب الحكم الاخلاقى اهم من تطبيق المطلق الاخلاقى؟ .. وجايز يكون أساس أحكامك الاخلاقية هو مشاعرك وتفضيلات الشخصية! ..بس ازاى هتطور أخلاقيا، لو كل شئ بالنسبة لك مجرد لعبة حظ .. ملك أو كتابة؟!  … فكر تانى

Download MP3: https://app.box.com/s/i2u1gohpaarhjgjxds7l

فى الحلقة الجاية .. هنسافر فى المستقبل، هتكون قائد أضخم مركبة فضاء صنعها البشر لأستكشاف حضارات الكائنات الفضائية الصديقة فى المجرات الكونية المجاورة، لكن رحلتك مش سهلة والتحدى صعب، ازاى ممكن تحافظ على مبادئك من غير ما تتدخل فى اسلوب حياة الاخرين؟ … عن النسبية الاخلاقية … النظرية العاطفية .. العدمية الاخلاقية .. نظرية الخطأ .. وطبيعة الاحكام الاخلاقية .. هنكمل فلسفتنا المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية … عيش الحياة بفلسفة

 

زود معلوماتك:

الاحكام الاخلاقية Moral Judgments

http://en.wikipedia.org/wiki/Morality

نظرية الاخلاق Ethics Theory

http://en.wikipedia.org/wiki/Category:Ethical_theories

ماوراء الاخلاق Meta-Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Meta-ethics

المدرسة المعرفية Cognitivism

http://en.wikipedia.org/wiki/Cognitivism_(ethics)

فى فلسفة المعرفة Epistemology

http://en.wikipedia.org/wiki/Epistemology

المدرسة الغير معرفية Non-Cognitivism

http://en.wikipedia.org/wiki/Non-cognitivism

الفيلسوف الاسترالى جون ليسلى ماكى John Leslie Mackie

http://en.wikipedia.org/wiki/J._L._Mackie

الأخلاق: أختراع الصح والخطأ Ethics: Inventing Right and Wrong

http://www.amazon.com/Ethics-Inventing-J-L-Mackie/dp/0140135588

الواقعية الأخلاقية Moral Realism

http://en.wikipedia.org/wiki/Moral_realism

الواقعية العلمية Scientific Realism

http://en.wikipedia.org/wiki/Scientific_realism

الفيلسوف الامريكى المعاصر رونالد دوركين Ronald Dworkin

http://en.wikipedia.org/wiki/Ronald_Dworkin

 الموضوعية والحقيقة Objectivity and Truth: You’d Better Believe it

http://cas.uchicago.edu/workshops/wittgenstein/files/2007/11/dworkin-objectivity-and-truth.pdf

الفيلسوف الالمانى أيمانيول كانت Immanuel Kant

http://en.wikipedia.org/wiki/Immanuel_Kant

المبادئ الاساسية فى ماوراء الاخلاق Fundamental Principles of the Metaphysic of Morals

http://www2.hn.psu.edu/faculty/jmanis/kant/Metaphysic-Morals.pdf

الفيلسوف الامريكى المعاصر بول بلومفيلد Paul Bloomfield

http://homepages.uconn.edu/~pab02010/HOME.html

الواقع الاخلاقى Moral Reality

http://global.oup.com/academic/product/moral-reality-9780195172393?cc=us&lang=en&

الفيلسوفة الانجليزية فيليبا فوت Philippa Foot

http://en.wikipedia.org/wiki/Philippa_Foot

أشكالية الاجهاض وعقيدة التأثير المزدوج The Problem of Abortion and the Doctrine of the Double Effect

http://www2.econ.iastate.edu/classes/econ362/hallam/readings/footdoubleeffect.pdf

الكاتب، الفيلسوف، وعالم الاعصاب الاميركى سام هيرس Sam Harris

http://en.wikipedia.org/wiki/Sam_Harris_(author)

http://www.samharris.org/

المنظر الطبيعى للأخلاق The Moral Landscape

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Moral_Landscape

حركة الالحاد الجديد New Atheism

http://en.wikipedia.org/wiki/New_Atheism

اللاواقعية الاخلاقية Moral Antirealism

http://en.wikipedia.org/wiki/Anti-realism

نظرية المطلق الاخلاقى Moral Absolutism

http://en.wikipedia.org/wiki/Moral_absolutism

الفيلسوف الاميركى لويس بوجمان Louis Pojman

http://en.wikipedia.org/wiki/Louis_Pojman

http://www.louispojman.com/

دفاع عن الواقعية الاخلاقية A Defense of Ethical Objectivism

http://www2.drury.edu/cpanza/valuesreview1.html

نظرية الواجب الاخلاقى  Deontological Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Deontological_ethics

فيلسوف اللاهوت المسيحى ويليام الاوكامى  William of Ockham

http://en.wikipedia.org/wiki/William_of_Ockham

نظرية الامر الالهى Divine command theory

http://en.wikipedia.org/wiki/Divine_command_theory

مبدأ الحق الالهى للملوك The Divine Right of Kings

http://en.wikipedia.org/wiki/Divine_right_of_kings

أتباع نظرية العواقبية Consequentialism

http://en.wikipedia.org/wiki/Consequentialism

الذاتية الاخلاقية Ethical Subjectivism

http://en.wikipedia.org/wiki/Ethical_subjectivism

نظرية الانوية الاخلاقية  Ethical Egoism

http://en.wikipedia.org/wiki/Ethical_egoism

أشكالية الكينونة والوجوب The Is-Ought Problem

http://en.wikipedia.org/wiki/Is%E2%80%93ought_problem

العبودية Slavery

http://en.wikipedia.org/wiki/Slavery

فارس الظلام The Dark Knight

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Dark_Knight_(film)

كريستوفر نولان Christopher Nolan

http://en.wikipedia.org/wiki/Christopher_Nolan

http://en.wikipedia.org/wiki/Batman_in_film#Christopher_Nolan_series_.282005.E2.80.932012.29

EP16: The Problem of Egoism أشكالية الآنوية

Episode 16 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

أسمها كان السهم الأول. بتمثل أربع سنين ونص من التخطيط، الاعداد، والتدريب، والاف السنين من العلم، والرياضيات، واحلام وآمال مش بس أمة واحدة لكن العالم كلة. كانت أول مركبة فضائية صنعها البشر لرحلة أستكشاف الفضاء! وبدأ العد التنازلى .. الثوانى الخمسة الاخيرة قبل ما الانسان يطلق سهمة الاول فى أغوار الفضاء. تخيل انك واحد من ثمانية رواد فضاء اختيروا بعناية كبيرة لتشكيل طاقم السهم الاول. المركبة الفضائية اللى حملت طموح وامل البشرية فى كوكب جديد صالح للحياة، الرحلة اللى انطلقت من ساعات وعقول وعيون البشر على الارض فى كل مكان متعلقة بيها ما لحقتش تكمل يومها الاول فى امان بعد ما اصطدمت بكوكيب عملاق وفقدت كل ووسائل الاتصال بالوحدة المركزية على الارض. هتخرج من بين اشلاء المركبة .. الدمار والجثث حواليك فى كل مكان .. هتبص حواليك تشوف اذا كان فى حد لسة حى من الطاقم .. هتشوف قائد المركبة وجنبة اتنين من زمايلك .. هترفع جسمك بصعوبة من على الارض وانت بتحاول تفادى  باقى جثث أفراد الطاقم .. لما هتوصل للقائد هيقولك ان خطأ فنى حصل والكوكيب العملاق ده ظهر فى مسار المركب، وواضح اننا فقدنا الاتصال بالمحطة الام .. هتسألة اذا كان فى اى امل انهم يقدروا يوصلوا ليكم .. هيبص ليك انت وزمايلك بحزم قبل ما يقول لكم .. “السهم الاول خلاصة معرفة وقدرة البشرية، اخدت اربع سنين ونص عشان نقدر نحولها من فكرة لواقع. ما اعتقدش ان هيكون فى مقدرة وحدة ابحاث الفضاء على الارض انها تصنع مركبة تانية فى اى وقت قريب .. أملنا الوحيد هو اننا نتماسك ونفضل مع بعض” .. هينهى جملتة وهو بيبص فى عينكوا بحزم وتصميم وشفقة فى فى نفس الوقت! هتبص لزميلك الواقف جنبك وزميلك التانى المصاب بشدة وبينازع الموت على الارض وانت بتخبى الخوف والفزع اللى جواك! هتبدأوا تستكشفوا المنطقة المحيطة بيكوا، صحرا وجبال ممتدة فى كل اتجاة مافيش اثر لاى شئ حى على مدى البصر … هترجع لحطام المركبة تدور بين الدمار على ازايز المية اللى فاضلة ، فى الوقت اللى هيبدأ فيه القائد وزميلك يحفروا مقابر عشان يدفنوا جثث زمايلكم اللى ماتوا فى الحادثة .. هيطلبوا منك انك تساعدهم لكنك هترفض لانك عاوز توفر طاقتك والماية اللى معاك! الوقت بيمر ببطئ مميت .. فى كل مرة بتشوف زميلك او القائد بيهدروا الماية على زميلكوا الرابع اللى مازال بين الحياة والموت بتفقد اعصابك .. الخوف، العطش، والجوع أفقدك السيطرة على عقلك .. هتجرى ناحية زميلك وهو بيحاول يشرب زميلكوا المصاب، وتزقة على الارض وتخطف ازازة المية من ايدية .. وتشرب منها بجنون، هينقض عليك زميلك، وتبدأ بينكوا معركة شرسة قبل ما تسمعوا صوت طلقة نارى اطلقة القائد، وهو بيفصلكوا عن بعض .. زميلك هيدافع عن موقفة ويقول انك انت اللى اتهجمت علية، وانت هتبرر انه بيضيع الماية اللى فاضلة على زميلكوا الرابع اللى مصيرة الموت على اى حال .. القائد هيقولك “طالما لسه حى، يبقى له فى الماية زى اى واحد مننا” هيحزرك لو اعتديت عليه تانى مش هيفكر مرتين فى انه يستخدم سلاحة. بعد يومين تانين من المعاناة والنزيف .. هيموت زميلكوا الرابع على اثر الجرح .. هتنقض على ازازة الماية بتاعتة وتخزنها مع باقى ازايز الماية اللى معاك .. اللى بالنسبة لك هى الامل الاخير فى البقاء على قيد الحياة، فى الوقت اللى هينشغل فيه القائد وزميلك الاخير فى دفن جثة زميلكوا المتوفى. فى اليوم الرابع باين عليكوا التعب والاجهاد .. هيأمرك القائد انت وزميلك التانى انك تبدأوا فى استكشاف الكوكيب من حواليكوا يمكن يكون فى اثر لاى مصدر مياة .. بالرغم من انك مش موافق على الفكرة الا انك هتروح مع زميلك تحت تأثير الخوف من السلاح .. لما هترجع بعد غروب الشمس لوحدك هيسألك القائد فين زميلك .. هتستغرب وتقول “هو لسه ما رجعش” .. هتقلة انكوا افتقرتوا فى نص الطريق عشان تغطوا مساحة اكبر من الارض .. ومن ساعتها ما شفتوش .. هيسأل القائد ولقيت اى اثر للماية .. هتقول “لا صحرا وجبال فى كل اتجاة على مد البصر” .. هتشوف الشك والريبة فى عيون القائد .. هيقولك هننتظر هنا لو ما ظهرش هنرجع ندور علية .. الوقت بيمر ببطئ مميت ما بين ترقب وشك .. هيأمرك القائد انك تتقدمة فى المسار اللى انتوا اخدتوة .. لما هترفض فى الاول بحجة التعب، هيجبرك انك تمشى قدامة تحت تهديد السلاح .. هتفضلوا ماشيين ساعات طويلة بدون اى اثر لزميلكوا، لحد ما هيسمع القائد صوت انين جاى من الاتجاة المعاكس .. هيقودك قدامة لحد ماتوصلوا لمصدر الصوت، زميلك مرمى على الارض بين الجبال غرقان فى بركة من الدم بين الحياة والموت .. هتشوف الغضب فى عنين القائد قبل ما يزقك على الارض وياخد الشنطة اللى على ضهرك ويفرغها على الارض .. كلها ازايز ماية، هتقولة “انا ماقتلتوش، هو وقع من على الصخرة .. افتكرتة مات .. فسبتة هنا .. انا اخدت الماية بتاعتة لانى افتكرتة مات” .. هيوطى القائد على زميلك اللى بيموت عشان يسمع هو عاوز يقول ايه، زميلك بيحاول يتكلم لكنه صوته مابيخرجش .. هيرفع ايدية بصعوبة وهو بيشاور على قمة الجبل اللى وراكوا .. قبل ما يلفظ اخر نفس فى حياتة .. هيلتفت القائد ناحية الجبل، هيقولك “ياترى فيه ايه ورا الجبل كان عاوز يقلنا عليه” .. هيقوم القائد ويبدأ فى تسلق الجبل .. فى اللحظة اللى هتاخد بالك انه نسى سلاحة جنب جثة زميلك .. صوت الرصاصة هيخترق صمت الليل ويدوى بين الجبال .. هيترنح القائد من على الجبل وهو بيبص للسلاح اللى فى ايديك ونظرات الشماتة اللى فى عنيك قبل ما ينهار جسمة ويدحرج لسفح الجبل، هتجرى ناحية جثتة وتاخد ازازة الماية بتاعتة .. وتبدأ فى تسلق الجبال .. هتوصل لقمة الجبل مع اول ضوء للفجر .. اول ما هتقف على قمة الجبل وتفرد ضهرك هتتصدم من اللى هتشوفة على الجانب التانى من الجبل .. هشوف طريق سريع مرصوف وعربيات نقل معدية علية، ويافطة كبيرة مكتوب عليها “العاصمة على بعد 5 كيلو متر” .. هتكتشف ان المركبة ما سبتش الارض من الاساس، واصطدمت فى منطقة صحراوية على كوكب الارض .. هتنهار على الارض وانت بتبكى وتضحك فى جنون!

2013112153032541

فكر فى مئات القرارات اللى بتاخدها كل يوم ..  من أول تغسل سنانك الصبح، تروح الجامعة ، تذاكر، تتفرج على التلفزيون، تذاكر، تخرجى من غيرحجاب، تساعد الست العجوزة وهى بتعدى الشارع، تكدب على صحبك، تغش فى الامتحان، أو تفضل طول اليوم على الفيس بوك فى الشغل … ياترى انهى قرارت من دى ممكن نعتبرها قرارات أخلاقية؟ .. بمعنى انها قرارات لها تبعيات أخلاقية، فى الحقيقة كل القرارات اللى بتاخدها كل يوم فى حياتك ليها بعد أخلاقى Moral dimension بما انها قرارات بتؤدى لأفعال فى نهاية الامر. الافعال دى فلاسفة الاخلاق بيقسموها لأربع أنواع بناء على التبعيات الاخلاقية المترتبة على الفعل ده .. يعنى مثلا انت لو قررت انك تسرق مصروف أخوك الصغير، التبعيات الاخلاقية المترتبة على الفعل ده انك مذنب بسرقة الفلوس، وتستحق العقاب، او على الاقل لابد وانك ترد المبلغ المسروق لأخوك، التبعيات الاخلاقية المترتبة على فعلك فى الحالة دى كانت تبعيات سلبية لانك انتهكت التزام أخلاقى محدد. النوع الاول من الافعال الاخلاقية هو الفعل الجائز او المباح The Permissible Act وهو الفعل اللى ما بيترتبش علية اى تبعيات اخلاقية سلبية او ايجابية، زى مثلا انك قررت انك تهز رجلك وانت بتسمعنى دلوقتى، او تشرب كباية شاى .. علماء اللاهوت او الدين بيسموا الفعل ده “حلال”. الفعل الغير جائز او الغير مباح   The Impermissible Actهو الفعل اللى بيخالف ألتزام اخلاقى ما، او بمعنى اصح بينتهك قاعدة متفق فيها ان الفعل ده غير اخلاقى على سبيل المثال السرقة، القتل، الاغتصاب .. علماء الدين بيقولوا على الفعل ده “حرام” . الفعل الواجب او المُلزم The Obligatory Act هو الفعل اللى التبعيات تكون غير أخلاقية لو ماعملتوش،مثلا انك ترفض انك ترجع فلوس اخوك الصغير اللى سرقتها من وراة، او انك ترفض تقول الحقيقة . النوع الاخير من الافعال هو الفعل المُحبذ The Supererogatory Act هو الفعل الجائز اللى لو عملتة تبعياتة كويسة لكنه مش أجبارى. زى الافعال الخيرية اللى بتعملها كل يوم، الناس بتشكرك عليها لكنها مش واجبة عليك.

تنظيمية الفعل Normativity هى فكرة اساسية فى فلسفة الاخلاق بتقول ان الادعاءات الاخلاقية مرتبط بيها ضروريات الزامية بغض النظر احنا بنعترف بالضروريات دى ولا لأ. لما بنقول ” لا ضرر ولا ضرار” .. أو ” القتل جريمة” .. “يجب عليك تقول الحقيقة” ، دى كلها ادعاءات اخلاقية بتعرف الفرد بالضرورة الاخلاقية الواقعة عليه. الجمل التنظيمية، القانونية Prescriptive Claims هى الجمل اللى بتنقل او بتوصل فكرة “الواجب” Ought بمعنى الواجب على الفرد انه يعملة فى المواقف الاخلاقية زى مثلا “واجب على الفرد انه يزكى عن اموالة وصحتة” أو “واجب على الفرد احترام حرية الاخرين” او “كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”..  على النقيض الجمل الوصفية Descriptive Claims هى الجمل او الادعاءات اللى بتنقل او بتوصل فكرة “الكينونة” is  بمعنى انها بتوصف الحالة الكائنة، او الظاهرة زى مثلا “الجو جميل”، “انا فرحان”، ” إن الإنسان كان ظلوما جهولا” الخ

440px-David_Hume

مقصلة هيوم Hume’s Guillotine .. فى كتاب أطروحة للطبيعة البشرية Treatise of Human Nature اللى نشرة الفيلسوف الاسكتلندى ديفيد هيوم David Hume سنة 1739 هيقدم لأول مرة فى تاريخ فلسفة ماوراء الاخلاق Meta-Ethics أشكالية الكينونة-والوجوب Is–ought problem .. هيوم هيلاحظ ان كتير من المفكرين والفلاسفة بيقدموا ادعاءات اخلاقية عن ما يجب فعلة Ought to be  بناء على اساس جمل ما يكون What is. هيوم وجد ان فى فرق جوهرى بين الجمل الالزامية او التنظيمية Prescriptive والجمل الوصفية Descriptive، ووجد انه مش واضح ازاى ممكن من جملة وصفية Is Statement بتوصف ازاى الاشياء موجودة فى الكون نشتق جملة الزامية Ought Statement تقلنا ازاى المفروض نتصرف فى الكون .. بشكل مختصر ازاى ممكن نشتق “يجب” من “يكون”؟ .. هيوم أعتقد وزية فلاسفة كتير ان مافيش وسيلة للأشتقاق ده! الفجوة بين الوجوب والكينونة اللى سلط عليها الضوء ديفيد هيوم هتصبح واحدة من الاشكاليات الجوهرية فى نظرية الاخلاق واللى عادة ما بيلعب هيوم دور قائد تيار عدم وجود وسيلة للأشتقاق فيها. الاشكالية دى لما بيدمجها الفلاسفة مع نظرية شوكة ديفيد هيوم عن المعرفة Hume’s Fork  اللى فيها هيوم اعتقد ان اى معرفة معتمدة اما على المنطق  Logicاو الملاحظة Observation  بيتضح ان فكرة الوجوب Ought مش ممكن اننا نعرفها لا عن طريق المنطق ولا الملاحظة ، اللى هيأدى لهدم فكرة المعرفة الاخلاقية Moral Knowledge  من الاساس، او بمعنى تانى لو صحت فكرة هيوم مش هنقدر نبنى نظرية معرفية للأخلاق فى يوم من الايام موضوعية مستقلة عن فكرة الله او الدين هو مصدر الاخلاق!

9780915145287_p0_v2_s260x420

المذهب الطبيعى للأخلاق Ethical Naturalism انصارة بشوفوا ان فى حقايق اخلاقية Moral Truths ليها وجود فى الكون ووجودها مرتبط بالطبيعة الفزيائية للواقع المحيط بينا. فلاسفة المذهب الطبيعى بيردوا على أشكالية هيوم بان مافيش مشكلة فى اشتقاق الوجوب من الكينونة، واللى بيتضح عن طريق تحليل السلوكيات الموجهة بهدف Goal directed Behavior مثلا جملة زى” عشان الفرد س يحقق الهدف ص، اذن س يجب انه يعمل الفعل ع” أو ” الفرد يجب انه يجرى بسرعة لو كان هدفة انه يكسب السباق” فى الجمل دى نقدر نشتق الوجوب من الكينونة بناء على الهدف! لكن لو حتى الطبيعين عندهم حق فى الفكرة دى مازال قدامهم اشكالية تفسير الوجوب الاخلاقى Moral Ought .. يعنى فى المثال اللى فات ازاى نقدر نشتق وجوب كسب السباق من الهدف؟ فكرة استخدام الهدف بتساعد كتير فى أضعاف أشكالية هيوم، لكنها مازالت بتواجة تحدى كبير .. فى الحقيقة التحدى ده تحدى اى نظام اخلاقى فى الكون، الوجوب بيوصل بينا فى النهاية لفكرة الخير Good .. فحتى لو قدرنا نفهم او نشتق الوجوب فى ضوء الاهداف او الاحتياجات، التحدى هيكون تحديد مصدر وطبيعة الخيرده، وليه الفرد “واجب” علية انه يسعى ورا الخير، ايه الطبيعة المُلزمة فى السعى ورار الخير … هسيبك تفكر فى السؤال المصيرى ده لحد ما نرجع نناقشة بالتفصيل فى المستقبل!

مذهب الانوية النفسية Psychological Egoism فكرة فلسفية بتقدم تصور او تفسير لأزاى بنتصرف مش ازاى المفروض نتصرف! الاطروحة اللى بيقدمها مبدأ أيثار النفس او الانوية النفسية هى ان فى كل فعل بنعملة بيكون بدافع من المصلحة الذاتية Self-Interest Motive. فى الغالب الادعاء ده هيبدو غريب بعض الشئ بالنسبة لك، معظمنا على الاقل بيعتقد فى انه بيعمل اعمال يومية بيساعد بيها الاخرين بصدق وتجرد .. يعنى لما بتساعد الست العجوزة وهى بتعدى الشارع، او لما بتدى الشحات حسنة، أو حتى المقطع اللى بضيفة فى اول كلام فلسفة عشان اشجعك تتبرع لمستشفى سرطان الاطفال .. كل دى أعمال بنٌأثر فيها مصحلة الاخرين على مصلحتنا الشخصية .. ياترى ازاى انصار مذهب الانوية النفسية هيفسروا امثلة ايثار الاخرين Altruism دى؟ .. فى الحقيقة مذهب الانوية النفسية بينكر ان الافعال دى او غيرها من الافعال ممكن نسمية فعل أيثارى او فعل مش بدافع من المصلحة الذاتيةّ! أنصار الانانية النفسية بيقولوا ان الفرد بيتصرف بوازع من طبيعتة البشرية، وانه مش فى قدرتة الا انه يتحكم  فى التصرف بدوافع المصلحة الذاتية لانها جزء من التركيب البشرى. فى كل مثال من الامثلة اللى فاتت او اى امثلة الشبيهة، علماء نفس الانوية النفسية هيقدموا تفسير يبرر التصرفات ده بدافع من المصلحة الذاتية للفرد.. يعنى مثلا انت لما بتساعد الست العجوزة انها تعدى الشارع بتعمل كده لان الفعل ده هيخليك تحس أفضل تجاة نفسك، او لما بتدى الشحات فلوس الفعل ده هيخلي مظهرك افضل قدام الناس، او مقدمة مستشفى سرطان الاطفال هتخلينى احس بشعور احسن لان مظهرى هيبقى افضل.قدام المستمعين بتوعى! فى  الواقع كُتّاب المسلسل الامريكى الكوميدى الأصدقاء Friends وضحوا الفكرة دى ببساطة وخفة ظل على لسان جوى واحد من أبطال المسلسل وهو بيقول لفيبى “مافيش عمل خير مش انانى” ولما طلب منها تديلة مثال واحد ما قدرتش ..فهيقول “ده لان كل الناس انانية”!

Friends_titles

مذهب المتعة النفسية Psychological Hedonism هو واحد من اشهر صور مذهب الانوية النفسية وبيطرح فكرة ان الدافع النفسى الاعلى لكل أفعال البشر التطوعية هو الرغبة فى الاحساس بالمتعة وتجنب الالم. علماء نفس المتعة النفسية بيجادلوا ان الافعال اما بتكون مسببة بدافع الرغبة فى الحصول على المتعة المباشرة او المتعة فى المستقبل. وده بيفسر ليه عائد صغير من المتعة مباشر ممكن التضحية بية فى سبيل عائد اكبر من المتعة فى المستقبل. مش بس كده البشر مش دايما مدفعوين بتفضيل المتعة وتجنب الالم، لكن على العكس البشر ممكن يتحملوا بعض الالم فى سبيل الحصول على محصل اكبر من السعادة! وفى نهاية الامر كل الافعال ماهى الا اداة للحصول على متعة اكتر او الم اقل، حتى الافعال اللى بيبدو عليها طابع الايثار. مذهب المتعة النفسية جذوره بتبدأ عن المدرسة الابيقورية Epicureanism فى الفلسفة اليونانية القديمة زى ما اتكلمنا فى الحلقة اللى فاتت اللى ادعى مؤسسها الفيلسوف الاغريقى أبيقور Epicurus ان سلوكيات البشر كلها من الطفولة للكهولة يمكن فهمها فى ضوء دافع السعى ورا المتعة. وان البشر بيتصرفوا بشكل أيثارى، مشرف، او فيه نوع من الفضيلة مش عشان الناس التانية، او عشان القانون الاخلاقى Moral Code لكن عشان يزودوا المتعة الذاتية بتاعتهم. الفيلسوف الانجيلزى جيرمى بينثام Jeremy Bentham أعاد طرح نفس الفكرة فى كتابة مقدمة لمبادئ الاخلاق والتشريع An Introduction to the Principles of Morals and Legislation سنة 1789  وان تصرفات الفرد محكومة بحاجتة لزيادة المتعة وتقليل الالم. لكن بينثام راح لابعد من ابيقور وحدد انواع المتع والالام فى الحياة وكمياتها، ايوة كمياتها، بينثام حاول انه يقيس كمية المتعة النفسية وطور نوع جديد من الحساب لقياس المتعة اللى ممكن يسببها فعل سماة أحصاء المتعة Felicific calculus .. عند بينثام صحة أو خطأ الفعل الاخلاقية دالة فى كمية المتعة او الالم الناتجة عن الفعل. الدالة دى ليها مجموعة متغيرات من وجهة نظرة بينثام لو قدرنا نحددها بدقة نقدر نحسب صحة او خطأ الفعل من عدمة! هنرجع نتلكم عن أفكار بينثام بالتفصيل لما ناقش مذهب المنفعة.

9781435108752_p0_v1_s260x420 Jeremy_Bentham_by_Henry_William_Pickersgill_detail

عالم الاحياء والفيلسوف الانجيلزى هيربرت سبنسر Herbert Spencer جادل ان البشر والحيوانات تطورا فى الاصل بدافع النجاة وحماية نسلهم، فكل الكائنات الحية بتحاول تعظم فرصتها فى النجاة ومن هنا سبينسر بيستنتج ان افضل الكائنات قدرة على التكيف معدل المتعة عندهم بيفوق معدل الالم فى البيئة اللى بيعشوا فيها، ومن هنا المتعة بتحقق هدف انانى عند الكائن الحى وهو البقاء حى! بالرغم من ان عالم النفس النمساوى سيجموند فرويد Sigmund Freud ماكنش من اتباع الانوية النفسية الا ان واحد من اشهر أفكارة هو مبدأ اللذة Pleasure principle مقتبس فى جوهرة من مذهب الانوية النفسية، بالتحديد لما فرويد قال ان القوة الغير واعية عند البشر بتدفعهم يخرجوا الضغط والتوتر العصبى اللى اتكون عندهم من الرغبات الكامنة وهتدفعهم بسعوا ورا مزيد من المتعة واللذة الحسية.

images400px-Sigmund_Freud_LIFE

مذهب الانوية النفسية مازال مثير للجدال والخلاف بين العلماء والفلاسفة، الأتباع بيستخدموا أدلة من من تصرفاتهم ونوايهم اللى بتبين الدوافع الشخصية ورا افعالهم، علماء النفس وجدوا من خلال الملاحظات المتواترة لطبيعة التصرفات البشرية ان سلوكيات البشر ممكن التحكم فيها عن طريق المكافأة والعقاب اللى ليها علاقة مباشرة بالمتعة والالم، كمان علماء الاجتماع Social Scientists أثبتوا بشكل تجريبى empirical أن النظرية بتقدم أفضل تفسير لسلوكيات البشر فى المجتمعات. على الجانب التانى أعداء النظرية بيقولوا انها مش افضل التفسيرات على العكس هيقولوا ان نظرية ايثار الاخرين Altruism ابسط بكتير فى تفسير اعمال الناس الخيرة من مذهب الانوية الشخصية، نقد تانى بيقول ان النظرية مش سليمة لانها بتبسط السلوكيات البشرية اكتر من اللازم! واحد من الاعترضات القوية على المذهب هو فكرة وجود بعض التصرفات البشرية اللى مانقدرش نفسرها بدوافع شخصية، مثلا الجندى اللى بيضحى بحياتة فى الحرب عشان ينقذ القائد بتاعة، ايه الدافع الشخصى ورا سلوك زى ده اذا كانت حياة الفرد هتنتهى ومش هيلحق يتمتع باى ناتج متعة من التجربة، رد فلاسفة الانوية النفسية على الاعتراض ده ان بعض الافعال بتصبح روتينية للعقل مع تكرار التدريب عليها حتى لو اصبح مالهاش منفعة مباشرة، يعنى مثلا مدرب الاسد فى السيرك فى الاول لما بيدربة انه لما يقلة “اقعد” فى كلة مرة بيدلة حتة لحمة عشان يسمع الكلام، بعد كده المدرب مش محتاج يدى الاسد حتة اللحمة دى ومع ذلك الاسد هيقعد لما المدرب يأمرة، لان السلوك اصبح روتينى غير مبرر فى عقل الاسد.

Whats-on-Americans-minds-Increasingly-me-UD1RA9SQ-x-large2-300x220

الانوية الأخلاقية Ethical Egoism لو كانت الانوية الاخلاقية بتقدم ادعاء وصفى Descriptive لانها بتقول ان كل أفعالنا بتم بدافع من المصلحة الشخصية، وان السلوك ده جزء اساسى من تركيبتنا النفسية، فالانوية الاخلاقية بتقدم أدعاء الزامى او تنظيمى Prescriptive لانها ما بتقدمش وصف للطبيعة البشرية لكنها بتقدم تصور لأزاى المفروض نتصرف .. تصور للواجب مش للكينونة. المذهب بيقول ان الفرد واجب عليه انه يتصرف دايما فى مصلحته الشخصية، فبدل ما تقول ان علينا واجب تجاة الناس ” اللى هو شئ معظم النظريات الاخلاقية بتقر بيه”، فلاسفة مذهب الانوية الاخلاقية هيقولوا ان علينا واجب واحد بس، تجاة نفسنا. المذهب بيعتبر واحد من مذاهب مدرسة فلسفية كبيرة هى المدرسة الفردانية Individualism  اللى بتطرح موقف أخلاقى، فلسفة سياسية، وايدولوجية او نظرة اجتماعية بتأكد فيها على قيمة الفرد المعنوية، وبتعزز من ممارسة اهداف الانسان ورغباتة بشكل مستقل والاعتماد على الذات، وبتدافع عن ان مصالح الفرد لها الاحقية والاسبقية على مصالح الدولة والمجتمع فى حالة تعارض مصلحة الفرد مع المجتمع او الدولة. مذهب الانوية الاخلاقية عكس مذهب الايثار الاخلاقى Ethical Altruism اللى بيقول ان اى الفرد علية واجب مُلزم انه يساعد الاخرين، لو الفرد فعلا مهم وله قيمة، اذن من الخطأ اننا نجبره على التضحية بحياتة أو حتى أهدافة فى سبيل الصالح العام Common Good، مبدأ الايثار الاخلاقى خطأ من وجهة نظر فلاسفة الانوية الاخلاقية لانه بيدفع الافراد انهم يضحوا بنفسهم، واللى فى نظرهم معناة ان الفرد اصبح مالوش قيمة، وبيرسخ بس لمفهوم الصالح الاجتماعى العام. خلى بالك ان مذهب الانوية الاخلاقية مش بيقول ماتعملش اى حاجة للأخرين، لكنه بيقول ان من الجائز جدا انك تعمل حاجة تساعد بيها الاخرين، بس السبب هيكون انها فى مصلحتك الشخصية مش بتعملها عشان هى شئ كويس ليهم. يعنى مثلا لما بتساعد الست العجوزة تعدى الشارع ممكن يكون انك بتعمل كده عشان شكلك يكون كويس فى نظر الاخرين اللى بالتبعية هيخليك تحس بشعور من الزهو والسعادة، او ممكن تكون بتشيل ازازة مكسورة من على الارض عشان تخلى الشارع مكان امن لنفسك لما تمشى فيه بعد كده ما تجرحش نفسك الخ… كمان الانوية الاخلاقية مش زى نظرية المتعة  Hedonism  لانها بتقول ان واجب عليك انك تعمل بس الافعال اللى بتعظم المصلحة الشخصية، يعنى مثلا لو بتحب تشرب سجاير طبقا لمذهب الانوية الاخلاقية ده فعل غير اخلاقى لانه مش هيعظم مصلحتك الشخصية على المدى الطويل.

Jimbo8

الفيلسوف الامريكى جيمس راتشيلز James Rachels فى مقال بعنوان مذهب الانوية الاخلاقية قدم أهم 3 حجج بتستخدم لتبرير المذهب، الحجة الاولى كل فرد مننا ادرى برغباتة وطموحاتة الذاتية، وكل واحد مننا فى موضع يسمحلة انه يسعى ورا الاهداف والرغبات دى، فى نفس الوقت فكرتنا عن رغبات واهداف الاخرين مش كاملة ومعيبة وموضعنا فى الحياة مش بيأهلنا اننا نسعى وراها، اذن واجب علينا اننا نركز على اهدافنا ورغباتنا. جيمس كان بيحاول يقول ببساطة رجل الشارع  “كل واحد يخلية فى نفس احسن”! كمان جيمس بيقول اننا لما بنقدم احسان للأخرين فى صورة مادية او معنوية، بنقلل من قيمتهم كأفراد، ومن قدرتهم على تحقيق اهدافهم بالاعتماد على نفسهم. الحجة التانية ان مذهب الايثار بينكر قيمة الفرد وبالتالى بيدمر كل من المجتمع وعنصرة الاساسى اللى هو الفرد يمكن الفكرة المسيطرة هنا هى ان الخوف من ان الفرد يعتبرحياتة سلعة ممكن التضحية بيها فى سبيل الاخرين فى مجتمعة لو لزم الامر، واللى فى اعتقاد جيمس هو بداية انهيار المجتمع، وانتشار فكرة تواكل الناس على بعضها، وضعف الانتاجية، وضياع طموح الافراد فى زحمة أنشغالهم بالاخرين! واخيرا الحجة التالتة ان كل الواجبات الاخلاقية المشتركة بين البشر زى ماتأزيش الاخرين، او ماتكدبش، او حافظ على الوعود .. جذورها كلها نابعة من مبدأ واحد من وجهة نظر جيمس هو المنفعة الشخصية.

450px-Nietzsche187a Jenseits_von_Gut_und_Böse_-_1886

فلاسفة الانوية الاخلاقية ممكن تقسيمهم ل 3 انواع انوية أخلاقية فردية Individual Ethical Egoist واللى بيعتقدوا فى ان الناس المفروض تعمل اللى فى مصحلته هو الشخصية، انوية أخلاقية شخصية Personal Ethical Egoist واللى بيعتقدوا فيها الفرد واجب انه يتصرف بدافع من مصلحتة الشخصية، لكن مالوش دعوة ازاى الاخرين بيتصرفوا، انوية أخلاقية كونيةUniversal Ethical Egoist واللى بيعتقدوا فيها ان كل فرد فى الكون لازم يتصرف بدافع من مصلحتة الشخصية. الفيلسوف والاقتصادى الانجليزى هنرى سيدجويك Henry Sidgwick فى كتابة أساليب الأخلاق The Methods of Ethics سنة 1874 طرح للمرة الاولى فى التاريخ الحديث مفهوم الانوية الاخلاقية وجادل ان فى حين ان مذهب المنفعة الاخلاقية Utilitarianism بيدعو لتعظيم المنفعة الكليةللمجتمع، مذهب الانوية بيدعو لتعظيم المنفعة الكلية للشخص بس. لكن الفكرة نفسها أقدم من كده بكتير يمكن اول مرة المفهوم ده تم رصدة فى التاريخ كان فى القرن الرابع قبل الميلاد فى فلسفة الفيلسوف الصينى يونج زو Yang Zhu اللى اعتبر ان الفضيلة الوحيدة المطلوبة لسعادة الانسان هى “كل شئ لنفسى” Everything for myself. مفهوم فلاسفة الاغريق عن الأنوية الاخلاقية كان ان الفرد عليه واجبات ذاتية وأجتماعية، الفيلسوف الالمانى الشهير فريدريك نيتشة Friedrich Nietzsche فى كتابة ماوراء الخير والشر Beyond Good and Evil اللى نشرة سنة 1886 والفيلسوف الاسكتلاندى الاسدير ماكنتير Alasdair MacIntyre فى كتابة بعد الفضيلة After Virtue سنة 1981 أشاروا لان قدماء الاغريق ما ربطوش بين الاخلاق و فكرة ايثار الاخرين او التكافل الاجتماعى بنفس الشكل اللى تم بعد ظهور الاديان السماوية، فمن وجهة نظر أرسطوطاليس Aristotle الفرد عليه واجبات تجاة نفسة، الناس، والمدينة اللى بيعيش فيها، لكن واجبات الفرد تجاة نفسة أولية، تسبق اى واجبات تانية! الفكرة دى هتدفع نيتشة انه يطرح فكرة ان سلوك ايثار النفس او الانوية الاخلاقية بيولد الشعور بالغيرة عند الاخرين وهو ده الدافع النفسى ورا فكرة أيثار الاخرين Altruism  فى الاديان زى المسيحية او الاسلام. نفس الفكرة اكد عليها عالم الاجتماع هيلموت شوسك Helmut Schoeck واعتقد ان الحسد Envy هو الدافع ورا فكرة الجهود الجماعية فى المجتمع اللى بتهدف انها تقلل الفرق فى مكاسب الافراد الناجين عن طريق قواعد أخلاقية وقانونية زى الاحسان، التكافل، او الضرائب.

272px-Objectivist1 Ayn_Rand1

الموضوعية Objectivismهو تيار فلسفى أسستة الكاتبة والفيلسوفة الروسية الامريكية آين راند Ayn Rand فى ستينيات القرن الماضى، راند سمت التيار بتاعها الموضوعية عشان تجسد فكرة ان الانسان مخلوق سامى، السعادة الشخصية هى المعنى والهدف الاخلاقى من حياتة، الانتاج هو هدفة الاسمى، والمنطق هو الحقيقة الوحيدة فى حياتة. راند جادلت ان تفضيل النفس او الانوية الاخلاقية هو المبدأ الاخلاقى الوحيد فى حياة الفرد، وان الفرد وجد بس من اجل نفسة ومصلحتة الذاتية، مش عشان يضحى بنفسة من اجل الاخرين او عشان الاخرين يضحوا بنفسهم عشانة. فى كتابها فضيلة الانانية The Virtue of Selfishness سنة 1964 راند قدمت حل لأشكالية مقصلة هيوم عن الفجوة بين الوجوب والكينونة The Is-Ought Problem عن طريق طرح نظرية فى ماوراء الاخلاق Meta-Ethics بتأسس الهيكل الاخلاقى للفرد على اساس حاجتة للنجاة. وقالت ان الايثار الاجتماعى Altruism غير متكافئ مع احتياجات حياة الانسان وسعادتة.

The_Virtue_of_Selfishness_(centennial_cover)

راند كتبت أتنين من أشهر الروايات فى تاريخ الادب الامريكى المعاصر المنبع The Fountainhead سنة 1943، أطلس مُستهجّن Atlas Shrugged سنة 1957.  الروايتين كانوا من اعلى المبيعات وقتها واتحولوا لأعمال سينمائية تحت نفس الاسم، أنصحك انك تقرأهم فى اقرب فرصة! راند فى الروايتين دول أسست لفكرة الموضوعية الذاتية وفلسفة المصلحة الشخصية وايثار النفس، وساهمت فى تشكيل وجدان جيل كامل من الامريكان والغربيين عموما بيرفع المصلحة الذاتيه فوق كل شئ. بالنسبة لراند واتباع فلسفتها الفرد هو وحدة الاهمية القصوى، واى فعل يخلية يضحى او يتخلى عن مصلحتة او اهدافة الشخصية يصبح فعل غير أخلاقى، ده طبعا بيشمل تشجيع الفرد مثلا على التضحية بنفسة او اهدافة فى سبيل حاجة تانية. ومن هنا راند بتشوف ان التكافل الاجتماعى او تفضيل مصلحة الاخرين على مصلحتنا الفردية عمل غير اخلاقى.

AtlasShrugged TheFountainhead

النقد الموجه للأنوية الاخلاقية وضعها فى قفص اتهام انها اساس الفساد وانعدام الاخلاق Immorality وانها خارج اطار فلسفة الاخلاق، على النقيد اين راند شافت ان الاخلاق ضرورية لنجاة وسعادة الانسان، وجادلت ان تبعيات الاخلاق بما فى ذلك الحقوق الطبيعية ببساطة جزء من فرع اكبر من الاخلاق، بالنسبة لراند الفضيلة بتشمل انتاجية الفرد، وصدقة مع نفسة، و الورع الفكرى. لكن يمكن النقد الاكبر هو ايه الفرق بين الفرد والاخرين اللى بيخلية يحط ذاتة فوق الاخرين؟ هل لانه اكثر ذكاء؟ او نجاح؟ او لانه بيستمتع بحياتة اكتر؟ ايه اللى بيميز اهداف الفرد وسعادتة عن اهداف وسعادتة الاخرين؟ الفشل فى الاجابة عن السؤال ده معناة ان مافيش جذور منطقية للأنوية الاخلاقية .. لكن هل فعلا مافيش اجابة منطقية على التساؤل ده؟! … غالبا الفكرة المسيطرة على عقلك دلوقتى هى وليه التطرف والمغالاة فى ايثار النفس، او ايثار الاخرين .. الاعتدال افضل وخير الامور الوسط، مش هختلف معاك .. لكن السؤال اللى هيطرح نفسة هو ولو فى تعارض بين مصلحتك ومصلحة الاخرين، هل هتأُثر مصلحتك الشخصية ولا مصلحة الاخرين؟ وعلى اى اساس هتحدد؟ ايه هو المعيار او القانون الاخلاقى اللى هتستخدمة عشان تختار بين المصالح المتضاربة؟! .. ولو أخترت مصالحك الشخصية فى الحالة دى انت بالظبط اتبعت الانوية الشخصية اللى اتكلمت عنها راند، اما لو أثرت مصلحة الاخرين فوق مصلحتك ساعتها هتكون بتنافى قواعد الطبيعة ومذهب الانوية النفسية! … لما أتسألت أين راند عن قيمة الانانية، قالت الانانية هى أحترام الذات، ان الفرد يعيش طبقا لقواعد الطبيعة المتمثلة فى قوى العقل، واحترام الفرد لقدراتة العقلية على صنع قرارات سليمة، وبالتالى الثقة فى قدرتة على صنع قرارات أخلاقية سليمة. هسيبك مع اين راند فى جزء من مقابلة تلفزيونية أخيرة ليها أتكلمت فيها عن الانوية  الخلاقية و تيارها الفلسفى.

Ayn_Rand_quote,_American_Adventure,_Epcot_Center,_Walt_Disney_World

القصة اللى بدأنا بيها مقتبسة من حلقة بعنوان أطلقت سهم فى السماء I Shot An Arrow Into The Air من المسلسل الامريكى الكلاسيكى الرائع منطقة الغسق The Twilight Zone، واللى من خلالها حاولت أجسدلك المعضلة الانسانية اللى بيقع فيها الفرد فى محاولة الاختيار الصعبة بين ايثار مصلحتة الشخصية  او ايثار مصلحة الجماعة تحت وطأة ظروف قاسية فيها الحياة قد تكون هى التمن!

ودلوقتى .. فكر فى القرارت و الافعال اللى خدتها النهاردة! … هل ياترى الدوافع ورا قرارتك وافعالك كانت ذاتية نابعة من مصلحتك الشخصية؟ … وهل الدوافع الذاتية هى فعلا المحرك ورا كل أفعال التكافل الاجتماعى والمساعدة اللى بتقدمها للأخرين؟ .. هل فى فعل واحد فى حياتك الدافع وراة ماكنش مصلحتك الشخصية؟ .. حتى وان كان العائد هو مجرد لحظة من الزهو او الشعور بالسعادة .. ياترى هل القانون الاخلاقى اللى بيحكم تصرفاتك وقرارتك هو ايثار المصلحة الذاتية؟ .. وتفتكر ليه مصلحتك الذاتية فوق مصلحة الاخرين؟ .. ولومصلحتك الذاتية مش هى الاولوية الاولى.. هل انت مستعد تضحى اهدافك، سعادتك، او يمكن حتى حياتك فى سبيل الاخرين؟ … فكر تانى

Download MP3: https://app.box.com/s/hv0ke31dgwuj533t8wvu

فى الحلفة الجاية .. هتكون بطل خرافى بقدرات خارقة، فى كل مواجهة بينك وبين قوى الشر بتواجهة تحدى..  تغيير مبادئك حسب المكان والزمان عشان تكسب المعركة، ولا تثبت على مبادئك حتى لو كان التمن انك تكون فارس الظلام؟! .. عن القيم الاخلاقية المطلقة … نظرية النسبية الاخلاقية .. الذاتية الأخلاقية .. والنسبية الثقافية .. هنتفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية … عيش الحياة بفلسفة

زود معلوماتك:

تنظيمية الفعل Normativity

http://en.wikipedia.org/wiki/Normative#Philosophy

مقصلة هيوم Hume’s Guillotine

http://en.wikipedia.org/wiki/Is%E2%80%93ought_problem

ديفيد هيوم David Hume

http://en.wikipedia.org/wiki/David_Hume

نظرية شوكة ديفيد هيوم عن المعرفة Hume’s Fork

http://en.wikipedia.org/wiki/Hume%27s_fork

المذهب الطبيعى للأخلاق Ethical Naturalism

http://en.wikipedia.org/wiki/Ethical_naturalists

مذهب الانوية النفسية Psychological Egoism

http://en.wikipedia.org/wiki/Psychological_egoism

ايثار الاخرين Altruism

http://en.wikipedia.org/wiki/Altruism_(ethics)

الاصدقاء Friends

http://en.wikipedia.org/wiki/Friends

مذهب المتعة النفسية Psychological Hedonism

http://www.iep.utm.edu/psychego/

جيرمى بينثام Jeremy Bentham

http://en.wikipedia.org/wiki/Jeremy_Bentham

أحصاء المتعة Felicific calculus

http://en.wikipedia.org/wiki/Felicific_calculus

هيربرت سبنسر Herbert Spencer

http://en.wikipedia.org/wiki/Herbert_Spencer

سيجموند فرويد Sigmund Freud

http://en.wikipedia.org/wiki/Sigmund_Freud

مبدأ اللذة Pleasure principle

http://en.wikipedia.org/wiki/Pleasure_principle_(psychology)

الانوية الأخلاقية Ethical Egoism

http://en.wikipedia.org/wiki/Ethical_egoism

المدرسة الفردانية Individualism 

http://en.wikipedia.org/wiki/Individualism

الفيلسوف الامريكى جيمس راتشيلز James Rachels

http://en.wikipedia.org/wiki/James_Rachels

http://www.jamesrachels.org/

أساليب الأخلاق The Methods of Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Methods_of_Ethics

مذهب المنفعة الاخلاقية Utilitarianism

http://en.wikipedia.org/wiki/Utilitarianism

الفيلسوف الصينى يونج زو Yang Zhu

http://en.wikipedia.org/wiki/Yang_Zhu

الفيلسوف الالمانى فريدريك نيتشة Friedrich Nietzsche

http://en.wikipedia.org/wiki/Friedrich_Nietzsche

كتابة ماوراء الخير والشر Beyond Good and Evil

http://en.wikipedia.org/wiki/Beyond_Good_and_Evil

الفيلسوف الاسكتلاندى الاسدير ماكنتير Alasdair MacIntyre

http://en.wikipedia.org/wiki/Alasdair_MacIntyre

بعد الفضيلة After Virtue

http://en.wikipedia.org/wiki/After_Virtue

الموضوعية Objectivism

http://en.wikipedia.org/wiki/Objectivism_(Ayn_Rand)

الكاتبة والفيلسوفة الروسية الامريكية آين راند Ayn Rand

http://en.wikipedia.org/wiki/Ayn_Rand

فضيلة الانانية The Virtue of Selfishness

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Virtue_of_Selfishness

المنبع The Fountainhead

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Fountainhead

أطلس مُستهجّن Atlas Shrugged

http://en.wikipedia.org/wiki/Atlas_Shrugged

أطلقت سهم فى السماء I Shot An Arrow Into The Air

http://en.wikipedia.org/wiki/I_Shot_an_Arrow_into_the_Air

منطقة الغسق The Twilight Zone

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Twilight_Zone_(1959_TV_series)

EP15: The Intrinsic Value القيمة الجوهرية

Episode 15 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل أنك مندوب شركة سيارات وظيفتك انك تقيم الحوادث اللى بتحصل للعربيات اللى بتنتجها شركتك وتحدد الخطأ من الشركة ولا العميل، انت شخص مريض بالارق ..بتنام ساعات معدودة فى الاسبوع ، الدكتور بتاعك مش هيوافق يديك أدوية لانه شايف انها هتضرك، هينصحك تزور جمعيات مرضى السرطان عشان تشوف الالم الحقيقى! هتبدأ تحضر جلسات جميعة مرضى سرطان الخصية بعد ما تدعى انك مريض زيهم، هتحس بشعور غير عادى من الراحة بعد ما تحضر الجلسة دى، ولأول مرة من شهور هتنام طول الليل من غير اى ارق! أصبحت مدمن لجمعيات المرضى من كل شكل ولون، هناك بتشوف المعاناة البشرية من غير حجاب، والبشر حقيقين من غير زيف ولا خداع، هتصبح دى جنتك، العلاج اللى كنت محتاجة عشان تخرج شحنة العواطف المريضة اللى جواك! لحد ما هتظهر مارلا فى الصورة، هتكتشف ان هى كمان زيك مش مريضة بتدعى المرض عشان تحضر جلسات المرضى، كذبتها كشفت كذبتك، وراحت راحة البال ورجع الارق من جديد. فلسفة مارلا في الحياة هي أنها . من الممكن أن تموت في أي لحظة،المأساة ،زى  ما بتقول هي .. أنها ماماتتش!

Fight-Club-Brad-Pitt

فى ليلة بعد رجوعك من رحلة عمل، هتكتشف ان شقتك دمرها انفجار عنيف، وماعندكش اى مكان تلجألة غير شخص اتعرفت علية فى الطيارة، تيلر ديردن .. مندوب بيعات صابون .. شخصية غريبة لكنها جذبت اهتمامك واصبح هو الملاز الوحيد لك فى الازمة دى .. هيوافق انك تقعد معاة فى بيتة لحد ماتدبر امورك .. لكن هيطلب منك انك تضربة بعزم قوتك، مذهول من جنونة لكنك مضطر توافق، هتلكمة فى وشة، وتبدأ بينكوا خناقة هتكون هى نواة الصداقة المصيرية اللى بتتولد! هتصبح هى دى هوايتكم بعد ماتنقل فى بيتة، بالليل تبدأ مصارعة بالايد مع بعض لحد ما تنهك قواكم، هيتلم حواليكوا مجموعة من الناس معجبين بفكرتكم، فى بدروم البار اللى بتتقاتلوا قدامة كل يوم هتبدأوا نادى القتال! القاعدة الاولى لنادى القتال “ماتتكلمش عن نادى القتال” .. عدد الاعضاء بيزيد كل يوم عن التانى، الناس لقيت حاجة صادقة وحقيقة فى نشاطكم، لقيت غاية وهدف لحياتهم. نوادى القتال بتنتشر بسرعة مخيفة من مدينة لمدينة، ما بقتش عارف انت ولا تيلور اللى بيأسسها، تيلور هو القائد الملهم هيحول نادى القتال لمشروع جديد مخيف .. مشروع ضد المادية، ضد استغلال الشركات ، او زى ما تيلور سماة “مشروع مايهم” .. جيش من العمال، والموظفين بدأوا يتوافدوا على بيتك انت وتايلور، عايشين معاكوا تحت تصرف تايلور وكأنهم مبرمجين، تايلور بيخطب فيهم ” أمن مش وظيفتك، انت مش فلوسك اللى فى البنك، انت مش عربيتك، أنت مش بدلتك، انت زبالو العالم كلة بترقص وتغنى! ” .. هيدأ تايلور مع اتباعة يحقق اهداف مشروع مايهم، تدمير محلات، تخريب عربيات، فوضى منظمة بيخططها تايلور وينفزها اتباعة المنشرين فى كل جزء من المدينة! هتحاول تتدخل عشان توقف الفوضى، لكن تايلور هيمنعك، هيقولك “ليه فاكر ان عندك سيطرة على اى حاجة، ليه دايما فاكر انك بتقود حياتك، ليه فاكر ان فى قيمة اول هدف من حياتك، انت مجرد واحد من جيل كامل شغال فى بنزيمات الجاز، والمطاعم، عبيد بقمصان، بنجرى ورا الهدوم، والاكل، بنشتغل فى وظايف بنكرهها، عشان نشترى حاجات مش عاوزينها، احنا ولاد التاريخ المغضوب عليهم، ماعندناش هدف، مالناش مكان، حرر نفسك من الامل، اكسر قيود المنطق، احنا عبيد القيم ,, من عدم لعدم” .. الامور بتتطور بأسرع من قدرتك على السيطرة، واحد من اتباعكم هيتقتل فى عملية، بعدها تايلور هيختفى، هتسافر فى كل مدينة انت عارف  ان فيها نادى قتال، مالوش اى اثر، الغريب ان كل اتباعكم بيتعاملوا معاك على انك تايلور، على حافة الجنون بتدور فى كل مكان وفى كل ورقة على اى اثر لتايلور لحد هتكتشف الحقيقة الصادمة، انت وتايلور شخص واحد!! هتدور على فى كل الاوراق هتكتشف ان العملية الاخيرة لمشروع مياهم هى تدمير كل المبانى والمؤسسات النقدية والشركات الكبيرة فى كل مدينة، فى صراع اخير بينك وبين تايلور ديردين، او بينك وبين نفسك هتحاول توقف مخطط الفوضى الاخير .. تايلور شاف الحياة عدمية من غير هدف ولا قيمة، بالرغم ان انت نفسك تايلور ومؤمن بنفس منطق العدمية الا انك مازالت بتقاوم .. ياترى هتستسلم لتايلور والعدم، ولا هتتمسك بقيمة واحدة على الاقل؟

فلسفة الأخلاق Ethical Philosophy أو أحيانا بيطلق عليها Ethics منقسمة لفرعين أساسيين النظرية الاخلاقية Ethical Theory  الاخلاق التطبيقية Applied Ethics. فى النظرية الاخلاقية الفلاسفة بيسألو أسئلة عن طبيعة الأخلاق بشكل مستقل عن القضايا الاخلاقية نفسها. تقدر تفكرفى النظريات الاخلاقية زى النظريات العلمية من حيث انها بتقدم أفضل طرح يفسر ظواهر معينة بناء على البيانات والمعطيات الموجودة. المواضيع اللى عادة ما بيناقشها الفلاسفة فى النظرية الاخلاقية بتنقسم مابين ثلاث أقسام .. نظرية القيمة  Value Theory، ماوراء الاخلاق أو أحيانا بنسميها الأخلاق الوصفية Meta-Ethics، الأخلاق المعيارية Normative Ethics . فى نظرية القيمة زى ما الاسم بيوحى الفلاسفة بيحاولوا يفهموا طبيعة القيمة ..  وبيسألوا اسئلة عن ايه الاشياء اللى المفروض يكون ليها قيمة؟  بما ان القيم الاساسية والجوهرية اللى بنعتقد فيها هى اللى فى النهاية بتحدد القرارات والاختيارات الاخلاقية اللى بناخدها فى حياتنا. من هنا نظرية القيمة بتحاول تجاوب على سؤال ايه اللى المفروض نحط قيمة له؟ وايه هى القيم الحميدة؟ .. وهل القيم دى حميدة بمعنى موضوعى Objective مستقل عن توابعها ولا ذاتية Subjective لان الغالبية بتفضلها .. ويمكن السؤال الاهم اللى نظرية القيمة بتدرسة هو ايه هى طبيعة الصالح أو الخير Goodness؟ الأخلاق المعيارية بتحاول تجاوب على سؤال الحد او المعيار .. ايه اللى بيخلى فعل ما صح او حق بشكل عام؟ ..بمعنى ايه الاسباب والمبررات اللى بتخلى فعل ما أخلاقى؟ .. افعالنا لابد وانها تكون محكومة بمجموعة من المعايير الاخلاقية، اللى بتحدد اذا كان الفعل واجب، جائز، او غير جائز. المعايير دى Norms هى اللى بتحاول نظرية الاخلاق المعيارية انها تحددها وتحدد ايه منها واجب او ضرورى، يعنى على سبيل المثال واحدة من نظريات الاخلاق المعيارية بتقول ان الفعل واجب اخلاقيا لو كانت تبعياتة هتعظم من قيمة السعادة لأكبرعدد ممكن من الناس، بغض النظر عن نوع او طبيعة الفعل او ازاى بيتم. نظرية تانية مضادة بتقول ان الفعل بيكون واجب اخلاقيا اذا كان متسق مع قواعد المسئولية الاخلاقية بتاعة الفرد بغض النظر عن تبعياتة .. هنتكلم بالتفصيل عن الأخلاق المعيارية فى المستقبل. ماوراء الاخلاق أو Meta-Ethics بتدرس طبيعة الحقايق، المعتقدات، والاحكام الاخلاقية، كلمة Meta فى اللغة اليونانية معناها “فيما وراء او ما بعد” .. بشكل مبسط معناها “عن” فلما بنقول ماوراء الطبيعية Meta-Physics بنقصد الفرع من الفلسفة اللى بيدرس طبيعية الطبيعة، او معنى الوجود والطبيعة نفسها .. نفس الفكرة بالنسبة لل Meta-Ethics هو الفرع اللى بيحاول يدرس طبيعة الاخلاق، فبتطرح اسئلة معرفية واخلاقية عن الاخلاق نفسها .. يعنى على سبيل المثال واحد من المواضيع المطروحة فى فلسفة ماوراء الاخلاق هو طبيعة الحقايق الاخلاقية .. علشان ناخد اى قرار اخلاقى غالبا ما بنعتمد على حقيقة أخلاقية Ethical Fact ندعم بيها قرارنا .. فى ماوراء الاخلاق بندرس ايه هى طبيعة الحقايق الاخلاقية دى؟ وازاى نقدر نحددها ونعرفها؟ .. الفرع التانى من فلسفة الأخلاق هو الاخلاق التطبيقية واللى الفلاسفة بيحاولوا يطبقوا فيها النظريات الاخلاقية على مواضيع وقضايا أخلاقية ملموسة فى حياتنا اليومية  ومحل خلاف او جدال مجتمعى زى مثلا أشكالية الاجهاض  Abortion، او القتل الرحيم Euthanasia فى الحالات المرضية الميئوس منها، او الحرب War .. هنقاش مجموعة من القضايا الشائكة اللى فلاسفة الأخلاق التطبيقية مازلوا بيجادلوا فيها لحد دلوقتى فى أخر مجموعة حلقات فى سلسلة الاخلاق.

ethics

يمكن واحد من أهم الاسئلة اللى اى انسان محتاج يسألة لنفسة فى لحظة ما فى حياتة هو .. ايه هو الشئ اللى له أعلى قيمة واللى لابد اننا نسعى وراة فى الحياة؟ .. يمكن تكون سمعت الجملة المشهورة المنسوبة لسقراط “الحياة الغير مدروسة لا تستحق ان تحيا” The Unexamined life is not worth living واللى بتوضح اد ايه كبيرة القيمة اللى بتحطها الفلسفة على المعرفة فى حياتنا .. نظرية القيمة Value Theory  واحدة من اهم واكتر فروع الفلسفة اللى بيبان فيها بقوه اهمية الفلسفة بشكل عام وليه دراسة الفلسفة مهمة، لانها بتدرس واحد من المبادئ الاساسية فى حياة الانسان، وهى القيمة. الهدف من دراسة الفلسفة مش بس ايه اللى نعرفة، لكن الاهم ازاى نعرفة .. الفلسفة بتبنى المنهج الفكرى للفرد، اللى بيحدد ازاى كل واحد مننا بيفكر فى قضية ما. والقيمة فكرة أساسية فى قلب المنهج الفكرى للأنسان.

agile-intrinsic-value-solutionsiq

نظرية القيمة Value Theory، اى نظرية بتحاول تقدم افضل تفسير لظاهرة معينة باستخدام كل المعلومات المتاحة عنها .. فى نظرية القيمة الظاهرة هى الحاجات اللى احنا عاوزينها، والنظرية بتحاول تفسر ليه أحنا عاوزين الحاجات دى. النظريات العلمية كل ما كانت بسيطة كل ما كانت أفضل واقدر على تفسير الظاهرة لانها عادة ما بتقدم تفسير لمجموعة ظواهر كبيرة باستخدام موارد نظرية قليلة ودة الاساس اللى بيشتغل علية فلاسفة نظرية القيمة .. بيحاولوا يلاقوا قيمة واحدة جوهرية واساسية بيتفق على السعى وراها كل البشر، وفوقها بيبنوا باقى القيم ومن هنا نقدر نفهم منظومة القيم البشرية، واهميتها وعلاقتها بالقيمة الجوهرية دى. وبالتبعية نقدر نفهم القرارات الاخلاقية اللى بناخدها فى حياتنا فى ضوء القيمة الجوهرية اللى بنسعى ليها. يعنى على سبيل المثال، فكر فى القرارات والافعال اللى بتاخدها او تعملها كل يوم فى حياتك، يعنى لو كنت طالب مثلا الاهمية الاولى فى يومك بتكون لمدرستك، دروسك، ومذاكرتك! الاهمية دى نابعة من المسار العام اللى انت رسمته لحياتك، يمكن تكون خطتك انك تدرس وتذاكر كويس عشان تروح جامعة كويسة وتدرس الطب مثلا، وتبقى دكتور كويس فى تخصصك، اللى هو تخصص فى اعتقادك انت بتفضلة وهيكون له دخل مادى كبير! الاسلوب ده فى التفكير بيربط القرارات اللى بتاخدها كل يوم بشكل لاارادى بخطة حياة عامة انت رسمتها لنفسك فى وقت ما، بناء على قيمة معينة! وهو ده السبب فى انك بتصحى كل يوم من النوم عشان تروح مدرستك او جامعتك.. كمان ممكن تسأل نفسك سؤال اعمق .. هو انا ليه عاوز وظيفة كويسة؟ هل ياترى عشان الفلوس؟ ولا فى شئ تانى له قيمة اكبر عاوز تحققة فى حياتك؟ بس الشئ التانى ده اللى له قيمة اكبر اكيد هينافس هدف جمع الفلوس! هل ياترى تقدر تسعى ورا القيمتين . .القيمة المادية، والقيمة التانية دى؟ هل القيميتن دول ممكن اختزالهم لقيمة تانية اكثر جوهرية؟

money-toilet-paper

هو دة الهدف من نظرية القيمة، انها تحدد اقل عدد ممكن من القيم الجوهرية الاساسية .. بشكل مثالى قيمة واحدة بس! بالشكل ده حاجات كتير ممكن تتفسر بأقل عدد من الافكار، والهدف مش اننا نعمل قايمة بالقيم دى، لكن فلاسفة نظرية القيمة عاوزين يفهموا ليه القيم دى اساسية.. وهل نقدر نبسطها لقيم اساسية جوهرية اقل تعقيدا؟ وده اللى هيوصلك فى الاخر انك لازم تختار بين القيم الجوهرية الاساسية دى، لانها قيم متنافسة فى الاساس. ماحدش مننا بيبدأ حياتة باختيار القيمة الاساسية والجوهرية ويشتق منها كل قرارتة واختياراتة! اللى بيحصل اننا لما بنبدأ نفكر فى الافكار دى عادة ما بيكون عندنا مجموعة من القيم اللى بنعيش حياتنا عليها، فى الاول المفروض نحاول نفهم القيم الموجودة عندنا دى واذا كانت بتتضارب مع بعضها ولا لأ، واذا كان من الممكن اننا نبسطها لقيمة او مجموعة قيم ابسط.

images

لما بناخد قرارات معينة او نسعى ورا اهداف صغيرة محددة للوصول لهدف اكبر اشمل واعم. فى الحالة دى شئ واحد (فعل يومى) بنسعى وراة عشان شئ تانى ( قيمة). لما بنختار اننا نعمل فعل محدد مش عشان المنفعة المباشرة اللى هناخدها منه بس لكن بناء على سبب مبدئى هيوصلنا لقيمة اكبر، نقدر نقول على الفعل ده سلعة وسيطة Instrumental Good .. واللى هى مفيدة مش عشان قيمتها لكن عشان القيمة المضافة للهدف الاكبر او القيمة الجوهرية اكبر من القيمة المباشرة للفعل نفسة. فكرة السلع الوسيطة بتفرض فكرة تانية اهم وهى بما ان فى اشياء او افعال وسيطة لابد وان يكون فى اشياء لها قيمة لذاتها مش وسيطة لاى شئ تانى والاشياء الجوهرية دى هى السبب فى ان فى قيم وسيطة عشان توصلنا ليها. فلاسفة نظرية القيمة بيسموا الحاجات اللى من النوع دى السلع الجوهرية Intrinsic Goods .. قبل ما أكمل كلامى عن نظرية القيمة عاوز انتهز الفرصة دى واوضح لك فكرة فلسفية مهمة. المصطلح اللى انا استخدمتة دولقتى جوهرى Intrinsic مصطلح مهم جدا فى الفلسفة وهتشوفة فى فى كتابات و مناقشات الفلاسفة عبر العصور، مضاد المصطلح ده هو الغير جوهرى Extrinsic .. فى الفلسفة عادة ما بيتكلم الفلاسفة عن الخواص الجوهرية والغير جوهرية للشئ .. لو شئ عندة خاصية غير جوهرية لازم يكون فى حاجة تانية خارجة عن الشئ دى تفسرالخاصية الغير جوهرية دى. يعنى مثلا قيمة الفلوس او النقود الورق اللى معاك .. قيمة غير جوهرية تماما، قيمة الفلوس جاية من الترتيب والاتفاق بين الدولة والمؤسسات النقدية زى البنوك والشركات وباقى افراد المجتمع. على النقيد لو شئ عندة خاصية جوهرية، مش محتاج ان يكون فى حاجة خارجة عنة تفسر الخاصية دى .. لو حتى اختفى الكون تماما وفضل بس الشئ ده هتكون الخاصية دى مازالت جوهرية! وهو دة نوع القيم اللى نظرية القيمة بتدور عليها، الاشياء اللى ليها قيمة لذاتها مش لشئ تانى .. وتصبح القيم دى هى جوهر او اساس القيم التانية كلها. على سبيل المثال فكر فى الاكل، معظمنا بيفكر فى الاكل كسلعة بشكل او باخر .. ياترى ايه هى قيمة الاكل؟ …. الاكل ممتع مافيش شك لذاتة، لكن مش ده السبب الاساسى اننا بناكل! الوظيفة الطبيعية للأكل على الاقل بيولوجيا انها تخلينا أحياء .. البقاء احياء ممكن تكون قيمة جوهرية او قيمة وسيطة لقيمة تانية جوهرية .. لو شفنا الاكل كقيمة وسيطة للوصول لقيمة اكثر جوهرية وهى البقاء احياء ساعتها هنشوف الاكل كوسيط لخدمة قيمة اكبر وساعتها مش هيكون الاكل قيمة جوهرية فى ذاتة. على النقيض تخيل لو كان الاكل واحدة من القيم الجوهرية، قيمة ذات منفعة لذاتها مش لشئ تانى مستقلة تماما عن قيمة البقاء احياء او اى قيمة تانية، هتلاقى نفسك بتاكل طول الوقت بغض النظر انت شبعان ولا لأ، لان قيمة الاكل اصبحت منفصلة عن استمرارية الحياة، واصبح له قيمة جوهرية بتسعى وراها لذاتها.

f65e09b5-a8fd-4c6d-8b3c-2f9a5abf3fef

القيمة النهائية Ultimate Value .. هى القيمة الجوهرية النهائية اللى هنوصلها من وجهة نظر Aristotle لو بدأنا من القيم الوسيطة وتتبعنا الاهداف اللى بتقود ليه القيم دى، اللى هتوصلنا لعدد اقل من  القيم اكثر جوهرية لكنها مازالت وسيطة وهكذا فى شكل هرمى لحد مانوصل لقيمة جوهرية لذاتها فى قمة الهرم. أرسطوطاليس فى كتابة الاهم والاشهر عن الاخلاق Nicomachean Ethics واللى لعب دور محورى فى صياغة نظرية الاخلاق الارسطوطالية واللى دونها ابنه Nicomachus عن مجموعة محاضرات له، فى العمل ده المكون من عشر اجزاء أرسطوطاليس هيجادل ان السعى المنهجى عن جوهر القيمة كافى لانه يقود لقيمة واحدة اساسية وجوهرية لذاتها. الجدلية الاستقرائية اللى طرحها بتقول

400px-Hector_Cassandra_Pomarici_Santomasi 500px-Aristotelis_De_Moribus_ad_Nicomachum

  1. لو كل شئ بنسعى وراة مجرد وسيط لشئ تانى، اذن هنكون فى حالة تراجع لانهائى infinite regress وكل رغباتنا هتصبح عديمة القيمة
  2.  بما ان مش كل رغباتناعديمة القيمة
  3. اذن حياتنا لابد وانها تكون موجهه لقيمة جوهرية Intrinsic good بنسعى ليها لذاتها.

الجدلية دى متسقة منطقيا، لكن ده مش كافى لانها تكون صحيحة، زى اى منطق استقرائى الفرضيات لازم تكون صحيحة عشان الاثبات يكون صحيح، الفرضية الاولى فى الحجة دى صحيحة ومانقدرش نجادل فيها، اما الفرضية التانية لو رفضناها يبقى بنحط نفسنا فى موقف صعب مع فلاسفة العدمية Nihilism

nihilism

 اللى بيجادلوا ان مافيش شئ جوهرى لذاتة او بمعنى تانى يستحق اننا نسعى له لمجرد ذاتة، وان الكون وكل مافيه بما فى ذلك وجودنا عديم القيمة وخالى من اى مضمون او معنى حقيقى. يمكن من أشهر انصار الفكرة العدمية كان الشاعر، الاديب، والفيلسوف العربى أبو العلاء المعرى فى العصر العباسى اللى كان مشهور بفلسفتة المثيرة للجدل ورفضة فكرة ان الاديان بشكل عام او الاسلام بشكل خاص بيمتلك الحقيقة، المعرى كان تشاؤمى النزعة فى مذهبة العدمى يمكن بسبب بداياتة القاسية، المعرى بيقول فى واحدة من قصائد الرثاء “خفف الوطء ما أظن أديم الأرض الا من هذه الأجساد”. المعرى مش اول ولا اخر العدمين اللى افكارهم كانت ومازالت مثيرة للجدل، صفحات التاريخ مليانة فلاسفة ومفكرين ارتبط اسمهم بالعدمية زى نيتشة وديستوفسكى. على اى حال أرسطوطاليس، مش هيقف عند الجدلية دى، كمان هيدعى ان مش بس احنا بنسعى ورا قيم جوهرية اساسية، لكن كل واحد مننا المفروض انه يكون عندة قيمة واحدة جوهرية بذاتها كاملة .. هيسميها القيمة النهائية، البديل ان الفرد هيكون عنده مجموعة من القيم الجوهرية النهائية المتعارضة مع بعضها، وماحدش يقدر يعيش بالشكل ده لان هيكون من الصعب تطوير وسيلة للأختيار بين القيم النهائية المتعارضة دى. فى أعتقاد أرسطوطاليس اى فرد عاوز يدرس طبيعة حياتة الاخلاقية مضطر انه يبص عليها بشكل عام شامل، واللى معناة انه هيوحد الاجزاء فى شئ واحد له معنى، ويبدو لأرسطاوطاليس انه من المستحيل انه الفرد يحقق ده من غير ما يستخدم مبدئ واحد لتفسير كل الاجزاء.وبالشكل ده ارسطوطاليس هيوصل بينا ان بمجرد اننا بدأنا نفكر فى القيم الجوهرية الاساسية فى حياتنا هنوصل لفكرة قيمة واحدة جوهرية بذاتها نهائية من خلالها نقدر نفسر كل شئ!

Unknown

بعد ما خدنا فكرة عن نظرية القيمة، وفهمنا الارضية اللى بيبنى عليها فلاسفة الاخلاق الاساس المعرفى او الابستمولوجى للأخلاق، نقدر دلوقتى نتكلم عن مجموعة من القيم المرشحة انها تحتل مرتبة القيمة النهائية الجوهرية لذاتها. وازاى  بيكونوا مبادئ تنظيمية للحياة بشكل عام، والاسباب اللى ورا اختيار قيمة معينة عن اخرى. يمكن القيمة اللى اتفق عليها معظم الفلاسفة كقيمة نهائية جوهرية لذاتها هى قيمة السعادة Happiness! قيمة بيسعى وراها الناس لذاتها مش لاى شئ تانى. السعادة هنا مش بس مقصود بيها التجربة الشخصية او الذاتية للسعادة Subjective بمعنى حالة السعادة مش بس معرفة بمجموعة محددة من المشاعر الايجابية اللى بيعشها الافراد فى لحظة ما، لكن كمان هى حالة موضوعية objective اللى فيها ممكن يكون الفرد بيعش تجربة مشاعر غيرايجابية لكنه مازال فى حالة من السعادة، فكر فى أسر وامهات الشهداء فى الحروب والمعارك بالرغم من التجربة القاسية والمشاعر السلبية اللى بيمروا بيها الا انهم فى حالة من السعادة فى كتير من الاحيان بنقدر نرصدها بوضوح فى تصرفاتهم وكلامهم.

elkordy

مذهب المتعة Hedonism هو الاتجاة الذاتى  subjectiveفى تفسير مفهوم السعادة، بشكل غير رسمى فلاسفة الحياة بيعرفوا مذهب المتعة على انه مذهب احادى النزعة فى البحث عن السعادة بيتحقق عن طريق السعى ورا اكبر، واكثر انواع واشكال المتعة المتاحة و اللى ليها عائد مباشر وكبيرعلى الانسان. لكن فلاسفة القيمة بيقصدوا حاجة مختلفة لما بيتكلموا عن مذهب المتعة، فى الواقع هما بيقولوا ان المقصود هو السعى وراء المتعة، لكن مش بالضرورة المتعة الحسية المباشرة او المتاحة، فى الواقع فلاسفة المتعة نفسهم ماكانوش ورا النوع ده من المتع لكنهم اشاروا ليها لاعتقادهم انها هتوصل للسعادة النهائية. على سبيل المثال الفيلوس الاغريقى أبيقور Epicurus مؤسس الفلسفة الابيقورية Epicureanism  كانت مدرستة بترسخ فكرة ان اللذة هى غاية الحياة، واللذة ممكن الوصل لها عن طريق الحواس سواء بالاكل والشرب او متع الحياة التانية .. لكن بالرغم من كده أبيقور نفسة كان شخص معتدل فى حياتة ولذاتة و ما سعاش ورا اللذات الحسية بالشكل ده، لكنه أعتقد ان اللذات الحسية بتؤدى لقمة المتعة. فى نفس الوقت أبيقور أعتقد ان اللذة العقلية بتسمو على اللذة الجسدية، لانها لذة دائمة مش مؤقتة زى اللذة الحسية، ويمكن فكرتة الاكثر شذوذا عن أفكار مذهب المتعة، هى ان قمة اللذة بتكون فى هدوء البال، وطمأنينة النفس واللى بتتحقق بالحد من الرغبات والاعتدال وعدم الاسراف فى اللذات الجسدية! فى نهاية الامر القيمة الجوهرية اللى بيعتبرها فلاسفة مذهب المتعة نهائية هى الفكرة الذاتية للحياة الهنيئة Subjective sense of Well-being، أبيقور كان من فلاسفة المتعة لأن أعتقد ان المشاعر الذاتية للحياة الهنيئة والمرفهة هى القيمة النهائية الجوهرية بذاتها، وأعتقد ان الاعتدال والمتع العقلية قيمة وسيطة هتوصلة فى النهاية لحياة الرفاهية.

Palace-of-hedonism-1

الاتجاة التانى فى تفسير مفهوم السعادة، هو اتجاة موضوعى Objective بدل الاتجاة الذاتى Subjective، فبدل ما يكون السعى ورا قمة اللذة وغاية التجربة الذاتية للمتعة، يكون السعى ورا حالة من الوجود فيها جودة الحياة فى افضل ما يكون بشكل موضوعى منفصل عن المشاعر والاحاسيس. الفيلسوف اليونانى أرسطوطاليس Aristotle كان أول من قدم مصطلح فلسفى للمعنى ده وهو الصلاح Eudaimonia .. مثال على قيمة صالحة الفرد يقدر يسعى وراها لذاتها كقيمة جوهرية نهائية بغض النظر عن مشاعره واحاسيسة  .. هى الفضيلة Virtue. المدرسة الفلسفية اليونانية الوراقية Stoicism اللى ظهرت فى القرن الرابع قبل الميلاد قدمت الفضيلة كقيمة نهائية جوهرية لذاتها. بالنسبة للرواقين من الجائز ان الانسان يكون فى قمة السعادة حتى وهو بيتعذب طالما ان السبب هو الفضيلة والنتيجة هى الثبات على المبدئ حتى لو كان التمن هو حياتة. لو كانت الفكرة دى تبدو متطرفة بعض الشئ بالنسبة لك فكر فى مذهب المتعة على الطرف التانى اللى بالنسبة لأتباعة الفضيلة ممكن تكون قيمة فى حالة واحدة بس .. وهى انها تكون بتوصل للذة والمتعة الاكبر، ولو كانت الرذيلة هتؤدى لمجمل من المتعة واللذة اكبر من الفضيلة هتصبح هى الهدف اللى بيسعى وراة فلاسفة المتعة! التطرف الشديد ده فى تحديد القيمة الجوهرية النهائية بيبين التناقض الشديد اللى بين فلاسفة المتعة و الرواقين فى تحديد القيمة النهائية.

JohnStuartMill

الفيلسوف الانجليزى صاحب التأثير الكبير فى فلسفة السياسة جون ستيوارت ميل John Stuart Mill فى القرن التاسع عشر فى كتابة الاشهر عن الحرية On Liberty جادل ان البشر بيدوا قيمة لأنهم يكونوا فى ” حالة جيدة” being good لانها بتخليهم “يشعروا بحالة جيدة” Feel Good، ولو ماكنوش بيحسوا بحالة جيدة مش هيحطوا اى قيمة بالمرة على فكرة انهم يكونوا فى حالة جيدة، بمعنى تانى المهم فى النهاية هو القيمة الحسية. هنا ميل بيحاول ينقد فكرة الصلاح اللى نادى بيها فلاسفة الرواقية من الاساس وبيأسس لمدرسة المنفعة  Utilitarianism الامتداد الطبيعى لمذهب المتعة واللى هنتكلم عنها فى حلقات جاية قريب. لكن فى الواقع التحدى الكبير اللى بيقابل فلاسفة مذهب المتعة هى فكرة بسيطة جدا طرحها الفيلسوف الامريكى المعاصر روس شافرلندو Russ Shafer-Landau سنة 2010 فى كتاب بعنوان أصول الأخلاق The Fundamentals of Ethics وهى اننا ممكن نتأذى عن طريق شئ بالرغم من اننا مش هنتألم ذاتيا منه. الجدلية اللى طرحها روس بتقول:

  1. لو مذهب المتعة صحيح، يبقى الشخص ممكن يتأذى عن طريق شئ فقط لو كان الشئ دة بيحزنة أو يألمة.
  2. الانسان ممكن يتأذى بطرق اخرى غير الطرق اللى بتحزنة او تألمة.
  3. اذن مذهب المتعة خاطئ

440px-Russ_shafer-landau the-fundamentals-of-ethics

مثال واضح على الجدلية دى لو ماكنتش قابلتة فى الحياة هتكون اكيد شفتة فى كتير من الدراما المصرية، كتير من الناس بيفضلوا انهم يعيشوا حياة غير اخلاقية، بالرغم من ان الناس دى بتعيش تجربة ذاتية من المتعة والسعادة لكنهم ما بيعيشوش حياة كويسة مبنية على قيمة جوهرية، فى حالتهم دى هما بيأذوا نفسهم من غير حتى ما يشعروا بدة. الفيلسوف الامريكى روبرت نوزياك Robert Nozick قدم تجربة عقلية سنة 1974 فى كتابة دولة الفوضى ، واليوتوبيا Anarchy State, and Utopia بعنوان آلة التجربة The Experience Machine فى تجربتة نوزياك حاول يضحد مذهب المتعة، جادل ان لو الفرضية الاساسية اللى مبنى عليها مذهب المتعة هى ان اللذة والمتعة هى القيمة النهائية الجوهرية لذاتها، اذن اى مكون فى الحياة مالوش تأثير مباشر على المتعة، هيكون مالوش تأثير مباشر على صالح الانسان Well Being. عن طريق تجربة ألة المتعة نوزياك هيحاول يثبت ان فى شئ تانى غير المتعة له قيمة جوهرية وبالتالى هيكون فى الصالح Well Being  بتاع البشر، وكده يكون اثبت ان مذهب المتعة خاطئ!

Anarchy,_State,_and_Utopia Robert_nozick

فى التجربة نوزياك هيفترض ان علماء النفس، المخ والاعصاب قدروا انهم يفهموا كل وصلات النيورون فى المخ وهيصنعوا اله هيوصلوها بمخك، الالة دى تقدر تحاكى اى تجربة متعة او لذة ممكن تتخيلها او تعيشها فى الحياة العادية .. بدقة عالية جدا لدرجة انك مش هتقدر تفرق بينها وبين تجربة المتعة الحقيقية! دلوقتى نوزياك بيسألك لو فى ايدك الاختيار .. هل تفضل توصل للمتعة عن طريق الالة ولا فى الحياة العادية؟!  .. فى أعتقاد نوزياك لو المتعة هى القيمة النهائية الجوهرية، الناس هيكون عندها مبرر كافى انها تفضل متوصلة بالة التجربة طول الوقت، لانها هتديهم الهدف النهائى اللى بيسعوا وراة! نوزياك هيجادل ان الانسان العادى هيختار انه يحصل على المتعة عن طريق معايشة الحياة وهيقدم أربع أسباب يدعم بيها المنطق ده .. اولا البشر بتخوض التجارب نفسها، قبل ما نستمتع بالتجارب .. ثانيا كل انسان عاوز يكون شخص معين بسمات  شخصية معينة .. ثالثا لو اخترنا نتوصل بالالة هنحجم خبراتنا للخبرات اللى برمجها صناع الالة، لكن فى الحياة الاحتمالات غير محدودة حتى للمتعة نفسها .. رابعا البشر مفطورين على ارادة تغير العالم من حواليهم واللى بيدفعهم لحب تجربة الحياة. زى ما انت اكيد ملاحظ الاسباب الاربعة اللى طرحها نوزياك مجرد فرضيات، الوقت مش هيسمحلى انى اخوض فى المنطق اللى حاول نوزياك يستخدمة لدعم الفرضيات دى، لو حابب تتعرف على منطق نوزياك اكتر أنصحك انك تقرا كتابة الاكثر من رائع .. على اى حال الاكتشافات العلمية الحديثة فى مجال علم الاعصاب Neuroscience  قدمت مادة أحيانا ما بتستخدم كجدلية مضادة لتجربة نوزياك .. مركز المتعة Pleasure Center مصطلح عادة ما بيطلقة علماء الاعصاب على المناطق المسؤولة عن الاحساس بالمتعة فى المخ، فى تجربة مشهورة العلماء وضعوا مجموعة من الفئران فى صندوق بعد مازرعوا فى مخهم قطب كهربائى Electrode فى منطقة مركز المتعة، القطب ده متوصل لاسلكيا بزرار لو اضغط عليه بينشط القطب الكهربائى اللى هينشط مركز المتعة ويسبب الاحساس بحالة من المتعة الجنسية عند الفار، فى نفس الصندوق فى زرار تانى لو ضغط علية الفار هينزلة اكل وماية .. الفار فى التجربة دى كل فترة زمنية قدامة يختار انه يضغط على زرار واحد بس، العلماء وجدوا ان الفار بيفضل يضغط على زرار المتعة وبيتجنب زرار الاكل لحد ما يموت من التعب والجوع. لو فكرت شوية فى نتيجة التجربة دى هتلاقى انها كل شئ جادل ضدة نوزياك، الكائن اللى عقلة ابسط من البشر بكتير لما اتحط على الة المتعة اختار انه يفضل متوصل بالالة لحد ما مات .. البعض هيجادل ان البشر عقلهم اكثر تعقيدا من الفار وعشان كده مش هيقعوا فى نفس الفخ، ياترى هل فعلا هى دى الحقيقة؟! ولا مخنا المعقد بيحاول يبعدنا عن الحقيقة المرة؟!  فى نهاية المطاف، مافيش اتنين هيختلفوا على ان فى قيمة للمتعة، وقيمة للفضيلة .. لكن الاختلاف هيكون اى قمية فيهم اولية، اساسية، وجوهرية لذاتها؟ أختيارك لواحدة من القيمتين كقيمة نهائية جوهرية لذاتها يكون له تبعيات على كل قرار صغير او كبير فى حياتك .. فخليك حريص فى أختيارك!

03 figure1 brain-reward stimulation Giraud therewardcicuit

القصة اللى بدأنها بيها مقتبسة عن الفيلم الامريكى الرائع نادى القتال Fight Club اللى أخرجة فى منتصف التسعينيات المخرج العبقرى ديفيد فنشر، الفيلم متاخد عن رواية بنفس الاسم للكاتب الامريكى الروسى المعاصر تشك بولانيك وترجمها للعربية الكاتب المصرى أحمد خالد توفيق .. أنصحك بمشاهدة العمل الفنى الاكثر من رائع لو ماكنتش اتفرجت عليه قبل كده، أو قراية الرواية و ترجمتها المشوقة فى اقرب فرصة. الرواية بتحتوى على قدر كبير من التمرد، الغضب، والفوضوية، وبتهاجم فكرة الملكية الفردية، والبرجوازية الرأسمالية، لكن فى الواقع الفيلم له ابعاد فلسفية اعمق من كدا بكتير، على سبيل المثال التضاد القائم بين المذهب العدمى و نظرية القيمة الجوهرية واضح بقوة فى النزاع الداخلى عند البطل المصاب بفصام الشخصية. واللى بيرصد الصراع الذاتى عند كل انسان بين القيمة والعدم!

fight-club-poster

ودلوقتى .. فكر انت صحيت ليه النهاردة من النوم؟ .. يا ترى عندك هدف اسمى بتسعى وراة فى حياتك؟ .. وهل الهدف ده مرتبط بقيمة جوهرية واحدة بتحكم كل قراراتك واختيارتك؟ … يمكن القيمة دى تكون المتعة؟ .. ولو كانت المتعة هى جوهر السعادة .. هل هتختار اقصر طريق يوصلك لأكبر قدر من المتعة بغض النظر عن التبعيات؟ .. أو يمكن تكون القيمة دى هى الفضيلة .. وساعتها هل هتكون مستعد انك تضحى بمتعتك ويمكن حتى حياتك نفسها فى سبيل مبادئك؟ .. فكر تانى

Download MP3: https://app.box.com/s/mnzp09ionsx2uixh8cl2

فى الحلقة الجاية .. هتكون واحد من طاقم رواد الفضاء اللى هيتم اختيارهم عشان يستكشفوا كوكب المريخ! كوكب صالح للحياة البشرية أصبح الامل بعد ما موارد الحياة بقت فى تناقص مستمر .. لكن الامل ده بقى على المحك، بعد ما هتصطدم المركبة الفضائية فى كوكيب عملاق .. والبقاء على قيد الحياة بقى هدف ذاتى لافراد الطاقم! .. عن الأيثار .. مذهب الفردية .. الانانية النفسية … و الانانية الاخلاقية .. وموضوعية أن راند .. هنتفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية … عيش الحياة بفلسفة

: زود معلوماتك

نظرية القيمة Value Theory

http://en.wikipedia.org/wiki/Value_theory

فيما وراء الأخلاق Meta-Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Meta-ethics

الأخلاق المعيارية Normative Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Normative_ethics

الاخلاق التطبيقية Applied Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Applied_ethics

القتل الرحيم Euthanasia

http://en.wikipedia.org/wiki/Euthanasia

أرسطوطاليس Aristotle

http://en.wikipedia.org/wiki/Aristotle

الأخلاق الارسطوطالية Aristotelian ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Aristotelian_ethics

الاخلاقالنيكومانية Nicomachean Ethics

http://en.wikipedia.org/wiki/Nicomachean_Ethics

فلسفة العدمية Nihilism

http://en.wikipedia.org/wiki/Nihilism

السعادة Happiness

http://en.wikipedia.org/wiki/Happiness

مذهب المتعة Hedonism

http://en.wikipedia.org/wiki/Hedonism

أبيقور Epicurus

http://en.wikipedia.org/wiki/Epicurus

الفلسفة الابيقورية Epicureanism 

http://en.wikipedia.org/wiki/Epicureanism

الصلاح Eudaimonia

http://en.wikipedia.org/wiki/Eudaimonia

الوراقية Stoicism

http://en.wikipedia.org/wiki/Stoicism

جون ستيوارت ميل John Stuart Mill

http://en.wikipedia.org/wiki/John_Stuart_Mill

روس شافرلندو Russ Shafer-Landau

http://en.wikipedia.org/wiki/Russ_Shafer-Landau

روبرت نوزياك Robert Nozick

http://en.wikipedia.org/wiki/Robert_Nozick

دولة الفوضى ، واليوتوبيا Anarchy State, and Utopia

http://en.wikipedia.org/wiki/Anarchy,_State,_and_Utopia

الة التجربة The Experience Machine

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Experience_Machine

مركز المتعة Pleasure Center

http://en.wikipedia.org/wiki/Pleasure_center#Actions_and_rewards

نادى القتال Fight Club

http://en.wikipedia.org/wiki/Fight_Club

https://www.youtube.com/watch?v=SUXWAEX2jlg

EP14: The Problem of Soul أشكالية الروح

 

Episode 14 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل أنك طبيب فى مستشفى دولى كبير، أتعرفت على مراتك فى الجامعة، أجمل سنين جياتكوا قضيتوها سوا، اتولد الحب وكبر جواكوا، شخصيتكوا بتكمل بعضها، عقلكوا بينها ألفة، واهدافكوا ومابدئكوا دايما كانت واحدة، وصلة روحية اتكونت من اللحظة الاولى اللى عينكوا اتقابلت فيها، وقواها الزمن والعشرة، عرفتوا وقتها ان مصيركوا جنب بعض! بتمر السنين، والحب بينكوا بيزيد كل يوم عن اللى قبلة، أنتظرتوا مولدكوا الاول سنين، أخيرا حانت اللحظة اللى عشتوا عنها الوقت ده كلة، حانت اللحظة اللى تدمجوا فيها وجدكوا، وتربطوا مصيركوا الى الابد! مراتك حامل فى شهرها السابع، فاضل شهرين وكيان جديد بيجمعكوا يجى للعالم ده، حياتك كلها هتتغير، وعمرك ما هتكون زى الاول ابدا .. فى غمرة الفرح والانتظار فيرس خطير بدأ ينتشر بين الاطفال فى أفرقيا، فريق أغاثة بيتكون من المستشفى اللى بتشتغل فيها انت ومراتك، تخصص مراتك هى الاشهر والاحسن فيه، بينزل عليك الخبر زى الصاعقة، مراتك مسافرة مع فريق الاغاثة شهر، بتحاول تقنعها انها ما ترحش .. ” لو مش عشانى، علشان الحتة اللى منا جواكى”، هتقلك “ورسالتى، والاطفال اللى بتموت كل يوم، أنت نسيت أهدفنا وأحلامنا” .. بيلجمك منطقها، والوقت اسرع من انك تملك زمام الامور، قبل ما تدرك اللى حصل، هيكون مر أسبوعين، ومراتك فى الادغال بتنقذ عشرات الارواح البريئة كل يوم، بتبعتلك جواب كل أسبوع، لكن الاسبوع الاخير ما جلكش منها جوابات، الخوف والقلق بيعصرك، رن جرس التليفون فى نص الليل، وسرق حياتك وقتل كيانك بدون أشعار .. لسة مش قادر تستوعب خبر حادثة الاتوبيس اللى كانت راكبة مراتك وغرف فى الشلالات، سفرك تدور عليها فى كل مكان فى بلاد انت وهى عنها اغراب، جثتها اللى السلطات مش قادرة حتى تلاقيها، شهور من الضياع، بنتك اللى اتوأدت قبل ما حتى تتولد، حياتك اللى فى لحظة خانك فيها الزمن بقت من غير معنى!

Dragonfly (Movie)

شبح أنسان بقيت، أضعف من انك تقتل نفسك، فبتقتل نفسك فى الشغل بجنون، كل حاجة بتفكرك بيها، المستشفى، البيت، اصدقائكوا، جيرانكوا، بتهرب من الواقع وتدفن نفس مابين الذكريات والشغل! حياة أليمة والنهاية باين انها لسة بعيدة .. سهران نباطشى كالعادة فى الاستقبال، بعد نص الليل هيدخل مجموعة من الداكترة والممرضات بيجروا مع سرير عليه طفل عندة ازمة قلبية بيصارع الموت  قبل ما يدخلوا أوضة العناية المركزة.. مش قادر تتحر ك من التعب، زى ما تكون بتحلم، هتسمع صوت الطفل بينادى على اسمك من الاوضة، هتقوم تقف مفزوع، هتدعك عينك وراسك عشان تفوق، لسة بينادى عليك، هتمشى ورا الصوت لحد ماتوصل للأوضة، هتقف فى جنب تتابع زمايلك منهمكين بيحاولوا ينقذوا حياتة، واضح ان ماحدش سامع صوتة غيرة، هتسمعة بيقلك ” أنت واقف بعيد ليه، دى عاوزة تكلمك” .. هتقرب ببطئ فى اللحظة اللى نبض قلبة هيقف على الجهاز، ويموت! الكل مضايق ومصدوم هيخرجوا واحد ورا التانى من الاوضة، هتقرب اكتر من الطفل وانت مازالت مذهول، على غفلة هيفتح عينية ويقلك ” أنا أسفة .. عاوزة أكلمك ” هترجع من المفاجأة لورا، قبل ما جسم الطفل ينتفض وبرجع خط نبض القلب على الجهاز تانى، وخلية الداكترة ترجع حواليكوا من تانى! ضوء ضعيف بين الامل أو الجنون..هتروح تكلم الطفل بعد نجاتة من الموت، هيقولك انه شاف كل حاجة كانت بتحصل فى الاوضة فى لحظة موتة الاكلينيكية، كان محلق فى سقف الاوضة بيبص عليك وانت بتقرب منه، هيقولك انه كان فى نفق طويل ضلمة فى اخرة كان نور، وجمال، وهى كانت هناك، مراتك نقية وجميلة .. هتسألة وانت بتبكى قالتلك ايه .. هيقلك انها كانت عاوز توصلك رسالة بس هو مش فاكرها .. نار اليأس اللى اوشكت تحرقك، اتحولت لشعلة أمل جواك، اتوالت الرسايل من العالم العلوى، روحها بتحاول تتصل بيك بكل وسيلة ممكنة .. هتبعتلك رسالة مع طفل تانى مر بتجربة قريبة من الموت، هتحس بوجودها فى البيت بالليل، هتحس بأنفاسها حواليك فى كل مكان، هتسبلك ادلة فى كل مكان لحد ما تفهم الرساله، هتسافر لمكان الحادثة،هتاخد مترجم معاك، هتروح لمكان الشلال، وتنط فى المياة مكان ما حدسك هيقولك .. هتشوف الاتوبيس فى القاع، وانت بتفتش جواة عن جثة مراتك، هيتحرك الاتوبس وتصبح محاصر جواة، مش قادر تتنفس، الاكسجين بيقل، الضوء بيضعف، وفجأة صمت مطبق قبل ما ضوء قوى يشع قدامك وتشوف مراتك بتسبح ناحيتك، سعيدة ومبتسمة بتقرب منك، هتلمس ايديك، هتحضنك وتقلك “أنا اسفة” قبل ما تختفى ويضعف الضوء، ويشدك المترجم اللى جبتة معاك وينقذك من الموت فى اللحظة الاخيرة، بعد ما تفوق من الغيبوية على الشط، هتقرر تروح القبيلة اللى كانت مراتك بتعالج اطفالها بالرغم من تحذير المترجم، هتجرى ناحية الاكواخ البعيدة ووراك المترجم، أهل القبيلة هيفتكروك عدو، هيحوطوك من كل ناحية بالرماح والسكاكين، هترفع صورة مراتك، هيخيم الصمت والسكون، عليهم قبل ما تظهر حكيمة القبيلة، هتقودك لواحد من الاكواخ، هتقولك عن طريق المترجم ” مراتك كانت ملاك، لما طلعنا جسمها من المية، كانت ضعيفة، بين الحياة والموت، ما قدرناش ننقذها، لكنن قدرنا ننقذ حتة منها” .. هتشيل طفلة رضيعة ضعيفة من على الفرش وتناولها لك وهى بتكمل كلامها ” المسكينة كانت حامل فى شهرها الاخير، وشاء القدر اننا نقذ جزء من روحها” .. دلوقتى بس عرفت ان مراتك ادت مهمتها الاخيرة ووصلت لك الرسالة عشان تنقذ بنتكوا الوحيدة، الكيان الخالد اللى بيجمعكوا .. هتشيل بنتك بين ايديك، لكن رجلك مش قادرة تشيلك، الدموع شلالات سخنة على وشك ..  هتركع على الارض من الذهول والخشوع!

Weighing_of_the_heart3

فكرة الروح قديمة قدم البشر نفسهم، لكن يمكن اول مفهوم موثق ومتكامل لطبيعة الروح  كان عند المصريين القدماء اللى أعتقدوا ان روح الانسان مكونه من خمس أجزاء، جب Lb  أو القلب اللى أعتقد المصريين القدماء انه القلب الميتافيزيقى للأنسان وبيتكون من نقطة دم واحدة من قلب أم الانسان فى مرحلة التكوين .. القلب عندهم هو كام مسكن العواطف، الافكار، الارادة، والنوايا، واعتقد المصريين ان القلب المفتاح لحياة الاخرة لانه بينجو من الموت ويستمر كدليل على عمل الانسان فى الدنيا. الشوت Sheut هو المكون التانى واللى معناة الظل .. واللى بالنسبة للمصريين كان دايما حاضر وهو ممثل الانسان الدائم، الرين Ren أو الاسم هو مكون الروح التالت عند قدماء المصريين وهو بيمثل اسم الانسان اللى بيعطى له عند الولادة، والمصريين أعتقدوا ان الانسان بيعيش على اد ما اسمة بيذكر فى الدنيا و اللى بيفسر اهتمامهم بكتابة اسمائهم فى المعابد والبرديات. البا Ba هى كل شئ فى روح الانسان بتخلية متفرد ومميز او غير متطابق مع اى انسان تانى .. واللى نقدر نقول عليها الهوية، واللى اعتقد المصريين انها بتسمر بعد موت الانسان .. البا فى العقيدة االمصرية القديمة كانت الاجابة على سؤال أستمرار الهوية وقتها .. أرجع لحلقة استمرارية الهوية عبر الزمن لو عاوز تعرف أكتر عن الاشكالية دى، الكا Ka هى المكون الخامس واعتقد المصريين ان الكا هى جوهر الحياة، الشئ اللى فى روح الانسان بيميز بين الانسان الحى والانسان الميت، واللى بتسيب جسم الانسان لما بيموت، المصريين أعتقدوا ان خنوم بيصنع حسم الطفل على عجلة فخار، قبل ما يحطهم فى رحم الام، اله الحياة والخصوبة هيكيت Heqet بتخلق الكا بتاعة الطفل وتنفخها فيه لحظة ولادتة واللى بيتكون بمثابة أكسير الحياة للانسان من اللحظة دى. المصريين القدماء أهتموا جدا فى حياتهم بالاعداد للحياة الاخرة، لأعتقادهم ان الحياة البشرية مرحلة قصيرة ومش دايمة انما الحياة الابدية بتبدأ بعد الموت وبعث الروح البشرية فى صورها الكا والبا ومحسابتها على اعمالها الحياة الدنيا. كتاب الموتى The Book of The Dead هو أقدم بردية مكتشفه عن الحياة الاخرة عند المصريين القدماء، وهو أقدم كتاب دينى عرفتة البشرية .. أتكتب فى بداية عهد الدولة الفرعونية الحديثة. الترجمة الحرفية لأسم البردية “كتاب قوة الخروج اللى الضوء” البردية اللى مازالت نسخها منها محفوظة فى المتحف البريطانى عبارة عن مجموعه أنشايد وصلوات علشان تساعد الشخص المتوفى فى رحلة عبر العالم السفلى. فى فصل “الظهور في النهار بعد العبور خلال القبر” أوزيريس بيقول ” مرحى أيتها الروح .. أنت القوة العظيمة القادرة .. بالحقيقة إني هنا .. لقد أتيت وأنا أنظرك .. لقد بددت حلكة الليل .. لقد أتيت ونظرت أبي المقدس .. لقد فعلت كل الطقوس التي يحتاجها أبي المقدس .. لقد فتحت كل الدروب في السماء وعلى الأرض .. إني الابن الذي يحبه أبيه.. لقد دعمت من يحتاجه وجودي .. مرحى يا كل الآلهة… لقد شققت لي طريقا .. أنا أوزيريس آني المنتصر .. لقد مررت عبر البرزخ”

Bookofthedeadspell17

ياترى ليه المصريين القدماء أعتقدوا فى وجود مكون غير مادى، الروح كجزء من وجودنا؟ وايه اللى بيخلى الغالبية العظمى من البشر النهاردة تعتقد فى وجود الشئ الغيرمادى ده بالرغم من أختلاف دياناتهم ومعتقادتهم؟! .. علشان نقدر نجاوب على السؤال ده، لازم الاول نسأل نفسنا ايه اللى بيخلينا نعتقد فى وجود اى شئ؟ .. لو تفتكر من مجموعة الحلقات السابقة اللى اتكلمنا فيها عن نظرية المعرفة وازاى البشر بتكون معتقد معين او معرفة .. هتلاقى ان الحواس كانت هى وسيلتنا الاولى لتكوين أعتقاد ما .. الاعتقاد ده مش لازم يكون أعتقاد صحيح، بالرغم من انه هيكون مبرر بخبرة مباشرة عن طريق حواسنا.. يعنى مثلا ليه انت مصدق ان فى كمبيوتر قدامك دلوقتى؟ لانك تقدر تشوفة، تلمسة، وتسمعه .. المشكلة ان الوسيلة دى مش هتفسر وجود الروح .. لاننا مش هنقدر نشوفها، نسمعها، نحسها، او نلمسها .. مافيش وسيلة مباشرة للتعامل مع الروح “الموجود الميتافيزيقى المفترض” ده عن طريق الحواس .. أكيد السؤال اللى بيدور فى عقلك دلوقتى، أزاى نقدر نبرهن على شئ ما نقدرش نتعامل معاة بحواسنا؟ فى نهاية المطاف مش كل حاجة بنعتقد فى وجودها بنقدر نتعامل معاها بحواسنا.. مثلا أحنا عندنا أعتقاد فى وجود الذرات، او الجراثيم، او الاشعة الفوق بنفسجية، الخ .. أزاى كونا اعتقاد مبرر صحيح فى وجود الحاجات دى كلها من غير ما نشوفها؟ واحد من أشهر الطرق اللى بنستخدمها فى الحالات دى، طريقة منطقية أتكلمنا عليها أكتر من مرة قبل كده .. وهى الاستدلال لأفضل تفسير inference to the best explanation واللى ببساطة بتقول اننا نقدر نقول ان شئ صحيح من عدمة اذا كان بيقدم افضل تفسير ممكن لظاهرة ما، يعنى مثلا لو اخدت ظاهرة ان الناس لما بتمرض وحالتها البدنية بتأثر لسبب ما بتصبح معدية وبتأثر على الناس اللى حواليها .. الجراثيم بتقدم تفسير للظاهرة دى وعلشان كده بنصدق فى وجودها بالرغم من اننا ما بنشوفهاش! .. عارف انك مش مستريح للحل ده،وانا معاك .. لان مش مجرد اى تفسير ينفع يكون أفضب تفسير .. يعنى على سبيل المثال احنا ممكن نقول ان سبب الامراض والعدوى ان العفاريت والجن غضبانين على الشخص ده فبيصيبوة بالمرض .. ليه لا؟ تفسير نقدرة نستخدمة لتفسير الظاهرة دى .. والجراثيم والعفاريت الاتينن مانقدرش نشوفهم بعنينا المجردة ..

Kandeil-um-hashim Yehia_Hakki

فى الواقع الكاتب المصرى الكبير يحى حقى جسد الفكرة دى ببراعة سنة 1968 فى رواية الشهيرة قنديل ام هاشم .. واللى فيها أسماعيل دكتور العيون بيكتشف ان سبب تدهور حالة خطيبتة فاطمة ان اهلها بيستخدموا قطرات من زيت قنديل مسجد السيدة زينب لأعتقادهم انه زيت مبارك وهيعالج ضعف نظرها .. الواقع ان الاستنتاج مربوط بأفضل تفسير، والنظرية اللى بتقدم أفضل تفسيرلازم تقدم نموذج متكامل للمعرفة عن الظاهرة دى، وتجاوب على كل الاسئلة المطروحة بدون تناقد، وتقدم حلول، وتنبؤات صحيحة .. نظرية الجراثيم بتقدم النموذج الكامل ده لظاهرة المرض والعدوى، على النقيض من نظرية الجن والعفاريت .. علشان كده انت مابتصدقش فيها النهاردة، لكن أجدادك كانوا بيصدقوها لانها كانت افضل تفسيرللظاهرة متاح ليهم وقتها. نفس الفكرة نقدر نطبقها على نظرية الروح .. نقدر نسأل هل فى اى شئ فى وجودنا، او ظاهرة معينة ما نقدرش نفسرها الا باللجوء لفكرة الروح؟ بمعنى تانى هل فى خاصية معينة فى البشر فلاسفة المادية او الطبيعين   Naturalistsما يقدروش يفسروها عن طريق المادة الفزيائية .. لكن فلاسفة المثنوية Dualists يقدروا يفسروها باللجوء لفكرة الروح؟ فى الحقيقة فى مجموعة من الحجج اللى طرحها فلاسفة المثنوية او انصار فكرة وجود الروح واللى عادة ما بتكون فى صورة البشر عندهم الخاصية س، الخاصية س لا يمكن تفسيرها عن طريق المادة الفزيائية فقط، افضل تفسير لوجود الخاصية س هو الروح، اذن البشر عندهم روح .. فى كل حجة نقدر نشيل س ونحط مكانها ظاهرة أو خاصية معينة مطروحة، لكن فى النهاية كلها بتستخدم نفس نوع المنطق وهو الاستدلال عن طريق أفضل تفسير .. هعرض عليك مجموعة من الخواص اللى استخدمها فلاسفة الروح كوسيلة لأثبات وجود الروح. الظاهرة الاولى هى حركة الجسم، لما بنموت اجسادنا بتكون جثة هامدة ما بتتحركش بالرغم من اجزاء الجسم كلها مازالت موجودة، لكن واحنا احياء من الواضح ان اجسامنا بتتحرك طول الوقت! اذن احنا محتاجين الروح عشان نفسر حركة الجسم الحى .. رد الطبيعين على الظاهرة دى، ان الحركة وظيفة من وظايف الجسد، ولما الانسان بيموت بالرغم من وجود الاعضاء كلها الا ان فى شئ فى معين فى طبيعة الاتصال وعمل الاجزاء دى بيتوقف، لكننا مش محتاجين شئ تانى غير الجسم لتفسير وظيفة الحركة .. يعنى مثلا الكمبيوتر بتاعك دلوقتى شغال وبيأدى وظيفتة، لكن لو فرضنا انه وقع على الارض واتكسر كل الاجزاء مازالت موجودة لكن عطل معين بيحصل بيأثر على وظايفة .. رد أنصار فكرة الروح هيكون لكن حركة الجسم مش حركة عشوائية، دى مسببة وليها هدف، واحنا محتاجين الروح عشان نفسر الحركة المسببة بهدف دى .. الطبيعين هيقولوا ان ده مش صحيح لاننا ممكن نبنى انسان الى على سبيل المثال يتحرك حركة مسببة بهدف زى البشر بالظبط، الرد السريع اللى هتسمعة من فلاسفة الروح هو لكن الفرق بينا وبين الانسان الالى هو ان احنا عندنا حرية الارادة Free Will والروح هى اللى بتفسر حرية الارادة د! .. لكن الطبيعين هيردوا ومين قال ان عندنا حرية أرادة؟ .. أرجع للحلقة حرية الارادة.. طيب واضح ان الحجة دى مش مقنعة و بتواجه أعتراضات كتير من ناحية الطبيعين. الظاهرة التانية اللى هيلجأ فلاسفة الروح انهم يفسروها عن طريق الروح هى فى الواقع مجموعة ظواهر بتشمل قدرتنا على تكوين معتقدات، رغبات، خطط، وقرارات  .. والحجة بتقول ان مافيش اى اله عندها قدرة على الظواهر البشرية دى، اذن البشر عندهم روح .. الطبيعين أحتاروا فى الظاهرة دى لفترة طويلة، لكن مؤخرا مع تطور العلم والتكنولوجيا، ظهرت ردود على الحجة دى .. رد الطبيعين أننا نقدر نفسر الظواهر دى كلها عن طريق فهم ازاى المخ “الكمبيوتر العملاق” ده بيشتغل! وان اللغة بترسم حجاب بينا وبين الواقع، بيخلينا نكون المصطلحات المركبة دى اللى مالهاش وجود فى الحقيقية!

330px-Deep_Blue 330px-Kasparov_and_the_machine

يعنى على سبيل المثال لو أخدنا الكمبيوتر اللى طورتة شركة اى بى ام سنة 1996 ديب بلو Deep Blue واللى هزم بطل العالم فى الشطرنج كاسبروف Garry Kasparov سنة 1997 لاول مرة فى تاريخ البشرية .. لو أتفرجت على الفيلم الوثائقى نهاية اللعبة: كاسبروف والالة Game Over: Kasparov and the Machine واللى بيوثق الماتش اللى خسر فيه كاسبروف قدام ديب بلو .. هتشوف ان لما كاسبروف بيحرك قطع  زى الطابية، الحصان، او الفيل بيهاجم بيها الملك بتاع ديب بلو .. هتلاقى ان ديب بلو بيحرك قطع يدافع بيها عن الملك بتاعة، للوهلة الاولى لو انت ماتعرفش ان خطم كاسبورف مجرد كمبيوتر .. هتقول ان خصمة عندة نية انه يكسب المبارة، ورغبة انه يحمى الملك بتاعة، ومعتقدات ازاى ممكن ينفذ الرغبات دى، وبيخط الرغبات والمعتقدات دى محل التنفيذ فبيكون خطة أو استراتيجية وعلى الاساس ده بيحرك القطع بتاعتة! زى ماانت شايف الخصم اصبح عندة نوايا، رغبات، معتقدات، خطط، واستراتيجيات .. لكننا مش هنقول اى حاجة من الكلام دة لمجرد اننا عارفين انه مجرد كمبيوتر، فما بنستعملش اى مصطلح من المصطلحات دى اللى بتحجبنا عن الحقيقة لاننا فاهمين ازاى الكمبيوتر بيشتغل!.. رد فلاسفة الروح على الفكرة دى أن فى جزء من الرغبات الكمبيوتر مايقدرش يحققة، وهو الاحساس بالمشاعر .. هل ياترى الكمبيوتر اللى هزم كاسبروف كان بيشعر بالقلق، بالخوف، بالفرح لما كسب؟ .. الجدلية ان مافيش اى الة ممكن تحس بالمشاعر البشرية وعلشان كده احنا محتاحين الروح عشان نفسر ظاهرة المشاعر! .. رد الطبيعين هيكون صحيح الالات الموجودة دلوقتى ماتقدرش تحس ومعندهاش مشاعر، لكن ده مش معناة ان الالات فى المستقبل مش هتقدر .. المشاعر والاحاسيس ممكن ترجمتها لتصرفات او وظائف معينة بنقوم بيها زى ما شوفنا فلاسفة المدرسة السلوكية Behaviorism والمدرسة الوظائفية Functionalism  من أمثال الفيلسوف الامريكى المعاصر دانيل دانيت Daniel Dennett بيجادل بالحجة القوية دى فى حلقات سابقة قبل كده .. عن طريق فك شفرة الخلايا العصبية وشبكة الوصلات اللى فى مخنا هنقدر نفهم التصرفات السلوكية اللى بتحصلنا لما بنحس بمشاعر معينة .. على سبيل المثال الشركة اليابانية نيوروير Neurowear طرحت منتج سنة 2012 اسمة نكوميمى necomimi بيجسد فكرة المدرسة السلوكية، المنتج عبارة عن ودان قطة صناعية ممكن تلبسها على راسك وفيها جهاز لأستشعار موجات المخ brain wave sensor بيستقبل موجات محددة بيصدرها المخ لما بنحس اننا مثارين، مبسوطين، او فى حالة خمول .. وعلى اساس الموجات دى الودان الصناعية بتتحرك حركات معينة تحاكى بيها القطط لما بتبقى مبسوطة او كسلانة الخ .. يعنى مثلا لما لو لابس الودان الصناعية دى وانت فى الشارع وشميت ريحة أكل بتحبة، مخك يصدر موجة اثارة  هتلقطتها الودان وتقف زى ما ودان القطة بتقف لما بتشم ريحة السمك! .. أنصار فكرة الروح هيتفقوا فى الرد دخ لانهم هيفرقوا بين جانب التصرفات بتاعتنا لما بنحس بشئ، والتجربة الشخصية بتاعة الفرد لما بيحس بشئ معين، هيجادولوا ان صحيح انت ممكن تحاكى التصرفات بتاعة نوع معين من المشاعر لكنك ما تقدرش تحاكى التجربة الشخصية بتاعة الفرد بما بيحس بالمشاعر دى.. يعنى الكمبيوتر ممكن يحاكى تصرفات الخوف عند الانسان، لكنه ماعندوش تجربة شخصية للخوف!.. لو فاكر من حلقة منظور الخفاش، الفكرة  دى اسمها القواليا Qualia أو الجانب الكيفى للتجربة Qualitative Aspect نقطة جدال وخلاف كبيرة بين الطبيعين والمثنويين .. فى نهايى المطاف الطبيعيين بينكروا القواليا او فى افضل حالة بيقولوا ان مافيش تفسير فزيائى واضح ليها لحد لدوقتى لكن مش معنى كده انه مستحيل اننا نوصلة فى المستقبل .. وعلى الجانب التانى المثنويين ماعندهمش تفسير واضح ومحدد أو “أفضل تفسير” للقواليا .. هما بيرجعوا القواليا للروح او العقل لكنهم ما بيقدموش اجابات اكتر من كده على ايه هى طبيعة القواليا، وازاى بتتصل بالجسم المادى، وهل الحيوانات عندها قواليا ولا لا؟ الخ  .. اذن الجدلية دي كمان بتسقط لان الطرفين ماعندهمش تفسير كامل لظاهرة الجانب الكيفى او الشخصى للمشاعر!

الظاهرة التانية اللى هيطرحها انصار الروح هى الابداع Creativity .. البشر بس قادرين على الابداع وتكوين اشياء جديدة .. الاشكالية فى الجدلية دى ان الكمبيوتر النهاردة اصبحت الات فعلا مبدعة لانها بتقدم تكوينات جديدة ماكنش ليها وجود قبل كده .. يعنى لو خدت مثال الكمبيوتر ديب بلو اللى هزم بطل العالم فى الشطرنج، الكمبيوتر ده المبرمجين بتوعة ماحطوش فيه الحركات اللى كسب بيها بطل العالم، فى الواقع لو بطل العالم لعب مع فريق المبرمجين فى الغالب هيكسبهم، المبرمجين حطوا مبادئ اللعبة والكمبوتر قام بمجموعة من الحركات المبرمجين ما فكروش حتى فيها قبل كده .. النهاردة فى برامج كمبيوتر بتكون مقطوعات موسيقية بمجرد برمجتها باساسيات الموسيقى، الموسيقى دى تكوين جديد ماكنش له وجود قبل كده .. ابداع يعنى!

338px-Ascent_of_the_Blessed

الأستدلال بأفضل تفسير كان الخيط المنطقى الاساسى اللى بيربط مجموعة الحجج اللى فاتت كوسيلة لأثبات الروح عن طريق تقديم مجموعة من الظواهر الطبيعية المتعارف عليها ما بينا كبشر وطرح وجود الروح كأفضل تفسير للظواهر دى وشفنا ازاى ان فى معظم الحالات اللجوء لفكرة الروح كقد يكون تفسير للظاهرة لكنة مش قطعا أفضل تفسير! مجموعة تانية من الجدليات الفلسفية اللى بتستخدم لأثبات وجود الروح بتستخدم نفس طريقة الاستدلال لأفضل تفسير لكنها بتحاول تطبقها على ظواهر خارقة للطبيعة Supernatural. على سبيل المثال ظاهرة تجربة الاقتراب من الموت Near Death Experience واللى فيها البشر فى حالات معينة بيقتربوا فيها من الموت بيمروا بتجارب متشابهة بدرجة ملفتة للنظر بالرغم من اختلاف الثقافات، الخلفيات الدينية، المجتمعات، اللغة، وحتى العصر اللى بيعيشوا فيه! فى تجربة الاقتراب من الموت عادة ما بيوصف الفرد شعورة بالانفصال عن جسمة، واحساس غامر بالسعادة والانطلاق، بيحس انه بيحلق فى السما، وبيبص على جسمة والناس المحيطة بجسمة لحظة الموت، وفى حالات تانية الشخص بيشوف نفسة فى نفق طويل فلا اخرة ضوء قوى، لما بيوصلة بيشوف شخصيات من عالم الاموات سواء من اسرتة او احيانا شخصيات دينية معينة! التجارب دى بالرغم من غرابتها وصعوبة تصديقها الا ان تواتر حدوثها لاشخاص مختلفة فى اماكن وازمنة مختلفة بتفاصيل متقاربة جدا بيخلى من الصعوبة تجاهلها! يمكن أول تجربة مدونة لتجربة الافتراب من الموت دونها أفلاطون فى كتابة الاشهر الجمهورية The Republic سفى الفرن الرابع قبل الميلاد تحت عنوان أسطورة أر The Myth of Er واللى حكى فيها عن الجندى أر اللى اتقتل فى معركة لكن جسمة فضل بدون تحلل لعدة ايام وفى جنازتة صحى وبدأ يحكى للناس عن تجربة ما بعد الموت، والبعث، والعالم الاخر! التفسير الافضل من وجهة نظر أنصار مدرسة الروح ان الروج بتنفصل عن الجسم فى لحظات الاقتراب من الموت، وبتمر بتجربة الصعود من الحياة الدنيا للحياة الاخرة .. لكن مع رجوع الانسان للحياة مرة تانية بتكون روحة مرت بالتجارب العلوية دى ومازال بيتذكرها. من وجهة نظر الطبيعين ده مجرد تفسير لكنه مش أفضل تفسير، زى ما انت فاهم من مناقشتنا قبل كده ..

660px-Beta-endorphin

الطبيعين محتاجين يقدموا اطروحة تفسير للظاهرة الخارقة للطبيعية دى من خلال الطبيعة والحياة الفزيائية بس بدون اللجوء لشئ غيبى زى الروح، مجرد الاطروحة تقلنا ان الفكرة نفسها مش مستحيلة وده كافى لان التفسير عن طريق الروح مايبقاش التفسير الافضل  حتى لو التفسير الطبيعى مش مكتمل فى الوقت الحالى، على اى حال الطبيعين بيقولوا ان الحياة عبارة عن مجموعة من العمليات البيولوجية Biological Processes الجسم فيها بيشتغل طبق نظام معين ومحدد، فى حالات الاقتراب من الموت بيحصل خلل ما فى العمليات البيولوجية للجسم ده اللى بتخلى جسم الانسان يتصرف بشكل معين محدد يبدو وكأنة وهم تجربة الروح، يعنى هديك مثال كتير مننا فى تجاربنا الاولى للتعامل مع الكمبيوتر لما كان بيحصل عطل فى الهاردسك او وسيط التخزين، كنا كلنا باختلاف اماكنا وازمنتنا و ثاقتنا بنمر بتجارب مشابهة، بطئ فى الكمبيوتر، توقف مفاجئ، ظهور ملفات على الهاردسك فى اماكن غريبة بعضها حتى بيكون ملفات قديمة انت مسحتها من زمن، الخ ..  الطبيعين بيقولوا ياجماعة الموضوع مجرد عطب فى العمليات البيولوجية نتيجة الضغط الجسدى والعصبى اللى بيقع على الجسم فى تجربة الاقتراب من الموت .. وحدة العمليات البيولوجية دى فى الاساس هو اللى بيخلى لما خلل يحصل فيها التجارب تكون شديدة التشابه! زى ما انت شايف التفسير المنطقى اللى بيطرحة الطبيعين بيقدم نفسة كبديل قوى لفكرة الروح لتفسير تجربة الاقتراب من الموت، بالرغم من اننا لسة ما لجأناش لاى تحليل علمى للظاهرة! .. زى ماانت اكيد دلوقتى متوقع، العلماء شغلوا نفسهم بتجربة الاقتراب من الموت وبدأوا يحققوا بعض التقدم فى تفسير الظاهرة، على سبيل المثال الفيلسوف الامريكى المعاصر تيدور شك Theodore Schick فى كتابة كيف تفكر فى الاشياء الغريبة How to Think About Weird Things طرح مجموعة من التفاسيروالحلول العلمية لتجربة الاقتراب من الموت مثلا هرمون الأندزرفين Endorphin اللى الدماغ بيفرزة عشان يساعد على الاحساس بالراحة والتحسن فى حالات الالم، بيتم افرازة بكميات كبيرة فى تجارب الاقتراب من الموت واللى بيسبب احساس الانسان بحالة كبيرة من الراحة والسكينة، فى تجارب تانية ربطت بين نفص وصول امدادات الاكسجين فى الدماغ و العطب اللى بيحصل فى العصب البصرى يخلى الانسان يشوف الضوء الابيض الباهر فى نهاية النفق، دراسات تانية ربطت الحالة النفسية والعصبية للانسان فى حالة الخطر وبين تجربة الاقتراب من الموت .. اللى عاوز اوصلهولك هنا ان فى بحر من التجارب والابحاث العلمية اللى بتبحث الظاهرة دى وانها بتحقق نجاحات صغيرة لكن متراكمة لتفسير الظاهرة بشكل طبيعي كامل! الوقت مش هيسمحلى انى اغطى كل التجارب الخارقة للطبيعة هنا، يمكن المجال فى المستقبل يسمح لنا بأننا نتكلم عنها بتفصيل اكتر ..

John_Beattie_Eugene_Rochas_seance

لكن نموذج تانى من الظواهر دى هو تجربة الاتصال بعالم الارواح Séance واللى أنصار فكرة الروح بيعتبروها ظاهرة تانية خارقة للطبيعة تدلل على ضرورة وجود الروح كأفضل تفسير للظاهرة، فى أشكال كتير لتجربة الاتصال بالارواح غالبا ما بتكون مُعدة  من طرف الاحياء و بيتخللها ترديد كلمات معينة، بترتيب معين فى جو و ظروف معينة، أو عفوية من طرف الروح نفسها اللى بتختار انها تتصل بشخص بدون اعدادات سابقة، وبيتطبق عليها كلام كتير من اللى قلنا فى تجربة الاقتراب من الموت، فى ان فى تشابهة كبير بين التجارب دى بالرغم من الاختلاف الجذرى فى مرجعيات اللى بيمروا بيها ..

I322 Img895 أنيس_منصور

الكاتب والمفكر المصرى أنيس منصور أتكلم بأستفاضة عن النوعين دول من التجارب فى مجموعة من أعمالة، يمكن أشهرهم أرواح أشباح و حول العالم فى 200 يوم .. اللى فيه منصور وصف بالتفصيل طريقة السلة لتحضير الارواح .. أنصحك بقراية الكتاب الممتع ده. الطبيعين، العلماء، والشكوكيين بينكروا معظم تجارب الاتصال بالاروح فى مجملها، وبيعتبروها نوع من النصب على عقول البشر الغير معدة للتفكير العلمى او النقدى ..

300px-Richard_Wiseman-Emcee-CSICON_2012-Nashville-Opening_Remarks-OCT_26_2012 RANDI

فى الواقع  سنة 2003 فى مجموعة من الابحاث اللى قام بيها عالم النفس الانجليزى اللى بدأ حياتة العملية كساحر محترف ريتشارد ويزمن   Richard Wisemanاتعملت فى مجال علم نفس التجارب الخارقة للطبيعية Anomalistic psychology واللى بين من خلالها ان الاشخاص اللى عندهم نوع  من الاعتقدات الدينية أكثر قابلية انهم يصدقوا تجارب خارقة للطبيعة حتى لو كانت بتتصادم مع قواعد المنطق والعلم طالما انها متفقة بشكل او بأخر مع اعتقادتهم! السحراء Magicians ليهم محاولات كتيرة ناجحة فى اظهار خداع ووهم التجارب الخارقة للطبيعة بشكل عام، يمكن واحد من أشهرهم الساحر والشكوكى الامريكى المعاصر جيمس راندى James Randi اللى بدأ حياتة العملية كساحر بأسم راندى العجيب The Amazing Randi لكن لما وصل سن ال 60 سخر حياتة للبحث فى التجارب الخارقة للطبيعية واظهار انها كلها مجرد حيل او وهم، فى الواقع جيمس راندى والمؤسسة بتاعتة طرحوا تحدى سنة 1964 تحت اسم تحدى المليون دولار للظواهر الخارقة للطبيعة One Million Dollar Paranormal Challenge .. راندى بيتحدى اى شخص انه يقدر يقدم ظاهرة واحدة خارقة للطبيعة تحت الاختبارات العلمية والمعلمية اللازمة عشان نتأكد ان مافيش اى حيل، هيكسب مليون دولار .. من لحظة الاعلان عن التحدى لحد وقتنا الحاضر كان فى الالاف المتقدمين، لكن كلهم فشلوا بلا استثناء ومازال تحدى راندى مفتوح للجميع!

79572 avicenna2

ابن سينا Avicenna يعتبر أهم فيلسوف فى تاريخ الفلسفة العربية، وواحد من أهم المفكرين فى تاريخ البشرية كلها، فى الواقع الدارسين والباحثين فى الفلسفة العربية والاسلامية عادة ما بيقسموا تاريخ الفلسفة العربية لمرحلتين، مرحلة التكوين ( أو مرحلة ما قبل ابن سينا) ، ومرحلة النهضة (مرحلة مابعد ابن سينا) .. ده يديك فكرة ولو بسيطة عن اهمية ومحورية ابن سينا فى الفلسفة العربية والاسلامية. ابن سينا شرح كتير من أعمال أرسطوطاليس Aristotle اللى اتفق معاة فيها بالرغم من أشكاليتها الدينية فى عصرة وقتها زى فكرة أزلية الكون مثلا .. لكن ده حدث لمرة تانية .. ارسطوطاليس أدعى ان الجسم والعقل أو الروح مش شيئين منفصلين او حتى مادتين مفصلتين، لكنهم وحدة واحدة .. وبناء علية أعتقد ان لا الجسم ولا الروح ممكن ينجوا من الموت، بمعنى تانى الانسان مافيش فى تكوينة اى شئ قابل للخلود! ابن سينا اختلف معاة فى الرؤية .. وشاف ان الجسد والروح من مواد مختلفة زى بالظبط زى ما أفلاطون Plato أعتقد من قبلة .. ابن سينا واحد من أشهر المثنوين فى التاريح Dualists، أفلاطون أعتقد ان فى لحظة موت الانسان الروح بتحرر من الجسد اللى فضلت مسجونة فيه طول فترة حياة الفرد، علشان تبعث فى جسم تانى! فى كتاب الشفاء ابن سينا كتب رسالة ” عن الروح” طرح فيها تجربة عقلية كوسيلة لأثبات وجود الروح، التجربة معروفة باسم الرجل الطائر The Flaying Man فيها ابن سينا بيطلب منك انك تتخيل ان وجودك بدأ للتو واللحظة، عندك كل القدرات العقلية لكنك معصوم العنين، طاير فى الهوا واطرافك متقيدة ماتقدرش تلمس اى جزء فى جسمك او تلمس اى شئ تانى، بالرغم من  حواسك بالكامل مشلولة، هيكون مازال عندك يقين ان ليك وجود ، لكن اى وجود؟ اذا ماكنتش تقدر تحس ولا تشوف اى جزء من جسمك! مجرد قدرتك على تخيل التجربة دى بيأكد من وجهة نظر ابن سينا على ان النفس، الروح، او العقل ليها وجود مستقل عن الجسد .. لانك علشان تتخيل وجود شئ لابد وانك تتخيل الشئ .. يعنى مثلا لو قلت لك تخيل ان فى مركب بس مافيش مركب فى التجربة! الجملة اللى فاتت دى مستحيلة لانها متناقضة ازاى تتخيل وجود شئ وفى نفس الوقت تتخيل عم وجودة! الاستحالة هنا جاية من ان المركب شئ واحد اما انه يكون موجود او يكون غير موجود، ومن هنا ابن سينا بيحاول يقولنا مجرد المقدرة على تخيل نفسك طاير فى الهوا من غير ما تحس باجزاء جسمك ومازلت تعتقد فى وجودك دليل على ان الروح او النفس شئ تانى مختلف عن الجسد! الاب الروحى للفلسفة الغربية الحديثة ديكارت Descartes هيطور تجربة ابن سينا العقلية ويعيد طرحها فى تجربة عقلية تانية فيها ديكارت هيطلب منك انك تتخيل انك بعد ما صحيت من النوم وبصيت لنفسك فى المراية اكتشفت انك خفى مش شايف اى جزء من جسمك، هتحاول تمد ايدك عشان تلمس مكان راسك لكنك مش هتحس بأى شئ، انت عارف ان مازال عندك وجود بدليل ان الافكار دى دلوقتى بتحصلك لكنك مش قادر تحس ولا تشوف جسمك! نفس فكرة اطروحة ابن سينا زى ما انت اكيد ملاحظ .. ازاى ممكن تتخيل وجود لنفسك من غير ماتتخيل جسمك الا اذا كان فى وجود تانى منفصل عن جسمك، الوجود ده هو روحك من وجهة نظر ديكارت!  … الحجة دى واحدة من الحجج العقلية القوية جدا فى موضوع الروح، ومصدرها الاول كان العبقرى ابن سينا .. ومازال الفلاسفة بيجادلوا وبناقشوا الحجة دى! لكن عشان اكون منصف معاك لازم اعرض عليك رد قوى مطروح ضد التجربة العقلية دى، تجربة عقلية مضادة .. انت اكيد عارف نجم الليل The Evening Star هو اول نجم ساطع بيظهر فى ضلمة السما عند بداية الليل، وبرضة اكيد عارف نجم النهار The Morning Star وهو أخر نجم ساطع بيفضل ظاهر فى السما الصافية بعد أو ضوء للنهار .. التجربة العقلية المضادة بتطلب منك انك تحاول تتخيل عالم نجم الليل موجود فية لكن نجم النهار مالوش وجود .. فى الواقع علميا نجم الليل ونجم النهار هما نفس الشئ، مجرد  نجم واحد فى الحقيقة هما حتى مش نجم ده كوكب الزهرة .. لكن قدرتك العقلية على تخيل وجود واحد من غير التانى بينافى القاعدة اللى بنى عليها ابن سينا الجدلية بتاعتة  .. قدرتك على تخيل عالم فيه نجم الليل اللى هو كوكب الزهرة لكن فى نفس الوقت مافيهوش نجم النهار اللى هو برضة كوكب الزهرة، معاناة انك قدرت تتخيل وجود نفس الشئ وعدمة فى نفس الوقت .. نفس الفكرة اللى بنى عليها ابن سينا جدليتة!

Phaedo

افلاطون كتب واحد من أروع محاوراتة بعنون “عن الروح” Phaedo واللى فيها صور ملحمة موت معلمة أرسطو Socrates،  فى الحوار الممتع ده أرسطو متحدث بلسان أفلاطون بيناقش طبيعة الحياة بعد الموت، الروح، وخلود النفس البشرية وهو بيشرب النبيذ منتشى بالسعادة فى الليلة الاخيرة قبل اعدامة! فى الحقيقة افلاطون مابيقدمش جدليات فى الحوار ده لاثبات وجود الروح، أفلاطون ومن قبلة سقراط من أوائل فلاسفة المثنوية Dualists وبيعتقدوا فى وجود الروح .. انما أفلاطون حاول يقدم فى حوارة أربع جدليات رئيسية لأثبات خلود الروح، وانها من مادة غير قابلة للفناء او الدمار. أشكالية خلود الروح واستمراريتها بعد الموت أشكالية تانية مختلفة فى الفلسفة عن أشكالية وجود الروح نفسها، المجال هنا مش كافى اننا نغطى اشكالية خلود الروح لكننا هنرجعلها فى حلقات تانية فى المستقبل  .. على نهج أرسطو وأفلاطون ابن سينا بيستخدم حجة الرجل الطائر ومجموعة تانية من الجدليات علشان يوصل فى النهاية ان الروح خالدة على عكس الجسد الفانى وانها من مادة بتنجو من تجربة الموت اللى بيمر بيها الانسان وبتلتحق بالموجودات العلوية الخالدة فى عالم سرمدى .. أفكار ابن سينا وضعتة فى مشاكل مع المفاهيم الاسلامية السائدة فى وقتة، اللى بتعتبر ان الروح والجسد بيبعثا فى يوم الحساب ويفضلوا فى ابدية دائمة بعد كده، الرؤية الل رفضها ابن سينا واعتقد بس فى خلود الروح .. واللى هيدفع عالم الدين الاسلامى الاشهر الشيخ الغزالى فى القرن الثانى عشر فى كتابة تهافت الفلاسفة The Incoherence of the Philosophers انه ينقد فكرة ابن سينا عن خلود الروح بس وفناء الجسد ويسمية بالمهرطق! لكن دى حكاية لمرة تانية.

arton2602 الإمام_الغزالي

يعنى اية حياة؟ .. يمكن لو فهمنا معنى الحياة نقدر نفهم ماهية الروح .. بعض الرؤى الفلسفية بتربط معنى الحياة بمادة روحية غير قابلة للفناء بتتحكم فى جسم الانسان خلال حياتة وبتستمر حتى بعد مماتة، لو الفرد ماعندوش روح او لو عنده روح لكنها مرتبطة بجسمة بشكل خاطئ، اذن حياتة بلا معنى ..

338px-L.N.Tolstoy_Prokudin-Gorsky

فى رؤيتين فلسفيتين لفكرة الروح هى سر الحياة، طرحها الكاتب الروسى ليو تولستوى Leo Tolstoy سنة 1884 واللى فيها جادل ان علشان الحياة يكون ليها معنى، لابد وان يوجد شئ يستحق العمل، ومافيش شئ هيستحق ان الفرد يعملة الا اذا كان له تأثير لانهائى فى العالم، وعلشان الفرد يقدر يعمل ده لابد وانه يكون عندة وجود شخصى روحى خالد! لكن الفيلسوف الامريكى المعاصر روبرت أودى Robert Audi أنتقد الرؤية دى فى كتابة القيمة الجوهرية والحياة ذات المغزى Intrinsic Value and Meaningful Life سنة 2005 وتحدى فرضية ان عشان الفعل يكون له تأثير لانهائى ضرورى لابد يكون له قيمة، الفيلسوف الامريكى المعاصر مايكل ليفين Michael P. Levine أنتقد الرؤية دى من منظور تانى سنة 1987 فى مقال بعنوان ما علاقة الموت بمعنى الحياة؟ What Does Death Have to Do with the Meaning of Life واللى فيه أنتقد فكرة انك لازم تبقى خالد او عندك شئ له صفة الخلود علشان يكون ليك تأثيرلانهائى على العالم ، ولو حتى من منظور دينى.. مجرد ان الله يتذكر وجود الفرد كافى لانه يضفى صفة اللانهائية او الخلود فى أفعالة. الرؤية التانية لفكرة الروح ضرورية لمعنى الحياة بتقول ان الروح ضرورية لمفهوم العدالة الكاملة Perfect Justice واللى هى مطلوبة علشان الحياة يكون ليها معنى، الحياة يبدو وكأنها بدون معنى لما نشوف الظلم، العذاب، عدم تكافئ الفرص، والفساد اللى فى الارض .. ففكرة ان فى عالم تانى العدالة هتطبق فيه سواء كان ده هيتحقق عن طريق مفهوم الاله او حتى عن طريق مفهوم الكارما Karma فى الديانات الشرق آسيوية ..

William_Lane_Craig

الجدلية دى طورها واعاد طرحها من التراث الفيلسوف الدينى المعاصر ويليام لن كريج William Ln Craig فى مقال نشرة سنة 1994 بعنوان عبثية الحياة بدون الله The Absurdity of Life without God لكن زى الرؤية السابقة الهيكل الاستنتاجى ضعيف، الفيلسوف الامريكى المعاصر روى باررت   Roy Perrettأنتقد الرؤية دى سنة 1986  فى مقالة فيما بتعلق بالخلود Regarding Immortality وقال حتى لو الحياة بعد الموت مطلوبة عشان العدالة الكاملة تتحقق، مش واضح من منطق الجدلية دى ليه الحياة بعد الموت لازم تكون ازلية علشان العدالة تتحقق. فلاسفة معاصريين كتيير بيحاولوا بشتغلوا على تقوية الهيكل الاستنتاجى بتاع الحجتين دول زى الفيلسوف المعاصر ستيوارت جويتز stewart Goetz فى كتابة الاخير الهدف من الحياة The Purpose of Life اللى نشرة سنة 2012 او الفيلسوف المعاصر تاديوس ميتز Thaddeus Metz فى كتابة المغزى والجدير بالاهتمام The Meaningful and the Worthwhile اللى نشرة سنة 2013 .. لكن مازالت الحجج دى محل جدال كبيبر بين الفلاسفة!

330px-Grand_prismatic_spring

طيب اذا ماكنش قادرين نعرف الحياة فلسفيا، ممكن نحاول على الاقل نعرفها علميا.للأسف أول شئ هيصدمنا أن مافيش تحديد محدد وواضح لمفهوم الحياة فى العلم الحديث، المفهوم الموجود دولقتى وصفى اكتر منه تعريفى، العلم بيعتبر الحياة هى مجموعة من الخواص والصفات اللى بتميز كائن معين، صفات زى الاتزان الداخلى Homeostasis، منظومة مركبة من الخلايا او وحدات أساسية للحياة  Organization، النمو Growth، التكييف Adaptation، الاستجابة للمؤثرات الخارجية Response to stimuli، التكاثر Reproduction مجموعة الخواص دى العلماء بيسموها الوظائف الحيوية  physiological functions هى مكون الحياة الفزيائية والكميائية الاساسى اللى بتمثل معنى الحياة. تعريف تانى لماهية الحياة من منظور علماء الفزياء الحيوية Biophysicists  بيعرفوا العمليات الحية باعتبارها تأخير نشر أو تشتت الطاقة الداخلية للجزيئات البيولوجية نحو مزيد من حالات الاتزان الداخلى المحتملة. أو ان الحياة واحد من الظواهر اللى فيها الانظمة المفتوحة او المستمرة عندها القدرة على تقليل الانتروبى الدخلى بتاعها على حساب مواد او طاقة خارجية من البيئة الخارجية .. بشكل أبسط الكائنات الحية عبارة عن انظمة تحريك حرارى  thermodynamic systems مكونة من منظومة من مركبات جزيئية. يعنى الحياة هى مادة عندها قدرة على التكاثر والتطور حسب حاجتها للنجاة فى البيئة..

330px-Rotavirus_Reconstruction

طبعا الاعتراض الاول فى عقلك دلوقتى طيب والفيروسات Viruses عندها قدرة على التكاثر، عندها جينات وبتتطور عن طريق الانتقاء الطبيعى  Natural Selection  زى باقى الكائنات الحية ومع ذلك مابنعتبرهاش كائنات حية .. .صحيح العلماء مابيصنفوش الفيرس ككائن حى لانها بتحتاج لعائل للتكاثر وبالشكل ده فقدت خاصية مهمة للكائن الحى وهى قدرتة على التكاثر بشكل مستقل داخل نوعة ( على الاقل من وجهة نظر العلم) .. زى ماانت ملاحظ تعريف العلم لمعنى الحياة تعريف مادى طبيعى Naturalistic مافيش فية اى اشارة لفكرة المكون الروحى، ودى شئ متوقع طبعا .. العلماء عادة لما بيتكلموا عن الروح فى سياق ثقافى مش علمى بيعلموا الروح كمرادف لفكرة العقل البشرى ..

The_Astonishing_Hypothesis(Cover)

يعنى مثلا عالم البيويوجيا الجزئية Molecular biology فرانسيس كريك  Francis Crick فى كتابة الفرضية المذهلة The Astonishing Hypothesis أختار ان العنوان الفرعى يكون “البحث العلمى عن الروح” .. كريك أتكلم عن اننا نقدر نفهم كل شئ ممكن عن الروح البشرية من خلال دراسة طريقة عمل المخ البشرى، وكل ما بيتطور علم الاعصاب neuroscience بيزيد فهمنا لعقل او روح الفرد. الفيلسوف الامريكى دانيل دانيت Daniel Dennett فى مقال بعنوان أنماط حقيقة Real Patterns  نشرة سنة 1991 طرح فكرة أن أستراتيجية النجاة من المخاطر عند البشر بتعتمد بشكل أساسى على فكرة الموقف المتوقع، أو بمعنى تانى انها استراتيجية بتقوم على تنبأ أفعال الاخرين بناء على أفتراض ان عندهم عقول زينا وردود أفعالهم مشابهة لينا .. فى الحقيقة شبكة الاعصاب فى عقولنا فيها خلية عصبية مرآتية Mirror Neuron   واللى بتتفعل لما بنعمل عمل معين او لما بنشوف حد تانى بيعمل نفس العمل، الشبكة العصبية دى من الجائز انها هى اللى بتوفر الارضية اللازمة للفكرة دى، ودانيت هيقترح ان العملية دى ناجحة الى حد كبير لدرجة اننا بنعممها على كل خبراتنا واللى هيقود فى النهاية لتصورنا ان فى شئ اسمة الروح!

i-8fecf60eddfe02315e7c2f1dae02a7ce-nn1611-F1 Makak_neonatal_imitation

يمكن من أطرف المحاولات العلمية للبحث عن الروح كانت تجربة أجراها الطبيب الامريكى دنكان ماكدوجال Duncan MacDougall سنة 1901 لما قرر انه يوزن جسم بعض من مرضاة وهما بيموتوا، وادعى ان فى فقدان فى الوزن حصل بعد الوفاة، واللى بيدل على انهم فقدوا شئ بموتهم .. يقصد الروح طبعا، النتايج اللى اتوصلها ماحدش قدر يعيد أنتاجها تانى علشات كده مابتعتبرش ذات اى قيمة علمية، فى الواقع كل التجارب اللى اتعلمت بتأكد أن الكائن الحى عادة ما بيكتسب وزن بعد موتة على العكس من المتوقع!

weight-of-the-soul-craziest-science-experiment

ودلوقتى .. بص لنفسك فى المراية، ياترى الموجود اللى انت شايفة وحاسة دلوقتى هو كل شئ، ولا فى جواك موجود تانى .. موجود علوى خالد؟ .. يا ترى انت عندك روح؟ .. وهل الروح من مادة تانية غير جسمك؟ .. لكن لو كانت من مادة تانية، ياترى ايه هى المادة دى؟ .. ولو مادة غير فزيائية  .. ازاى تقدر تثبت وجود شئ غير مادى فى عالم من الماديات؟ ..  مش يمكن سر خلود روحك انها من مادة غير فزيائية؟ .. ويمكن كمان يكون سر حياتك هو الروح؟ .. ولو مافيش روح .. ايه ياترى مصير الاموات اللى حبيتهم وعرفتهم  خلال حياتك؟ .. ايه مصيرك انت نفسك بعد الموت؟ .. ياترى الحياة من عدم  لعدم …  فكر تانى

فى الحلقات الجاية .. هنفتح موضوع جديد، هنتكلم عن الاخلاق .. تفتكر القيم ازلية الوجود؟ … ولا نسبية بتتغيرحسب الزمان والمكان؟ … وياترى فى علاقة  بين الاخلاق والموجود الاعلى؟ ..  هناقش نظرية الامر الالهى .. وفكرة حكمة السماء .. و هنرجع  تانى نزور الحتمية المطلقة!  عن القيم .. السعادة .. نداء الواجب .. الحظ ..  الشر .. والفضيلة .. هنتفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية .. عيش الحياة بفلسفة

زود معلوماتك:

Soul الروح

http://en.wikipedia.org/wiki/Soul

DEATH فلسفة الموت

http://oyc.yale.edu/philosophy/phil-176

Dragonfly (Movie)

http://www.imdb.com/title/tt0259288/

https://www.youtube.com/watch?v=_fglzCnPlec

Ancient Egyptian concept of the soul الروح عند قدماء المصريين

http://en.wikipedia.org/wiki/Ancient_Egyptian_concept_of_the_soul

The Book of the Dead كتاب الموتى

http://en.wikipedia.org/wiki/Book_of_the_Dead

Abductive Reasoning

http://en.wikipedia.org/wiki/Abductive_reasoning

يحيي حقي

http://ar.wikipedia.org/wiki/يحيي_حقي

قنديل أم هاشم

http://ar.wikipedia.org/wiki/قنديل_أم_هاشم_(رواية)

Free Will حرية الارادة

http://en.wikipedia.org/wiki/Free_will

IBMDeepBlue كمبيوتر ديب بلو

http://en.wikipedia.org/wiki/IBM_Deep_Blue

GarryKasparov جارى كاسبروف

http://en.wikipedia.org/wiki/Garry_Kasparov

Game Over: Kasparov and the Machine نهاية اللعبة: كاسبروف والالة

http://www.imdb.com/title/tt0379296/

http://en.wikipedia.org/wiki/Game_Over:_Kasparov_and_the_Machine

https://www.youtube.com/watch?v=gDe-uHsEMn8

Behaviorism المدرسة السلوكية

http://en.wikipedia.org/wiki/Behaviorism

Functionalism المدرسة الوظائفية   

http://en.wikipedia.org/wiki/Functionalism_(philosophy_of_mind)

Daniel Dennett دانيل دانيت

http://en.wikipedia.org/wiki/Daniel_Dennett

Necomimi نكوميمى

http://www.necomimi.com/

https://www.youtube.com/watch?v=JblMzmAyLW8

Qualia القواليا

http://en.wikipedia.org/wiki/Qualia

Near Death Experience تجربة الأقتراب من الموت

http://en.wikipedia.org/wiki/Near-death_experience

Myth of Er أسطورة أر

http://en.wikipedia.org/wiki/Myth_of_Er

The Republicالجمهورية

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Republic_(Plato)

Séance تجربة الأتصال بالأرواح

http://en.wikipedia.org/wiki/Séance

أنيس منصور

http://ar.wikipedia.org/wiki/أنيس_منصور

حول العالم في 200 يوم

http://ar.wikipedia.org/wiki/حول_العالم_في_200_يوم_(كتاب)

أرواح وأشباح

http://ar.wikipedia.org/wiki/أرواح_وأشباح

Richard Wiseman ريتشارد ويزمان

http://en.wikipedia.org/wiki/Richard_Wiseman

Anomalistic psychology

http://en.wikipedia.org/wiki/Anomalistic_psychology

Endorphins أندورفين

http://en.wikipedia.org/wiki/Endorphins

James Randi جيمس راندى

http://en.wikipedia.org/wiki/James_Randi

One Million Dollar Paranormal Challenge

http://en.wikipedia.org/wiki/One_Million_Dollar_Paranormal_Challenge

Avicenna  ابن سينا

http://en.wikipedia.org/wiki/Avicenna

The Book of the Healing كتاب الشفاء

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Book_of_Healing

Aristotle أرسطوطاليس   

http://en.wikipedia.org/wiki/Aristotle

Descartes ديكارت

http://en.wikipedia.org/wiki/Ren%C3%A9_Descartes

Phaedo عن الروح

http://en.wikipedia.org/wiki/Phaedo

Socrates أرسطو

http://en.wikipedia.org/wiki/Socrates

الغزالى

http://ar.wikipedia.org/wiki/أبو_حامد_محمد_بن_محمد_الغزالي

تهافت الفلاسفة

http://ar.wikipedia.org/wiki/تهافت_الفلاسفة

Leo Tolstoy ليو تيلستوى

http://en.wikipedia.org/wiki/Leo_Tolstoy

RobertAudi روبرت أودى

http://en.wikipedia.org/wiki/Robert_Audi

William Ln Craig ويليام لن كريج

http://en.wikipedia.org/wiki/William_Lane_Craig

Life الحياة

http://en.wikipedia.org/wiki/Life

Entropy انتروبى

http://en.wikipedia.org/wiki/Entropy

thermodynamic systems انظمة تحريك حرارى   

http://en.wikipedia.org/wiki/Thermodynamic_system

Natural Selection الانتقاء الطبيعى 

http://en.wikipedia.org/wiki/Natural_selection

Virus فيرس

http://en.wikipedia.org/wiki/Virus

Mirror Neuron خلية عصبية مراتية

http://en.wikipedia.org/wiki/Mirror_neuron

The Astonishing Hypothesis الفرضية المذهلة

http://en.wikipedia.org/wiki/The_Astonishing_Hypothesis

Duncan MacDougall دنكان ماكدوجال

http://en.wikipedia.org/wiki/Duncan_MacDougall_(doctor)

EP13: The Problem of Free Will أشكالية حرية الارادة

Episode 13 + ECN (Egypt Cancer Network) Ad

تخيل انك جزء من برنامج تلفزيونى بيعرض حياتك على ملايين المشاهدين فى العالم، كل حاجة حواليك ديكور .. الاماكن، المحلات، الشوارع، حتى الناس مجرد ممثلين .. كلهم جزء من المسلسل، كلهم عارفين ان ده مجرد مسلسل، لكن  انت الوحيد اللى ماتعرفش حقيقة الواقع اللى انت جواة! مخرج عبقرى قرر ان يخرج اول برنامج تلفزيونى واقعى عن حياة بنى ادم، مافيش اسكربتات، مافيش اعادة، مافيش تمثيل، كل شئ حقيقى زى الحياة بالظبط، لكنه تحت سيطرة المخرج، شركة الانتاج هتتبناك قبل ما تتولد، هتكون نجم على شاشة التلفزيون وانت لسة جنين فى بطن امك، العالم كلة هيشوف لحظة ميلادك، هيشوف خطواتك الاولى، واول يوم ليه فى المدرسة .. ده العالم الوحيد اللى تعرفة، ابوك وامك ممثلين، اصحابك فى المدرسة، جيرانك، حتى الكلب بتاعك .. كلة جزء من التمثلية .. أكير استوديو على وجه الارض .. مدينة كاملة بنتها شركة الانتاج عشان تعيش فيها حياتك بشكل طبيعى زى اى بنى ادم من غير ما تشعر انك متراقب طول الوقت .. ايوة متراقب .. الالاف الكاميرات الحية فى كل مكان فى المدينة بتراقب حركتك ليل نهار، وبتبثها على المشاهدين فى بث حى متصل 24 ساعة، عشت حياتك فى الواقع المصمم ليك ده لحد مابقيت فى سن المراهقة، سن الطموح، وكسر القيود .. المخرج العبقرى اكيد مش عاوزك تسيب المدينة وتكتشف حقيقة الواقع بتاعك .. لازم يتحكموا فى مسار حياتك بشكل ما عشان يبقى بقائك فى المدينة حتمى! فى يوم هتكون فى مركب فى البحر مع ابوك، فى لحظة من لحظات اتصال الوجدان بين الاب وابنة .. بيعلمك ازاى تصطاد فى المحيط اللى بيحوط المدينة الصغيرة من كل جانب .. فى لحظات صعبة، الموج هيعلى، والبحر هيغضب .. المطر غزير، والبرق بيضرب القارب بتاعكوا من كل اتجاة .. القارب هيتقلب فى المياة .. الفوضى والدمار فى كل مكان .. بتحاول تنجو بنفسك .. بتتعلق فى القارب، لكنك بتشوف ابوك وهو بيغرق قدامك فى البحر قبل ما البحر يحدفك بعيد على الشط .. الحدث هيكون له اثر كبير فى نفسك، فقدانك لابوك .. اقرب الناس ليك فى قلب البحر، هيكون عندك عقدة من المياة والبحر ما تقدرش تقرب منها ولا تعدى كوبرى فوقها، ولا تركب مركب تانى فيها .. نجح المخرج فى تكوين الحاجز النفسى بينك وبين البحر، نجح فى انه يخلى بقائك حتمى فى الجزيرة .. الايام بتعدى كل شئ مصمم ليك عشان تستمر فى نفس المدينة، بيخلوا بنت تقابلك وتقرب منك عشان تكون زوجة المستقبل، بيخلوا صديق شاركك نفس اهتمامتك وهمومك يكون جنبك طول الوقت فتبقوا زى الاخوات، شغلك، بيتك، جيرانك، كل شئ أختاروة كويس عشان يوجهة حياتك فى الاتجاة المرسوم .. لكن بمرور الوقت هتبدأ تلاحظ تكرار انماط معينة فى حركة وتصرفات الناس، هيبدأ يجى فى عقلك ياترى هل كل شئ جزء من تمثيلية كبيرة .. على شفى الجنون بقيت .. ماحدش عاوز يسمعك، ماحدش عاوز يفهمك، كلهم بيقولوا نفس الكلام .. وفى لحظة نادرة فى حياة كل انسان هتتحدى خوفك وتكسر ضعفك، وتهرب من كاميرتهم وتاخد مركب فى البحر .. تحاول تهرب بيها برة المدينة .. قبل توصل لنهاية المياة ويخبط القارب بتاعك فى سور الاستوديو الكبي، وتقف قدام باب كبير مكتوب علية “خروج” .. ساعتها بس بتعرف ان حدسك كان صح .. وان كل شئ زائف .. ولاول مرة هتسمع صوت المخرج بيكلمك من السماء .. هتسألة انت مين؟ هيقولك انا المصمم .. انا اللى صممت العالم ده وحطيتك فيه .. هتسألة وانا مين؟ هيقولك انت نجم مشهور حياتة مصدر الهام لملاين الناس فى العالم .. هيقول الباب اللى قدامك ده هو بوابة الخروج للعالم الحقيقى، اللى مايفرقش اى حاجة عن العالم اللى انت عايش فيه هنا .. الفرق الوحيد، ان العالم اللى انا صممتهولك مافيش فية خوف! .. انت خايف مش هتقدر تمشى .. افضل فى العالم اللى انت تعرفة وكبرت فيه .. خليك مصدر سعادة لملايين المشاهدين .. تفتكر قرارك هيكون ايه.. تفضل فى العالم المصمم ليك اللى كل شئ فى حتمى من غير حرية ارادة؟ ولا تخرج لعالم ماتعرفش اذا كان كل شئ فيه هيكون حتمى ولا لأ؟

علشان نقدر نفهم حرية الارادة، هنتخيل تجربة عقلية هتساعدنا على فهم مبدأ الحرية عند البشر .. تخيل ان فى مستشفى فيها سرير نايمة علية نرمين .. نرمين فى غيبوبة، ماتقدرش تتحكم فى عقلها، أو أفكارها، كمان ماتقدرش تتحكم فى جسمها، البيئة المحيطة بيها، او الاشخاص اللى حواليها .. نرمين ماتقدرش تعمل اى اختيارات .. ماعندهاش اصلا افكار عن الاختيارات، وماتقدرش تغير فى الواقع المحيط بيها .. اذن نقدر نقول ان نرمين ماعندهاش حرية.. على السرير اللى جنبها محمود نايم .. محمود جسمة مشلول بالكامل، مايقدرش يحرك حتى عينية، محمود مايقدرش يتحكم فى اى حاجة غير عقلة وافكارة، مايقدرش يتحكم فى البيئة، او فى تصرفات الناس اللى حوالية، يبدو ان محمود عندة حرية أكتر من نرمين لكنها مازالت حرية محدودة .. محمود يقدر يقرر هو عايز ايه فى عقلة، يقدريصنع اختيارات، لكن الاختيارات دى مش ممكن تترجم لاى تغيرات فى الواقع المحيط بيه، ومع ذلك نقدر نقول ان محمود عندة حرية أكتر من نرمين! على السرير اللى جنبهم طارق بيطلع فى الروح فى لحظاتة الاخيرة قبل الموت، طارق يقدر يتحكم فى أفكارة، وكمان يقدر يتحكم فى جسمة لفترة قصيرة جدا قبل ما يموت، طارق يقدر يتحكم فى البيئة اللى حوالية لفترة قصيرة من الزمن، وكمان يقدر يأثر على الناس اللى حوالية لكنه ما يقدرش يتحكم فيهم لفترة قصيرة جدا من الزمن، طارق عنده حرية أكتر من محمود لكن الحرية دى محدودة فى المدى بتاعها .. بالرغم من ان طارق يقدر يختار حاجة معينة وينفذها الا ان الحاجة دى لازم تكون محدودة فى المدة الزمنية لتنفيذها والا مش هيقدر يكملها .. يعنى مثلا طارق ممكن يختار انه يقول كلمة أخيرة لابنة فى اقل من دقيقة، لكنة مايقدرش يخرج يحكيلة تاريخ جدة! فى نفس الاوضة معاهم السجين دومة .. دومة متقيد فى السرير اللى هو نايم علية، دومة يقدر يتحكم فى عقلة، افكارة، وجسمة، لكن تأثيرة فى البيئة المحيطة بيه محدود وتأثيرة على الناس اللى حوالية محدود .. ييبدو ان دومة زى طارق عندة حرية اكتر من محمود لكنها حرية محدودة فزيائيا .. خو ممكن يحرك ايدة عشان يشرب من الكباية اللى جنبة لكنة مايقدرش يقوم او يخرج برة الاوضة .. حرية طارق كانت محدودة زمنيا، اما حرية دومة محدودة جسديا. دلوقتى دخل الاوضة مصطفى علشان يزور اخوة محمود، مصطفى يقدر يتحكم فى افكارة، عقلة، وجسمة، مصطفى يقدر يتحم فى البيئة المحيطة بيه ويقدر يأثر على الناس اللى موجودة حوالية لكنة مايقدرش يتحكم فى تصرفاتهم .. مصطفى عندى حرية اكتر من طارق، ودومة، واكيد اكتر من محمود ونرمين. جبريل ملاك فى الاوضة، جبريل يقدر يتحكم فى عقلة وافكارة .. كمان يقدر يتحكم فى جسمة والبيئة المحيطة بيه، جبريل عندة تحكم محدود على الناس اللى موجدين فى الاوضة .. وممكن ينقذ حياة محمود من الموت .. جبريل عندة حرية اكتر من مصطفى لانه يقدر ياخد اختيارت اكتر منه .. اذان جبريل عندى حرية اكتر من مصطفى، وطبعا “ربنا” دايما فى كل مكان حسب تعريفه .. فربنا فى نفس الاوضة .. ربنا يقدر يتحكم فى افكارة وعقلة وجسمة .. يقدر يتحكم فى البيئة المحيطة بيه، وعندة سيطرة كاملة على تصرفات وافعال كل البشر اللى فى الاوضة .. واضح جدا ان ربنا عندى حرية اكتر من جبريل و بالتأكيد اكتر من اى مصطفى وباقى البشر اللى فى الاوضة .. الفكرة اللى نقدر نستخلصها من التجربة العقلية دى ان حرية الارادة متدرجة او ليها درجات مختلفة بتعتمد على موقف وكيان الشخص.

freedom

يعنى ايه حرية؟ … الفلاسفة الغربيين قسموا الحرية لأربع أنواع، النوع الاول من الحرية هو الحرية اللى ممكن يحصل عليها الشخص من غير اى موانع خارجية تمنعة من تحقيق رغباتة الداخلية .. النوع ده نقدر نسمية الحرية الخارجية External Freedom  يعنى لو انت دلوقتى مصدع وحاسس انك عاوز تشرب شاى، هتقوم من مكانك وتشرب شاى لانك عندك حرية خارجية .. لكن لو حد مقيدك فى الكرسى اللى انت قاعد عليه علشان تسمع البرنامج وانت دلوقتى عطشان .. مش هتقدر تشرب لان ماعندكش حرية خارجية! النوع التانى هو الحرية الداخلية Internal Freedom  وده بيحصل لما الانسان بيصبح مش مرتبط بعادات ، تصرفات عقلية، او مشاعر معينة. النوع ده احيانا بيطلق علية الحرية النفسية     Psychological Freedom الناس من السهل جدا انها تستهلك فى رغابتها ويتحولوا لمدمنين، يعنلا مثلا لما شخص ما بيقدرش يبطل تدخين او اكل بنهم او ادمان لمخدرات .. الناس دى لما بتتغلب على ادمانها عادة ما بيوصفوا نفسهم بانهم كانوا عبيد لرغابتهم .. الحرية الداخلية قد تكون ظاهرة لينا مثلا لما بنقاوم رغباتنا، لكنها ممكن تكون اكثر تعقيد من كده وعادة ما بتكون مرتبطة بحالة نفسية .. يمكن من اشهر واوائل الناس اللى ضربوا مثال باقتناصهم حريتهم الداخلية هو سقراط لما كان قاعد فى سجنة مستنى حكم الاعدام اللى هيتنفذ فيه وهو بيشرب النبيذ! وامثلة كتير مالية التاريخ من اول المسيح مرورا بغاندى لحد النشطاء المصريين المسجونين النهاردة ومازلوا بيشاركوا بأفكارهم على الانترنت من ورا قضبان السجون! فى كمان نوع تانى من الحرية اسمة الحرية السياسية Political Freedom  واللى فيها افراد المجتمع بيتمتعوا بحقوق ومميزات اساسية، زى الحق فى الحياة الكريمة، الحق فى البحث عن السعادة، حرية التعبير الخ.. افراد المجتمع بيتعاملوا بمساوة من الحكومة بتاعتهم وليهم فرص متساوية للوصول لمنتجات المجتمع ده. واخيرا النوع الرابع واللى احنا مهتمين بيه فى الحلقة دى هو حرية الاحتمالات البديلة Alternative Possibilities Freedom  او احيانا بيطلق عليها الحرية الميتافزيقية Metaphysical Freedom علشان تبقى حربالمعنى ده .. لازم تقدر تختار مابين اختيارات متعددة من غير حدود طبيعية، فزيائية، جينية، الخ .. بمعنى تانى لو اتيح ليك انك تعيد اتخاذ قرار اخدتة قبل كده فتقدر فعلا تاخد قرار تانى مختلف تماما. حرية الاختيارات البديلة هى الحرية اللى بنقصدها لما نقول ” لو جاتلى الفرصة تانى، هعمل س بدل من ص” او لما بتقول ” ياربتى ما علمت كذا” .. لو ماكنتش بتعتقد ان مافيش احتمالية انك تختار اختيارتك بنفسك بدون اى قواعد . .الجمل اللى فاتت دى مش هيبقى ليها معنى .. ودى عادة الحرية اللى الناس بتقصدها لما بتتكلم على حرية الارادة Free Will. يعنى على سبيل المثال تخيل انك نازل الصبح رايح الجامعة او الشغل بتاعك وقررت انك تاخد صلاح سالم بدل من كوبرى أكتوبر .. بعد طلعت على صلاح سالم لقيت الطريق واقف علشان فيه مظاهرات .. سمعت فى راديو العربية ان كوبرى اكتوبر فاضى .. ندمت وقلت لنفسك ياريتنى كنت أخدت أكتوبر .. مجرد انك فكرت ان فى احتمالية انك لو رجعت فى الزمن هتقدر تاخد اكتوبربدل من صلاح سالم معناها انك بتعتقد ان عندك حرية احتمالات بديلة وده معناة انك بتعتقد ان عندك حرية ارادة!

1200px-Handcuffs-20060604

المسئولية الاخلاقية The Moral Responsibility العلم الحديث بيبرهن كل يوم على ان مساحة الحرية المتاحة لينا ضئيلة جدا ان ماكنتش معدومة .. تصرفتنا مجرد ناتج لعوامل جينية و بيئية، ياترى لو مابتحبش تاكل سمك .. هل فعلا أنت حر فى أختيارك لعدم حب السمك؟ او أنجذابك تجاة بنت معينة؟ أو حتى يمكن اختيارك للبس اللى انت لابسة دولقتى؟ بس كل دى أختيارت مش فى الصميم .. بمعنى ان النتايج المترتبة عليها مش هتأثر على حد تانى .. المشكلة فى الاختيارات اللى هتأثر فى الواقع المحيط .. زى الاغتصاب، أو التعزيب .. هل ياترى الناس دى مسئولة عن أختيارتها، وهى دى الحالة اللى حرية الاحتمالات البديلة بتبقى فيها مهمة. معظم الفلاسفة بيعتقدوا ان حرية الاحتمالات البديلة هى جوهرالمسئولية الاخلاقية للأفعال الفرد مننا. أعتقادنا الشخصى ان عندنا حرية أحتمالات بديلة هو السبب اننا بنلوم، نكافئ، نسامح، أو نعاقب نفسنا على الافعال اللى بنرتكبها .. لاننا مصدقين ان لو اتيحت لنا الفرصة تانى هنقدر نغير قرارتنا. لوفكرت فى انواع الحرية اللى اتكلمنا عليها هتلاقى ان الانواع التلاتة الاولى بتقلل من مسئولية الافعال اللى بنرتكبها على سبيل المثال تخيل ان فى ظابط شرطة بيعذب بنى ادم، لو فرضنا انك صاحب اعاقة بدنية ومابتقدرش تتحرك .. قرارك هما بعدم التدخل مبرر بانعدام حريتك الخارجية .. و لو فرضنا انك صاحب اعاقة ذهنية فى الحالة دى قرارك بعدم التدخل أصبح مبرر بانعدام حريتك الداخلية .. وأخيرا لو فرضنا ان فى قانون فى بلدك بيمنع المواطن فى التعرض لظباط الشرطة تحت اى ظرف فى الحالة دى قرارك باعندم التدخل مبرر بانعدام حريتك السياسية! فى التلت حالات اللى فاتت دى قناعتنا ان مافيش مسئولية أخلاقية واقعة عليك بسبب القيود الواقعة عليك .. ساعتها بنقول ان ماعندكش حرية ميتافيزيقية أو حرية أحتمالات بديلة. لكن شخص سليم بدنيا وذهنيا وماعندوش قيود سياسية لو ما ادخلش علشان ينقذ الشخص اللى بيتعذب ساعتها بنقول انه انتهك  الحرية الميتافيزيقية او حرية الاحتمالات البديلة وعلية نقدر نعاقبة او نلومة على فعلة ده .. وهو ده الاساس اللى مبنى علية فكرة العقاب الاجتماعى اللى بيقرضة القضاة فى مجتمعاتنا .. كل قاضى بيعتقد فى لحظة ما ان شخص ما مذنب أو اتصرف بشكل غير أخلاقى .. بيبرر الاعتقاد ده بأن الشخص ده كان عندة حرية أختيارات بديلة لحظة وقوع الجريمة .. بمعنى تانى ان الانظمة القضائية judicial system بتفترض ان لو حرية الاحتمالات البديلة موجودة اذن الشخص مسئول عن أفعالة .. وعلشان كده الفلاسفة الداعمين لفكرة حرية الاحتمالات البديلة هيطرحوا الجدلية دى .. علشان يكون الشخص مسئول أخلاقيا عن  فعلة، لابد وان الشخص ده يكون عندة حرية ميتافيزيقية مرتبطة بمجموعة من الظروف والاحداث المرتبطة بفعلة .. بعض الناس لابد وان يكونوا مسئولين أخلاقيا عن أفعالهم .. أذن بعض الناس عندهم حرية ميتافيزيقية. بالتأكيد مش كل الحالات واضحة زى المثال مثلا لو أخدت الشخص الفقير جدا اللى بيسرق عشان يأكل أسرتة وينقذهم من الجوع .. او بنت الليل اللى بتبتع جسمها علشان تنقذ نفسها من الموت .. الحالات دى معقدة لان من الصعب فيها اننا نقول ان الشخص كان عندة حرية أحتمالات بديلة.

1200px-DeterminismXFreeWill.svg

الحتمية Determinism فى الغالب اى حد غير الفلاسفة والعلماء عندة قناعة داخلية انه لو قدر يرجع فى الزمن هياخد قرارت مختلفة عن القرارات اللى اخدها فى المرة الاولى .. لكن الموضوع مش موضوع قناعة شخصية .. قكر معاية . . علم الطبيعيات أو الفزياء يتقولنا ان كل الاشياء فى الكون لابد وان تلتزم بقوانين كونية فزيائية غير قابلة للتغير، زى قوانين الجاذبية Gravity، او قوانين الكهرومغناطيسية Electromagnetism .. ويمكن القانون الاهم هو قانون السببية  Casualtyان كل حدث له مسبب، من البديهى جدا بالنسبة لنا ان اى شئ، حدث، او ظاهرة عشان يبدأ يكون له وجود محتاج مسبب يفسرة. مش بس كده احنا ممكن ناخد الفكرة دى لمستوى تانى ونقول ان ده كمان بينطبق على افكارنا، اختيارتنا، تصرفاتنا، وأفعالنا .. كلها ليها سبب يفسرها وكمان السبب محدد determined  انه يحصل عن طريق أحداث سابقة وهى دى الفكرة اللى ورا النظرية الحتمية .. ان لأى حدث ًس فى سلسلة متصلة من الاحداث س1، س2، س3 … س ن اللى حددت ان الحدث ده يحصل .. وجدليا السلسلة دى بتنتهى عند السبب الحدث الاول اللى هو بداية الكون. يعنى مثلا او قلنا مثلا انك قررت انك تسمع حلقة الاسبوع من كلام فلسفة، لان حصل حدث قبلها وهو انك قررت ما تخرجش، لان حصل حدث قبله ان الجو مطر برة، واللى حصل لان تكثيف للمياة فى جو الارض، واللى ممكن نرجعة لوجود جزيئات المياة H2O  فى جو الارض، واللى ممكن نرجعة للتجاذب بين العناصر الكميائية لجزيئات المياة، واللى ممكن نرجعة لتكون الارض، وهكذا لحد مانوصل للأنفجار الاعظم Big Bang  او بداية الكون. النظرية الحتمية بتعرض تحدى كبير لفكرة حرية الاحتمالات البديلة، لو كل أفعالنا وأختيارتنا محددة مسبقا ومن خلال سلسلة من الاحداث اللى بتمتد بشكل لانهائى لزمن قبل ماحتى نتولد .. طيب ازاى احنا مصدر اى فعل او اختيار نقوم بيه؟ لو احنا فى نهاية المطاف مجرد دمى مربوطة بخيوط بتتحكم فيها قوى خفية خارج اطار سيطرتنا! ازاى ممكن نكون مسئولين عن افعالنا واختيارتنا لو كنا مجرد قطعة دومينو وسط سلسلة من ملايين القطع مانقدرش نتحكم فيها؟!

Toppledominos

أدلة تانية للنظرية الحتمية هنلاقيها فى التفسير النفسى لتصرفتنا، كل فعل بنعملة وراة دافع، كل قرار و حدس او رغبة كلها دوافع .. لما بتقول أنا عاوز (ده دافع) اكل سمك، فبتقرر تاكل سمك ( ده قرار)، وفعلا بتاكل سمك ( ده فعل) .. او لما بتقول أنا مش عاوز (ده دافع) أتلسع ، فبتبعد ايدك عن الفرن ( ده قرار)، فما بتتلسعش (ده فعل) .. السؤال اللى غالبا مسيطر على تفكيرك دولقتى، وباترى ايه سبب الدوافع دى .. الدوافع دى غالبا مابتتحدد بناء على عاملين، العامل الاول هو التأثير البيئى Environmental Influence واللى هو مزيج من المجمتع اللى نشأت فيه، المثل العليا فى حياتك، معتقداتك، الخ .. العامل التانى هو التأثير البيولوجى  Biological Influence  واللى هو عبارة عن التكوين الجينى  Genetic Makeupبتاعم اضافة للتكوين النفسى  Psychological Makeup والعاملين خارج أطار سيطرتك تماما.. العامل البيئى له تاريخ من المسببات اللى نقدر نرجع ليها، وكذلك العامل البيولوجى له سلسلة واضحة من المسببات اللى نقدر نرجع له. يعنى على سبيل المثال فى ناس كتير قررت انها ماتشركش فى ثورات الربيع العربى بالرغم مع انها كانت شايفة ان الثورة مطلوبة .. لكن أختيارهم كان انه خطر والافضل تجنب الخطر ده، او ان مافيش فايدة من الثورة .. نقدر هنا نقول ان العامل البيئى كان له دور كبير فى صناعة القرار ده لان المجتمع، البيئة، الزموز، وحتى المعتقدات فى منظومة حياتنا الحالية بترسخ فكرة احترام ولى الامر، تألية الحاكم، التبعية، الخ .. وكمان نقدر نقول ان العامل البيولوجى لعب دور فى صناعة  القرار ده لان تكوينا الجينى والنفسى ما بيمسمحش بالنوع ده من الافعال .. ويمكن ده حتى اللى بعض المصريين كانوا بيقصدوة بشكل مبسط لما بيقولوا ان المصريين شعب مسالم بطبعة .. واللى عبر عنة عالم الجغرفيا والمفكر المصرى جمال حمدان فى كتابة الاشهر شخصية مصر: دراسة في عبقرية المكان سنة 1967 بشكل اكثر علمية لما حلل ان بسبب الموقع الجغرافى لمصر وطبيعة البيئة الزراعية خلت المصريين بيميلوا للأستقرار والتكييف بشكل تعايشى مع الواقع بتاعهم، المساحة اصغر هنا من انى اتكلم عن الكتاب ده لكنى انصحك بقراءة العمل الخالد ده فى اقرب فرصة.  السؤال الفلسفى المهم هنا هو هل فى اى وسيلة ممكن الشخص بتصرف فيها خارج الحتمية المفروضة عليه دى؟ ولومافيش .. ليه احنا مسئولين عن افعالنا؟

4022 جمال_حمدان

الحتمية الثابتة Hard Determinism واللى طبقا للفكرة دى كل حدث فى الكون بما فى ذلك أفكارنا، أفعالنا، قرارتنا، ودوافعنا محدد مسبقا عن طريقة سلسلة من الاحداث السابقة.. خلى بالك الحتمية هنا مختلفة عن النظرية القدرية Fatalism واللى بتتبنى فكرة ان الاحداث محددة قدرا لازم تحصل فى المستقبل بغض النظر عن الاحداث اللى بتحصل قبلها .. القدرية بتتشابة كتيرمع فكرة القضاء والقدر فى الاسلام وأفكار مشابهة فى معظم الاديان. الحتمية بتقول ان كل حدث له تفسير كامل عن طريق سلسلة الاحداث الطبيعية السابقة له وقوانين الطبيعة Laws of Natureاللى بتحكمنا، الحتمية بتتفق مع القدرية فى ان المستقبل فعلا اتحدد خلاص .. لكنها بتختلف انه لازم يحصل بغض النظر عن الاحداث اللى بتأدى له  .. طبقا للفكرة الحتمية المستقبل له طريقة واحدة بس للحدوث طبقا لقوانين الطبيعة والاحداث السابقة فى الماضى. الحتمية الثابتة بتقول ان احنا بنعتقد ان عندنا وهم الاختيار، لكننا فى الواقع ما عندناش قدرة ولا تحكم اننا نختار اى شئ، وطبعا النتيجة المترتبة على ده اننا غير مسئولين عن أفعالنا! المشكلة انه من الصعب علينا كبشر اننا نقبل الفكرة دى خصوصا فى اطار المجتمعات اللى بتسمح لنا بالتعايش السلمى .. يعنى مثلا تصور قاتل واقف قدام القاضى بيقول .. “ياسيادة القاضى، أفعالى كلها وقرارتى .. محددة سلفا عن طريق الماضى و قوانين الطبيعة، أنا فى واقع الامر مااخترتش انى اقتل حد.. لكنى مجبر ومستقبلى محدد من البداية، وماعنديش القدرة انى اختار اى خيار تانى .. علشان كده من غير المعقول انى اتعاقب على شئ انا ماليش اختيار فية! “.

download

واحد من الحلول المطروحة لمشكلة الحتمية الثابتة هو تبنى النظرية السلوكية Behaviorism اللى اتكلمنا عنها فى حلقات سابقة كده .. واللى مضمونها ان الانسان هو حصيلة تصرفاتة، اذن اللى يهمنا هنا هو السلوكيات وازاى ممكن نغيرها. يعنى لو مثلا ان فى شخص حتميا مصيرة انه يكون قاتل، المفروض اننا ما نلومش او نحملة المسؤلية الاخلاقية، لكن نحاول اننا نغير دوافعة او التشريح العصبى neuroanatomy بتاعة. احنا اكيد مش هنقدر نغير الجينات بتاعتة ولا نغير الاحداث البيئية اللى اتعرض ليها، لكننا نقدر نغير الدوافع اللى عندة على سبيل المثال عن طريق اننا نحطة فى السجن فنعيد تهذيب سلوكياتة الاجرامية، زى الحقد، الحسد، العنف، الخ .. او حتى عن طريق اننا ندخلهم فى برامج نفسية علاجية من خلالها نفدر نغير الدافع الاجرامى بتاعهم و نوريهم ان فى دوافع تانية افضل ليهم.. وفى بعض الاحيان ممكن اننا نلجأ لاستخدام ادوية نفسية Neuropharmacological Drugs واللى ممكن من خلالها اننا نهدى او نتحكم فى الدوافع النفسية بتاعتهم اللى ممكن تكون عندهم رغبات عدوانية. لكن المشكلة ان الحلول دى بتفترض ان الانسان عندة حرية الاختيار انه يغير فى دوافع انسان تانى، لكن او محكوم علينا كلنا ان افعالنا وقرارتنا تكون حتمية او محددة قبل كده، يبقى يا اما هساعد الشخص ده او لا، والشخص ده يا يبقى مجرم يا يكون شخص عادى .. كل شئ مقرر ومحدد من الاول!

images

اللاحتمية الثابتة Hard Indeterminism بعض الفلاسفة اعترضوا على فكرة الحتمية الثابتى وشافوا ان فى ادلة قوية تدعم فكرة اننا بنتصرف بشكل مستقل عن البيئة المحيطة والعوامل البيولوجية، الفلاسفة دول بيتصنفوا كفلاسفة مدرسة اللاحتمية الثابتة .. واللى بتفرض ان فى على الاقل نوع واحد من الاحداث فى الكون غير محدد سلفا Undetermined بحيث ان يدى مساحة للمسئولية الاخلاقية خصوصا فى الافعال البشرية، واللاحتمية دى موجودة نظريا بسبب ان الناس عندنا حرية ميتافزيقية. الفكرة ان فى احداث فى التاريخ مانقدرش نطلق عليها صفة الحتمية ..  الاحداث اللى حصلت عن طريق المسبب الاول اللى يقدر يتصرف خارج حدود الطبيعة و سلسلة السببية، وبالشكل لو كل حدث فى الكون حد بقدرة غير محدودة يقدر يرصد سلسلة السببية اللى ادت له، الافعال والاحداث المسببة عن طريق البشر مختلفة، لانها احداث غير محددة مسبقا والانسان هو المسبب الاول لفعلة ده. بمعنى تانى ابسط فلاسفة اللاحتمية بيشوفوا ان الدوافع اللى بتتولد عندنا محددة وحتمية نتيجة العاملين اللى اتكلمنا عنهم قبل كده العامل البيئى والبيولوجى .. لكنهم على العكس من فلاسفة الحتمية بيشوفوا ان المرحلة اللى ما بين الدافع والتصرف اللى هيعملة الانسان .. هى دى المرحلة اللى بتنكسر فيها سلسلة الحتمية .. لان لكل دافع مجموعة من الافعال المحتملة .. والشخص ممكن يختار اى فعل من الافعال دى وده الجزء اللى غير حتمى فى السلسلة الحتمية وعشان كده من وجهة نظرهم البشر عندهم حرية أختيار ومسئولين عن أفعالهم، يعنى مثلا لو فرضنا ان السلسلة الحتمية اللى  اتكونت عن طريق العوامل البيئية والبيولوجية هتوصلك ان يكون عندك دافع انك تروح الجيم، لحد اللحظة دى كل شئ حتمى ومقرر من قبل كده .. لكن انت ممكن تقرر انك تكسل تمشى رجلك وتروح القهوة و اهو برضة كلة رياضة .. زى مانت شايف دافع واحد لكن فعلين محتملين مختلفين. طبعا الرد اللى بيقدمة فلاسفة الحتمية هو ان ده مش مظبوط لان الشخص دايما بيتصرف طبقا لسلسلة من الحتميات، وان كل اللى حصل ان دافع معين استبدل بدافع تانى، فبدل ما كان الدافع انى اروح الجيم والعب رياضة ، الدافع اتغير لى انى امشى رجلى شوية .. لكن فى الحالتين ايا ما كان الدافع اللى عندك سلسلة الحتمية ثابتة ومحددة من قبل كده. ويمكن المشكلة الاصعب اللى بتواجه فلاسفة اللاحتمية هى المشكلة اللى اتكلمنا عنها قبل كده فى حلقة أشكالية العقل والجسد .. ازاى شئ غير مادى زى حرية الاختيار، شئ مانقدرش نشوفة ولا نحسة ولا قادرين نحدد ماهيتة يأثر فى شئ مادى اللى هو جسمك، لانه بيدفعك انك تاخد قرارات معينة هتأثر عليك بدنيا .. علميا وعقليا دة صعب قبولة زى ما اتكلمنا قبل كده.

Prim_clockwork

التوافقية Compatibilism هى مدرسة فلسفية بتحاول توفق بين الحتميين واللاحتميين .. وانصارها بيقول ان الحتمية قكرة صحيحة وان المسئولية الاخلاقية برضة فكرة مهمة وصحيحة، ببساطة التوافقية هى المدرسة اللى بتقول ان الفرد مسئول عن تصرفاتة أخلاقيا حتى لو كانت كل الاحداث اللى فى الكون حتمية! التوافقيين بيشوفوا ان الحل للمشكلة كامن فى فكرة ان حرية الاحتمالات البديلة او الحرية الميتافيزيقية مش هى الحرية المطلوبة عشان نحدد المسئولية الاخلاقية زى ما اتكلمنا فى البداية، على النقيض من ده بيقولوا ان من الممكن انك تكون مسئول عن أفعالك حتى لو ما كنش فى ايدك انك تختار حاجة تانية غيرها، طيب لو مش الحرية الميتافيزيقية هى الشئ المطلوب عشان نحدد مسؤليتنا الاخلاقية عن افعالنا .. ايه ياترى الشئ المطلوب؟

بعض فلاسفة المدرسة التوافقية هيقدموا موقف الشخص من الافعال اللى بيرتكبها، على سبيل المثال لو الشخص بيتبنى الفعل اللى بيعملة بشكل نفسى، بدون حساب نفسى، او معاتبة داخلية بغض النظر عن الدوافع اللى ورا الفعل ده الشخص بيكون مسئول اخلاقيا عن فعلة حتى لو ماكنش عندة بديل! فكرة التبنى دى بيسميها الفلاسفة موقف رد فعل الفرد Agent’s Reactive Attitude .. رد فعل الشخص المناسب تجاة داوفعة هو الشئ المهم فى محاسبتة على أفعالة! الفكرة دى فعلا ممكن تغطى كتير من الافعال الاجرامية للأفراد، الرغبة فى ارتكاب جريمة، الرغبة فى الكدب مش الكدب نفسة، الرغبة فى تعذيب شخص، فى بعض الحالات الشخص هيرتكب جريمة لكنه هيكون مفزوع من الجرم اللى ارتكبة، ويتمنى انه ما يكونش ارتكب الفعل ده .. فى الحالة دى احتمال كبير ان فعلة حصل بسبب دوافع غلط، مرض نفسى مثلا، او اسراف فى تعاطى المخدارات، او حتى نوع من التحرش الجسدى او النفسى .. فى الحالة دى كتير من الناس اذا ماكنش كلهم بما فيهم انصار الحرية الميتافيزيقية كأساس للمسئولية الاخلاقية هيشوفوا ان الشخص ده فى حاجة للعلاج اكتر من العقاب!

Frankfurt, Harry

حاسس انك مش مبسوط من الحل ده، لان لو الحتمية فكرة صحيحة الشخص مش هيكون مسئول حتى عن رد فعلة تجاة دوافعة .. لانه مابيمكلش من ارادتة اى شئ، ويمكن الاعتراض ده هو اللى قاد لكتير من الاعتراضات على المدرسة التوافقية، لكن واحد من أهم الافكار اللى بتنفرد بالدفاع عن المدرسة التوافقية هو حالات فرنكفورت Frankfurt Cases اللى طرحها الفيلسوف الامريكى المعاصر هارى فرانكفورت فى مقال نشرة سنة 1969 بعنوان الاحتمالات البديلة والمسئولية الاخلاقية Alternate possibilities and moral responsibility .. فكرة حرية الاحتمالات البديلة اللى اتكلمنا عنها قبل كده قادت الفلاسفة انهم يأسسوا مبدأ الأحتمالات البديلة The Principle of Alternative Possibilities او أختصارة PAP  واللى بيقول ان “الشخص مسئول أخلاقيا عن فعلة فقط لو كان عندة أختيار بديل عن الفعل ده” .. لكن مقال فرانكفورت أتحدى المبدأ ده ووضعة فى مشكلة خلت كتير من الفلاسفة تتخلى عن الفكرة دى وتبقى من انصار المدرسة التوافقية! فى الواقع بسبب الحجة اللى قدمها فرانكفورت الغالبية العظمى من الفلاسفة اللى بيبحثوا فى فكرة حرية الارادة أصبحوا من اتباع المدرسة التوافقية! ياريت المقدمة دى تكون شوقتك انك تسمع الجدلية اللى طرحها فرانكفورت .. فرانكفورت هيقول تخيل ان فى عالم أعصاب شرير هنسمية أحمد عاوز يقتل شخص أسمة سام.. احمد مش عاوز يتقبض علية لو قتل سام.. لحسن حظ أحمد هيكتشف ان شخص تانى اسمة محمود برضة عاوز يقتل سام، أحمد هيقرر انه يزرع شريحة ألكترونية فى عقل محمود بحيث ان لو محمود قرر انه يرجع فى كلامة ومايقتلش سام، أحمد يضغط على زرار يخلى الشريحة تكون النية عند محمود انه يقتل سام، اما لو محمود قرر انه يقتل سام من نفسة يبقى احمد مش محتاج يعمل حاجة. بعد ما أحمد زرع الشريحة فى دماغ محمود،  محمود هيقرر بنفسة من غير تحكم احمد فى الشريحة انه يقتل سام .. فى الحالة دى محمود ماكنش عندة اختيار تانى ( لانه لو ما قررش انه يقتل سام أحمد كان هيضغط على الزرار ويخلية يقتلة ).. لكن من الخارج للى مايعرفش بوجود الشريحة يبدو ان محمود مسئول أخلاقيا عن قتل سام لانه يبدو وكأن عندة حرية ميتافزيقية! وبالشكل ده مبدأ الاحتمالات البديلة بيسقط لان محمود ماعندوش أختيارات بديلة ولكنة مسئول أخلاقيا عن فعلة!

مش عارف هتصدقنى ولا لأ لو قلت لك ان فى كتب بالكامل اتكتبت حوالين الجدلية دى، على اى حال واحد من الردود المطروحة بيقول ان علشان أحمد يقدر يعرف ان محمود هيقوم بالقتل، أحمد لازم يعرف نوايا ودوافع محمود، علشان يقدر يغير من نواياه ودوافعة لو كان غير رأية، و فى الحالة دى كلنا متفقين ان محمود مش مسئول عن القتل، لان بالرغم من ان جسمة هو اللى ارتكب الجريمة عقلة كان تحت تأثير أحمد! لكن بالرغم من ام محمود ماكنش يقدر يغير من واقع انه هيقتا سام ..لكنه كان يقدر يغير من نواياه Intentions  وفى الحالة دى هيبقى مش مسئول عن الفعل لانه تحت تأثير احمد، وفى حالة دى محمود كان مسئول فى حالة فرانكفورت لانه هو اللى نوى يقتل لكن لو كان غير نيتة كان هيبقى غير مسئول .. كتير من الفلاسفة بيشوفوا ان الرد ده مناسب للمثال ده، لكن المشكلة ان الرد ده مابيقفش قدام امثلة اكثر تعقيدا من جدلية فرانكفورت الوقت مش هسيعفنى انى اغطيها دولقتى .. لكننا هنرجع لها فى حلقات تانية فى المستقبل.

330px-CMS_Higgs-event

الفزياء الكمية Quantum Physics وجهت نقد للنظرية الحتمية .. لان طبقا لقوانين الفزياء الكمية فى بعض الاحداث بتحصل بشكل غير حتمى او بمعنى تانى من غير مجموعة مسببة من الاحداث السابقة ليها! التصور الفزياء الكلاسيكية للكون كان حتمى بمعنى ان كل شئ بيخضع لقوانين الطبيعة بدقة متناهية، وبيفترض اننا لو قدرنا نجمع معلومات كافية عن الكون والطبيعة نقدر نتنيأ باحداث المستقبل بدقة. نظرة العلم الحديث اختلفلت عن النظرة الكلاسيكية دى واتبنت مزيج من النظريات الحتمية Determinism  والنظريات الاحتمالية stochastic. على وجهة التحديد الفزياء الكمية بتقدر تتنبأ بالاحداث بشكل احتمالى Probabilistic فقط، واللى بيخلى بعض العلماء يتشككوا فى ان الكون حتمى، وان فى مساحة للأحتمالية فى المعادلة .. مازل العلماء بيشتغلوا على نظرية يقدروا يجمعوا فيها افكار الفزياء الكلاسكية اللى بتفسر الكون بشكل حتمى مع أفكار الفزياء الكمية اللى بتفسر الكون بشكل أحتمالى .. العلماء بيطلقوا على النظرية دى “نظرية كل شئ” Theory of Everything واللى من خلالها بيتمنوا انهم يفسروا كل القوى اللى فى الكون وعلاقتها ببعضها وبالاشياء على جميع المستويات من النجوم لحد جزيئات الذرة.

بالرغم من ان البديهة بتقلنا كل يوم ان عندنا حرية أرادة، الا ان فكرة حرية الارادة كانت محل جدال طويل عبر التاريخ! مش بس لمجرد اثبات ان فى حرية ارادة ولا لأ .. لكن كمان لمحاولة تعريف ماهية حرية الارادة .. وايه هو الشئ اللى الارادة لازم تكون مستقلة عنة علشان نقدر نقول ان عندنا حرية ارادة؟! .. الاسئلة دى وغيرها، حيرت مئات الفلاسفة، العلماء، وعلماء اللاهوت او الدين للألف السنين .. واتكتبت فيها ملايين الكتب والابحاث .. والقصة اللى بدأنا بيها مقتبسة من قصة الفيلم الكلاسيكى الرائع    The Truman Show واللى كان واحدة من المحاولات الابداعية لمحاولة فهم طبيعة حرية الارادة عند البشر. فى الحلقة دى انا حاولت اخدك معاية فى جولة مع بعض الافكار المشهورة عن موضوع حرية الارادة، لكن الموضوع اكبر بكتير من اننا نغطية فى حلقة واحدة، فالقصة هيكون ليها بقية فى المستقبل.

ودلوقتى .. بعد ماوصلت لأخر الحلقة، فكر فى اختيارك انك تقطع الجزء ده من وقتك وحياتك عشان تسمع الكلمات دى … ياترى انت فعلا اللى اخترت بارادتك الحرة انك تسمعنى النهاردة؟ … ولا قرار انك تسمع الحلقة النهاردة كان حتمى وانت مالكش ارادة فى منعة؟ … ولو القرار كان فعلا حتمى! تفتكر ليه انت مطالب انك تتحمل المسئولية الاخلاقية لأختيارتك؟ … فكر تانى

Download MP3: https://app.box.com/s/farfybdjh7lc1i1t2lno

فى الحلقة الجاية .. هتكون طبيب فقدت زوجتك اللى بتحبها بجنون، الحياة أصبحت مالهاش معنى بالنسبة لك، هتغرق نفسك فى الشغل على امل انك تنسى، لكن النسيان مطلب صعب المنال .. وعند لحظة فارقة بين الالم واليأس .. هتلمس وجود علوى لزوجتك بيحاول يتصل بيك عن طريق مرضاك اللى بيمروا بتجارب قريبة من الموت! … عن النفس … العقل … الرغبة .. وبرهان ابن سينا .. هنتفلسف المرة الجاية

من دلوقتى للحلقة الجاية … عيش الحياة بفلسفة

زود معلوماتك